تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 797831
المتواجدين حاليا : 12


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    يا حنانك الشفاف .
    معك أبحرت في الشمس
    دون أن أحترق
    بل بللتني بدفئها
    معك غازلت الليل في دمي
    واستحلت ضوءا في أعماقي
    وحين يكتمل بدرك
    يعلو المد ويفيض الشوق بحرا
    تغمر شواطئك أمواجه وتغمرني
    أستعذب ملوحته شهد
    يذوب على شفاه أصدافي ....
    --*--
    الفجر البعيد
    ....

    التفاصيل

    سيدة الأشجان .
    كنت و مازلت
    يا سيدة الأشجان
    أقلب معاجم عشقك
    و منذ النظرة الأولى للصفحة الأولى
    أقف أمام مفرداتك كمسافر ظل طريقه
    فأجلس على رصيف الدهشة
    و أستند على جدار الحيرة
    مردداً بداخي أين الطريق إلى مجاهل عينيك ؟
    أظل قابعاً في مكاني
    محاولا استرجاع كل الخرائط من ذهني
    لأصل إلى حل طلاسم ملامحك
    الغارقة ( بسرياليتك ) الطاغية
    و دائماً تفشل محاولاتي
    فبدون بوصلةٍ للخيا....

    التفاصيل

    أحببت السنابل .

    أحببت السنابل ...
    لأنك الأرض ...
    التي تسكنها الحقول .
    أحببت الماء ...
    لأنك المطر و الجداول ...
     و ساقية الزرع في كل الفصول .
    *
    أحببت الحرف ...
    لأنك الأبجدية ...
     و تاء التأنيث
    و الحب المؤنث السالم .
    أحببت القلم ...
    لأنك العقل
    و اليد و الفكر الحالم .
    *
    إليك يسير القلب ...
    على قدمين من نبض ...
    و يقدم لكِ ...
    على طبق من صدق ...
    ....

    التفاصيل

    وطن يبحث عن جواز سفر .
    مقدمة : الغربة تعانق الوطن في لحظة إنكسار .
    الإهداء : للقلوب التي تستوطنها الأوطان .
    --*--
    (1)
    في زمن السفر
    تباعدت الخطي
    تقاربت المسافات
    وحدي على رصيف
    أنتظر في كل المحطات
    بيدي ( يافطة ) كبيرة
    كتبتُ بها - قلبي هنا -
    لا أحد يأتي
    فأعود منزوياً بركن الذكريات
    (2)
    آه يا وطني المهاجر
    من قلبي لقلب الآخرين
    أبحث عنك في عيون المسافرين
    بين أصوات القطارات<....

    التفاصيل

    مشاركات الزوار

    الأفعى .

    الاسم :هيا 2005-06-17

    لا أعلم إن كانت هي امرأة سامة... أم أفعى قاتلة.. فأحيانا تختلط الأمور علينا كثيرا

