تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 1291563
المتواجدين حاليا : 21


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • التغريبة الفلسطينية .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    المشاعر تترا .
    من شرفات الرحيل ..
    أرنو ..
    ذاك المركب ..
    سيتوارى عما قريب
    وراء الأفق !
    أراه ..
    فتنهمر المشاعر تترا ..
    كودق أعتصره المزن
    ليهمي بكل دعة ..
    أغيب مع سانحة
    من سوانح الخيال ..!
    و أعود ..
    أتطاير حبوراً
    كلما لاحت بارقة ..
    من بوارق الأمل !
    في غياب حضوره ..
    سيجف نبعاً طالماً ...
     على الإحساس تمردا
    فتتحجر المآقي ..
    و أطرق بوجوم اليائس ..
    ل....

    التفاصيل

    وحدي في خندق الأعداء .

    مقدمة : بين الصراعات الفكرية و الحقائق الوجودية ...
     لا وجود لما يسمى باستراحة محارب .
    الإهداء : إليه ذلك الذي بيني يعيش .
    ---*---
    (1)
    سماء …
    عيونٌ تحرقُ و أنيابْ …
    غيمةٌ بلا مطر …
    حديقةٌ بلا زهر …
    و بشرٌ ليسوا ببشرْ …
    و في الأفقِ …
    يتداعى سرابْ .
    (2)
    ظلام …
    نجومٌ تلمعُ و ضبابْ …
    أحلامٌ …
    تداعب و جه القمر …
    ليلٌ …
    يرفض لون الفجر …
    ي....

    التفاصيل

    عودة للمرافيء .
    بحار ...
    غادر مركبه مرغماً
    نحو اليابسة
    في ساعات الجفاف
    كان الحنين لموج البحر
    يقتل يومه .
    *
    بين وحشية الحديد
    و ضجيج العناق
    بين المعادن المصقولة
    كان تائهاً بلا هوية .
    *
    هناك ...
    بعيداً عن البحر
    معادلات حسابية
    نظريات علمية
    لا تمت للمرجان
    بصلة عشق .
    *
    في البعيد ...
    عيون صغيرة غريبة
    كانت تتابع خطواته الغريبة
    فمن تعود السباحة
    ف....

    التفاصيل

    فواصل .
    مقدمة : الفواصل حواجز بين الجُمل لا يتخطاها إلا قلم
    الإهداء : لملهمة الحرف بحرفها .
    ----*---
    فاصـــ (,) ــــلة

    ما بين أمسِ و غد ...
    يومٌ يشكل حد ...
    لقلبٍ فقد بين عينيك الوجد ...
    فلا تلوميه يوماً ...
    إن أضاع صدري ...
    و لم يفي بالوعد .

    نقطـــ( . ) ـــة 
    نحو القلب ...
    أخطأ الحب الدرب ...
    التفاصيل

    مشاركات الزوار

    عبدالله علي الأقزم.

