تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 1323528
المتواجدين حاليا : 29


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • التغريبة الفلسطينية .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    سطور من ألم .
    ربما الآن
     و الأن فقط
     أحس لأول مرة..
    أنك لا تمتلك
    مكانة عظيمة
    في قلبي وحسب..
    بل تمتلك القلب بأكمله
     وتتربع على عرش روحي المتعبة
    الظمأى
     لحب لطالما انتظرته منذ سنين
    *
    أه يا هذا,,
    لو تدري كيف تمر
     هذه الأيام البائسة في حياتي
    من دون طيفك
    الذي يملأني سعادة
     ولكنها مؤقتة
    سرعان ما تتلاشى
    مع تلاشي ذلك الطيف من أمامي<....

    التفاصيل

    صوت صديقي .
    المقدمة :

    قد تُعيد إليك رائحة عطر … نغمة موسيقى …

    الكثير من الذكريات … فكيف بصوتٍ يأتيك من الماضي .

    الإهداء:

    إلي صديقي القديم عبدالله مهل المطيري الذي هاتفني ذات مساء …

    بعد سنوات من الغياب ... إليه … وإلى كل الأوفياء مع التحية .

    (1)

    أتي صوتك … يا صديقي …
    ....

    التفاصيل

    السفر بإتجاه واحد .

    أيها المسافر
    ما زالت بيدك تذكرة واحدة
    بإتجاه واحد لا عودة له
    أغلق نافذة الماضي
    أسدل الستار على شعاع الخيبة
    و أستسلم للنوم حالماً
    بغدٍ لا شخوص به و لا ألم
    و إنتبه من أن تفقد حقيبة أحلامك
    افتح ذلك الدفتر الذي تحتفظ به
    و اقرأ ما كتبت ذات ألم :
    ( بعض الأحلام خُلقت حتى لا تموت
    فالأحلام الرائعة تموت بمجرد تحقيقها )
    أحمل قلمك و أكتب سطراً :
    الإنسان بلا حلم … ....

    التفاصيل

    حديث مسافر .

    ( حبيبتي الرائعة … إذا حانت ساعة الصفر ودقت أجراس الرحيل ...
    عند الوداع ...
    تصفحي هذه الورقة و احفظيها حتى اللقاء ...
    لنقتسم سوياً روعة الذكرى … وللذة اللقاء ... )
    ----*----
    عند الوداع ...
    لا تفقدي عقد اللؤلؤ من عينيك ...
    في مساحة وجنتيك ...
    لا تفقدي أمل اللقاء ...
    ولا تظني أن ساعة الحياة ستتوقف ...
    و أن ينبوع الحب سيجف ...
    و أن الذكرى يوماً ستتهاوى إلى منحد....

    التفاصيل

    مشاركات الزوار

    أسطورة الشاب العاشق

    الاسم :صالح العرابيد 2010-05-06

    يقال في الأساطير اليونانية ، بأن كان شاب يوناني فقير ، كان يعمل خادما في مملكة أحد الملوك الذين يحكمون اليونان في القدم ، وأن هذا الشاب كان علي علاقة حب ، مع نجلة الملك ، وهي كانت تعشقه بجنون . عرف والدها الملك ذلك الأمر ، فأصدر قرار بسجنه ، وتم وضعه في السجن ، فأصيب بالمرض ، علمت عشيقته بمرضه . وفي احدي الليالي تسللت الي سجن المملكة ، وزارت عشيقها السجين ، وهو علي فراش الموت بالسجن ، وأهتدته وردة من النرجس ، وقطعة ذهبية صغيرة لتكون تذكار معه ، ليتذكرها وهو في السجن . فلم يجد هذا الشاب شئ ليهديه لعشيقته ابنة الملك ، فمزق أقصوصة قماشية من قميصه ، وجرح صدره ، وكتب علي الأقصوصة ، أنا الحبيب الذي حبك حبا أبديا ، وسجنت بقرارا ملكيا ، سأرحل الي القبرا ، وأتمني أن تسكنى معي القبرا ، وأعطاها لها كهدية تذكارية ، وما أن مسكتها ، فارق الحياة ومات ، ويقال بأنها أثر ذلك ماتت بتلك اللحظات . حزن الملك علي ابنته ، ودفنها هي وعشيقها في قبرا واحدا ، وظل القبر مكانة مقدسة في عصر حكم الملك . صالح العرابيد


