تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 1243517
المتواجدين حاليا : 21


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • التغريبة الفلسطينية .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    ياسيدي لماذا ?.
    على غير العادة
    أطرح هذه الأسئلة
    قد لا تجد في كثير
    من الأحيان إجابات مرضية
    لكنها
    وبكل علامة استفهام فيها
    تعادل الكون
    في حجمه واتساع سمائه وأراضينه
    !!
    ولتعتبروها كما تشاءون
    مجرد إرهاصات لجرحٍ وشمه الزمن
    بين أضلاع القلب
    مروا عليها مرور الكرام إن شئتم
    أو أفيدوني بإجابة
    قد تطفيء نيران الحيرة بداخلي
    وبراكين العذااااب
    !!!
    لماذا كلما اقترب العيد اب....

    التفاصيل

    أخلاق الفروسية .

    كان ذلك الطفل
    الذي حمل السلاح
    في وجه شخص كبير أهانه
    عندها
    أصبح المشاغب الصغير
    عنوان القبيلة
    كان والده
    يُذكي فيه روح القوة
    و كانت والدته بخوفٍ
    تكره تلك الخليقة .
    *
    و ... كَبُر ..
    و مع تكاثر سنوات عمره
    تكاثرت الهزائم
    ففي المجتمع الكبير
    لا مكان
    لأخلاق الفروسية .
    *
    الفارس لا يكذب و لا يخون
    كل من حوله
    يكذب و يخون
    كيف يكون الشجاع التفاصيل

    خيانة و وفاء .
    ·       ذات سهرة قلب ...
    تقابلَ الوفاء و الخيانة ...
    لم يعرفا بعضهما !..
    أشاح كل منهما بوجهه عن الآخر .
    ·       كان الوفاء يستعرض أمام الضيوف ...
    مبتسماً مشرقاً ...
    يصافحهم و يقبلهم .
    ·       بينما كانت الخيانة ...
    تجلس بعيداً بركن مظلم ...
    تراقب الجميع بخوف .
    · ....

    التفاصيل

    دربكة عند مرمى الحب :) .
    مقدمة : يُسعدنا أن ننتقل بكم إلى ملعب الحب .
    الإهداء : للجماهير الغفيرة التي تحمل رايات العشق .
    --*--
    حَكَم الظروف
    يعلن بدأ مباراة عشقٍ بيننا
    كرة العواطف معي أتقدم بها
    أقذف بها باتجاه مرمى قلبك
    ترتد من دفاع اشواقك
    و تصبح دفاعاتي تحت ضغط هجوم عينيك
    و الهدف الأول يعانق شِباك قلبي
    بكل سهولة
    أعاود الهجوم على مرمى قلبك
    لكن العرق الأجنبي
    يحسن استخلاص ك....

    التفاصيل

    مشاركات الزوار

    امرأة من رماد

    الاسم :إبراهيم القهوايجي 2005-05-07

    إهداء :
    إلى جميلة ،إنسانا ووطنا ، في الحقيقة والمجاز.


