تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 655332
المتواجدين حاليا : 18


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • إبحار بلا مركب .
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    رحلة البحث .
    عبر اركان غرفه عقلي المظلمه
    انزوت افكار عقيمه
    تسكن الأرجاء
    وفي طريق الفكر تمضي فكره
    وتلحق بها آخرى
    ترتحل عبر جسر من كلمات
    ثم تمضي الي حال سبيلها
    الى الفناء
    يتولد في الأعماق ألف معنى ومعنى
    يبنى سطور من تجربه
    ولكنها تمر مرور الكرام
    وتمضي برفقه رحله النسيان
     الى العدم
    ومع اختلاط الكلمات و المعاني
    في الذاكره
    استشعر حزناً بإنقضاء الفكره
    و....

    التفاصيل

    رسم لصورتكِ .

    عندما أتخيلك
    أرسم صورتك على جدار ذهني
    لأمارس فوضويتي و هوايتي منذ طفولتي
    فمرة أرسمك وردة
    مرة عصفوراً على شجرة
    و مرة بيدراً يُثمر ألوان
    أنقش ملامحك على مزهرية
    فترفض الزهور خوفاً من إفتضاح سرها
    أفشل دائماً
    في تحديد الجهات الأربع بمستطيل وجهك
    فأعود لأرسمك بدخان سجايري
    فتنتشر صورتك بكل الأرجاء
    معانقة حيطان غرفتي
    و
    عندما أقابلك
    أكتشف كم أنا أحمق
    تصبح ....

    التفاصيل

    ورد الأحلام .
    ·       عندما تتنكر الآمال بثوب بائعة ورود ...
    لتبيعنا ورد الأحلام البلاستيكي ...
    فأننا لن نشم راحة لأمل حقيقي .
    ·       إنه قدر جيل بأكمله ...
    و لكنني غير بائس ...
    ففي أجيال سابقة كانت الأمة تشكو أكثر مما عليه الآن ...
    بدء من معركة الجمل صلب الزبير ...
    قتل الحسين ... غزو المغول مناحرات الدويلات الصغيرة ...
    فتن....

    التفاصيل

    إلى صامتة .
    مقدمة : أجمل حديث ذلك الذي يدور بين رجل عاشق وامرأة صامتة !!.
    الإهداء : إلى كل امرأة رائعة… تُجِيدُ الحديث حتى وهي صامتة .
    ---*---
    (1)
    ( تكلمي … تكلمي …
    أيتها….. الجميلة الخرساءْ …
    فالحبُّ مثل الزهرة البيضاءْ …
    تكونُ أحلى عندما تُوضع في إناءْ . )
    (2)
    تحدثي …
    يا من تذوبُ في فمكِ الكلمات …
    كقطعةِ سكرٍ في فنجان مرمرْ …
    يا من ترفض الحروفُ …
    من سجنِ شفتيكِ أن....

    التفاصيل

    مشاركات الزوار

    تركته

    الاسم :عاشقة السهر 2005-08-16

    تركته.. ثم أني عدت أطلبه ثم تركته.. كنا كطفلين صغيرين ومازلت أذكره وكيف أنه كان لي وحدي وكيف أنه لم يرى غيري وكيف أن كلامه كان يعني لي الكثير إذ صدقته كان الكاذب وكان الصاحب وكان لي رجلي الوحيد وآخر الولدان .. ذاك الوليد أحببته صدفة فقد عرفته صدفة وكانت أجمل صدفة في هذه الحياة أن التقينا هاهنا في ممرات الحياة في طرقات تتهادى للرؤى آه .. أيها المحتال كم احبك فما سرق قلبي أحد غيرك أيها المحبوب أتعشقني بصدق؟ لا اصدق إن الصدق آخر ما كان منك .. ولن تصُدق ابتعد عني ودعني في سلام أيها الطيف المحلق في الظلام اتركني فما كان بيننا غير الكلام لا بل كان بيننا غير الكلام فقد أحببتك وبادلتك المشاعر وكتبت فيك كل الشعر وسطرت فيك ألف ألف سطر وقد كنت أعنيك حتى لو أني لم آتي على الذكر أنصت هل تسمع ما اسمع ؟ يقول العقل : لا أريده أن يرجع يقول القلب : بدونه دوما أتوجع فهل يا حبيبي هل ترجع ؟ لا لا أظنك ..لا لن ترجع فحبك للزيف يعادل حبك للصدق وحبك غير أصيل.. في نفسك زيغ ارحل فقد أحببت الذكرى في بعدك ارحل لم ارغب قط في قربك إلا في تلك الأيام أيام ليست كالأيام أحلام تتهادى في الشط تعانق عيني من نام لا لا لم اخلد للنوم سهر ذاك قد كنت احسبه نوم نعم كنت من أجلك اسهر حتى الصبح وتالي الليل وما بعد اليوم من أيام


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    شـــارك مــــعــــنــا

    العنوان : بداع الاسم :هشام 2009-04-21

    ابداع لا يوصف نتمنى ان تستمري

    العنوان : شاركي معنا الاسم :صهيل الجهات 2005-08-19

    عزيزتي اتمنى ان تشاركي في المنتدى الشعري ليتسنى لباقي الاخوه قراءه ما خطته اناملك المخمليه من حروف اسطوريه وليعرفوا مدى روعه معانييه ودلائله


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي .
    - الفصل الثالث -
    الفصل الثالث
     


    من أحسن إليك ثم أساء فقد أنساك إحسانه.

    لو كنت متوكلاً عليه حق التوكل لما قلقت للمستقبل ، و لو كنت واثقاً من رحمته تمام الثقة لما يئست من الفرج ، و لو كنت موقناً بحكمته كل اليقين لما عتبت عليه في قضائه و قدره ، و لو كنت مطمئناً إلى عدالته بالغ الاطمئنان لما شككت في نهاية الظالمين .

    في درب الحياة ضيَّعت نفسي ثم وجدتها في....

    التفاصيل

    هل هو عصر الجنون :
    مصطفى محمود .







    قريبا


    ....

    التفاصيل

    الصَّقار

    مشاركات الزوار
    رقصـــــة المووووت
    رقصه الموت آه من رقصه الموت
    التي أبعدتنا عن بعض
    رقصه الموت التي أظنها ألطريقه الوحيدة لتعبير
    عن موت مشاعري اتجاهك
    رقصه الموت دائما ارقصها وعلى انغام الهوى
    رقصه الموت كم عانيت من اجل ان اتعلمها
    وفي الأخير ماتت كل مشاعري اتجاهك
    هل ماتت من غدرك
    ام ماتت من حبك لا ادري
    المهم انها ماتت
    وماتت بسبب مَن
    بسبب من قتلها وهي ....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018