تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 800137
المتواجدين حاليا : 18


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    غربة .
    تمر الحياة أمامنا حافلة بكل فصولهاواركانها
    وكل منا يلعب دوره الحياتيِ بإتقان
    وهذه ربما حقيقة الحياة المرة
    *
    فعندما يخيم الظلام على نفوس بريئة
    يغدو السهل المتاح..
    مستحيلا
    *
    وعندما يطل الخريف على قلوبنا المقفرة
    يزيدها جفافا وألما
    ليمتد ورق الحياة الذابل الى ثنايا أنفسنا
    وخلجاتنا المتعبة
    *
    وهاهي غربة القلب..
    قلب يسكن في غير مكانه
    ونبضات أليمة تخرج لتجد عال....

    التفاصيل

    سطور ليست للقراءة فقط .

    ·       الإنسان إيمان بقلبه ، و مبادئ تتمثل أمامه و كرامة يعيش بها و بغير هذا لا يكون هنالك إنسان.
    ·       عندما تكون الصريح الوحيد بين آلاف المنافقين فأنت صاحب النغمة النشاز بوسط الفرقة الماسية .
    ·       الكاتب كاللاعب فعندما يبتعد الكاتب زمناً عن القلم يكون كاللاعب الذي لم يمارس اللعب ....

    التفاصيل

    من قال ؟ .

    من قال ؟
    أننا افترقنا ...
    فهو واهم
    ما بيني و بينك لن ينتهي
    منذ آدم و حواء ...
    يكون ارتباطي بك ممزوجاً ...
    بكعكة ( تفاحة ) و تمرد ...
    مروراً بدكاكين التاريخ ...
    كل قصائدي لك ...
    تباع بقليلٍ من الحب .
    **
    توقف ( عنترة ) ...
    رفع سيفه ...
    المطرز بحبي فأنتصر ...
    كتب ( أراغون ) قصائده ...
    راسل ( جبران ) ( مي ) ...
    تخلى ( إدوارد ) عن ملكه ....
    ماتت....

    التفاصيل

    بخلاء الجاحظ .


    مقدمة : هناك امرأة لا تُنسى و لو من نظرة .
    الإهداء :
    إلى من صادفتها ذات مساء بشارع جرير .
    ------------------
    يا ذات الشال الأسود ...
    لا تسرعي بالذهاب ...
    دعيني أستمتع قليلاً ...
    بفن الخالق الأوحد ...
    لا تحاولي أن تغطي بطرف عباءتك ...
    جزء من وجهك ...
    لا تجعلي ليل عباءتك ...
    يطغى على قمر وجهك ...
    فما كان ليلٌ إلا و به قمر يولد ...
    لا تفعلي هذا ...
    فه....

