تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 799959
المتواجدين حاليا : 10


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    أشقيت نفسي بحبك .
    فيلسوفي
    أشقيت نفسي بحبك
    فما حصدت سوى الهشيم من بعدك
    أخرج من حياتي
    أخرج ولا تعود
    أو حتى تفكر بالعودة
    ،
    ،
    ،
    ،
    فأنت أخطبوط المشاعر
    تتلاعب بها
    يمنة ويسره
    قد كنت وكنت في مهجتي
    واليوم أنت لاشيء
    لاشيء سوى ذكراك
    تقيم في داخلي
    تأبى أن تفارقني
    ترافقني أينما ذهبت
    فقد منحتك خمس سنوات
    من عمري
    كلها ذهبت كقبضة رمل
    في رياحك العاصفة
    أخرج من حيا....

    التفاصيل

    عندما تغيبين .

    مقدمة :
    من قال أن البعيد عن العين … بعيدٌ عن القلب …
    لم يكن صادقاً في كل الأحول .
    الإهداء :
    إليها عندما تغيب .
    ---*---
    (1)
    عندما تغيبين ...
    تهجر الطيور ... الأوكار ...
    تنتحر الألحان على الأوتار ...
    يصبح بلا صـوت حتى المزمار …
    و تصبح مياه البحر ...
    شعلة من نار ...
    حتى قطرات الندى ...
    تتحـول إلى ذرات من غبار ...
    و تصبح الأيام ليلاً بلا نهار ...
    ....

    التفاصيل

    ليلة عيد مع قلم رصاص.


    مقدمة : هناك بالأحلام ما زال أمل .

    الإهداء : لواقعٍ لا يقبل الأحلام .

    (1)

    قلمُ حبرٍ، أمْ قلمُ رصاصْ ؟!...

    لا فرق !...

    تكتبُ ...

    بحثاً عن خلاصْ ...

    و ليس هناك في الأفقِ مناصْ .

    (2)

    تكتبُ حرفْ ...

    قد يكون به حتفْ ...

    سطرٌ مكتملٌ و سطرٌ إلى النصف....

    التفاصيل

    الديمُقراطية .


    (  وَكُلُّ يَدَّعِيِ وَصْلاً بِلَيْلَى *** وَ لَيْلَى لاَ تُقِرُّ لَهُمْ بِذَاكَا ) .
    يتغنى الجميع بالديمُقراطية ...
    من شيوعية الروس قبل سنوات  إلى رأسمالية الغرب .
    و بريطانيا الملكية تفخر بأنها موطن الديمقراطية الأول ...
    و أن الديمقراطية بها ولدت و فيها ترعرعت ..
    و فرنسا الجمهورية و الجمهور و الشعب شيء واحد إذاً فهي
    ديمقراطية و هي تزهو بأنها البلد الأ....

    التفاصيل

    مشاركات الزوار

    نوع من الإنسان

    الاسم :هيا 2005-06-17

    "إنسان" لا يحن إلى أمه، ولا يحبها، ولا يشعر بأن لها دوراً في حياته. "إنسان" لا يحتاج إلى سماع عبارة "يابني" أو"ياابنتي"، ولا يفتقد الحضن الجميل، الدي طالما تدفأ فيه ولجأ إليه. "إنسان" لا تدمع عيناه حين يتذكريوم كان صغيراً، وأُمه تنظف له بدنه، وتغسل له ثيابه، وتُلبسه إياها، وتودعه عند الباب وتنتطر عودته من المدرسة، ليجد الغداء جاهزاًُ، فتطعمه بيديها، وتُتابع دروسه، وإن لم تقرأ وتكتب، ويرى في عينيها إعجاباً به، وكأن ليس في الدنيا طفل جميل سواه. "إنسان" يظن أنه من القوة، بحيث لم يكن في حاجة إلى رعاية أُمه وخوفها عليه، وأنه ليس لديه ما يُقدمه من حب ورعاية لأبنائه، لأنهم لن يحتاجوا إليهما. "إنسان" يتوهم أن لا فضل لبشر في الدنيا عليه، وكأنه طرزان، الذي نشأ في الغابة ولا يُدين لأحد بالفضل إلا لوحوشها. "إنسان" كهذا، يرى في نفسه كل هذه القوة، والقدرة على الاستغناء عن العالم، لن يحتاج إلى الناس من حوله، ولن يُطربه لحن، ولا ترنيمة عصفور مع موسيقى النسيم. "إنسان" كهذا، لن يحتاج إلى أن يعتبر نفسه إنساناً. إنه "شجاع"، بما يكفي لأن يتذكر أٌمه الراحلة والبعيدة، ولا تفيض عيناه بالدموع. حسبُهُ قلبُه المشتق من الصخر، ولو أن من الصخر ما يتشقق فيخرج منه الدمع والماء.


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    شـــارك مــــعــــنــا


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي .
    - الفصل الثامن -
    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي 
    الفصل الثامن
     


    لا تجعل جسمك يتغذَّى بروحك فتقوى حيوانيتك ، و لا تجعل عقلك يتغذى بروحك فتقوى شيطانيتك ، و لكن غذِّ عقلك بالتفكير ، و روحك بالنظر ، فتقوى ملائكيَّتك .

    ما رأيت شيئاً يغذِّي العقل و الروح ويحفظ الجسم و يضمن السعادة أكثر من إدامة النظر في كتاب الله .

    في كل مؤمن جزء من فطرة ال....

    التفاصيل

    إسلامه و سيرته .
    ·       هاجر مسلماً في صفر سنة ثمان للهجرة .
    ·       ثم سار غازياً ، فشهد غزوة مؤتة  و استشهد أمراء رسول الله صلى الله عليه و سلم
    الثلاثة : مولاه زيد ، و ابن عمه جعفر بن أبي طالب ، و ابن رواحة 
    و بقي الجيش بلا أمير ، فتأمر عليهم في الحال خالد ، و أخذ الراية 
    و حمل على العدو ، فكان النصر .
    · ....

    التفاصيل

    سوق التمور بالمدينة

    مشاركات الزوار
    لا تجرحيني .
    لاتجرحيني بدكر الحب انستي
    فدكره الان احراج لنسياني
    لاتوقظي الجرج من اعماق غفوته
    فما غفا الجرح الا حين اضناني
    لاتدكري الحب اني صرت اجهله
    منذ ارتدى ثوب تشويقي لادعاني
    مند اصبح الحب يا ليلى مجاملة
    ولعبة يقتنيها كل شيطان
    فالحب في زمن العشاق اعرفه
    قلبا بقلب وانسانا بانسان....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018