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    شـــارك مــــعــــنــا

    العنوان : ط±ظˆط¹ط© ط¨ط³ ظپظٹظ‡ط§ ط¯ط±ط§ظ…ط§ الاسم :ظ…ط§ط±ظٹط§ 2010-10-09

    ظ…ط´ظƒظˆط± ظٹط§طµط§ظ„ط­ ط¹ظ„ظٹ ظ‡ط§ظٹ ط§ظ„ط§ط³ط·ظˆط±ط© ط§ظ„طµط±ط§ط­ط© ظ„ظ…ظ†ظٹ ظ‚ط±ظٹطھظ‡ط§ ط¯ظ…ظˆط¹ظٹ ظ†ط²ظ„طھ ظ…ظ† ط¹ظٹظˆظ†ظٹ ظ„ط§ظ†ظ‡ط§ ظ‚طµط© ظپظٹ ط¯ط±ط§ظ…ط§

    العنوان : ظ‚طµط© ط´ظٹظ‚ط© الاسم :ظٹط§ط±ط§ 2010-10-09

    ظ…ط´ظƒظˆط± طµط§ظ„ط­ ط¹ظ„ظٹ ظ‡ط§ظٹ ط§ظ„ط§ط³ط·ظˆط±ط© ظ„ظƒظ† ط§ظ„طµط±ط§ط­ط© ظ„ظ…ظ†ط§ ظ‚ط±ظٹطھظ‡ط§ ط¯ظ…ظˆط¹ظٹ ظ†ط²ظ„طھ ظ…ظ† ط¹ظٹظˆظ†ظ‰ ظ„ط§ظ†ظ‡ط§ ظپظٹط§طھظ‡ط§ ط¯ط±ط§ظ…ط§ ط§ظ„ظ‚طµط© ط´ظٹظ‚ط© ط¨ط³ ظ†ظ‡ط§ظٹطھظ‡ط§ ظ…ط¤ظ„ظ…ط© ظ„ظƒظ† طµط¯ظ‚ظ†ظٹ ظٹط§طµط§ظ„ط­ ط§ظ†ظ‡ ط¹ط§ط´ظ‚ ط¨ظ†طھ ط§ظ„ظ…ظ„ظƒ ظ‡ظˆ ظˆط§ظ„ط§ظ…ظٹط±ط© ط£ظƒظٹط¯ ط¹ط§ظٹط´ظٹظ† ط¨ط§ظ„ظ‚ط¨ط± ط¨ط³ط¹ط§ط¯ط© ظ„ط§ظ†ظ‡ ظ‚ط¨ط± ظˆط§ط­ط¯ ظˆظ‚ظ„ط¨ ظˆط§ط­ط¯ ظˆط¹ط´ظ‚ ظˆط§ط­ط¯


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي .
    - الفصل التاسع -
    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي
    الفصل التاسع
     


    ليس في قلب المؤمن مكان لغير حبِّ الله و رسوله صلى الله عليه و سلم ، و ليس له أمل أغلى من لقائهما ، و لا عمل ألذ من مرضاتهما ، و لا وصل أحلى من وصالهما .

    إذا ادَّعت نفسك حب الله فاعتبر بموقفها من أوامره و نواهيه ، و برغبتها و رهبتها من جنته و ناره ، و إذا ادَّعت حب رسوله فاعتبر بموقفها من سن....

    التفاصيل

    خلافته .
    ·       عندما مرض الخليفة سليمان بن عبدالملك بدابق قال لرجاء بن حيوه :" يا رجاء أستخلف ابني؟!!" قال:" ابنك غائب" قال:"فالآخر؟" قال:"هو صغير"، قال:"فمن ترى؟" قال:" عمر بن عبد العزيز "، قال:"أتخوف بني عبد الملك أن لا يرضوا" قال:"فوله، و من بعده يزيد بن عبد الملك، و تكتب كتاباً و تختمه، و تدعوهم إلى بيعةٍ مختوم عليها" .
    ·       فكتب ا....

    التفاصيل

    العقبة الكبرى

    مشاركات الزوار
    نظرت
    نظرت أليها مرة واحدة
    لكن عينيها كانت صامتة

    وظننت أن قلبها سيحن يوماً
    ولكن الظنون لا تتحقق دوماً

    وسهرت الليالى أنادى
    ويسأل عنها فؤادى

    لا ... أنها لم تكن نظرة
    بل كانت خنجرا

    خنجرا إلى قلبى جعله يرق
    لكن عقلى قال لى أفق
    فبحور عينيها
    ستغرق سفينة حبك المسترق

    يا أول امرأة علمتنى كيف يكون الحب
    ويا آخر امرأة لن يدق لغيرها القلب

    أيتها الشقراء....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2019