تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 1287081
المتواجدين حاليا : 23


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • التغريبة الفلسطينية .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    التقينا .. و افترقنا !! .
     ( فى بعادك .. أسكن خلف قضبان الانتظار..
    تعربد الظنون فى رعبى ..
    تعاندنى العبرات.. تزدحم فى صدرى..
    تتصارع فى حلقى..
    و يبتلعها ذهولى !! )
    (منقولة)
    *
    التقينا
    داخل محراب العشق التقينا
    اتفقنا... واختلفنا
    و فى بحور الشوق غرقنا
    توحدنا..... وتناثرنا
    اختلطت انفاسنا.. وتبادلنا حوار النظره
    قرأ كل منا .. صفحات الآخر
    وحينها !!
    طوينا مجلدات الحزن خلفنا
    تج....

    التفاصيل

    قوافل الاشياء .
    ليلٌ ...
    يرحل بخداعه …
    و ظلمة أكاذيبه …
    و فجرٌ ...
    يأتي بشمس الحقيقة …
    لتشرق ...
    على سهول الواقع …
    فتموت زهور العشق …
    و هي تحتضن بلهفةٍ ...
    صدر الحزن .
    *
    و تبقى ...
    بعض قوافل الذكريات …
    التي تحمل خزائن الشجن …
    ترفض الرحيل ...
    عن ضفاف القلب …
    قد تمكث طويلاً ...
     و لكن …
    لا بد للقوافل يوماً ...
    من المسير …
    إلى أرض النسيان .
    *
    و ....

    التفاصيل

    أنا و صديقتي .
    ها أنا ذا ...
    أعود وحيداً ...
    هزيمة تبادلني التحية ...
    نمشي معاً طريق العمر ...
    أنا و هزيمة !..
    صداقة عمر ...
    بطول السنين و عرضها ...
    وحيد أنا إلا من هزيمة ...
    لحظة !!! ..
    لحظة !!! ..
    نسيت أن أعرفكم بها ...
    هذه هزيمة نِعْم الرفيقة ...
    إنها فقط ...
    الحبيبة و القريبة ...
    اعتاد كل منا على الآخر ...
    أتمرد عليها أحياناً ...
    أهرب إلى مدن الإنتصار ...
    لا....

    التفاصيل

    أحبكِ يا امرأة .

    أسـفار كثيرةٌ ....
    تجول بـفكري ...
    وأستقر أخيراً ...
    في عاصمةِ قلبكِ ...
    أتغرب عن وطني ...
    وأجد نفسي ...
    في واحةِ حُبكِ ...
    *
    أُحبكِ يـا امرأةً ...
    تبحثُ عنها الأشجانْ ...
    أُحبكِ يـا امرأةً ...
    أوجدت للزمانِ ...
    مكاناً ... و عـنوانْ ...
    *
    أُحبكِ يـا امرأةً ...
    يتنزه الحُب بين ضلوعها ...
    و يجد الأمانْ .


    الفيصل ،....

    التفاصيل

    مشاركات الزوار

    من اجلك

    الاسم :سعيد مخربش 2015-04-07

    من لظى الاشواق في قلبي غرست سكين هجرك في صدري وانكفات على جرحي وتقوقعت في محراب حبك اتلو الصلوات من حرقة النوى ولوعة الجوى ركبت خيالي و امتطيت جواد اشعاري وناديت وناديت لكن هيهات من طبع الوفا وقفت على اطلال هدا الهوى ابكي مع امرئ القيس حالي واندب صبرا قد طال سنوات سنوات حبك شرد افكاري اتلف اشعاري جردني من كل انتماءاتي وطوح بي في المتاهات لا بدايات لا نهايات يا لبهاء الطلعة الفاتنة قمرا رابضا على العرش يناجيني يواعدني يمنيني بالوصل الوشيك ثم يوصد الطرقات يا لنغمات الصوت الساحر في صمتك العدب البليغ اماتني احياني دوبني شعاعا اشرق من رحم الظلمات من اجلك صاحبت عزلتي واريت دمعتي فجرت بركان الصمت في صدري وصورت الجحيم في لهيب عشقك جنات ومن اجلك لملمت اشلاء قلبي واغمدت الجراح في صمتي وانطلقت نحو الوصل اهدي لكن ما كان غير سراب وصدى امنيات بحبال الوعد كبلتني بالوصل المستحيل منيتني واسرتني ادنيتني وابعدتني تقصر بي المسافات تطول بي المسافات لا ارض لاسماء لقلبي وامواج الغربة تقادفني تهادنني تخاصمني ما الماضي ما الاتي ما الحياة ما الممات ؟ الحب دائي و دوائي جنتي المسيجة بالنار قدري المسطرعلى الجبين القاه مستبشرا راضيا مستسلما للطعنات . 04 .08 .2006


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    شـــارك مــــعــــنــا


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    الفساد والحكم :
    سوزان روز















    الفساد والحكم

     

     



     







    عرض/ إبراهيم غرايبة
    يناقش هذا الكتاب التأثير السياسي والحضاري والاقتصادي للفساد على المجتمعات والأمم والدول، ويقترح وس....

    التفاصيل

    سقيفة بني ساعدة .
     ما إن علم الأنصار بوفاة النبي (صلى الله عليه وسلم) حتى اجتمعوا في سقيفة
     بني ساعدة يتشاورون ولا يدرون ماذا يفعلون، وبلغ ذلك المهاجرين فقالوا :
    نرسل إليهم يأتوننا، فقال أبو بكر بل نمشي إليهم، فسار إليهم ومعه عمر بن
     الخطاب وأبو عبيدة بن الجراح؛ فتراجع الفريقان الكلام وكثر الجدل واللغط بين
    الفريقين حتى كاد الشر يقع بينهما أكثر من مرة، فقال بعض الأنصار منا أمير
    ومنكم....

    التفاصيل

    مكيف رمنجتن 1966

    مشاركات الزوار
    مهلة
    في رأسي اُجريت جلسة حوار مطولة, تخللتها بعض المشادات الكلامية بين المتحاورين, اُبلغت بعد ساعتين بالنتيجة..أنا مصاب بسرطان البروستات, و لدي اسبوعان قبل موعد ختم باسبورت عبوري للجهة المقابلة, و اطمئنوا الامر محسوم و هو لا يشبه ما حدث لـ" لانس ارمسترونغ ", ضحكت كثيراً, ضحكت حتى كلت عضلات وجهي..لم أنزعج من هذا الخبر مطلقاً , صدقوني أنا اتكلم بجدية, و اخيراً سأفعل ما يحلو لي, جميع رغباتي الدفينة و المك....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2019