تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 1037975
المتواجدين حاليا : 27


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • التغريبة الفلسطينية .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    خذني إليك .
    خذني إليك ...
    واعقدني براعم حنين ودعني ....
    وعلى مهل .....
    أتفتح أزهار ربيع

    خذني إليك .....
    واطلقني تيارات ملونة ...
    تناغمك آهات سرية اللهفة

    خذني إليك .....
    والتقطني من زمني الغربة ......
    واسكبني في زمنك .....
    شلال متفجر الضياء

    خذني إليك ....
    وفي حنايا القلب إصهرني ...
    وأحيلني من فحم الى ماس

    خذني إليك .....
    أنات أمواج أثملها الصدى ....

    التفاصيل

    افترقنا .
    مقدمة : الوداع ذلك القاسي الذي لا يلين .
    الإهداء : إلى كل الراحلين عن مدن الأحِباء .
    --*--
    (1)
    افترقنا ...
    كانت كلمة الوداع على ...
    شفتينا ...
    وكانت الدموع تتردد في ...
    مقلتينا ...
    فما لبثنا أن بكينا .
    (2)
    و ... افترقنا ...
    تعاهدنا على الوفاء ...
    و الصبر على الشقاء ...
    حتى اللقاء .
    (3)
    ودعتك ...
    تركت على الميناء وحيدة ...
    تودعيني حزينة ...
    و....

    التفاصيل

    ليلة عيد مع قلم رصاص.


    مقدمة : هناك بالأحلام ما زال أمل .

    الإهداء : لواقعٍ لا يقبل الأحلام .

    (1)

    قلمُ حبرٍ، أمْ قلمُ رصاصْ ؟!...

    لا فرق !...

    تكتبُ ...

    بحثاً عن خلاصْ ...

    و ليس هناك في الأفقِ مناصْ .

    (2)

    تكتبُ حرفْ ...

    قد يكون به حتفْ ...

    سطرٌ مكتملٌ و سطرٌ إلى النصف....

    التفاصيل

    حكاية محارة .

    إبحار بلا مركب
    غرق مع و قف التنفيذ
    .
    .
    من ترفضه البحار !!!
    لا تعشقه اليابسة
    .
    .
    .
    كنت ذاهباً للبحر
    أستوقفني الشاطئ
    ليحكي لي حكاية لؤلؤة
    رفضت حب محارة
    فسرقها بحارة
    بحثت المحارة عنها
    و ذات صيف
    جاءت امرأة
    في الليل
    سمعت المحارة أنيناً
    كانت اللؤلؤة
    تبكي مكبلة بعِقد .


    الفيصل ،....

    التفاصيل

    مشاركات الزوار

    و يحلو ذلك السفرُ.

