تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 1291550
المتواجدين حاليا : 16


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • التغريبة الفلسطينية .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    تسائلني .
    جاءت تسائلني
    ماعدت تكتبني!!!!!!
    ماعاد شعرك بالأشواق
    يرسمني
    باتت قوافيك تشكوني
    تعاتبني
    ماذا بقلبك؟؟
    نبضا !!! كان يعشقني
    اليوم عاما مضى
    أتراك تذكرني؟؟؟؟
    أتراك تذكر
    ماقاسيت من حزن
    أتراك تعلم ماليلي
    وما سكني!!!!!
    *
    حتى انتظاري
    يناجيني .... يحدثني
    تلك الدقائق في عمري
    تعاتبني
    ترجو لقاءك
    تشكوني ... تسائلني!!!!!
    همسات صوتك
    ماعادت تداعبني....

    التفاصيل

    تجار الألم .
    بحَّارة ...
    يتسكعون ...
    على جال مرفأ أمل ...
    ينتظرون سفينة أحلام ...
    تقلهم لمدينة ...
    لا يحكمها تجار الألم...
    ولا يمطر في مواسمها ...
    دموع الندم .
    *
    منذ قرون ...
    و البحّار يرفض يد اليابسة ...
    و يصافح البحر بلهفة ...
    يصلي ...
    صلاة الاستخارة ...
    يبيع كل ما يملك من محارة
    و يسرج سفينته ...
    عكس اتجاه البوصلة .
    *
    الريح ...
    تعتلي صهوة الموج ...&nbs....

    التفاصيل

    منذ التقيتك .
    (1)
    منذ التقيتكِ ...
    أزهرت الحقول بساحات نفسي …
    رحلت الغيوم عن سماء فكري …
    و أعلنت للجميع ...
    بأني عاشق حتى الثمالة .
    (2)
    منذ التقيتك …
    تحولت الأشجان بقلبي ...
     لراقصات باليه …
    يتمايلن على سمفونية
    يعزفها غرام .
    (3)
    منذ التقيتك …
    عرفت …
    كيف تكون المرأة ...
    بعضاً من ملاك ؟ …
    كيف لا تسقط أوراق الشجر …
    من يد الخريف ؟ …
    كيف يتمرد الحزن....

    التفاصيل

    المطر الأسود .
    و انا ...
     أبحر ...
     في متاهة حبك ...
    فاجأني ...
     مطرٌ أسود ...
    و رعد أحزانٍ ...
    سبقه برق ألم ...
    أحرق شراع صدقي ...
    حاولت ...
    أن أُحدد إتجاهي ...
    كانت بوصلة قلبي ...
     تتجه صوبك ...
    و كلما اقتربت منك ...
    تحملني ...
     موجة صمتك بعيداً ...
    *
    أيها المتحكم بأمري ...
    الحاكم ببحري ...
    ها أنا أغرق ...
    و وحدك الواقف ...
    عل....