    الاسم :عبدالله علي الأقزم 2011-08-01


    أجبتِ أمْ لا فلنْ أهواكِ ثانيةً

    فما أنا منكِ في كفَّيكِ ألعابُ

    و ما أنا منكِ أوقاتٌ مُسلِّيةٌ

    إذا انتهتْ أُغلِقـَـتْ للوصل ِ أبوابُ

    رضاكِ يا هذهِ إذلالُ أجنحتي

    و أنتِ نصفانِ خدَّاعٌ و كذَّابُ

    مهما تلوَّنتِ فالألوانُ فاضحةٌ


    و ما احتوتِكِ مِنَ الأزهارِ أطيابُ

    هذي تفاصيلُكِ الظلَّماءُ تُمرضُني

    و ما أنا مِنْ مرايا الفجرِ مُرتابُ

    أتعبتِ قلبي فلا نبضٌ يُغادرُهُ

    إلا و تحملُهُ للهمِّ أتعابُ

    أأنتِ كالسُّمِّ لا يحيا بنافلةٍ

    إلا و ليسَ لها قلبٌ و أعصابُ

    أذاكَ عقلـُكِ لمْ ينطقْ بمفردةٍ


    إلا و تـُغـرَسُ في الأرواح ِ أنيابُ

    ما طعمُ حبِّكِ إلا كالسِّياطِ و ما

    لها مِنَ الودِّ بينَ العطرِ أنسابُ

    ماذا فعلتِ بأعماق ٍ مُحطَّمةٍ

    أما بعينيكِ للأعماق ِ أحبابُ

    هل تعلمينَ الهوى ما سرُّ عالمِهِ

    إن لمْ يكنْ فيهِ للعشَّاقِ خُطَّابُ

    متى تعيشينَ أحلاماً مُقدَّسةً

    و أنتِ كلُّكِ جزَّارٌ و قصَّابُ

    متى يفيقُ الهوى موجاً و يُنقذني

    و كلُّ أنفاسِهِ للَّحنِ أصحابُ

    متى أرى الحبَّ في عينيكِ يأخذني

    و منكَ تُنسَجُ للأفراحِ أثوابُ

    متى تفيضينَ أفكاراً مُحلِّقةً

    لها مِنَ النورِ عشَّاقٌ و طلابُ

    إنْ كانَ ذلكَ مِن أحلام ِ قافيتي

    فحاضري منكِ تعذيبٌ و إرهابُ

    حقيقةُ الحبِّ لمْ تُكشَفْ حقيقـتُها

    إذا فؤادُكِ لمْ يدخلْهُ أحبابُ

    الحبُّ أكبرُ مِن فستانِ لاهيةٍ

    و ما لها في الهوى فهمٌ و إعرابُ

    ستُبصرينَ معَ الأيَّام ِ خاتمتي

    لها بحمقِكِ أسبابٌ و أسبابُ

    لنْ تخلوَ الأرضُ مِنْ أنثى أقدِّسُها

    و كلُّ ما عندَها حيَّاهُ إعجابُ

    عيشي كما شئتِ لنْ أهواكِ ثانيةً

    طارتْ حروفي وما في الحِبْرِ محرابُ

    حكايةُ الحبِّ مِنْ عينيكِ قد فُتِحَتْ

    و منكِ تـُغلَقُ للولهان ِ أبوابُ
    عبدالله علي الأقزم
    24/8/1432هـ
    25/7/2011م


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    شـــارك مــــعــــنــا


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    في بداية خلافته .
    ·       إن العصر الذي عاش فيه عمر بن عبد العزيز رحمه الله قبيل خلافته كان كما يصفه أحد الكتاب : "زمن قسوة من الأمراء"، كيف لا و الحجاج بالعراق، و محمد بن يوسف باليمن ، و غيرهما بالحجاز و بمصر و بالمغرب .
    ·       قال عمر عن هذا الوضع :" امتلأت الأرض و الله جوراً".
    ·       كذلك فيه من الفساد أن را....

    التفاصيل

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي .
    - الفصل الثامن -
    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي 
    الفصل الثامن
     


    لا تجعل جسمك يتغذَّى بروحك فتقوى حيوانيتك ، و لا تجعل عقلك يتغذى بروحك فتقوى شيطانيتك ، و لكن غذِّ عقلك بالتفكير ، و روحك بالنظر ، فتقوى ملائكيَّتك .

    ما رأيت شيئاً يغذِّي العقل و الروح ويحفظ الجسم و يضمن السعادة أكثر من إدامة النظر في كتاب الله .

    في كل مؤمن جزء من فطرة ال....

    التفاصيل

    16

    مشاركات الزوار
    كلمات تريد جواب
    مفقود .....
    مفقود......
    مفقود......
    منذ ان ابتعدت عني
    و أنا من حزني اغني
    اشجاناً على الهواء ابني
    ارسم جماجم و قبور ..
    كيف هذه الدنيا تدور ..
    كنت ارسم اجمل الزهور
    لكني حيث فقدت النور ..
    وجدت الكفر و امر الخمور
    لا ارسم سوى القبور ...
    ليتها تبتلع عاشق مقهور
    مفقود..
    مفقود...
    في طريق طويل مس....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2019