تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 1073184
المتواجدين حاليا : 21


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • التغريبة الفلسطينية .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    نقشٌ على جدار الحب .
    زدني عمراً فوق عمرٍ مضى
    و أقبل كالحلم الندي
    في الليالي المظلمة
    و تلألأ في أحضان قلبي
    مع كل نبضة
    و اسألني عن السعادة
    لتتكلم أيامي
    لتعترف أنك السعادة
    و أنك القدر المرتجى
    يا عمري ومرجانة قلبي الهادئة
    حياتي لو لم تدخلها
    لما أثمرت شجرة آمالي
    و ما أزهرت بساتين حبي
    لتضفي على الأيام
    كلاماً زاهياً لا ينتهي
    و لتجوب العالم
    تهدي الطرقات ورود الحب الهائمة
    و....

    التفاصيل

    النزهة الثانية

    الزواج من دون خصام لا يمكن تصوره ، تماماً كالدولة من دون أزمات .
    أفضل شيء تقوم به هو التعلم و القراءة ، فالمال يقضى و الصحة تعتل و القوة توهن غير أن ما تخزنه في عقلك يبقى لك مدى الحياة .( لوي لامور- كاتب امريكي-).
    سحر الوجود يتلخص في أن يكون هنالك شخص يحتاج إليك
    (فريدريك نتشه - فيلسوف الماني-).
    كن جميلاً ترى الوجود جميلاً .
    أن تجلس تحت ضوء مصباح و ت....

    التفاصيل

    في استقبال حروفك .

    عندما أهِمْ بقراءة سطوركِ ...
    ارتدي كامل ملابسي الرسمية ...
    معدلاً ( عقالي ) مدوزناً ( شماغي ) ...
    متقنعاً بنظارتي ...
    مطفئً ( سجائري ) ...
    متعطرا بـ ( بدهن العود ) ...
    و بكل احترام ...
    أكون في كامل هيئتي ...
    لاستقبال حروفكِ ...
    المدعوة للسهر في جنبات فكري .
    *
    عبر بوابة عينيَّ ...
    يكون قدومكِ حافلاً بكل الروعة ...
    و في مجلس قلبي ...
    يكون حضوركِ مهيباً ....

    التفاصيل

    صوت صديقي .
    المقدمة :

    قد تُعيد إليك رائحة عطر … نغمة موسيقى …

    الكثير من الذكريات … فكيف بصوتٍ يأتيك من الماضي .

    الإهداء:

    إلي صديقي القديم عبدالله مهل المطيري الذي هاتفني ذات مساء …

    بعد سنوات من الغياب ... إليه … وإلى كل الأوفياء مع التحية .

    (1)

    أتي صوتك … يا صديقي …
    ....

    التفاصيل

    مشاركات الزوار

    أجساد الروح.