    التفاصيل

    مشاركات الزوار

    يعرفه الغزال العربي من حزنه

    الاسم :إبراهيم القهوايجي 2005-04-24

    صديقي !
    يا من يعرفه الغزال العربي من حزنه
    أسوق إليك شآبيب دمعي،
    لأسفحها على أعتابك بالفرح الحزين،
    والغربة الجارحة تغتال صفاء عمري
    والقلق الغائم يلف سويداء قلبي.
    وأنا أبحث عن عزاء
    عن وجود جديد
    في كلام الله الوارد في القـــرآن ،
    وحب الشمس
    بعطر الذين عشقوا ، وتقاعدوا.
    بالقوافي أنسج نشيد الوداع،
    وقد انتبذت مكانا قصيا من أرخبيل هذا الوطن.
    كنت قطرة ذوبت نهر الجهل،
    وخرمت عمرك سنوات الحرف.
    يساقط الورق.
    يجف القلم.
    وأنت تعشق الحروف حد الحتف.
    رحلت كثيرا...
    من ربى الشوك
    إلى مروج الورد / وللورد أشواكه.
    يا أيها الطائر الخارج من السرب
    الزارع سنابل الشهادة،
    كأنك لم تكن سوى حلم قصير
    راود طيرا يعبر هذي الديار.
    قل قصيدتك وارحل
    كفراشة تتسلل بين الحقول
    على جمر الألم.
    توضأ بالصبر
    تبحر في القبر
    لتمتهن الوصل بين الحنين والشعر.
    كلما كبر هلالك على تلال الحزن،
    تقرع أجراس الحب على أبراج الفصول.
    يا سبع عيون*عاد الخريف..
    غاب الربيع ..
    واستوحش المكان.
    والآن ، ها أنت تودع حقل السنابل ،
    وتمزج اللغة بالألــــوان،
    وتخطــــو.
    ونحن ، نعيد إيقاع نبضك،
    ونعاود شريط ذكراك
    لعل البرتقال يزهر في بساتين مكناس،
    والشمس تشرق لون الوطن
    بعدما تقاعد الحرف
    وجف من القلم الحبر،
    ونسجت من دمك مقاعد الدرس
    وصيغ صوتك من سجن الطرس .
    يا أيها المنسي بين الحجرات
    شد رحلك إلى التقاعد هنيا
    ولذ بصمتك الخجول مليا
    واكتب سيرة جراح خيلك نديا
    وارتقب أفقا قزحيا .
    غادر مرفأ ذاكرتك
    سافر في عمق هواجسك،
    والقاعة تعشوشب بكرنفال التكريم.
    سألاقيك يوما
    بعاصمة البساتين والزيتون
    في وشوشات وسط الزحام
    حتى نريق الماء في الحبر،
    فتكبر فينا الأحلام
    والأيام
    والكلام .
    \" وداعا
    وما يبكينك جفن
    وما يذكرنك حزن
    وما يفدينك زحف الدموع \".

    * سبع عيون مدينة صغيرة شرق مدينة مكناس على بعد17كيلومتر.
    * * مقطع لأحمد الدمناتي.

    سبع عيون في: 24/12/2004.

    إبراهيم القهوايجي


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    شـــارك مــــعــــنــا


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    إسلامه و سيرته .
    ·       هاجر مسلماً في صفر سنة ثمان للهجرة .
    ·       ثم سار غازياً ، فشهد غزوة مؤتة  و استشهد أمراء رسول الله صلى الله عليه و سلم
    الثلاثة : مولاه زيد ، و ابن عمه جعفر بن أبي طالب ، و ابن رواحة 
    و بقي الجيش بلا أمير ، فتأمر عليهم في الحال خالد ، و أخذ الراية 
    و حمل على العدو ، فكان النصر .
    · ....

    التفاصيل

    نسبه .
    ·       هو خالد بن الوليد بي المغيرة بن عبد الله بن عمرو بن مخزوم القرشي المخزومي .
    كنيته : أبو سليمان .
    ·       لقبه : سيف الله المسلول .
    ·        أمه لبابة الصغرى بنت الحارث الهلالية ،أخت ميمونة زوج النبي صلى الله عليه وسلم و أخت لبابة الكبرى زوجة العباس بن عبد المطلب و....

    التفاصيل

    21

    مشاركات الزوار
    امرأة من رماد
    إهداء :
    إلى جميلة ،إنسانا ووطنا ، في الحقيقة والمجاز.


    ليدين من طبشور وخبز
    هذا النشيد .. لجميلة المنسية بين الزهرات.
    متعب نهارك الذي يأتي..
    نهار تشيعينه إلى نهار..
    والعذاب يدثر قلبك بالرماد،
    بعدما صار الأحد الهادئ
    فرحا خادعا،
    والمساء عاد متعبا إليك.
    تغلقين ، يا سيدتي الجميلة، نوافذك،
    وتفتحين أسرارك لمريم والدجى ،
    والقوافل تمر بأعتابك رافلة بالدعاء.
    وحي....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018