تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 1243617
المتواجدين حاليا : 20


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • التغريبة الفلسطينية .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    ليتني إبتسامة .
    ليتنى ابتسامة طفل صغير
    لو كنت ابتسامة ....
    ما كنت أرى كل شئ سقيما
    ما كنت المح بين أنقاض الفجر الليل الطويل وليد
    لو كنت ابتسامة ....
    ما كنت أرى الصبح رمق يحتضر بين ثرى اغتال دم الشهيد
    كأن العطاء شئ زهيد
    لو كنت ابتسامة ....
    ما كنت اصدق أن الأمل خائفا وسط سراديب الهموم شريد
    لو كنت ابتسامة
    .........................
    وأظل هكذا تلح على رأسى الخاطرة
    وتدمر قلبى الأغني....

    التفاصيل

    حِوار لا يمُت للواقع .
    مقدمة : حوار لا يمت للواقع بصلة كذب .
    الإهداء : لكل من يقرأ ما بين السطور .
    ------*-----


    بـدايـــة :
    - مرحباً …
    - مرحباً …
    - ماذا تريد أن تصبح ؟ .
    - عسكرياً …
    - لماذا ؟ .
    - لأحارب اليهود …
    - و بعد ؟.
    - ساكون رجلاً تفخر بي أمي …
    - حظاً جميلاً …
    - شكرا …
    ( بصوتٍ لا يُسمع ) كم أنت حالمٌ أيها الصغير …
    التفاصيل

    حلم يلتهم واقع .
    في يوم ما ...
    و الحلم ...
    يلتهم الواقع ...
    كما الليل يبتلع النهار ...
    صادفت ...
    فتاة قادمة ...
    من خيمة العامرية ....
    تلتف بعباءة حريرية ...
    اعترضت طريقها ...
    سألتها عن ليلى !..
    ابتسمت قائلةً :
    من الغباء أن تسأل ...
     امرأة عن أخرى !! ...
    : ماذا تقصدين ؟؟؟ .
    قبل أن أجد الجواب ...
    قرع على باب غرفتي ...
    : أستيقظ أيها الحالم ...
    كان
    صوت أمي ي....

    التفاصيل

    صك غفران .

    الرحيل ...
    نهاية لشيء ...
    و بداية لأشياء ...
    هناك ...
    في ( دكانة ) الغيب ...
    من يبيع الأحلام ...
    لكني لا أملك أملاً أدفعه ...
    لأشتري بعضاً ...
    من سراب ...
    هذا ...
    الشيء من قلب ...
    و الذي كان قابعاً بداخلي ...
    أعلن هزيمته ...
    و غادرني ...
    هل لأني غير جدير بحمله ؟ ...
    أم أن نبال الخوف أدمت ضميره ؟ ...
    ( كن لي أو لا تكن شيئاً ) ...
    حتى الحب ...التفاصيل

    مشاركات الزوار

    أسطورة الشاب العاشق

    الاسم :صالح العرابيد 2010-05-06

    يقال في الأساطير اليونانية ، بأن كان شاب يوناني فقير ، كان يعمل خادما في مملكة أحد الملوك الذين يحكمون اليونان في القدم ، وأن هذا الشاب كان علي علاقة حب ، مع نجلة الملك ، وهي كانت تعشقه بجنون . عرف والدها الملك ذلك الأمر ، فأصدر قرار بسجنه ، وتم وضعه في السجن ، فأصيب بالمرض ، علمت عشيقته بمرضه . وفي احدي الليالي تسللت الي سجن المملكة ، وزارت عشيقها السجين ، وهو علي فراش الموت بالسجن ، وأهتدته وردة من النرجس ، وقطعة ذهبية صغيرة لتكون تذكار معه ، ليتذكرها وهو في السجن . فلم يجد هذا الشاب شئ ليهديه لعشيقته ابنة الملك ، فمزق أقصوصة قماشية من قميصه ، وجرح صدره ، وكتب علي الأقصوصة ، أنا الحبيب الذي حبك حبا أبديا ، وسجنت بقرارا ملكيا ، سأرحل الي القبرا ، وأتمني أن تسكنى معي القبرا ، وأعطاها لها كهدية تذكارية ، وما أن مسكتها ، فارق الحياة ومات ، ويقال بأنها أثر ذلك ماتت بتلك اللحظات . حزن الملك علي ابنته ، ودفنها هي وعشيقها في قبرا واحدا ، وظل القبر مكانة مقدسة في عصر حكم الملك . صالح العرابيد


