تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 589693
المتواجدين حاليا : 23


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    غـــربـة .

    تجترني ... أحزاني في غربتي
    وتشتت عقلي ..وتوجع صدري
    في غربتي .. ملامح الظلام .. وديجور ليل بلا وئام
    هنا تثقل على قلبي .. وهناك تفتت صبري
    الوحشه .. تقتل فكري ...
    وتصنع مني .. روحا حزينه .. دفينه في اعماقي
    أضل اصارع .. نفسي .. واضل ابحر .. في وهدي ..
    واضل واضل .. ودواليك ... فهل ينقشع الضباب يوما ..
    او أضل في غربتي ... متألما .. باقيا .. لا محاله ..
    أحن اليك يا وطني .. ....

    التفاصيل

    أبحث عن وطن .

    المقدمة : تعددت الأوطان ، و الوطن واحد .
    الإهداء : إلى من تغرب كثيراً و لم يجد الوطن .
    ---*---
    حاولت أن اكتب منذ زمنْ …
    أفكاري مبعثرة …
    و عواطفي تشكو الوهنْ ...
    ماذا يمكنني أن أكتب ؟…
    و ليس حولي صوت و لا لحنْ …
    منذ أيام و ليس هناك …
    ما يدعوا لأن أكتب حرفاً …
    فلا ماءٌ ، لا خضرةٌ …
    و لا وجهٌ حسنْ …
    قلمي لا يطاوعني …
    عجزت أن أروضه …
    كفرس بلا رسنْ …
    د....

    التفاصيل

    بقاءٌ يكبل يد رحيل .
    لقاء ...
    أختفى جسدٌ ...
    حضرت روح .
    توقفت لحظةٌ ...
     على باب زمنٍ ...
    تسأله الانتظار ...
    جلس الحب ...
    يسترق النظر .
    عين تلاقي عين ...
    قلب يناجي قلب .
    بينهما ...
    جلس الحب مدهوشاً !...
    يتسائل !!
    : هل حقاً هذا أنا ؟ ...
    يعود ...
    يسترق السمع ...
    : أحبك ...
    اختصار ...
    لكل السنوات العجاف ...
    حيث تموت الكلمة ...
    في رحم الخوف ...
    و تدفن ب....

    التفاصيل

    الأميرة النائمة .
    أميرتي الصغيرة ...
    سرير الدلال …
    الذي تنامين عليه ....
    و تنعمين به ...
    ستقذفك رياح الأيام عنه ...
    يوماً إلى أراضى الندم ...
    تقتاتين الألم ....
    و تشربين كأس الهزيمة ...
    عندها قسراً تنامين ...
    بمن ينتزع ألمك تحلمين ...
    و عن من يجعل من قلبه …
    لك منزلاً و سرير ...
    و يحول صدره إلى قصر كبير ...
    تكونين فيه أميرةً وهو الأمير ...
    تظلين هكذا تحلمين ...
    أميرة....

    التفاصيل

    مشاركات الزوار

    لا يا سيدتي .

    الاسم :بسام 2005-03-03

     لا يا سيدتي
    ليس كل القلوب من طبعها الخيانة
    فانتي واهمة نعم واهمة
    افتحي عيناك انظري من حولك
    هناك ازهار يكسوها عبير
     أجمل من غروب الشمس
    و أرق من نسمة عابرة في صباح ربيع
    تعلمي كيف يجمع النحل اطيب رحيق ؟
    رغم الاشواك
    أسمعي تغريد الطيور صباحاً و مساء 
    و هي تعزف أجمل لحن
    كي يبقى الوفاء يستمد الامل
    من صبر العشاق الى لحظة لقاء
    لا ياسيدتي


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    شـــارك مــــعــــنــا

    العنوان : لا ياعاشقة القلب المتحر الاسم :عاشقة السهر 2005-08-17

    السلام عليكم قرات موضوعيكما الاخت عاشقة القلب المتحجر والاخ بسام كلاهما جميل لو نظرنا اليهما من الناحية اللغوية ولكن المضمون اختلف وليس مقياسهما نظرت كلاهما للحياة فأقول للاخت عاشقة: انتِ متشاثمة جدا جدا لو انك رايتِ بيتاَ مظلماَ تسكنه الاشباح لا يهني ذلك ان المدينة كلها مسكونة بالعفاريت والكاتب عندما يكتب او الانسان عندما يفكر فإنه يبعض ولا يجمع فيقول كل الناس كذا وكذا وانت يا اخ بسام انا اتفق معك في كل كلمة قلتها فلا تكفي الانسان تجربة واحدة فاشلة لتبعده عن هذه الحياة واخيرا فلنجعل الاطفال قدوتنا في تعلم الحياة فالطفل عندما يتوقف على قدميه ويقع يحاول مرة اخرى الى ان يتمكن من المشي. شكرا واسفة على الاطالة فليس

    العنوان : سيدي الاسم :عاشقه القلب المتحجر 2005-03-04

    عذرا سيدي... القلوب الميته ...... لا تعود للحياه


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    نشأته و تربيته .
    ·       كان عمر رحمه الله ابن والي مصر عبد العزيز ، و كان يعيش في أسرة الملك والحكم ، حيث النعيم الدنيوي ، و زخرف الدنيا الزائل ، و كان رحمه الله يتقلب في نعيم يتعاظم كل وصف ، و يتحدى كل إحاطة إنّ دخله السنوي من راتبه و مخصصاته ، و نتاج الأرض التي ورثها من أبيه يجاوز أربعين ألف دينار ، و إنه ليتحرك مسافراً من الشام إلى المدينة ، فينتظم موكبه خمسين جملاً تحمل متاعه .التفاصيل

    حال عهده .
    ·       شبع في عهده الجياع .
    ·       كسى الفقراء .
    ·       واستجاب للمستضعفين .
    ·       كان أباً لليتامى و كافلاً لهم .
    ·       عائلاً للأيامى .
    ·       ملاذاً للضائعين .
    · ....

    التفاصيل

    سباق الهجن

    مشاركات الزوار
    أهيم فيك
    أغار من قلبى اذا هام بلقياك
    ...فأنت المنى والمنى واروح فكيف أنساك
    انى بشوق متى الأيام تجمعنا
    ...يسعد فؤادى بقــــرب من محـــــياك
    والطير يشدو ويهمس حين يسمعنا
    ...وجـــاوب الدمع في عينى عينـــــاك
    اهيم فيك ونار البعد تؤلمنى
    ...وقلبي الخفاق بالأشواق يلقاك

    *********

    تحياتى القلبية لكم

    ....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2017