تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 911414
المتواجدين حاليا : 16


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    ما الذي يجعلك شاعراً ؟ .
    ما الذي يجعلك شاعراً ؟
    هل هي الكلمات
    أم الصمت
    الحزن الصرف أم الحرف
    الشوق الى المجهول
    ام الشوق الى الشوق
    *
    ما الذي يجعلك شاعراً ؟
    هل هي
    صفة وراثية منتحية
    ام دعوة جدة صالحة
    في ساعة اجابة
    ام هي نجابة
    *
    ما الذي يجعلك شاعراً ؟
    هل هي تلك الأرومة
    أم ربما تكليف رسمي
    من قبل الحكومة
    *
    ما الذي يجعلك شاعراً ؟
    هل هو جزء
    من مهمة استشهاد....

    التفاصيل

    المطر الأسود .
    و انا ...
     أبحر ...
     في متاهة حبك ...
    فاجأني ...
     مطرٌ أسود ...
    و رعد أحزانٍ ...
    سبقه برق ألم ...
    أحرق شراع صدقي ...
    حاولت ...
    أن أُحدد إتجاهي ...
    كانت بوصلة قلبي ...
     تتجه صوبك ...
    و كلما اقتربت منك ...
    تحملني ...
     موجة صمتك بعيداً ...
    *
    أيها المتحكم بأمري ...
    الحاكم ببحري ...
    ها أنا أغرق ...
    و وحدك الواقف ...
    عل....

    التفاصيل

    ما زلت احتضر و أفكر .
    منذ سنين ...
    و أنا احتضر ...
    أقرأ كل صباح ...
    نعيي بصفحة جريدة ...
    أشاهد كل ليلة ...
    نقلاً مباشراً ...
    لجموع المعزين بوفاتي ...
    المدهش في الأمر ...
    أنني أسمع و أشاهد ...
    و لكني لا أستطيع إثبات ذلك ...
    ذلك المذيع البائس ...
    لا يكلُّ مردداً نعيي ...
    صباح  ،  مساء .
    **
    أقف أمام المرآة ...
    و لا أشاهد وجهي ...
    أرفع صوتي عالياً ...
    و لا ا....

    التفاصيل

    غطائي قلم .
    غـطـائـي قـلـمٌ ، سـريـري ورقْ................
    ................زادي كــــــتـابٌ ، رفـيــقـي أرقْ
    خـروجي عذابي ، سَكني كفنْ................
    ................ضـاعت حـياتي و عُـمري سُرقْ
    أعــــانـدُ فـــكـريَّ  مُــنْـــذ الازلْ................
    ................أجوب الـسماءَ ، أُحبُ الشـفـقْ
    فَـقـدتُ الأمَــاني و حُـبـي رَحـلْ................
    ................وحدي بـقـيتُ ....

    التفاصيل

    مشاركات الزوار

    لاترحل هدا المساء

    الاسم :سعيد مخربش 2015-04-07

    مايزال في الكوب بعض من عصير مشاعري التي لطالما داعبتها وأدمنتها صنعت من سذاجتها أرجوحة . . بددت بها سامة الزمن الثقيل فلاترحل هذا المساء... ... ... ...… فمايزال في عقب سيجارتك المزيد توهج أشواقي الجامحة أخمدتها بهجرك الطويل ارتشفت عصارة أزهارها الملتهبة نفثتها رمادا بمطلك . . والتضليل . . . فلاترحل هذا المساء... ... ... ...… قديكون لك في هذا البيت بعض ذكرى قد تكون صدى همساتك بين الأركان فانتظر ... ولا تعتذر ماعاد لاعتذارك الان من جدوى ماعاد يجدي أن أصان في حبك أو أهان اتركني ألملم أشلاء أشجاني . . والأحزان . . لأبدو في الصورة كما تشاء ولاترحل هذا المساء ... ... ... ...… تلك الصحيفة التي لطالما تواريت عني خلف أخبارها دفاتر أيامي فاقرأ حوادثها . . لتدرك مااقترفت من جرائم في حق هذا القلب والوفاء ... بصدك القاسي والجفاء. لكن أرجوك لاترحل هذا المساء لاترحل هذا المساء .


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    شـــارك مــــعــــنــا


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    حرب المرتدين .
    انتهزت بعض القبائل التي لم يتأصل الإسلام في نفوسها انشغال المسلمين
     بوفاة النبي (صلى الله عليه وسلم) واختيار خليفة له، فارتدت عن الإسلام
    وحاولت الرجوع إلى ما كانت عليه في الجاهلية، وسعت إلى الانشقاق عن
    دولة الإسلام والمسلمين سياسيا ودينيا، واتخذ هؤلاء من الزكاة ذريعة
     للاستقلال عن سلطة المدينة، فامتنعوا عن إرسال الزكاة وأخذتهم العصبية
     القبلية، وسيطرت عليهم النعرة ال....

    التفاصيل

    حياته في مكة .
    عاش أبو بكر في حي التجار والأثرياء في مكة، وهو الحي الذي كانت تعيش فيه
     خديجة بنت خويلد، ومن هنا نشأت الصداقة بينه وبين النبي (صلى الله عليه
     وسلم)، وكان لتقاربهما في السن وفي كثير من الصفات والطباع أكبر الأثر في
     زيادة الألفة بينهما، فقد كان أبو بكر يصغر النبي (صلى الله عليه وسلم) بنحو
    عامين .
    وحينما بُعث النبي (صلى الله عليه وسلم) كان أبو بكر أول من آمن به، ما إن ....

    التفاصيل

    بوابة قصر خزام

    مشاركات الزوار
    بسملاتٌ على لسان ِ أسئلةٍ عاشقة
    بسملاتٌ على لسان أسئلةٍ عاشقة
    تشعشعَ المجدُ لمْ تـُقـرَأْ كواكـبـُهُ
    إلا على جوهر ٍ بالمكرُماتِ غني
    سما فأورقتِ الدنيا بمشرقِهِ
    و حرَّرَ الرُّوحَ مِنْ زنزانةِ البدن ِ
    و غسَّلَ الفكرَ لمْ يزرعْ روائعَهُ
    إلا ليهزمَ فكراً غيرَ مُتزن ِ
    ما جاورَ الكفرَ و الإلحادَ عالمُهُ
    و لمْ تشاركهُ يوماً راية ُ العفن ِ
    الزُّهدُ أوَّلُـهُ و الزُّهدُ آخرُهُ
    و كلُّ دنياهُ بين الماء ِ و الل....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2019