تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 1247664
المتواجدين حاليا : 23


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • التغريبة الفلسطينية .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    أحبك .. يا أملي .
    أحبك يا أملي
    وبحبك تختلط
    تعابير عشقي
    ويظل بدربه
    حرفي..
    *
    يتلعثم خجلا
    قلمي..
    ولا يبقى لدي
    سوى صمتي..
    تبعثرني عينيك
    وتلملمني..
    لألمس بوجودك
    هدوء صخبي..
    *
    أحبك ..يا أملي
    وبحبك ..أسبح في
    مزن شوقي..
    يناجيني صدى السكون
    في همسي..
    يختلف عندي غربي
    من شرقي..
    وتذوب بدمعك
    شمسي..
    *
    احبك ..يا أملي
    وبحبك .. يدندن فؤادي
    بوجد ....

    التفاصيل

    سطور ليست للقراءة فقط .

    ·       الإنسان إيمان بقلبه ، و مبادئ تتمثل أمامه و كرامة يعيش بها و بغير هذا لا يكون هنالك إنسان.
    ·       عندما تكون الصريح الوحيد بين آلاف المنافقين فأنت صاحب النغمة النشاز بوسط الفرقة الماسية .
    ·       الكاتب كاللاعب فعندما يبتعد الكاتب زمناً عن القلم يكون كاللاعب الذي لم يمارس اللعب ....

    التفاصيل

    قرناً للوراء .
    مقدمة : تكون أو لا تكون ... هذا هو السؤال ( شكسبير )
    الإهداء : إلى اكثر الناس غناً … و أكثرهم غباء …
    ---*---
    نحن أمة رومانسية …
    لا نعشق … إلا الشعر … و النساء …
    أحلامنا قصيدة عشق …
    و واقعنا … رقصٌ … و غناء …
    نملك الحلال نكدسه …
    و نبحث عن البغاء …
    نلبس الإسلام صبحا …
    و نخلعه إذا حل المساء …
    نصنع الخمر نعتقه …
    نشربه كل مساء …
    أشد حالةٍ تعترينا …
    لحظة ميلاد ق....

    التفاصيل

    يوم لا حرب فيه .

    ·       قديماً عندما كانت النصال تقابل النصال ...
    لم يكن للجبان مكان أو مجال ...
    و بلا شك أن من أخترع القوس و النشاب كان أجبن الرجال ...
    كما هو الحال مع من إخترع المسدس ...
    فأصبحت الحروب هواية الجبناء ...
    و قتل شجاع يتم بضغطة زر من أصبع جبان ...
    ·       يبقى الموت موتاً و الحرب يبقى حرباً ...
    و ما يزيد ال....

    التفاصيل

    مشاركات الزوار

    و يحلو ذلك السفرُ.

