تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 720149
المتواجدين حاليا : 23


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    لا تسأل يا أبني !! .
    مقدمة :
    عندما تموت الاحلام وتتلاشى ....
    وترى دمعة طفل في محجر عينية ..
    تتعذب ..لا وطن لا طعام ولا كساء ...
    اهداء : إلى كل فلسطيني ... وعربي .... ومسلم....
    --*--
    يا طفلي ارجوك لا تسأل !!
    فالدمع معي يهطل بغزاره
    سيلا عرما يشدوني
    لا اعرف كيف سأجيبك
    هل تدري ؟؟ ... سأخبرك
    لكن اياك ان تزعل .. !!
    *
    هل تعرف يا ابني
    أن الطفل هنا يولد ....
    بين طلقات النير....

    التفاصيل

    أخلاق الفروسية .

    كان ذلك الطفل
    الذي حمل السلاح
    في وجه شخص كبير أهانه
    عندها
    أصبح المشاغب الصغير
    عنوان القبيلة
    كان والده
    يُذكي فيه روح القوة
    و كانت والدته بخوفٍ
    تكره تلك الخليقة .
    *
    و ... كَبُر ..
    و مع تكاثر سنوات عمره
    تكاثرت الهزائم
    ففي المجتمع الكبير
    لا مكان
    لأخلاق الفروسية .
    *
    الفارس لا يكذب و لا يخون
    كل من حوله
    يكذب و يخون
    كيف يكون الشجاع التفاصيل

    زمن المهرجين .

    المقدمة :
    عندما تكون الصريح الوحيد بين آلاف المنافقين !!
    فأنت صاحب النغمة النشاز بوسط الفرقة الماسية .
    الإهداء :
    إلى اكثر الأصدقاء شرفاً الذي قال لي يوماً :
    (يا أخي ما اعرف أنافق) .
    ---*---
    ( 1 )
    يا صديقي
    ليس هذا زمن الشرفاءْ
    فالسركُ مفتوحٌ
    والجماهير بلهاء
    و المهرجون الطامعون
    يرقصون للأولياء
    بالأصباغ على و وجوههم يرسمون
    ضحكة صفراءْ .
    ( 2 ) ....

    التفاصيل

    لا تسأليني .
    تسأليني ...
    من أنا ؟.
    أنا دمعة حيرى ...
    في صحراء العيون .
    أنا قصيدة شاعر ...
    أنسته إياها السنون .
    أنا نطفة خالق ماتت ...
    قبل أن تكون .
    *
    تسأليني عن وطني ؟.
    وطني عالم الأحزان ...
    عدو النسيان .
    *
    تسأليني عن جنسيتي ؟ .
    جنسيتي عاشق ضائع ...
    في كل الدروب .
    يومي لا يعرف شروقاً ...
    من غروب .
    *
    حياتي
    كتاب سطوره من ألم ...
    و أنا فارس عشق ...التفاصيل

