تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 1590858
المتواجدين حاليا : 26


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • التغريبة الفلسطينية .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    الحب في القلب خالد .
    في مثل هذه الليلة قبل عام
    كانت تجمعني بك أرضٌ واحدة
    وحلمٌ واحد
    ولغةٌ واحدة
    لا يعلمها سوانااا
    ولا يفهمها سوانااا
    ولا يتحدثها سوانااا
    قبل عام
    !!!
    *
    في مثل هذه الليلة قبل عام
    كنت أحياك بلا ألم
    وأحنَُ إليك بلا عذاب
    وأشتاقك بلا دموع
    وأعيش تفاصيل ذكراك بلا شقاءٍ
    أو وجعٍ أو عتابْ
    قبل عام
    !!!
    *
    في مثل هذه الليلة قبل عام
    كان حل....

    التفاصيل

    عاشق قديم .
    مقدمة :
    قد يعيش البعض …
    و هو يشعر بأن شخصية رجل ما في التاريخ العربي تسكن نفسه.
    الإهداء :
    إليها ... أطيب من بالوجود .
    ---*---
    أنا عاشقٌ قتلتني الأحرفُ والكلماتْ …
    بصدري شهقة تغتالها الزفراتْ …
    فضميني إلى صدركِ و شاركيني الآهاتْ …
    أو اتركيني أنزفُ حزناً حتى المماتْ …
    ثم ادفنيني برمل النسيان وقولي :
    مر … و فاتْ .
    *
    أنا يا حلوتي …
    عاشقٌ من قديم الأزمان آتْ....

    التفاصيل

    بين الغفوة و الصحوة .


    ذات ليلة
    و قراصنة النوم
    يهاجمون سفن العيون
    كان هناك
    شخص

    يحلم 


    و بحلمه 


    يصارع الواقع و الخيال

    عندما أفاق !!

    أَمام خيمته 

    تواجه 

    حلمٌ و صحو 

    شرب قهوته

    أمسك وتر قلمه 
    ....

    التفاصيل

    أنــا و المدينة .
    مقدمة : الأماكن قد تعزينا عندما نفقد من كان يعيش معنا بها .
    الإهداء : إلى من كانت تُحب الرياض و تُحبني .
    ----*----
    بعد رحيلكِ …
    أصبحت هذه المدينةْ …
    تلملم أحزانها …
    و تنام حزينةْ …
    أسواقها مقفلة …
    و شوارعها مقفرة كئيبةْ …
    ليس بها بشر …
    ليس بها شجر …
    وليس بها …
    إلا صريرٌ رياح الخديعةْ …
    حين رحلتي …
    بقيتُ وحدي ، أنا و المدينةْ …
    نحدث بعضن....

    التفاصيل

    مشاركات الزوار

    أسئلة تجتاز المحيط.

