تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 1323487
المتواجدين حاليا : 21


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • التغريبة الفلسطينية .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    لا أريد أن أعرفك .
    سأخبرك يشئ
    أنظري إالي
    أنتي هناك
    لا أريد أن أعرفك
    لا أريد لأني عرفتك
    وعرفت أنك حبي الضائع
    سأخبرك يا ملكة الصمت
    سأخبرك
    أنا رجل عاش ولم يعش
    عاش بعالم لم يرى للبراءه أي دليل
    ومازال فيه
    لا يصدق أن هناك مكان غيره
    ولكني رجل مغامر
    وقد غامرت بك
    لا قد راهنت بكل ما أملكه لصالحك
    غامرت بشعوري
    غامرت بكبريائي
    غامرت بأحلامي
    لك
    أنا هنا عند ....

    التفاصيل

    سطور ليست للقراءة فقط .

    ·       الإنسان إيمان بقلبه ، و مبادئ تتمثل أمامه و كرامة يعيش بها و بغير هذا لا يكون هنالك إنسان.
    ·       عندما تكون الصريح الوحيد بين آلاف المنافقين فأنت صاحب النغمة النشاز بوسط الفرقة الماسية .
    ·       الكاتب كاللاعب فعندما يبتعد الكاتب زمناً عن القلم يكون كاللاعب الذي لم يمارس اللعب ....

    التفاصيل

    امرأة من حلم .
    هيَّ ...
    امرأة تُعلمك كيف تكون بحضرتها ليس رجلاً فقط ...
    بل و شاعراً يتعلم كيف يَعّثُر على لؤلؤة الكلمة المناسبة ؟...
    ليعلقها أقراطاً بأذنيها في الوقت المناسب .
    و بين الرجل فقط و الشاعر فرقْ .
    فرقٌ لا يعرفه ...
    إلا امرأة يعود أجدادها لقبائل تصنع السيف ...
    لترسم البرق على جباه الأعداء .
    تنتسب لقبائل تشرب رحيق المجد ...
    و تُسقي حقول القمح كؤوس المطر .
    امرأة و أنت تحادثه....

    التفاصيل

    من فل إلى فل .
    ينمو الفُل ...
    على ضفاف النهر ...
    ولا يشرب إلا رحيق شفتيك ...
    تقطفينه ...
    فيهرب من رائحته ...
    ليتعطر بدهن يديكِ .
    {
    ألا ترين يا غاليتي !! ...
    كيف يستيقظ  ...
    فرحاً بضوء الصبح  ...
    و يصطف خلف النوافذ ...
    ليتمتع بناظريك ؟ ...
    كيف يهرب من باعته ؟...
    عند كل إشارة مرور ...
    ملتجأً لهواء رئتيكِ ؟.
    {
    في حضورك ...
    ترتدي الأزهار ألوانها ...
    تجو....

    التفاصيل

    مشاركات الزوار

    امرأة من رماد

    الاسم :إبراهيم القهوايجي 2005-05-07

    إهداء :
    إلى جميلة ،إنسانا ووطنا ، في الحقيقة والمجاز.


