تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 608189
المتواجدين حاليا : 14


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • إبحار بلا مركب .
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    عندما تسمع موسيقى حزينة .
    عندما تسمع موسيقى حزينه
     وانت تمشي بحياتك
    عندما تكون الموسيقى التصويريه لحياتك
    عباره عن لحن كئيب مزعج مبكي
    عندما تغص بك ذكريات الماضي
    ذكريات رائعه تحن اليها
    ولا تعرف كيف تصفها
    ولا تعرف كيف ترجع لها
    عندما تكون حياتك عباره عن طريق طويل
    غير معلوم الملامح
    عندما تبكي من غير سبب وبسبب
    عندما تكثر الهموم والغيوم والرعود بحياتك
    التي كانت بالامس صحوة نظيفه <....

    التفاصيل

    أحبكِ يا امرأة .

    أسـفار كثيرةٌ ....
    تجول بـفكري ...
    وأستقر أخيراً ...
    في عاصمةِ قلبكِ ...
    أتغرب عن وطني ...
    وأجد نفسي ...
    في واحةِ حُبكِ ...
    *
    أُحبكِ يـا امرأةً ...
    تبحثُ عنها الأشجانْ ...
    أُحبكِ يـا امرأةً ...
    أوجدت للزمانِ ...
    مكاناً ... و عـنوانْ ...
    *
    أُحبكِ يـا امرأةً ...
    يتنزه الحُب بين ضلوعها ...
    و يجد الأمانْ .


    الفيصل ،....

    التفاصيل

    صك غفران .

    الرحيل ...
    نهاية لشيء ...
    و بداية لأشياء ...
    هناك ...
    في ( دكانة ) الغيب ...
    من يبيع الأحلام ...
    لكني لا أملك أملاً أدفعه ...
    لأشتري بعضاً ...
    من سراب ...
    هذا ...
    الشيء من قلب ...
    و الذي كان قابعاً بداخلي ...
    أعلن هزيمته ...
    و غادرني ...
    هل لأني غير جدير بحمله ؟ ...
    أم أن نبال الخوف أدمت ضميره ؟ ...
    ( كن لي أو لا تكن شيئاً ) ...
    حتى الحب ...التفاصيل

    خريطة جديدة لحلم جديد .
    ·       حسناً ...
    ها أنت تقف على رصيف الخيبة ...
    مرتدياً كامل زِيك الرسمي حاملاً حقيبة أحلامك ...
    و هاهي قطاراتُ الأملِ ...
    التي أتخَمت جيوبك بتذاكرها ... تذهب و تعود بك ...
    إلى ذات الرصيف الذي تعرفه و يعرفك جيداً .
    و لأنك تجهل العنوان يطول بك الترحال .
    ·       في كل محطة تشترى ...
    خريطة جديدة لحلم جديد ...
    ....

    التفاصيل

    مشاركات الزوار

    نوع من الإنسان

    الاسم :هيا 2005-06-17

    "إنسان" لا يحن إلى أمه، ولا يحبها، ولا يشعر بأن لها دوراً في حياته. "إنسان" لا يحتاج إلى سماع عبارة "يابني" أو"ياابنتي"، ولا يفتقد الحضن الجميل، الدي طالما تدفأ فيه ولجأ إليه. "إنسان" لا تدمع عيناه حين يتذكريوم كان صغيراً، وأُمه تنظف له بدنه، وتغسل له ثيابه، وتُلبسه إياها، وتودعه عند الباب وتنتطر عودته من المدرسة، ليجد الغداء جاهزاًُ، فتطعمه بيديها، وتُتابع دروسه، وإن لم تقرأ وتكتب، ويرى في عينيها إعجاباً به، وكأن ليس في الدنيا طفل جميل سواه. "إنسان" يظن أنه من القوة، بحيث لم يكن في حاجة إلى رعاية أُمه وخوفها عليه، وأنه ليس لديه ما يُقدمه من حب ورعاية لأبنائه، لأنهم لن يحتاجوا إليهما. "إنسان" يتوهم أن لا فضل لبشر في الدنيا عليه، وكأنه طرزان، الذي نشأ في الغابة ولا يُدين لأحد بالفضل إلا لوحوشها. "إنسان" كهذا، يرى في نفسه كل هذه القوة، والقدرة على الاستغناء عن العالم، لن يحتاج إلى الناس من حوله، ولن يُطربه لحن، ولا ترنيمة عصفور مع موسيقى النسيم. "إنسان" كهذا، لن يحتاج إلى أن يعتبر نفسه إنساناً. إنه "شجاع"، بما يكفي لأن يتذكر أٌمه الراحلة والبعيدة، ولا تفيض عيناه بالدموع. حسبُهُ قلبُه المشتق من الصخر، ولو أن من الصخر ما يتشقق فيخرج منه الدمع والماء.


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    شـــارك مــــعــــنــا


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    نصرته للإسلام .
    كان إيمان أبي بكر قوياً عظيماً ، يتعدى كل الحدود ، و تسليمه بصدق النبي
    (صلى الله عليه و سلم) يفوق كل وصف ، و لعل أصدق ما يوصف به قول النبي
     (صلى الله عليه و سلم): "ما دعوت أحداً إلى الإسلام إلا كانت عنده فيه كبوة
     و نظر و تردد ، إلا ما كان من أبي بكر بن أبي قحافة ، ما عكم حين ذكرت له ، و ما
     تردد".
    و لعل مرد العجب هنا يكمن في شخصية أبي كبر ذاتها ، فهو مع حكمته ....

    التفاصيل

    الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
    ترجمة جزء من كتاب ( الرحلة الداخلية ) .
     
    الحب ...ليس فيه أنا
     
    نحن البشر مضطربين...و إلى حافة الجنون واصلين....يجب أن نكون هادئين ولأجسادنا مسترخيين...بعكس.. قلوبنا.. التي يجب أن نشدها ولا نرخي من أوتارها....
     
    يمكننا أن نسمع نغمات رائعة صادرة من أوتار قلوبنا...إنها نغمات رقيقة...بديعة...ولكن أصبح صداها بعيد عنا...صرنا لا نسمعها... لأن المج....

    التفاصيل

    شمعة

    مشاركات الزوار
    جمال الخلق اعظم
    جمالٌ فى الخُلْقِ أعظمْ
    من الذى قد زانَ وجْهَكْ.
    ففى الخُلْقِ تسْمُو المعانى
    وتصيرُ منها المشاعرُ أحْرَكْ.
    وفى الخُلْقِ جالتْ خُيولٌ
    وطارتْ حمائمُ تَنْشُدُ سِلْمَكْ.
    أبَيْتُ بِدُونِكِ كلَّ الأمانى
    وقسَّمْتُ حُلْمِى بينى وبينَكْ.
    وجاوزتُ حدَّىَ فى كلِّ حُلْمٍ
    فما منْ حدودٍ جاوزتُ بَعْدَكْ.
    يُسَاءِلُ عنكِ هوَىً فى ضُلُوعى
    باتَ يُغيِّرُ ما كانَ غيرَكْ.
    ويسْألُ عنْك....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018