تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 655328
المتواجدين حاليا : 20


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • إبحار بلا مركب .
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    مُدني تضيع في جهل الشوارع .
    وحتى الشوارع
    لا تتقنُ
    فهم مُدني
    تيهي
    ياآخر نساء الكونَ
    في بدني
    فشرايني
    تتسع لجروح الشوارع
    استنجدُكِ فأغيثيني
    فأرصفةُ الليل
    تُحاصرني
    ياآخر نساء العشق
    ضميني
    فصدري
    يلجُُ بنبض شرايني
    ومُدني...
    تبحثُ في شوارعُكِ
    عن بيتي فتمشيني
    سيدةُ جهلي
    بأنعتاقي
    ماالباقي؟!!!
    في مُدني
    حين تنسيني ؟!!!!
    ----*----
    وافي ....

    التفاصيل

    النزهة السابعة .
    ·         لا يحزنك إنك فشلت مادمت تحاول الوقوف على قدميك من جديد .
    ·         كلما ازدادت ثقافة المرء ازداد بؤسه .
    ·         سأل الممكن المستحيل : أين تقيم ؟.
    فأجابه : في أحلام العاجز .
    ·         إن بيتاً يخلو من كتاب....

    التفاصيل

    حديث مسافر .

    ( حبيبتي الرائعة … إذا حانت ساعة الصفر ودقت أجراس الرحيل ...
    عند الوداع ...
    تصفحي هذه الورقة و احفظيها حتى اللقاء ...
    لنقتسم سوياً روعة الذكرى … وللذة اللقاء ... )
    ----*----
    عند الوداع ...
    لا تفقدي عقد اللؤلؤ من عينيك ...
    في مساحة وجنتيك ...
    لا تفقدي أمل اللقاء ...
    ولا تظني أن ساعة الحياة ستتوقف ...
    و أن ينبوع الحب سيجف ...
    و أن الذكرى يوماً ستتهاوى إلى منحد....

    التفاصيل

    رسم لصورتكِ .

    عندما أتخيلك
    أرسم صورتك على جدار ذهني
    لأمارس فوضويتي و هوايتي منذ طفولتي
    فمرة أرسمك وردة
    مرة عصفوراً على شجرة
    و مرة بيدراً يُثمر ألوان
    أنقش ملامحك على مزهرية
    فترفض الزهور خوفاً من إفتضاح سرها
    أفشل دائماً
    في تحديد الجهات الأربع بمستطيل وجهك
    فأعود لأرسمك بدخان سجايري
    فتنتشر صورتك بكل الأرجاء
    معانقة حيطان غرفتي
    و
    عندما أقابلك
    أكتشف كم أنا أحمق
    تصبح ....

    التفاصيل

    مشاركات الزوار

    في ذكراكم

    الاسم :ابن الجزيرة العربية 2011-12-09


    في ذكرى الأحبة

    تذكرت الأحبة والصحاب
    وعصرا كنت اعشقه فغابا
    وأحباب هم الأقمار كانوا
    فأورثني رحــــيلهم اغترابا
    بكيتهم فما أجـدى لقلبي
    وأمسى الدار بعدهم خرابا
    أبي يا خير من حملته أرضا
    ابعد العين تلتحف التراب
    فمن يتلوا كتاب الله فينا
    ومن يا سيدي يحلو جوابا
    ومن يا أم بعدك سوف تحنو
    إذا ســــــدت لي الأيام بابا
    أحن لوجهك الوضاء دوما
    وأسـأل هل رحلت بلا مآبا
    ومن لمحمد كفؤا فأنسى
    أيادي الجود والشهم المهاب
    سليل المكرمات وطيب نفس
    وقـــــد كان الوفاء له ركابا
    بكيتهم بدمــع من مـــــــآق
    وجمر القلب يلتهب التهابا
    هم الدني فكيف العيش يصفو
    إذا ما الحزن في الأحشاء نابا
    بفقد محمـــد وأبي وأمــــــي
    يجل الخطب قد عظم المصاب

    ابن الجزيرة العربية


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    شـــارك مــــعــــنــا


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    السجينة :
    مليكة أوفقير

    مازلت أذكر تلك الأمسية من يوم 26 تشرين الثاني 1986 …
    كانت ليلة رائعة ، و القمر يسطع في سماء صافية دون غيوم …
    و خلال الليل قامت أمي بقطع أوردة يديها بالمقص الصغير …
    قبل أن تقوم بهذا العمل اليائس …
     كررت لي القول أنها تحبني و عهدت إليَّ بأخوتي و أخواتي …
    لم تصدر عني في البداية أيّة ردة فعل …
    فإذا اختارت الموت فهذا حقها المطلق …
    لكن القلق ....

    التفاصيل

    إسلامه و سيرته .
    ·       هاجر مسلماً في صفر سنة ثمان للهجرة .
    ·       ثم سار غازياً ، فشهد غزوة مؤتة  و استشهد أمراء رسول الله صلى الله عليه و سلم
    الثلاثة : مولاه زيد ، و ابن عمه جعفر بن أبي طالب ، و ابن رواحة 
    و بقي الجيش بلا أمير ، فتأمر عليهم في الحال خالد ، و أخذ الراية 
    و حمل على العدو ، فكان النصر .
    · ....

    التفاصيل

    تجارة متنقلة

    مشاركات الزوار
    انتظرتك
    انتظرتك
    انتظرتك والوعد اصبح سراب
    وانتظرتك
    زادني الشوق اغتراب
    وانا في صمت الثواني انتظرتك
    انتظر صوتك يجيني
    انتظر كلمة تأكد لي احاسيسك
    تبيني
    وانتظرتك
    مرت الساعات في صمتك
    يجاريها انيني
    وانتظرتك
    انتظر اسمع صدى همسك
     يعالج
    لوعتي
    وانتظرت  انسى أساي ودمعتي
    وانتظرتك
    ملني حتى ا....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018