تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 845880
المتواجدين حاليا : 22


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    خبر عاجل .
    صوت كامن في داخلي
    يناديك بكل اللغات .... يبحث عنك بكل الصور
    في الروح لم يجد لك أثر
    فأنت الروح
    وأنت الصوت وأنت الوتر
    وقد رحلت إلى حيث لا أدري
    ولا يدري كل البشر
    سألت عنك الريح
    سألت عنك المطر
    قالت الريح :
    كان هنا , وقف طويلاً وانتظر
    ثم فجأة رحل
    قال المطر : كان معي
    ولا أدري بأي أرض إنهمر
    فيا ينبوع أحلامي
    أبحث عنك وأنت أمامي
    فما أنت إلا الشمس ....

    التفاصيل

    أنا وفقد أمي.


    مقدمة : إن الحب الحقيقي لأي رجل ... هو حبه لأمه ،
    كما أنه إذا لم يُحب أمه فإنه لن يحب أحداً أبدا.
    الإهداء : لمن كان الألم رفيق رحلتها الطويلة... إلى أمي.
    -----*-----
    (1)
    اليوم ليس كالأمس ...
    الواقع ليس كالحلم ...
    أنا لست كما كُنت ...
    قلمي يعانق الورقة حزناً ...
    ويمسح دمعه بسطورها ...
    الحروف تحاول أن تكون نصاً شرفياً ....

    التفاصيل

    أنا و صديقتي .
    ها أنا ذا ...
    أعود وحيداً ...
    هزيمة تبادلني التحية ...
    نمشي معاً طريق العمر ...
    أنا و هزيمة !..
    صداقة عمر ...
    بطول السنين و عرضها ...
    وحيد أنا إلا من هزيمة ...
    لحظة !!! ..
    لحظة !!! ..
    نسيت أن أعرفكم بها ...
    هذه هزيمة نِعْم الرفيقة ...
    إنها فقط ...
    الحبيبة و القريبة ...
    اعتاد كل منا على الآخر ...
    أتمرد عليها أحياناً ...
    أهرب إلى مدن الإنتصار ...
    لا....

    التفاصيل

    أحببت السنابل .

    أحببت السنابل ...
    لأنك الأرض ...
    التي تسكنها الحقول .
    أحببت الماء ...
    لأنك المطر و الجداول ...
     و ساقية الزرع في كل الفصول .
    *
    أحببت الحرف ...
    لأنك الأبجدية ...
     و تاء التأنيث
    و الحب المؤنث السالم .
    أحببت القلم ...
    لأنك العقل
    و اليد و الفكر الحالم .
    *
    إليك يسير القلب ...
    على قدمين من نبض ...
    و يقدم لكِ ...
    على طبق من صدق ...
    ....

    التفاصيل

    مشاركات الزوار

    القدس صارت حقيقة .

