تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 686906
المتواجدين حاليا : 15


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    أريد أن أبكي قرب البحر .
    اريد ان ابكي قرب البحر
    و احكي قصتي الحائرة لحبات الرمل
    و اغسل دموعي بماء الموجات
    و ارمي قدري و مشواري بين مد وجزر


    صدى كلماتي سوف ازرعها عنا بالشاطئ
    اصنع منها انت حلما رمليا او كابوسا ابديا
    اصنع منها بحيرة احزاني او ثورتي و عدواني

    اريد ان ابكي قرب البحر
    لاني انسان ...قيود...و ازمان
    لاني احساس مفقود ...و امرأة منهزمة
    لاني اميرة باكية...و حلم محترق
    لاني بق....

    التفاصيل

    قرناً للوراء .
    مقدمة : تكون أو لا تكون ... هذا هو السؤال ( شكسبير )
    الإهداء : إلى اكثر الناس غناً … و أكثرهم غباء …
    ---*---
    نحن أمة رومانسية …
    لا نعشق … إلا الشعر … و النساء …
    أحلامنا قصيدة عشق …
    و واقعنا … رقصٌ … و غناء …
    نملك الحلال نكدسه …
    و نبحث عن البغاء …
    نلبس الإسلام صبحا …
    و نخلعه إذا حل المساء …
    نصنع الخمر نعتقه …
    نشربه كل مساء …
    أشد حالةٍ تعترينا …
    لحظة ميلاد ق....

    التفاصيل

    حِوار لا يمُت للواقع .
    مقدمة : حوار لا يمت للواقع بصلة كذب .
    الإهداء : لكل من يقرأ ما بين السطور .
    ------*-----


    بـدايـــة :
    - مرحباً …
    - مرحباً …
    - ماذا تريد أن تصبح ؟ .
    - عسكرياً …
    - لماذا ؟ .
    - لأحارب اليهود …
    - و بعد ؟.
    - ساكون رجلاً تفخر بي أمي …
    - حظاً جميلاً …
    - شكرا …
    ( بصوتٍ لا يُسمع ) كم أنت حالمٌ أيها الصغير …
    التفاصيل

    غطائي قلم .
    غـطـائـي قـلـمٌ ، سـريـري ورقْ................
    ................زادي كــــــتـابٌ ، رفـيــقـي أرقْ
    خـروجي عذابي ، سَكني كفنْ................
    ................ضـاعت حـياتي و عُـمري سُرقْ
    أعــــانـدُ فـــكـريَّ  مُــنْـــذ الازلْ................
    ................أجوب الـسماءَ ، أُحبُ الشـفـقْ
    فَـقـدتُ الأمَــاني و حُـبـي رَحـلْ................
    ................وحدي بـقـيتُ ....

    التفاصيل

    مشاركات الزوار

    و يحلو ذلك السفرُ.