    التفاصيل

    مشاركات الزوار

    بسملاتٌ على لسان ِ أسئلةٍ عاشقة

    الاسم :عبدالله علي الأقزم 2009-10-04

    بسملاتٌ على لسان أسئلةٍ عاشقة
    تشعشعَ المجدُ لمْ تـُقـرَأْ كواكـبـُهُ
    إلا على جوهر ٍ بالمكرُماتِ غني
    سما فأورقتِ الدنيا بمشرقِهِ
    و حرَّرَ الرُّوحَ مِنْ زنزانةِ البدن ِ
    و غسَّلَ الفكرَ لمْ يزرعْ روائعَهُ
    إلا ليهزمَ فكراً غيرَ مُتزن ِ
    ما جاورَ الكفرَ و الإلحادَ عالمُهُ
    و لمْ تشاركهُ يوماً راية ُ العفن ِ
    الزُّهدُ أوَّلُـهُ و الزُّهدُ آخرُهُ
    و كلُّ دنياهُ بين الماء ِ و اللَّبن ِ
    الحِلْمُ جوهرُهُ و الجودُ في دمِهِ
    و كفـُّهُ البرقُ أفنى عالمَ الوثن ِ
    ابنُ الفضائل ِ لمْ أدخلْ فضائلَهُ
    إلا و عالمُها في العشق ِ جنَّني
    ساءلتُ عنهُ و في نبض ِ السؤال ِ صدى
    لكلِّ قلبٍ نقيٍّ مؤمن ٍ فطِن ِ
    مَنْ ذا يكونُ و مِنْ أيِّ الوجودِ أتى
    مِنَ التِّلاواتِ أمْ مِنْ خارج ِ الزَّمـن ِ
    فقيلَ لي إنَّهُ أحلى الجوابِ هنا
    بين الملائكِ بين البحر ِ و السُّفن ِ
    ذاكَ الإمامُ الذي مِن حسنِه انبثقتْ
    كلُّ السَّماواتِ منْ حُسْن ٍ إلى حسَن ِ
    كلُّ الكواكبِ مِن معناهُ قد سطعتْ
    و نورُها فيه ما صلَّى معَ الوهَن ِ
    ابنُ النبوَّةِ لمْ تُخلَقْ مناقبُهُ
    إلا لتـُنشئَ فينا أجملَ السُّنن ِ
    يا ابن فاطمةٍ يا ابنَ حيدرةٍ
    يا وحيَ كلِّ جَمَال ٍ عاشَ فيكَ غني
    هذي جوارحُكَ الغرَّاءُ ما احتكمتْ
    إلى التغطرس ِ و الطُّغيان ِ و الفتن ِ
    أنتَ الطهورُ الذي لمْ يقـترنْ أبداً
    ما بين لونيْن ِ بينَ الطُّهر ِ و الدَّرن ِ
    على تلاوتِكَ الأزهارُ قدْ نطقتْ
    شهداً و فيكَ هوى الأزهار ِ ذوَّبني
    إذا حضنـتـُكَ في عشق ٍ و معرفةٍ
    فكلُّ حُسْن ٍ معَ الأشواق ِ يَحضنـُني
    رسمتُ وجهكَ في شعري و في بدني
    و فيكَ يظهرُ وجهُ المؤمن ِ الفطن ِ
    مدائنُ العشق ِ في روح ِ الهوى نهضتْ
    و أنتَ في العشق ِ ما أحلاكَ مِنْ وطن ِ
    عبدالله علي الأقزم
    7/9/1430هـ
    28/8/2009م


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    شـــارك مــــعــــنــا


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    قالوا في خالد .
    ·       عن أبي العالية : أن خالداً قال :
    يا رسول الله ، إن كائداً من الجن يكيدني .
    قال :
     ( قل : أعوذ بكلمات الله التامات التي لا يجاوزهن بر و لا فاجر من شر ، ماذرأ في الأرض وما يخرج منها ، و من شر ما يعرج في السماء و ما ينزل منها ، و من شر كل طارق إلا طارقاً يطرق بخير يا رحمن ).
    ففعلت فأذهبه الله عني .
    ·       ع....

    التفاصيل

    جيش أسامة .
    كان أول أمر أصدره الخليفة أبو بكر الصديق بعد أن تمت له البيعة هو إنفاذ جيش
     أسامة الذي جهزه رسول الله (صلى الله عليه وسلم) قبيل وفاته لغزو الروم،
     والذي كان يضم كبار الصحابة والمهاجرين والأنصار.
    وقد أبدى بعض المسلمين عدم رضاهم لتولية أسامة قيادة الجيش لصغر سنه
     وأفضوا إلى أبي بكر بمخاوفهم من أن تنقضّ عليهم بعض قبائل العرب المتربصة
     بالمسلمين وجماعات المرتدين الذ....

    التفاصيل

    حصة رسم

    مشاركات الزوار
    أعطـيـتـُكَ أجملَ ما عندي
    أعـطـيـتـُكَ أجملَ ما عـنـدي

    أعـطـيـتـُكَ

    أجملَ ما عـنـدي

    فلماذا وجـهُـكَ

    في وجهي

    ما زالَ يطيرُ

    و يـبـتـعـدُ

    هل أجرمَ

    هـجرُكَ في قــتـلـي

    و ريـاحُ رحـيـلـِكَ

    في روحـي

    بـسـيـاط ِ فـراقـِكَ

    تـنـعـقِـدُالتفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2019