    ليدين من طبشور وخبز
    هذا النشيد .. لجميلة المنسية بين الزهرات.
    متعب نهارك الذي يأتي..
    نهار تشيعينه إلى نهار..
    والعذاب يدثر قلبك بالرماد،
    بعدما صار الأحد الهادئ
    فرحا خادعا،
    والمساء عاد متعبا إليك.
    تغلقين ، يا سيدتي الجميلة، نوافذك،
    وتفتحين أسرارك لمريم والدجى ،
    والقوافل تمر بأعتابك رافلة بالدعاء.
    وحين رأيتهم يزدحمون
    في بيتك
    ويبتسمون
    أدركت أنهم يمتزجون في نارك
    ويولدون من رمادك،
    وأنت مدينة تريدها العواصم شرقا وغربا.
    تظل عصافير وشايتك مؤثثة بالفرح..
    بالعودة إلى حقل السنابل العطشى..
    كأنك لؤلؤة أضاعتها مراكب السندباد،
    وأنا أفتش عنك عيون النهار..
    وكنت معي..
    معنا..
    معهم..
    ورحت أسال عنك في غابة الأنس
    فهل ألقاك إلا وأنت في غيم من النحس؟؟
    ما بين جرحك وبين الماء تنمو الأزهار
    أنت والماء صنوان منذ الأزل..
    تصحبينه ويصحبك
    تشربينه ويشربك ،
    وحين يغلي تحت قدميك
    تخرجين حاملة آلامك،
    لتلقي نظرة أخرى على السنابل،
    وتضحكين، فتهرب الأحزان.
    وأذكر أن السنابل تتشقق من جرحك
    والنهر جرح على الأرض،
    وأذكر أنك صرت ، لنا ، وطنا
    \" كبيرا صرت أحمله
    صغيرا كان يحملني
    وجرحا كنت أحمله
    وحبا كنت أحمله\".
    كيف لي أنساك، يا من تختضن كل غريب
    هده قلق؟
    أنت عاشقة بوجهين : للنور وجه ، وللحزن وجوه
    وجه النور يلغي أزمنة البكاء
    ووجوه الحزن تنام خلف العيون.
    جئتك بذاكرة تتماوج فوق ماء المحيط،
    ودونك لا تطاق المقاعد والأصدقاء.
    آه ، يا سيدتي ، الجميلة
    أنت لا تدرين أن حبك ينساب دما في عروقي،
    فأرى له بابين :
    واحد يطل على الطفل فيك،
    وهو يزهو بالرغبات أو الأمنيات ،
    وباب به الأحزان تكبر كلما كبرت الأحلام..
    جئتك مضمخا بدمي
    أحمل على كفي جمرة حلمي :
    نهضت مبكرا،
    ولكن حبي نهض قبلي
    وجاء إليك راكضا ،
    هاتكا أعتاب الفجر
    يحمل باقة ورد
    إلى الزهرة الجبلية.
    فمتى يبدأ الفجر معنا احتفاله
    ويلتئم الحلم ليذوب هذا الليل،
    فتوقدين شموعا من جراحاتك المفتوحة للأزهار؟
    وأنا ، في كل يوم
    أهمس بعيد الصلاة
    وأدعو..
    إلهي
    أن تشرق شمسك الجميلة
    فوق ربوعنا
    لنمشي...

    سبع عيون في :18/03/2005

    إبراهيم القهوايجي/المغرب


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    شـــارك مــــعــــنــا


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    جمع القرآن الكريم .
    استشهد عدد كبير من كبار الصحابة ممن يحفظون القرآن الكريم في حروب
     الردة التي استغرقت أكثر عهد الصديق، وقد زاد من جزع المسلمين لاستشهاد
     هؤلاء الأعلام من الصحابة ما يمثله فقد هؤلاء من خطر حقيقي على القرآن
    الكريم والسنة المشرفة، وكان عمر بن الخطاب من أوائل الذين تنبّهوا إلى ذلك
     الخطر، وبعد تفكير عميق هداه الله إلى فكرة جمع القرآن الكريم، فلما عرض
     ذلك على أبي بكر....

    التفاصيل

    رواية الحزام :
    أحمد أبو دهمان .
    الحزام

    شيء من الرواية و لكن بتصرف مني و عذراً للمؤلف

    مدخل :
    ( من لا يعرف نسبه لا يرفع صوته )
    هكذا علمتني القرية قبل كل شيء ...
    في باريس احتميت بقريتي ...
    أحملها كنار لا تنطفيء ...
    القي السلام بصوت مرتفع ... و عندما اكتشف أنهم لا يسمعون ...
    ألقيت السلام على السلام بصوت منخفض ..
    و كتبت ( الحزام ) لألقي السلام بالصوت الذي يمكن أن يسمعوه .

    زوج زوجته :....

    التفاصيل

    المشربيات

    مشاركات الزوار
    جــنون الـــحــب
    جنون الحب

    إذا قالوا
    إني مجنون بحبكِ
    فقد صـدقوا
    وإذا قـالوا
    بأني وليد الحب منذ عرفتك
    فـقـد صـدقـوا
    فـبـكِ تـهـيـجـت أشـجاني
    وبـنـيـت قـصـر أحلامـي
    عـلـى سـحـابـةٍ
    تـجـعـلـنـي أُحـلـق في سـمـاء وجـدانـي
    فلـولا عـيـنـاكِ
    مـا كـتـبـتُ أشـعـاري
    فـبـكِ تـجـمـعـت مـشـاعـري
    وحـسـيـتُ بـوجـدانـي
    ....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2019