    الاسم :سلمى بالحاج مبروك 2009-03-26

    يضحك الدمع الفائض
    من روح الجسد
    عن أكواب جسد معطر
    بحناء الأرض
    الفائحة أشواقا
    طرية كالخضرة
    في يم الفردوس
    تنصت ملائكته
    لجسد الروح
    فضاضة الزنبقة المتدلية
    من جيد ريح الحيرة
    المتدفق كالرحلة
    و حين يدوس الدعاء
    القادم من السماء
    المكفهرة بالغضب
    كل الأمراء
    يشيعون موتهم
    خلف قناديل السراديب
    تنطفئ
    شعلة الطموح
    تنطفئ
    في قرار المستحيل
    و ياسين سورة يرتلها
    الخائفون من زمن الطاغوت
    و من شذرات القلق
    المتفجر كالحمم بركان خديعة
    تخدعنا
    عيون آلهة مزيفة
    كالحلوى المتلاشية
    في فم الفجر المتثائب ضباب
    أ من أجل كل هذا
    تصلي على وجوههم
    سماهم المعبدة
    بطريق حور العين
    و طريق الفردوس
    تعبده رايات الموت
    سندسه جثث من موتى
    و دموع رثة بالوجع
    كلباس دورة حياة شاحبة
    كوجه أضاع المعنى
    مفتاح علاه الصدأ
    مكر التاريخ لعنة
    مأساة الإنسان المعاصر
    ضوضاء وفراغات
    انكسارات و صرير
    تطارد أوهاما
    تزغرد العيون دموعا
    للفرح حينا
    و دموعا للحزن كثيرا
    كنا في اليقظة نياما
    كنوم الربيع
    في حضن الشتاء
    نتمشى على حافة
    أطراف شاطئ
    بله النسيان
    نبحث عن أجساد الروح
    خالية من وجع الذكريات
    و أديم البحر
    سرير من شبق
    عطره
    مداد كلماته عشق
    لو كان البحر مدادا
    لكلمات عشقي
    لنفذ البحر
    ولم تفنى عشق كلماتي
    وتحت شجر التفاح الباسق
    المسيج بالأطلال
    تجلس أمنيات حواء
    تقطفها بردا وسلاما
    كعناقيد المرجان
    في هذا المكان
    المزدهر بالحب
    لا معنى لقوانين الفيزياء
    تصنع من شجر اللوز
    مربى من الأحلام
    و القمر ساحة بيداء
    للحب
    ترقص كالحب
    أجساد الروح الغناء
    تلازمنا كسماء
    تزينها مصابيح العود على بدء
    مرصعة كحب اللؤلؤ شهدا
    تعلن تهجير
    كل الفصول الشاحبة السوداء
    وراء السحب العمياء
    وراء القدر الفيحاء
    تاركة رغبتنا في الوحدة
    تزهر رغبة في النسيان
    لأشياء معدمة الجدوى
    نتوحد كأركان التوحيد
    نتخفى في جفون الشمس
    كالشفق المتوهج كالنار
    نلهوا ببريق البدر خفية
    كالشجرة التي تحجب غابة
    و تتغطى برداء الليل
    أجساد الروح تغط
    في سنة من نوم الأيام
    --*--
    سلمى بالحاج مبروك


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    شـــارك مــــعــــنــا


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    أيها السادة اخلعوا الأقنعة :
    مصطفى محمود .

    ·       الدعارة بالكلمات :
    - أخطر أسلحة القرن العشرين و الاختراع رقم واحد الذي غيّر مسار التاريخ هو جهاز الإعلام …
    الكلمة : الأزميل الذي يشكل العقول …
    أنهار الصحف التي تغسل عقول القراء …
    اللافتات و ( اليفط ) و الشعارات التي تقود المظاهرات …
    التلفزيون الذي يفرغ نفوس المشاهدين من محتوياتها ثم يعود فيملؤها من جديد بكل ما هو خفيف و تافه .
    ·&....

    التفاصيل

    حادثة الإسراء .
    كانت حادثة الإسراء امتحانا حقيقيا لإيمان المسلمين في صدر الدعوة
     فبعد وفاة أبي طالب عم النبي (صلى الله عليه وسلم) ووفاة خديجة
    زوجة النبي (رضي الله عنها)، وقد كانا نعم العون له في دعوته، وبعد
    ما لقيه (صلى الله عليه وسلم) من إعراض أهل الطائف وتعرضهم له
    وتحريضهم سفهاءهم وصبيانهم عليه -أراد الله تعالى أن يُسرِّي عن نبيه
     فأسرى به إلى المسجد الأقصى، ثم عرج به إلى السماء، ولك....

    التفاصيل

    حمد الجاسر

    مشاركات الزوار
    يا من
    يامن لاتحويها الاساطير
    يامن صوتها كالمزامير
    يامن تزرع الازاهير
    يامن جنتها من قطير
    يامن هجرهاحد السعير
    يامن لها عشاق كثير
    يامن تعذب قلبي الكسير
    يامن لاترعوي تشهير
    يامن اقرأها بتكبير
    يامن اكتبها بتنوير
    =========
    يامن جبينها كبرياء
    يامن خدها حناء
    يامن شفتها حمراء
    يامن ريقها دواء
    يامن خصرها بلاء
    يامن نهدها رواء
    يامن نحرها بيداء
    يامن بهمسها ن....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2019