    الاسم :عبدالله علي الأقزم 2011-12-09

    أسئلةٌ تجتازُ المحيط

    من سيل ِ غروبٍ

    أسئلةٌ

    تتهاوى آخرَ إنذارِ

    و صهيل ُ حديثي

    لمْ يهدأ

    في قُبلةِ عشقٍ منهارِ

    أحضنتُـكِ

    عطراً يرسمُني

    في صدرِكِ

    ساحلَ أزهارِ؟

    أحضنتُكِ

    جرحاً لا يُشفى

    و جنونُ خطاكِ

    على صدري

    ما زالَ يُقاتلُ أفكاري؟

    أحضنتُكِ حرفاً

    يذبحُني

    و يجدِّلُ آخرَ أسراري


    أحضنـتـُكِ

    نزفاً يغمرُني

    دوَّاراً جاء بدوَّارِ

    و فراتُ صلاتي

    ساءلها

    و صداهُ جراحٌ صاخبةٌ

    بقدوم ِ حميع ِ الزوَّارِ

    أغرستِ فراقَكِ

    في قلبي


    و زرعتِ مسلسلَكِ الناري؟

    كفَّاكِ بكفِّي

    مبتدأ

    لنهايةِ أجملِ مشوارِ

    و بروحِكِ – سيِّدتي-

    انتقلتْ

    للموتِ روائعُ أشعاري

    و على أجزائكِ

    عاصفة ٌ


    سلبتني أجملَ أدواري

    و على ألوانِكِ

    معتركٌ

    لتمزُّقِ

    هذي الأستارِ

    و على فستانِكِ مفترقٌ

    لتشتُّتِ

    أحلى الأخبارِ

    فازدادَ البعدُ


    محيطاتٍ

    ما بين النظرةِ و الأخرى

    و أُبيدتْ

    قصَّةُ إبحارِ

    و أعيدتْ

    نغمةُ فجَّارِ

    و فعالُكِ ثكلى

    لن تقوى

    أن تفتحَ


    أحرفَ أسواري

    أبعدتُ خيالَكِ

    عن وجهي

    أخرجتُ ظلالكِ

    منْ زمني

    و أزلتُ صلاتَكِ

    مِن غصني

    و محوتُ حديثكِ

    مِن لحني

    مِنْ بين بقيَّةِ أوتـاري

    ما أنتِ بحارٌ

    تقرؤني

    في هيئةِ أعظمِ بحَّارِ

    ما أنتِ سوى

    موجٍ يلهو

    لا يفقهُ

    نكهةَ تيَّاري

    لا يعرفُ

    هدمي في نصفٍ

    و النصفُ الآخرُ إعماري

    لا يعرفُ

    إلا أن يبقى

    بصداكِ المثقلِ بالعارِ

    ما أنتِ سوى

    ليل ٍ دام ٍ

    يتناسلُ

    في يدِ جزارِ

    و يُفعِّـلُ

    صورةَ منشارِ

    يتقمَّصُ

    طعنةَ غدَّارِ

    ما أنتِ سوى

    ذكرى انكسرتْ

    بزلازلِ جرحٍ بتَّارِ

    ما أنتِ سوى

    محوٍ يأتي

    و يُحلِّقُ في أملي الجاري

    لا فجرٌ منكِ

    سيبعثني

    مزماراً

    منْ فـمِ مزمارِ

    لا حبٌّ منكِ

    يُبلِّلني

    بروائع ِ هذي الأقمار

    ما عاد غرامُكِ

    يضربُني

    في العمقِ


    كـضربةِ إعصارِ

    لمْ أنسَ

    مسافةَ عمرينا

    و لقاءَ الـنـَّارِ

    معَ الـنـَّـارِ

    هل أبرقَ جسمُكِ

    في جسمي

    و عليَّ يخطُّ بأمطارِ؟

    هل قالَ القلبُ


    و لا يدري

    أحـبـبـتـُكِ درباً

    يجعلـُنـي

    لـهـواكِ

    أكرِّرُ أسـفـاري؟

    يا ليتَ جميعي

    يعتقُني

    من نسفِ تناثرِ أنواري

    الحبُّ جحيمٌ


    - سيِّدتي-

    إنْ كانتْ صورتُهُ الأولى

    للأخرى

    تُعلنُ عن قلبٍ

    يرتاحُ بقـتـْـل ِ الأزهارِ

    عبدالله علي الأقزم
    21/12/1432هـ
    17/11/2011م


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    شـــارك مــــعــــنــا


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    حال عهده .
    ·       شبع في عهده الجياع .
    ·       كسى الفقراء .
    ·       واستجاب للمستضعفين .
    ·       كان أباً لليتامى و كافلاً لهم .
    ·       عائلاً للأيامى .
    ·       ملاذاً للضائعين .
    · ....

    التفاصيل

    في المدينة .
    عاش أبو بكر في المدينة حياة هادئة وادعة، وتزوج من حبيبة بنت زيد بن خارجة
     فولدت له أم كلثوم، ثم تزوج من أسماء بنت عميس فولدت له محمدًا.
    ظل أبو بكر إلى جوار النبي (صلى الله عليه وسلم) في المدينة، بل كان أقرب
     الناس إليه حتى تُوفي (صلى الله عليه وسلم)  في (12 من ربيع الأول 11هـ
     3 من يونيو 632م).
    كان لوفاة النبي (صلى الله عليه وسلم) وقع شديد القسوة على المسلمين<....

    التفاصيل

    العين الزرقاء

    مشاركات الزوار
    الحقائق
    كثيرا ماتتجلى لنا الحقائق واضحة نراها رأي العين ولكن طالما نغمض العينين عنها ونرفع أحيانا الجفن بكسل لنرى الحقيقة وكأننا لا نريدها بهذا الحقيقة.
    تعب كلها الحياة نعنم تعب كلها الحياة فيكفي أنك دئما تفكر فالتفكير دائما مهلك .
    أنا دائما لوحدي وأحاول أن أغرد خارج السرب مع أنه يشكل لي خطرا لكن ماذا أفعل إنني مجبور على ذلك .
    الجميع منا يطلب النقد ويتلهف بأن توجه له النقد ولكن بمجرد....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2020