    الاسم :عبدالله علي الأقزم 2011-09-17

    على عينيكِ قد نطقتْ

    لنا الآياتُ

    و السُّورُ

    و مِنْ ألوانِكِ النوراءِ

    - سيِّدتي -

    تشكَّلَ ذلكَ القمرُ

    و مِنْ خطواتِكِ البيضاءِ

    مِنْ نبضٍ

    إلى نبضٍ

    تُكوَّنُ هذهِ الدُّررُ

    لأنَّكِ أجملُ المعنى

    فكلُّ حقيقةٍ نهضتٍ

    أمامَ ضيائِكِ الآتي

    ستزدهرُ

    و كلُّ العارفينَ هنا

    أمامَ نقاطِكِ

    اجتمعوا

    محيطاتٍ


    تُضيءُ هدىً

    و في حرفيْنِ تُختَصرُ

    فحاءٌ منكَ مبتدأٌ

    و باءٌ منهمُ خبرُ

    بهذا الحبِّ

    قد ظهروا حكاياتٍ

    و في أنفاسِهِ

    انتشروا

    و مَنْ يهواكِ


    - سيِّدتي -


    مُحالٌ كلُّ ما فيهِ


    سيُختَصَرُ


    محالٌ أن أرى مدَّاً


    يُصلِّي


    في مياهِ الحبِّ


    أيَّاماً


    و ينحسرُ

    و عند جداولِ الأشواقِ

    بين فواصِلِ المسعى

    تسافرُ فيكِ أيَّامي

    و يحلو ذلك السفرُ

    بظلِّكِ


    لا أرى إلا


    أماناً حينَ ألبسُهُ


    بغير ِ لباسِهِ هذا


    بظلِّي


    يُشرقُ الخطرُ

    و منكِ روائعُ التأريخِ

    قدْ صهلتْ

    بأدعيةٍ

    و أسطرُها

    لنا زرعٌ

    و أحرفُها

    لنا شجرُ

    و مِنْ أسرارِكِ الخضراءِ

    في الدُّنيا


    و في الأخرى

    يحجُّ الكشفُ

    نحوَ الدُّرِّ

    أرواحاً

    و يعتمرُ

    و مِنْ عينيكِ – سيِّدتي-

    خيارُ الناس ِ

    قد ظهروا

    بأجمل ِ ما احتواكِ النورُ


    مِن فتح ٍ إلى فتح ٍ

    تسامى ذلكَ البشرُ

    و أنتِ معَ الصَّدى الآتي

    تراتيلٌ مُقدَّسةٌ

    جناحاها

    هما الأوراقُ و الثمرُ

    بحسنِكِ

    تبلغُ الآفاقُ

    ما لمْ تبلغ ِ الصُّورُ


    و مَنْ لمْ يكتحلْ

    بضيائِكِ الأغلى

    فليسَ لروحِهِ

    سمعٌ

    و ليسَ لقلبِهِ

    بصرُ

    و منكِ تشكَّلتْ صورٌ

    بألوانٍ مُحلِّقةٍ

    و بُعداها


    هُما الإقدامُ

    و الثاني

    هوَ الظفرُ

    و مَنْ أمسيتِ

    ـ سيِّدتي ـ

    لهُ روحاً

    فلن يُمحَى

    لهُ أثرُ

    فكمْ أعطيتِ هذا النورَ


    ما لمْ يُعطِهِ قمرُ

    و عند تنافسِ الكلماتِ

    بالأفعالِ

    قد نطقتْ مآذنُنا

    بأحلى

    ما يسيلُ الفكرُ

    مِنْ تبيانِكِ الورديِّ

    يحلو ذلكَ السفرُ
    عبدالله علي الأقزم
    11/9/1432هـ
    21/8/2011م




    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    شـــارك مــــعــــنــا


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    وفاته .
    ·       عاش ستين سنة .
    ·       توفي بحمص سنة إحدى وعشرين للهجرة .
    ·       لما حضرته الوفاة قال :
    لقد شهدت مائة زحف أو زهاءها , و ما في بدني موضع شبر إلا فيه ضربة أو طعنة أو رمية , و ها أنا أموت كما يموت البعير , فلا نامت أعين الجبناء , و ما من عمل أرجى من (لا إله إلا الله) و أنا أتترس ب....

    التفاصيل

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي .
    - الفصل الثاني -
    هكذا علمتني الحياة
    مصطفى السباعي
    الفصل الثاني :
     


    إن للشيطان دواب يمتطيها ليصل بها إلى ما يريد من فتنة الناس و إغوائهم ، منها : علماء السوء ، ومنها : جهَلَة المتصوفة و زنادقتهم ، و منها : المرتزقون بالفكر و الجمال، و منها : الآكلون باللحى و لعمائم ( أي : يخدعون بها الناس و ليس لهم صلة بالعلم والدين )، و أضعف هذه الدواب و أقصرها مدى مجرمو الفقر  وال....

    التفاصيل

    مقاومة تصحر

    مشاركات الزوار
    مهلة
    في رأسي اُجريت جلسة حوار مطولة, تخللتها بعض المشادات الكلامية بين المتحاورين, اُبلغت بعد ساعتين بالنتيجة..أنا مصاب بسرطان البروستات, و لدي اسبوعان قبل موعد ختم باسبورت عبوري للجهة المقابلة, و اطمئنوا الامر محسوم و هو لا يشبه ما حدث لـ" لانس ارمسترونغ ", ضحكت كثيراً, ضحكت حتى كلت عضلات وجهي..لم أنزعج من هذا الخبر مطلقاً , صدقوني أنا اتكلم بجدية, و اخيراً سأفعل ما يحلو لي, جميع رغباتي الدفينة و المك....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2019