تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 611421
المتواجدين حاليا : 18


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • إبحار بلا مركب .
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    رجال في حياتي .
    ماذا أكتب لكم ؟
    في حياة كل فتاة منا
    أصناف كثيرة من البشر
    كثيرمن الرجال تلتقيهم
    فيتركون بصمات في النفس
    عظيمة الأثر
    كبيرة المعاني
    المعاناة
    التقت هذه الكوكبة من الرجال
    فشعرت بواجب
    تقديم الشكر لهم على هذا النحو
    الذي سيعجب البعض
    ولربما يغضب منها البعض الآخر
    لكنها هدنة مؤقتة أعقدها مع أخي الرجل
    ثم أعود لمنازلته مرة أخرى
    وهذا ما سأقوله لكم
    ؟
    ماذا ا....

    التفاصيل

    سيدة الأشجان .
    كنت و مازلت
    يا سيدة الأشجان
    أقلب معاجم عشقك
    و منذ النظرة الأولى للصفحة الأولى
    أقف أمام مفرداتك كمسافر ظل طريقه
    فأجلس على رصيف الدهشة
    و أستند على جدار الحيرة
    مردداً بداخي أين الطريق إلى مجاهل عينيك ؟
    أظل قابعاً في مكاني
    محاولا استرجاع كل الخرائط من ذهني
    لأصل إلى حل طلاسم ملامحك
    الغارقة ( بسرياليتك ) الطاغية
    و دائماً تفشل محاولاتي
    فبدون بوصلةٍ للخيا....

    التفاصيل

    وطن يبحث عن جواز سفر .
    مقدمة : الغربة تعانق الوطن في لحظة إنكسار .
    الإهداء : للقلوب التي تستوطنها الأوطان .
    --*--
    (1)
    في زمن السفر
    تباعدت الخطي
    تقاربت المسافات
    وحدي على رصيف
    أنتظر في كل المحطات
    بيدي ( يافطة ) كبيرة
    كتبتُ بها - قلبي هنا -
    لا أحد يأتي
    فأعود منزوياً بركن الذكريات
    (2)
    آه يا وطني المهاجر
    من قلبي لقلب الآخرين
    أبحث عنك في عيون المسافرين
    بين أصوات القطارات<....

    التفاصيل

    توبة .
    بين قلب و قلب
    يتردد الحب
    و يغشانا سراب .
    *
    تهاجر الأحلام
    مثقلة بنا
    و يحتوينا عذاب .
    *
    تاه طيرٌ
    كان بصدري
    و سافرت الأسراب
    إلى أعلى سحاب .
    *
    يموت الوقت
    في يومي
    كما مات السؤال
    إنتظاراً للجواب .
    *
    يا مهاجراً
    نحو الأماني
    جفت الأقلام ... جفت ! ..
    و القلب من الأشواق تاب .

    الفيصل ،....

    التفاصيل

    مشاركات الزوار

    حكاية جديدة..