    الاسم :عبدالله علي الأقزم 2011-09-17

    على عينيكِ قد نطقتْ

    لنا الآياتُ

    و السُّورُ

    و مِنْ ألوانِكِ النوراءِ

    - سيِّدتي -

    تشكَّلَ ذلكَ القمرُ

    و مِنْ خطواتِكِ البيضاءِ

    مِنْ نبضٍ

    إلى نبضٍ

    تُكوَّنُ هذهِ الدُّررُ

    لأنَّكِ أجملُ المعنى

    فكلُّ حقيقةٍ نهضتٍ

    أمامَ ضيائِكِ الآتي

    ستزدهرُ

    و كلُّ العارفينَ هنا

    أمامَ نقاطِكِ

    اجتمعوا

    محيطاتٍ


    تُضيءُ هدىً

    و في حرفيْنِ تُختَصرُ

    فحاءٌ منكَ مبتدأٌ

    و باءٌ منهمُ خبرُ

    بهذا الحبِّ

    قد ظهروا حكاياتٍ

    و في أنفاسِهِ

    انتشروا

    و مَنْ يهواكِ


    - سيِّدتي -


    مُحالٌ كلُّ ما فيهِ


    سيُختَصَرُ


    محالٌ أن أرى مدَّاً


    يُصلِّي


    في مياهِ الحبِّ


    أيَّاماً


    و ينحسرُ

    و عند جداولِ الأشواقِ

    بين فواصِلِ المسعى

    تسافرُ فيكِ أيَّامي

    و يحلو ذلك السفرُ

    بظلِّكِ


    لا أرى إلا


    أماناً حينَ ألبسُهُ


    بغير ِ لباسِهِ هذا


    بظلِّي


    يُشرقُ الخطرُ

    و منكِ روائعُ التأريخِ

    قدْ صهلتْ

    بأدعيةٍ

    و أسطرُها

    لنا زرعٌ

    و أحرفُها

    لنا شجرُ

    و مِنْ أسرارِكِ الخضراءِ

    في الدُّنيا


    و في الأخرى

    يحجُّ الكشفُ

    نحوَ الدُّرِّ

    أرواحاً

    و يعتمرُ

    و مِنْ عينيكِ – سيِّدتي-

    خيارُ الناس ِ

    قد ظهروا

    بأجمل ِ ما احتواكِ النورُ


    مِن فتح ٍ إلى فتح ٍ

    تسامى ذلكَ البشرُ

    و أنتِ معَ الصَّدى الآتي

    تراتيلٌ مُقدَّسةٌ

    جناحاها

    هما الأوراقُ و الثمرُ

    بحسنِكِ

    تبلغُ الآفاقُ

    ما لمْ تبلغ ِ الصُّورُ


    و مَنْ لمْ يكتحلْ

    بضيائِكِ الأغلى

    فليسَ لروحِهِ

    سمعٌ

    و ليسَ لقلبِهِ

    بصرُ

    و منكِ تشكَّلتْ صورٌ

    بألوانٍ مُحلِّقةٍ

    و بُعداها


    هُما الإقدامُ

    و الثاني

    هوَ الظفرُ

    و مَنْ أمسيتِ

    ـ سيِّدتي ـ

    لهُ روحاً

    فلن يُمحَى

    لهُ أثرُ

    فكمْ أعطيتِ هذا النورَ


    ما لمْ يُعطِهِ قمرُ

    و عند تنافسِ الكلماتِ

    بالأفعالِ

    قد نطقتْ مآذنُنا

    بأحلى

    ما يسيلُ الفكرُ

    مِنْ تبيانِكِ الورديِّ

    يحلو ذلكَ السفرُ
    عبدالله علي الأقزم
    11/9/1432هـ
    21/8/2011م




    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    شـــارك مــــعــــنــا


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
    ترجمة جزء من كتاب ( الرحلة الداخلية ) .
     
    الحب ...ليس فيه أنا
     
    نحن البشر مضطربين...و إلى حافة الجنون واصلين....يجب أن نكون هادئين ولأجسادنا مسترخيين...بعكس.. قلوبنا.. التي يجب أن نشدها ولا نرخي من أوتارها....
     
    يمكننا أن نسمع نغمات رائعة صادرة من أوتار قلوبنا...إنها نغمات رقيقة...بديعة...ولكن أصبح صداها بعيد عنا...صرنا لا نسمعها... لأن المج....

    التفاصيل

    حياته في مكة .
    عاش أبو بكر في حي التجار والأثرياء في مكة، وهو الحي الذي كانت تعيش فيه
     خديجة بنت خويلد، ومن هنا نشأت الصداقة بينه وبين النبي (صلى الله عليه
     وسلم)، وكان لتقاربهما في السن وفي كثير من الصفات والطباع أكبر الأثر في
     زيادة الألفة بينهما، فقد كان أبو بكر يصغر النبي (صلى الله عليه وسلم) بنحو
    عامين .
    وحينما بُعث النبي (صلى الله عليه وسلم) كان أبو بكر أول من آمن به، ما إن ....

    التفاصيل

    شارع 23 يوليو

    مشاركات الزوار
    الاسلام ليس بدين فقط !
    " الإسلام ليس بديـن !!! "
    كتبه : عمر الدخيل .

    قلت :انه ظهرت – وانتشرت – بنا أفكار غريبة ، وسرت فينا كلمات مغلوطة ، أحسبها – والله العالم – أتت من الاستعمار الأوربي للدول العربية ورددها من تخرج من مدارس المستعمرين و أرضعوها لأبنائهم بطريقة رأسية ولأصدقائهم من ....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2019