    الاسم :سلمى بالحاج مبروك 2009-04-02

    القدس صارت حقيقة

    هل يمكن أن يصير الحلم حقيقية يعانق قلب النجوم الذائبة في حب الشمس ماذا لو أتى حلمنا على بساط السحر؟ ماذا لو أنشدنا عبرات الوجود و قطرات الندى التي نعتصرها من أثداء الفجر؟ أعرف أن البعض يحلم ليبتعد عن الحقيقة لكن ماذا لو تعلمنا أن نحلم لنقترب من الحقيقة ؟ تلك الحقيقة آه كم أعشقها كم أحلم أن أعانق ضياء وجهها المنتشر في المدينة العتيقة, مدينة الله الأسيرة، عطرها بعض الآيات المحكمات و قيامة جميلة تنتظر أن ينزل الصليب من فوق ظهر تاريخها دون أن نطفئ نورها في وجه الأبدية الصاخبة تلك مدينة الحقيقة، إنها القدس صارت حقيقة، مدينة الصلاة للحرية , أعلم أن الحقيقة هي حكمنا نحن على الأشياء والوجود و لكن يكفي أن نعري لباس الوجود حتى تنكشف لنا الحقيقة. في تخوم الدروب التي لا تؤدي إلى مكان تعلقت روحي بأهداب صوت الملائكة المؤذن فوق قبة مضيئة بوجه أنبياء تفوح من وجوههم مسك العودة من جديد. بعثرت حيرتي المطلقة في أريج البوح فتخدرت حواسي وأطلقت العنان للأفكار المجنحة كأغنية حزينة تهطل الحان عشق للحياة, لا أحب رؤية الوهن يدب في تلا فيف الذكريات لا أحب صوت الغربان وهي تنعق في الظلام تعلن عن انطفاء القمر في تخوم السماء المشتعلة بالظلام, لا أحب سطوع السأم على وسادة أفكاري, لا أحب من يخترق ديمومتي سريعا ويطوي صفحات أزهاري سريعا كبنفسجة أسقطت أوراقها ريح الشمال .
    نعم أعرف بتسلل الخائفون المزيفون خلسة إلى حديقة أحلامنا المزروعة بالوحدة والتأمل ومكثوا في الأفق البعيد يرقبون نسمات الوجع المتسربل بالأمل كنا عندها نتدثر بشتاء داكن من السبات . لكنهم كعادتهم منذ النشأة الأولى يتصيدون في الوجع الممتد من المحيط إلى الخليج يستبيحون الألم على مساحات شاسعة من الوطن يطاردون الأمل في الرجوع و كل أمانيهم أن يقذفوا بنا في سحابة غيمتهم الجدباء ويركلوا بعنف ذاكرتنا المتوهجة باللقاء السرمدي.
    وكنا حينها منهمكين في رونقة قصائد سحر لعيون القدس و الجليل من عطر الصباح المنتشر فجأة من فلق الوجه الأخضر لأحمد والمسيح. بتسابيح وجوههم العذبة الملائكية سنحول مدننا نشيدا للمسجد الأقصى سيزعجكم صوت شعرنا وغنائنا ورقصنا سيربككم ترتيل قرآننا وأناجيلنا وستحطم خرافاتكم البائسة كالأساطير الساذجة التي لم تعد تقنع حتى أطفالكم المشوهين بقبح وجوهكم وعار جرائمكم الكبيرة.
    لن يبقى لكم سوى التجول في مدن النسيان العتيقة حيث كل شيء قابل لتلف، حتى قصص العشق الكبيرة تنهكها مدن النسيان . ستخرجون من القدس الحبيبة تطاردكم لعناتكم إلى الأبد كما طرد الشيطان من حدائق الرحمان , وسنجعل قدسنا عاصمة للثقافة الأبدية . إنها القدس وقد صارت حقيقة.
    في قدسنا الحبيبة سنتبادل الأحلام الجميلة على سفينة مبحرة نحو خضرة السماء وزرقة الزمن في تلك السفينة لن يكون زادنا سوى أيام ثملة بحب العودة الأصيلة مكتنزة بالرغبات المتحررة من الابتذال كل العوالم الممكنة جميلة وهي غير مستحيلة حتى تلك التي كفنها المستحيل وغطاها جليد الحياة القارسة ستؤدي حتما إلى القدس الناضجة بحب الأنبياء
    مع ذلك لزال أمامنا ألف طريق تؤدي إلى قلب المدينة الدافئة المسكونة بقصص الأحلام العجيبة .
    أ . سلمى بالحاج مبروك


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    شـــارك مــــعــــنــا


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    الهجرة إلى المدينة .
    ازداد تعرض المشركين للنبي (صلى الله عليه وسلم) وأصحابه، وهاجر كثير من
     المسلمين إلى الحبشة، ولكن أبا بكر بقي مع النبي (صلى الله عليه وسلم)،
     وعندما هاجر المسلمون إلى المدينة ظل أبو بكر إلى جوار النبي (صلى الله
    عليه وسلم) ينصره ويسانده في دعوته.
    و ظل أبو بكر في مكة ينتظر اليوم الذي يهاجر فيه مع النبي (صلى الله عليه
     وسلم) إلى المدينة، بعد أن سبقهما المسلمون إليها، حت....

    التفاصيل

    نسبه و خلافته .
    ·       عمر بن الخطاب بن نوفل بن عبد العزى بن رباح بن قرط بن رزاح بن عدي بن كعب بن لؤي .
    و في كعب يجتمع نسبه مع نسب رسول الله صلى الله عليه و سلم .
    ·       هو أحد العشرة المبشرين بالجنة .
    ·       من علماء الصحابة وزهادهم .
    ·       أول من عمل بالتقويم الهج....

    التفاصيل

    أروقة الحرم

    مشاركات الزوار
    تركته
    تركته..
    ثم أني عدت أطلبه
    ثم تركته..
    كنا كطفلين صغيرين
    ومازلت أذكره
    وكيف أنه كان لي وحدي
    وكيف أنه لم يرى غيري
    وكيف أن كلامه كان يعني لي الكثير
    إذ صدقته
    كان الكاذب
    وكان الصاحب
    وكان لي رجلي الوحيد
    وآخر الولدان .. ذاك الوليد
    أحببته صدفة
    فقد عرفته صدفة
    وكانت أجمل صدفة في هذه الحياة
    أن....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018