    (1)
    هي ..
    أمرأة من فصيلة الأفاعي
    ناعمة الحديث والهمس
    صوتها أقرب إلى الفحيح
    لا تتفتن في اختيار ضحاياها
    فكل ما يعترض طريقها هو..ضحية!
    (2)
    وهي..
    تظهر ما لا تُبطن
    وأعماقها غابات ملوثة في السموم والأحقاد
    متزوجة برجل
    هو أولى ضحاياها..وهو آخر من يعلم إنها تمارس معظم أنواع الكبائر
    الزنا والربا والسحر وقذف المؤمنات الغافلات
    (3)
    هوايتها المفضلة
    الغيبة والنميمة
    والحديث في أعراض الناس
    وتموت وتشتعل غيرة
    حين ترى فتاة جميلة
    أو امرأة نقية
    أو زوجة سعيدة مستقرة
    إحساسها بالنقص يدفعها لتأليف الحكايات الكاذبة
    وتشويه سمعة الغافلات
    فكم ظلمت من فتيات
    وكم أغوت من رجال
    (4)
    تظن أنها ستعيش إلى الأبد
    وتحاول أن تتخفى وتتستر قدر استطاعتها
    وتظن واهمة
    أن لا أحد يرى
    ولا أحد يدرك
    ولا أحد يسمع
    ولا أحد يعلم من أمر سمومها وأحقادها شيئا
    مع أنها أصبحت كتابا مفتوحا ومفضوحا للجميع
    ولا أعلم كيف تناست أن الله يرى ويسمع ويعلم
    وأنه عز وجل يُمهل ولا يٌهمل
    ويوما ما سيأخذها أخذ عزيز مقتدر
    (5)
    هذا النوع من الأفاعي
    ليس لديه أي رادع يردعه ويعيده إلى الصواب
    فهو بلا ضمير
    وبلا قيم
    ولا تربية
    وبلا وازع ديني
    وإن لم تجد من تلدغه..لدغت نفسها
    لأنها لا تستطيع الاحتفاظ بسمومها طويلا
    (6)
    هذا النوع من الأفاعي
    ينتشر بيننا بكثرة مخيفة
    لكننا للأسف قد لا نتنبه إلى وجودها
    إلا بعد أن تستقر لدغتها علينا
    وتسري سمومها بنا
    وعندما قد نتدارك الأمر فنقضي عليها قبل أن تقضي علينا
    أو قد نبتعد في محاولة صادقة للتطهر منها
    لكننا للأسف في معظم الأحيان لا نتنبه لوجودها إلا بعد فوات الأوان
    (7)
    وهؤلاء..
    لا يدركون
    أو لا يريدون أن يدركوا
    أنهم يوما ما سيُفضحون وسيُكشف أمر سمومهم
    وأنهم يوما ما سيُغمضون أعينهم
    وسيُحملون على الأكتاف فوق قطعة خشبية
    ليس معهم من الدنيا سوى قطعة قماش تسترهم
    وسيدخلون في حفرة ضيقة مظلمة
    ولن يتبقى معهم أحد..سوى ملائكة الحساب
    ولن يتقى لهم شيء...سوى عملهم فإما إلى جنة...وإما إلى نار

    فاكس...إلى نسوة من قبلية الأفاعي,
    ( وجاء ربك والملك صفا صفا, )


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    شـــارك مــــعــــنــا


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    إسلامه .
    ·       أسلم في السنة السادسة من البعثة النبوية المشرفة .
    ·       قال عمر رضي الله عنه :
    (خرجت أتعرض لرسول الله ، فوجدته سبقني إلى المسجد ، فقمت خلفه ، فاستفتح
    سورة الحاقة ، فجعلت أتعجب من تأليف القرآن ، فقلت :
    هذا و الله شاعر كما قالت قريش ، قال :
    فقرأ { إنَّهٍ لّقّوًلٍ رّسٍولُ كّرٌيمُ * ومّا هٍوّ بٌقّوًلٌ شّاعٌرُ قّ....

    التفاصيل

    نصرته للإسلام .
    كان إيمان أبي بكر قوياً عظيماً ، يتعدى كل الحدود ، و تسليمه بصدق النبي
    (صلى الله عليه و سلم) يفوق كل وصف ، و لعل أصدق ما يوصف به قول النبي
     (صلى الله عليه و سلم): "ما دعوت أحداً إلى الإسلام إلا كانت عنده فيه كبوة
     و نظر و تردد ، إلا ما كان من أبي بكر بن أبي قحافة ، ما عكم حين ذكرت له ، و ما
     تردد".
    و لعل مرد العجب هنا يكمن في شخصية أبي كبر ذاتها ، فهو مع حكمته ....

    التفاصيل

    الشيخ صقر بن سلطان

    مشاركات الزوار
    حب لا يعرف اليأس
    رغم عنى
    سأحبك ..
    رغم الأقدار
    رغم الأخطار
    رغم الاعسار
    سأظل أحبك
    رغم الأمطار
    رغم العواصف والاعصار
    سأظل أحبك
    تدور برأسى أفكار
    تبحث عن حل
    أصرخ فى كل الأجوار
    بصوت جل
    أحبك .. أحبك.. أحبك
    رغم الأقوال
    رغم الأهوال
    فى كل الأحوال
    سأظل أحبك
    رغم غروب الشمس
    أحبك
    غدا واليوم وأمس
    أحبك
    رغم عنى أحبك
    حبا لايعرف يأس
    يا ذات....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018