تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 655335
المتواجدين حاليا : 18


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • إبحار بلا مركب .
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    رسالة....إلى زمن(النقاء)!!!
    مابين (طيّات)....القلب....حمامة مازالت....ترفرف!!
    تنثرُ النبض كالضجيج
    ------*------
    لاتسترقوا...السمع......قبل أن تغيبني(الشهب)!!
    بـــــــــــــُعدكِ.....مساحة فارغة
    من الهـــــــــــــــواء..
    تتعثر تلك(النداءات)...
    في رحلة (الألف) نبــــــض...
    وتغــــــرق...!!
    .
    .
    أنا....(بقايا) ذاكرة...
    تستوطن....الرحيل
    بين إنبلاجات...(همسك)
    يرفـــــــــــــ....

    التفاصيل

    قرناً للوراء .
    مقدمة : تكون أو لا تكون ... هذا هو السؤال ( شكسبير )
    الإهداء : إلى اكثر الناس غناً … و أكثرهم غباء …
    ---*---
    نحن أمة رومانسية …
    لا نعشق … إلا الشعر … و النساء …
    أحلامنا قصيدة عشق …
    و واقعنا … رقصٌ … و غناء …
    نملك الحلال نكدسه …
    و نبحث عن البغاء …
    نلبس الإسلام صبحا …
    و نخلعه إذا حل المساء …
    نصنع الخمر نعتقه …
    نشربه كل مساء …
    أشد حالةٍ تعترينا …
    لحظة ميلاد ق....

    التفاصيل

    فكرٌ و خيال .
    امتطى فكرٌ ...
    صهوة خيالهِ ...
    أشهر قلمه مهرولاً نحو فكرة ...
    ضحاياه من الحروف ...
    يتساقطون ...
    على مستطيل أبيض ...
    السطور حديد زنزانة ...
    تجبرها على المضي بانتظام .
    *
    دماء زرقاء ...
    مساحيق ...
    تلون وجه الورق ...
    مُشَكِلَةً جُملاً تبحث عن حريةٍ ...
    تترفع عن جسد ...
    تطمحُ للسماء .
    *
    فكرٌ يمتطي خيال ...
    بيده قلم ، نصله من قلب ...
    حده من روح ...التفاصيل

    لا تسأليني .
    تسأليني ...
    من أنا ؟.
    أنا دمعة حيرى ...
    في صحراء العيون .
    أنا قصيدة شاعر ...
    أنسته إياها السنون .
    أنا نطفة خالق ماتت ...
    قبل أن تكون .
    *
    تسأليني عن وطني ؟.
    وطني عالم الأحزان ...
    عدو النسيان .
    *
    تسأليني عن جنسيتي ؟ .
    جنسيتي عاشق ضائع ...
    في كل الدروب .
    يومي لا يعرف شروقاً ...
    من غروب .
    *
    حياتي
    كتاب سطوره من ألم ...
    و أنا فارس عشق ...التفاصيل

    مشاركات الزوار

    بعد الفراق.

    الاسم :صالح العرابيد 2009-11-30

    بعد الفراق ....

    لا تنتظر بزوغ القمر لتشكوا له الم البُعاد ..
    لانه سيغيب ليرمي ما حمله ويعود لنا قمراً جديد ..
    ولا تقف امام البحر لتهيج امواجه وتزيد على
    ما ئه من دموعك لانه سيرمي بهمك في قاع ليس له قرار
    ويعود لنا بحر هادئ من جديد ..
    وهذي هي سنة الكون....



    ... يوم يحملك ويوم تحمله .......



    وانت .. ماذا عنك انت لما تحمل الايام كلها ..
    لما تقف مكانك بلا حراك تندب الاطلال و تبللك الدموع وتتقاذفك الآلآم
    ويأكل منك الندم وتضرب الاكف بلحن الاهات على مافات .. فهل ستعيد ماكان..
    لا ..
    إنك لن ترد النهر الى مصبه ..
    والشمس الى مطلعها ...
    بل ستكون كمن يطحن الطحين وهو مطحون ..
    وينشر نشارة الخشب ...

    و ستردد كان يا ما كان .. ..



    لم لاترخي ستارالامل.. وتودع الماضي بلا أمل للعوده ..
    لم لا تكون كــالقمر او مثل البحر ..
    تلقي بهمك لاتلقي له بالاً ..
    فتكون ممن قال فيهم الشاعر :


    وأسعدت الكثير وانت تشقى * وأضحكت الانام وانت تبكي




    فإذا اصبحت عش تحت شمس يومك ولا تلتفت لأمسك لأنه قد خيم عليه الظلام ..
    وفكر بيومك وغدك ..
    وإذا امسيت عش تحت ضوء قمر ليلتك ولا تلتفت لشمس نهارك لانها رحلت
    وحل محلها الظلام.



    مع اطيــــ الامنيات واعذبها ـــــب


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    شـــارك مــــعــــنــا


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي .
    - الفصل الثامن -
    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي 
    الفصل الثامن
     


    لا تجعل جسمك يتغذَّى بروحك فتقوى حيوانيتك ، و لا تجعل عقلك يتغذى بروحك فتقوى شيطانيتك ، و لكن غذِّ عقلك بالتفكير ، و روحك بالنظر ، فتقوى ملائكيَّتك .

    ما رأيت شيئاً يغذِّي العقل و الروح ويحفظ الجسم و يضمن السعادة أكثر من إدامة النظر في كتاب الله .

    في كل مؤمن جزء من فطرة ال....

    التفاصيل

    نسبه وصفاته ونشأته .
    هو عبد الله بن أبي قحافة عثمان بن عامر بن عمرو بن كعب بن سعد
    بن تيم بن مرة بن كعب بن لؤي، وينتهي نسبه إلى فهر بن مالك
    بن النضر بن كنانة، ويلتقي في نسبه مع النبي (صلى الله عليه وسلم)
    عند مرة بن كعب، وينسب إلى "تيم قريش"، فيقال: "التيمي".

    كان أبو بكر يُسمَّى في الجاهلية "عبد الكعبة"؛ فسماه النبي
    (صلى الله عليه وسلم) :
    عبد الله، ولقّبه عتيقاً لأن النبي (صلى الله عليه وسلم)&....

    التفاصيل

    6

    مشاركات الزوار
    جمال الخلق اعظم
    جمالٌ فى الخُلْقِ أعظمْ
    من الذى قد زانَ وجْهَكْ.
    ففى الخُلْقِ تسْمُو المعانى
    وتصيرُ منها المشاعرُ أحْرَكْ.
    وفى الخُلْقِ جالتْ خُيولٌ
    وطارتْ حمائمُ تَنْشُدُ سِلْمَكْ.
    أبَيْتُ بِدُونِكِ كلَّ الأمانى
    وقسَّمْتُ حُلْمِى بينى وبينَكْ.
    وجاوزتُ حدَّىَ فى كلِّ حُلْمٍ
    فما منْ حدودٍ جاوزتُ بَعْدَكْ.
    يُسَاءِلُ عنكِ هوَىً فى ضُلُوعى
    باتَ يُغيِّرُ ما كانَ غيرَكْ.
    ويسْألُ عنْك....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018