    الاسم :عبدالله علي الأقزم 2011-09-17

    على عينيكِ قد نطقتْ

    لنا الآياتُ

    و السُّورُ

    و مِنْ ألوانِكِ النوراءِ

    - سيِّدتي -

    تشكَّلَ ذلكَ القمرُ

    و مِنْ خطواتِكِ البيضاءِ

    مِنْ نبضٍ

    إلى نبضٍ

    تُكوَّنُ هذهِ الدُّررُ

    لأنَّكِ أجملُ المعنى

    فكلُّ حقيقةٍ نهضتٍ

    أمامَ ضيائِكِ الآتي

    ستزدهرُ

    و كلُّ العارفينَ هنا

    أمامَ نقاطِكِ

    اجتمعوا

    محيطاتٍ


    تُضيءُ هدىً

    و في حرفيْنِ تُختَصرُ

    فحاءٌ منكَ مبتدأٌ

    و باءٌ منهمُ خبرُ

    بهذا الحبِّ

    قد ظهروا حكاياتٍ

    و في أنفاسِهِ

    انتشروا

    و مَنْ يهواكِ


    - سيِّدتي -


    مُحالٌ كلُّ ما فيهِ


    سيُختَصَرُ


    محالٌ أن أرى مدَّاً


    يُصلِّي


    في مياهِ الحبِّ


    أيَّاماً


    و ينحسرُ

    و عند جداولِ الأشواقِ

    بين فواصِلِ المسعى

    تسافرُ فيكِ أيَّامي

    و يحلو ذلك السفرُ

    بظلِّكِ


    لا أرى إلا


    أماناً حينَ ألبسُهُ


    بغير ِ لباسِهِ هذا


    بظلِّي


    يُشرقُ الخطرُ

    و منكِ روائعُ التأريخِ

    قدْ صهلتْ

    بأدعيةٍ

    و أسطرُها

    لنا زرعٌ

    و أحرفُها

    لنا شجرُ

    و مِنْ أسرارِكِ الخضراءِ

    في الدُّنيا


    و في الأخرى

    يحجُّ الكشفُ

    نحوَ الدُّرِّ

    أرواحاً

    و يعتمرُ

    و مِنْ عينيكِ – سيِّدتي-

    خيارُ الناس ِ

    قد ظهروا

    بأجمل ِ ما احتواكِ النورُ


    مِن فتح ٍ إلى فتح ٍ

    تسامى ذلكَ البشرُ

    و أنتِ معَ الصَّدى الآتي

    تراتيلٌ مُقدَّسةٌ

    جناحاها

    هما الأوراقُ و الثمرُ

    بحسنِكِ

    تبلغُ الآفاقُ

    ما لمْ تبلغ ِ الصُّورُ


    و مَنْ لمْ يكتحلْ

    بضيائِكِ الأغلى

    فليسَ لروحِهِ

    سمعٌ

    و ليسَ لقلبِهِ

    بصرُ

    و منكِ تشكَّلتْ صورٌ

    بألوانٍ مُحلِّقةٍ

    و بُعداها


    هُما الإقدامُ

    و الثاني

    هوَ الظفرُ

    و مَنْ أمسيتِ

    ـ سيِّدتي ـ

    لهُ روحاً

    فلن يُمحَى

    لهُ أثرُ

    فكمْ أعطيتِ هذا النورَ


    ما لمْ يُعطِهِ قمرُ

    و عند تنافسِ الكلماتِ

    بالأفعالِ

    قد نطقتْ مآذنُنا

    بأحلى

    ما يسيلُ الفكرُ

    مِنْ تبيانِكِ الورديِّ

    يحلو ذلكَ السفرُ
    عبدالله علي الأقزم
    11/9/1432هـ
    21/8/2011م




    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    شـــارك مــــعــــنــا


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    أيها السادة اخلعوا الأقنعة :
    مصطفى محمود .

    ·       الدعارة بالكلمات :
    - أخطر أسلحة القرن العشرين و الاختراع رقم واحد الذي غيّر مسار التاريخ هو جهاز الإعلام …
    الكلمة : الأزميل الذي يشكل العقول …
    أنهار الصحف التي تغسل عقول القراء …
    اللافتات و ( اليفط ) و الشعارات التي تقود المظاهرات …
    التلفزيون الذي يفرغ نفوس المشاهدين من محتوياتها ثم يعود فيملؤها من جديد بكل ما هو خفيف و تافه .
    ·&....

    التفاصيل

    نشأته و تربيته .
    ·       كان عمر رحمه الله ابن والي مصر عبد العزيز ، و كان يعيش في أسرة الملك والحكم ، حيث النعيم الدنيوي ، و زخرف الدنيا الزائل ، و كان رحمه الله يتقلب في نعيم يتعاظم كل وصف ، و يتحدى كل إحاطة إنّ دخله السنوي من راتبه و مخصصاته ، و نتاج الأرض التي ورثها من أبيه يجاوز أربعين ألف دينار ، و إنه ليتحرك مسافراً من الشام إلى المدينة ، فينتظم موكبه خمسين جملاً تحمل متاعه .التفاصيل

    19

    مشاركات الزوار
    يسهر ..يبكي..يذرف ..لماذا؟؟؟
    أيتها الساكنة في قلبي.....
    وقلبي يهتف لك ويصدح بصوتك...
    فعلى أجنحةاللوعة والاشتياق حلقي
    إلى عالم حبيبك عالم الحب
    عالم المسرات الروحية
    إلى عالم النفحات السماوية ........
    يا أيتها القابعة في سجن فؤادي
    أيتها الساكنة في جوارح قلبي
    _ _ _ _ _
    أين انت
    يا من ملكت علي سويداء قلبي
    يامن خويت كهف أمنياتي
    يا من سقطت كقطرات المطر الحزينة
    أرجوك تعالي يا حبيبتي
    _ _ _....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018