    ليدين من طبشور وخبز
    هذا النشيد .. لجميلة المنسية بين الزهرات.
    متعب نهارك الذي يأتي..
    نهار تشيعينه إلى نهار..
    والعذاب يدثر قلبك بالرماد،
    بعدما صار الأحد الهادئ
    فرحا خادعا،
    والمساء عاد متعبا إليك.
    تغلقين ، يا سيدتي الجميلة، نوافذك،
    وتفتحين أسرارك لمريم والدجى ،
    والقوافل تمر بأعتابك رافلة بالدعاء.
    وحين رأيتهم يزدحمون
    في بيتك
    ويبتسمون
    أدركت أنهم يمتزجون في نارك
    ويولدون من رمادك،
    وأنت مدينة تريدها العواصم شرقا وغربا.
    تظل عصافير وشايتك مؤثثة بالفرح..
    بالعودة إلى حقل السنابل العطشى..
    كأنك لؤلؤة أضاعتها مراكب السندباد،
    وأنا أفتش عنك عيون النهار..
    وكنت معي..
    معنا..
    معهم..
    ورحت أسال عنك في غابة الأنس
    فهل ألقاك إلا وأنت في غيم من النحس؟؟
    ما بين جرحك وبين الماء تنمو الأزهار
    أنت والماء صنوان منذ الأزل..
    تصحبينه ويصحبك
    تشربينه ويشربك ،
    وحين يغلي تحت قدميك
    تخرجين حاملة آلامك،
    لتلقي نظرة أخرى على السنابل،
    وتضحكين، فتهرب الأحزان.
    وأذكر أن السنابل تتشقق من جرحك
    والنهر جرح على الأرض،
    وأذكر أنك صرت ، لنا ، وطنا
    \" كبيرا صرت أحمله
    صغيرا كان يحملني
    وجرحا كنت أحمله
    وحبا كنت أحمله\".
    كيف لي أنساك، يا من تختضن كل غريب
    هده قلق؟
    أنت عاشقة بوجهين : للنور وجه ، وللحزن وجوه
    وجه النور يلغي أزمنة البكاء
    ووجوه الحزن تنام خلف العيون.
    جئتك بذاكرة تتماوج فوق ماء المحيط،
    ودونك لا تطاق المقاعد والأصدقاء.
    آه ، يا سيدتي ، الجميلة
    أنت لا تدرين أن حبك ينساب دما في عروقي،
    فأرى له بابين :
    واحد يطل على الطفل فيك،
    وهو يزهو بالرغبات أو الأمنيات ،
    وباب به الأحزان تكبر كلما كبرت الأحلام..
    جئتك مضمخا بدمي
    أحمل على كفي جمرة حلمي :
    نهضت مبكرا،
    ولكن حبي نهض قبلي
    وجاء إليك راكضا ،
    هاتكا أعتاب الفجر
    يحمل باقة ورد
    إلى الزهرة الجبلية.
    فمتى يبدأ الفجر معنا احتفاله
    ويلتئم الحلم ليذوب هذا الليل،
    فتوقدين شموعا من جراحاتك المفتوحة للأزهار؟
    وأنا ، في كل يوم
    أهمس بعيد الصلاة
    وأدعو..
    إلهي
    أن تشرق شمسك الجميلة
    فوق ربوعنا
    لنمشي...

    سبع عيون في :18/03/2005

    إبراهيم القهوايجي/المغرب


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    شـــارك مــــعــــنــا


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    أول و آخر خطبة له .
    ·       في أول خطبة له قال :
     أيها الناس من صحبنا فليصحبنا بخمس و إلا فليفارقنا :
    ·   يرفع إلينا حاجة من لا يستطيع رفعها .
    ·   يعيننا على الخير بجهده .
    ·   يدلنا على الخير ما نهتدي إليه .
    ·   لا يغتابنّ عندنا أحداً .
    ·   لا يعرضن فيما لا يعنيه .
        ....

    التفاصيل

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي .
    - الفصل التاسع -
    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي
    الفصل التاسع
     


    ليس في قلب المؤمن مكان لغير حبِّ الله و رسوله صلى الله عليه و سلم ، و ليس له أمل أغلى من لقائهما ، و لا عمل ألذ من مرضاتهما ، و لا وصل أحلى من وصالهما .

    إذا ادَّعت نفسك حب الله فاعتبر بموقفها من أوامره و نواهيه ، و برغبتها و رهبتها من جنته و ناره ، و إذا ادَّعت حب رسوله فاعتبر بموقفها من سن....

    التفاصيل

    6

    مشاركات الزوار
    ازهار نيسان
    -1-
    لا ادري
    ان كنت تذكر
    عيد ميلادي ..
    لكني اعرف ماذا تقول
    ستبتسم خبثا
    و بصوت نعوس ....:
    "كبرت ..و اصبحت عروس!"....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2019