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    شـــارك مــــعــــنــا

    العنوان : ط±ظˆط¹ط© ط¨ط³ ظپظٹظ‡ط§ ط¯ط±ط§ظ…ط§ الاسم :ظ…ط§ط±ظٹط§ 2010-10-09

    ظ…ط´ظƒظˆط± ظٹط§طµط§ظ„ط­ ط¹ظ„ظٹ ظ‡ط§ظٹ ط§ظ„ط§ط³ط·ظˆط±ط© ط§ظ„طµط±ط§ط­ط© ظ„ظ…ظ†ظٹ ظ‚ط±ظٹطھظ‡ط§ ط¯ظ…ظˆط¹ظٹ ظ†ط²ظ„طھ ظ…ظ† ط¹ظٹظˆظ†ظٹ ظ„ط§ظ†ظ‡ط§ ظ‚طµط© ظپظٹ ط¯ط±ط§ظ…ط§

    العنوان : ظ‚طµط© ط´ظٹظ‚ط© الاسم :ظٹط§ط±ط§ 2010-10-09

    ظ…ط´ظƒظˆط± طµط§ظ„ط­ ط¹ظ„ظٹ ظ‡ط§ظٹ ط§ظ„ط§ط³ط·ظˆط±ط© ظ„ظƒظ† ط§ظ„طµط±ط§ط­ط© ظ„ظ…ظ†ط§ ظ‚ط±ظٹطھظ‡ط§ ط¯ظ…ظˆط¹ظٹ ظ†ط²ظ„طھ ظ…ظ† ط¹ظٹظˆظ†ظ‰ ظ„ط§ظ†ظ‡ط§ ظپظٹط§طھظ‡ط§ ط¯ط±ط§ظ…ط§ ط§ظ„ظ‚طµط© ط´ظٹظ‚ط© ط¨ط³ ظ†ظ‡ط§ظٹطھظ‡ط§ ظ…ط¤ظ„ظ…ط© ظ„ظƒظ† طµط¯ظ‚ظ†ظٹ ظٹط§طµط§ظ„ط­ ط§ظ†ظ‡ ط¹ط§ط´ظ‚ ط¨ظ†طھ ط§ظ„ظ…ظ„ظƒ ظ‡ظˆ ظˆط§ظ„ط§ظ…ظٹط±ط© ط£ظƒظٹط¯ ط¹ط§ظٹط´ظٹظ† ط¨ط§ظ„ظ‚ط¨ط± ط¨ط³ط¹ط§ط¯ط© ظ„ط§ظ†ظ‡ ظ‚ط¨ط± ظˆط§ط­ط¯ ظˆظ‚ظ„ط¨ ظˆط§ط­ط¯ ظˆط¹ط´ظ‚ ظˆط§ط­ط¯


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    وقفات مع سيرة عمر .
    ·       قدم الجيش ظافراً منصوراً من إحدى المعارك فسأل عمر رضى الله عنه :
    من قتل من المسلمين ؟
    فقيل له : فلان وفلان ، قال : ثم من ؟
    قيل : فلان وفلان ، فقال : ثم من ؟
    فقيل له : و قتل جمع من عوام المسلمين لايعرفهم أمير المؤمنين .
    فبكى حتى جثى على ركبتيه و قال :
    و ماضرهم أن لايعرفهم عمر إن كان يعرفهم رب عمر .
    ·     &nb....

    التفاصيل

    رواية الحزام :
    أحمد أبو دهمان .
    الحزام

    شيء من الرواية و لكن بتصرف مني و عذراً للمؤلف

    مدخل :
    ( من لا يعرف نسبه لا يرفع صوته )
    هكذا علمتني القرية قبل كل شيء ...
    في باريس احتميت بقريتي ...
    أحملها كنار لا تنطفيء ...
    القي السلام بصوت مرتفع ... و عندما اكتشف أنهم لا يسمعون ...
    ألقيت السلام على السلام بصوت منخفض ..
    و كتبت ( الحزام ) لألقي السلام بالصوت الذي يمكن أن يسمعوه .

    زوج زوجته :....

    التفاصيل

    زحف الرمال

    مشاركات الزوار
    منتهى ...الحب.
    منتهى ...الحب
    --*--
    منتهى الحب
    التسكع ليلا
    بين صدى كلمات الحب
    وفي حانات القمر الخمري
    أمنية
    نشرب
    من نبيذ ضوئه الفضي
    نخبا
    و نسكر
    من رعشة
    استدارة اكتماله
    بدرا
    حد الثمالة
    عشقا
    منتهى الرغبة
    لذة
    نصها سندسي
    منتهى اللذة
    رغبة
    لا تنتهي
    ترصع
    نهر الوجود الدافق
    ظل مدلل بالندى
    بلل دمعه اللقاء
    قلبه مترع
    بكدح النشوة و الإنتشاء
    ال....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2019