    الاسم :وردة الغربة 2006-05-11

    تشرق الشمس من عمق البحر تنزع من الأمواج جمال السماء تسدل جدائلها على هام السحاب فلكها ظلال وهجها نور مدارها كون تزف الرياح صوت نياح بذور الورد تنادي الغيوم فتهل المزون لتسقي الصحاف ندى المعاني وتهمس الحروف بأن سلال الورد بعثرت في المكان شذا و عبير فتقبل الطفلة وفي عينيها أمل و اشتياق لرؤية يوم جديد لا وجود للألم فيه يوم بسيط يحكي حكايات و روايات حكايات عن الأمل روايات عن ضوء ينير الطريق و في الطريق يواجه الضوء الصخور و الجبال فتمنعه من المرور فتأتي الرياح لتساعده لتمهد له الطريق للعبور و بتعاونهم ينجح الضوء في الوصول فيتحقق حلمه و هكذا تحلم الطفلة كل يوم بأشياء عديدة معتقدة بأن كل أحلامها ستتحقق و لكن عندما تكبر تدرك أنها كانت مخطئة و أن الحكايات و الروايات التي حُكِيَت لها في طفولتها لم تكن إلا قصص خيالية و ترى أحلامها التي بنتها طوال حياتها أصبحت تتهاوى و تدرك بعد فوات الأوان أن الدنيا ليست إلا عمل و شقاء و أن الحياة المثالية ليس لها وجود إلا في القصص الخيالية و إنها مهما حاولت أن تغير العالم من حولها فإنها لن تستطيع أن تغيره في يوم و ليلة و أنها حتى تترك أثرا في قلوب الناس يجب أن تكون ذات مال و نفوذ و لكنها مع ذلك تذكرت الحكايات و الروايات الخيالية التي سمعتها في طفولتها و عاشتها حتى كبرت و تذكرت كلمة قرأتها في حكاية الضوء و هي أن الصخور تسد الطريق أمام الضعفاء بينما يرتكز عليها الأقوياء و حتى تحقق النهاية السعيدة للحكاية قامت بالتعرف على صخرتها التي وقفت في طريقها و هي أنها في عالم غريب .. في عالم مجنون .. في عالم كئيب .. في عالم كله مصالح ينظر الناس في أعين بعضهم و الكذب فيها واضح حاولت أن تغيرهم حاولت أن تغيرهم و قلبها مليء بالحب و الشفقة عليهم فهم في مشكلة و هم لا يشعرون رفض البعض كلامها و اعتبرها مجنونة و رأى البعض في كلامها صدق و براءة و لكنهم لم يفعلوا شيء و لكن تأثر القليل فقط بها و حاولوا أن يمدوا لها يد المساعدة البعض بأموالهم و آخرون بأرواحهم و البقية بنشر الحب و الصدق بين الناس البعض نجح في أن يحقق مراده و آخرون فشلوا و لكنهم لم ييأسوا و تشرق الشمس مرة أخرى معلنة بداية يوم جديد و تقف الفتاة لتتذكر أيام طفولتها و تنظر إلى العالم من حولها فتجده كما كانت تتخيله في قصصها و تجد نفسها بطلة الحكاية و يقبل الندى لينشر عبير الحب في كل مكان و تبتسم الطفلة مرة أخرى و هي تعلم أن ما تخيلته و ما بنته من أحلام لم يتهاوى و لكنه سيتكرر في كل زمن مع طفلة أخرى تكون بطلة لحكاية جديدة


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    شـــارك مــــعــــنــا


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    أيها السادة اخلعوا الأقنعة :
    مصطفى محمود .

    ·       الدعارة بالكلمات :
    - أخطر أسلحة القرن العشرين و الاختراع رقم واحد الذي غيّر مسار التاريخ هو جهاز الإعلام …
    الكلمة : الأزميل الذي يشكل العقول …
    أنهار الصحف التي تغسل عقول القراء …
    اللافتات و ( اليفط ) و الشعارات التي تقود المظاهرات …
    التلفزيون الذي يفرغ نفوس المشاهدين من محتوياتها ثم يعود فيملؤها من جديد بكل ما هو خفيف و تافه .
    ·&....

    التفاصيل

    الفتوحات الإسلامية .
    ·       فُتحت في عهده :
    ·       بلاد الشام .
    ·       العراق .
    ·       فارس .
    ·       مصر .
    ·       برقة .
    ·       طرابلس الغرب .
    · &nbs....

    التفاصيل

    الركض خلف السراب

    مشاركات الزوار
    سقوط الماسه
    عندما تسقط الماسه في وحل تتسخ تفقد بريقها ينتزع جمالها تفقد جاذبيتها يبتعد الكثير عنها ويلتصق الوحل بها لأنه وجدها براقة جذابة لامعة برريئة صافية ...
    ولكن ما أن تنفض الماسه الوحل عاتقها وتطلب العون والنجدة من خالقها فينزل عليها ماء منهمر ويجعل الوحل سيل منجرف يجرف بطريقة كل غصن مائل ليس له جذع متأصل قوي ...
    وتبدأ الألماسة تلمع من جديد وتضيء نورا براقا قويا يشع أكثر من ذي قبل فقد طهرت وكسبت ن....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018