    مشاركات الزوار

    قصيدة بعنوا أقول لها

    الاسم :الشاعر عبد العزيز المختار احمد أبوشيار 2012-06-26

    أقول لها





    أقول لها وقد ضحكت بثغر

    يضيء بنوره البدر الطلوعا

    إذا مالت رأيت لها اهتزازا

    كغصن البان راقصها ربيعا

    وأنوار ملألأة بليل

    زمان الوصل أشعلت الشموعا

    وقدكشفت عن ساقيها انبهارا

    قوارير ممردة بديعا

    وأحلام معطلاة بشوق

    يشعلها البعاد لنا نزوعا

    يشيب ذوو العمائم من كروب

    وهمي يشيب الولد الرضيعا

    منكسة رؤوسهم لحسن

    وقد ألقوا عمائمهم خضوعا

    لعمري ما نقضت العهد يوما

    وماكنت لعهدكم مضيعا

    وللخلق الكريم سبيل قصدي

    به شرفي مضيت له سريعا

    ولا رمت التملق من وضيع

    ولا كنت بمتبع قطيعا

    إذا ما خضت في درب المعالي

    عزمت السير لا أنوي الرجوعا

    يرى الناس أكابرها صغيرا

    أرى الآثام أحقرها شنيعا

    أرى خلقا و قد ركعوا لخلق

    ولا لغير الحق أعتزم الركوعا

    إذا الأرض يداهمها غشوم

    كأنهار يسافكها النجيعا

    وجدت النحل علمني عظات

    ترى يحمي ذا العسل المنيعا

    يظن الناس صولتهم بمال

    ومنخدع يخر له صريعا

    فكم ركضوا وراء التبر لهفا

    فما شبعوا ثم قضوا جميعا

    فما هم ذوي الألباب فلس

    وما نالوا به الشرف الرفيعا

    لهيب النار تشعله بجمر

    وبعض النار قد سكنت صقيعا

    وتقديري لمن أهداني علما

    وأدبني أضل له مطيعا

    وأحرار لكم حفظوا لي سرا

    وأنذال فشوا سرا أشيعا

    وذو اللؤم يكن لنا جحودا

    يقطر قلبه السم النقيعا

    فباطنه ذئاب الليل تعوي

    وظاهره ترى حملا وديعا

    إذا الموت يخبطنا فجاء

    أعد له المتارس والدروعا

    وذا شيب يشعلها رؤوسا

    وليس أرى منه لنا قريعا

    وكم حمل الخلائق من صخور

    بكلكلها تنوء بهم خنوعا

    وذي دنيا لآلئها اشتهاء

    أرى المرء بزخرفها ولوعا

    يحوم بعشق هالتها احتراقا

    فراشا يشتهي منها الوقوعا

    وأحمق من إذا نخرت جذور

    وراح يعالج الشطء الفروعا

    وهل حق لطالبه خفي

    وهل شمس تمنعها السطوعا ؟؟

    إذا مقل يراودها انكسار

    أتقدر أن تكفكفها الدموعا ؟

    أبيت وليس في قلبي غل

    أرمم من صدى حلمي صدوعا

    أحب الناس كلهم سواء

    وأن أهوى محمد واليسوعا

    لبست العفو منجاة لنفسي

    ومن صبري عطرت الضلوعا

    سلامي على ذي الخلق العظيم

    سنته بنت حصنا منيعا

    قدوتنا بدنيانا وهاد

    وفي الأخرى يكون لنا شفيعاأقول لها


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    شـــارك مــــعــــنــا


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    وفاته .
    ·       عاش ستين سنة .
    ·       توفي بحمص سنة إحدى وعشرين للهجرة .
    ·       لما حضرته الوفاة قال :
    لقد شهدت مائة زحف أو زهاءها , و ما في بدني موضع شبر إلا فيه ضربة أو طعنة أو رمية , و ها أنا أموت كما يموت البعير , فلا نامت أعين الجبناء , و ما من عمل أرجى من (لا إله إلا الله) و أنا أتترس ب....

    التفاصيل

    قالوا في خالد .
    ·       عن أبي العالية : أن خالداً قال :
    يا رسول الله ، إن كائداً من الجن يكيدني .
    قال :
     ( قل : أعوذ بكلمات الله التامات التي لا يجاوزهن بر و لا فاجر من شر ، ماذرأ في الأرض وما يخرج منها ، و من شر ما يعرج في السماء و ما ينزل منها ، و من شر كل طارق إلا طارقاً يطرق بخير يا رحمن ).
    ففعلت فأذهبه الله عني .
    ·       ع....

    التفاصيل

    براءة مصورة

    مشاركات الزوار
    صمت المشاعر
    ...
    بالقرب من مدوناتي ..
    وسطور اوراقي
    صادفتني
    بين
    أرفف الماضي
    ريحة الذكرى
    ،،،
    استوقفتني دموعي
    واستحل الصمت
    اركان المكان
    ..
    ناديت كل لحظات ومواقف الأمس
    وخريت
    امامها
    جاثيه........
    ,,,
    تركت شهقات البكاء
    تسمعني بين الفينة والاخرى
    صدى الآهآآآآآآآآآآآآآت
    نالت من قلبي
    اكثر
    من قسوتها على عقلي في استيعاب
    كارثة واقعي
    المؤلم,,,,....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018