تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 1125151
المتواجدين حاليا : 29


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • التغريبة الفلسطينية .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    ليل .. مضى .
    ليلٌ مضى
    وكان أمس للحب يدّعي
    هز أوصال المشاعر
    شوقاً هائماً بأضلعي..
    للذكرى .. باسم
    يقهقه بصداه
    حلم مضجعي ..
    يهدي للهمس صمتا
    براحته ..تناثر وجع ..
    ليل .. ذاب نبضه كنجم
    هوى بأدمعي ..
    عانقت بين جفنيه
    غراما
    كلّت من حمله
    أذرعي..
    يسكن بعيني
    ولها..
    يدمي مدمعي ..
    ***
    ليل عاصفٌ
    ومبدد
    الآمال
    وأرى فيه .. مصرعي
    أمنية .. أفديها بعمري
    أ....

    التفاصيل

    النزهة الثانية

    الزواج من دون خصام لا يمكن تصوره ، تماماً كالدولة من دون أزمات .
    أفضل شيء تقوم به هو التعلم و القراءة ، فالمال يقضى و الصحة تعتل و القوة توهن غير أن ما تخزنه في عقلك يبقى لك مدى الحياة .( لوي لامور- كاتب امريكي-).
    سحر الوجود يتلخص في أن يكون هنالك شخص يحتاج إليك
    (فريدريك نتشه - فيلسوف الماني-).
    كن جميلاً ترى الوجود جميلاً .
    أن تجلس تحت ضوء مصباح و ت....

    التفاصيل

    أنــا و المدينة .
    مقدمة : الأماكن قد تعزينا عندما نفقد من كان يعيش معنا بها .
    الإهداء : إلى من كانت تُحب الرياض و تُحبني .
    ----*----
    بعد رحيلكِ …
    أصبحت هذه المدينةْ …
    تلملم أحزانها …
    و تنام حزينةْ …
    أسواقها مقفلة …
    و شوارعها مقفرة كئيبةْ …
    ليس بها بشر …
    ليس بها شجر …
    وليس بها …
    إلا صريرٌ رياح الخديعةْ …
    حين رحلتي …
    بقيتُ وحدي ، أنا و المدينةْ …
    نحدث بعضن....

    التفاصيل

    ليلة عيد مع قلم رصاص.


    مقدمة : هناك بالأحلام ما زال أمل .

    الإهداء : لواقعٍ لا يقبل الأحلام .

    (1)

    قلمُ حبرٍ، أمْ قلمُ رصاصْ ؟!...

    لا فرق !...

    تكتبُ ...

    بحثاً عن خلاصْ ...

    و ليس هناك في الأفقِ مناصْ .

    (2)

    تكتبُ حرفْ ...

    قد يكون به حتفْ ...

    سطرٌ مكتملٌ و سطرٌ إلى النصف....

    التفاصيل

    مشاركات الزوار

    عندما أشتاقك

    الاسم :سمسم 2011-11-23

    عندما اشتاقك..انتفض من صمتي..وابوح بحبك واتمادى بعشقك.. عندما اشتاقك..اجهش بالبكاء..وتصطف خلفي سحب من زوابع الحزن.. عندما اشتاقك..اغرق بتفاصيل وجعي..وطقوس انتظاري..واغتسل بنفحات ذكراك.. عندما اشتاقك..املأ الكوؤس بخمر انتظارك..واظل احتسي..حتى أثمل من سحر ذكراك.. عندما اشتاقك..احتاج لوسيلة لأكسر بها حزني..واشعل شوقي ..وابدد الحزن بقلبي.. عندما اشتاق..تموت الدمعة في عيون الزمن..وتصبح البسمة هي الدواء والثمن.. عندما اشتاق ..انبش عن ذكرياتي معك..فأذا بها تعيد لي الحنين اليك.. عندما اشتاق..اصبح انا الف شعاع نور..وأصل اليك في اعماق البحور.. وعندما اشتاق اغمض عيني..فأنت في حلمي..ممدد بأعماق روحي..أرتق الوجع..وأسحق الغياب.. بياسمين اللقاء


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    شـــارك مــــعــــنــا


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    رواية عابر سرير :
    أحلام مستغانمي .


    سطور من رواية عابر سرير :




    تبحث عن الأمان في الكتابة ؟ ...
    يا للغباء !...ألأنك هنا , لا وطن لك و لا بيت ...
    قررت أن تصبح من نزلاء الرواية ...
    ذاهباً إلى الكتابة ...
    كما يذهب آخرون إلى الرقص ...
    كما يذهب الكثيرون إلى النساء ...
    كما يذهب الأغبياء إلى حتفهم ؟ ...
    أتنازل الموت في كتاب ؟ أم تحتمي من الموت بقلم ؟ . 


    التفاصيل

    حتى لا تكون كّلاً :
    عوض بن محمد القرني

    من أهم القواعد التي يجب اتباعها في بناء العلاقات مع الناس ما يلي :



    أصلح ما بينك وبين الله يصلح الله ما بينك وبين الآخرين .

     أثبتت الدراسات النفسية أن لكل إنسان نمطا خاصا به ، و أن الأنماط عموما هي : إما نمط صوري أي الإنسان ينظر للعالم و يتعامل معه من خلال الصورة أو نمط سمعي أي ينظر للعالم و يتعامل معه من خلال الكلمة المسموعة أو صاحب نمط إحساسي....

    التفاصيل

    منتصف الليل

    مشاركات الزوار
    رسالتي الاخيرة.
    رسالتي الاخيره الى من كانت سيدتي

    يامن كانت سيدتي
    عذرا ............
    حيث تأخرت في جوابي
    فليس من عادتي ان أتاخر
    جاملتك كثيرا...كي لا اجرحك
    بعد ان اخبرتك بأنني راحل من حياتك
    لكنك أثرت البقاء
    ...... ......

    فما عاد لوجودك في قلبي سببا
    حيث نفذت كل الاسباب
    واصبح حبك ذكرى في طور النسيان
    ونسيانك أمرا لا يحتاج الى تفكير
    او الى كتمان
    ....
    نفـــــــــذت التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2019