تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 845823
المتواجدين حاليا : 23


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    تفنني .
    تـفنني ، في ذبـح قـلـبـي بهاللــيل...............
    ...............دام الرسن بيدك و هـاللــــيل خيلك
    تلذذي بجـــروح من عـــــــانق الويل...............
    ...............المبلي اللي مبتلي بجـــــــور ميلك
    الظامي الصابر على جفوة الســـيل...............
    ...............اللي سقاك و ماشرب مـاي سـيلك
    الفارس اللي خانه السيف و الخــيل...............
    ...............يوم ٍ رمى صـدره على رمــا....

    التفاصيل

    أخلاق الفروسية .

    كان ذلك الطفل
    الذي حمل السلاح
    في وجه شخص كبير أهانه
    عندها
    أصبح المشاغب الصغير
    عنوان القبيلة
    كان والده
    يُذكي فيه روح القوة
    و كانت والدته بخوفٍ
    تكره تلك الخليقة .
    *
    و ... كَبُر ..
    و مع تكاثر سنوات عمره
    تكاثرت الهزائم
    ففي المجتمع الكبير
    لا مكان
    لأخلاق الفروسية .
    *
    الفارس لا يكذب و لا يخون
    كل من حوله
    يكذب و يخون
    كيف يكون الشجاع التفاصيل

    يبقى الوعد .
    قالت :
     سأعود يوماً ...
     و إن تاهت الأقدام ...
     يا أحلى رفيقْ .
    قالت
    ستعود أملاً ...
     يُكسب الأرض عشباً ...
     و الجدران عقيقْ .
    طال الانتظار يا عمري ...
     و ماتت الأمال يأساً ...
     و شاخ  الطريقْ .
    و أنا هنا وحدى ...
    على شاطيء الأحزن ...
     اقرأ مأساة الغريقْ .
    في كل يومٍ ...
    أبحث عنك ...
    بين العائدين على الدرب....

    التفاصيل

    أعرف و لا أعرف .
    المقدمة : ما أجمل الأمل … إنه يُعطينا الفرصة تلو الأخرى لتكرار المحاولة .
    الإهداء : إلى تلك الرائعة التي كانت تتأخر في الرد عبر ICQ ذات ليلة .
    ---*---
    أحبك جداً …
    و أعرف أني أزاحم الكثيرين …
    على باب قلبك …
    أعرف أن نوافذ قلبك مقفلة …
    بوجه نسيم كلماتي المعطرةِ بحبك …
    و أعرف جداً …
    أن قنوات الاتصال مع قلبك …
    متعطلة لأجلٍ غير مسمى …
    أعرف كل هذا …
    و لكن الذي لا أعرفه....

    التفاصيل

    مشاركات الزوار

    أجساد الروح.

    الاسم :سلمى بالحاج مبروك 2009-03-26

    يضحك الدمع الفائض
    من روح الجسد
    عن أكواب جسد معطر
    بحناء الأرض
    الفائحة أشواقا
    طرية كالخضرة
    في يم الفردوس
    تنصت ملائكته
    لجسد الروح
    فضاضة الزنبقة المتدلية
    من جيد ريح الحيرة
    المتدفق كالرحلة
    و حين يدوس الدعاء
    القادم من السماء
    المكفهرة بالغضب
    كل الأمراء
    يشيعون موتهم
    خلف قناديل السراديب
    تنطفئ
    شعلة الطموح
    تنطفئ
    في قرار المستحيل
    و ياسين سورة يرتلها
    الخائفون من زمن الطاغوت
    و من شذرات القلق
    المتفجر كالحمم بركان خديعة
    تخدعنا
    عيون آلهة مزيفة
    كالحلوى المتلاشية
    في فم الفجر المتثائب ضباب
    أ من أجل كل هذا
    تصلي على وجوههم
    سماهم المعبدة
    بطريق حور العين
    و طريق الفردوس
    تعبده رايات الموت
    سندسه جثث من موتى
    و دموع رثة بالوجع
    كلباس دورة حياة شاحبة
    كوجه أضاع المعنى
    مفتاح علاه الصدأ
    مكر التاريخ لعنة
    مأساة الإنسان المعاصر
    ضوضاء وفراغات
    انكسارات و صرير
    تطارد أوهاما
    تزغرد العيون دموعا
    للفرح حينا
    و دموعا للحزن كثيرا
    كنا في اليقظة نياما
    كنوم الربيع
    في حضن الشتاء
    نتمشى على حافة
    أطراف شاطئ
    بله النسيان
    نبحث عن أجساد الروح
    خالية من وجع الذكريات
    و أديم البحر
    سرير من شبق
    عطره
    مداد كلماته عشق
    لو كان البحر مدادا
    لكلمات عشقي
    لنفذ البحر
    ولم تفنى عشق كلماتي
    وتحت شجر التفاح الباسق
    المسيج بالأطلال
    تجلس أمنيات حواء
    تقطفها بردا وسلاما
    كعناقيد المرجان
    في هذا المكان
    المزدهر بالحب
    لا معنى لقوانين الفيزياء
    تصنع من شجر اللوز
    مربى من الأحلام
    و القمر ساحة بيداء
    للحب
    ترقص كالحب
    أجساد الروح الغناء
    تلازمنا كسماء
    تزينها مصابيح العود على بدء
    مرصعة كحب اللؤلؤ شهدا
    تعلن تهجير
    كل الفصول الشاحبة السوداء
    وراء السحب العمياء
    وراء القدر الفيحاء
    تاركة رغبتنا في الوحدة
    تزهر رغبة في النسيان
    لأشياء معدمة الجدوى
    نتوحد كأركان التوحيد
    نتخفى في جفون الشمس
    كالشفق المتوهج كالنار
    نلهوا ببريق البدر خفية
    كالشجرة التي تحجب غابة
    و تتغطى برداء الليل
    أجساد الروح تغط
    في سنة من نوم الأيام
    --*--
    سلمى بالحاج مبروك


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    شـــارك مــــعــــنــا


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    الفساد والحكم :
    سوزان روز















    الفساد والحكم

     

     



     







    عرض/ إبراهيم غرايبة
    يناقش هذا الكتاب التأثير السياسي والحضاري والاقتصادي للفساد على المجتمعات والأمم والدول، ويقترح وس....

    التفاصيل

    رواية عابر سرير :
    أحلام مستغانمي .


    سطور من رواية عابر سرير :




    تبحث عن الأمان في الكتابة ؟ ...
    يا للغباء !...ألأنك هنا , لا وطن لك و لا بيت ...
    قررت أن تصبح من نزلاء الرواية ...
    ذاهباً إلى الكتابة ...
    كما يذهب آخرون إلى الرقص ...
    كما يذهب الكثيرون إلى النساء ...
    كما يذهب الأغبياء إلى حتفهم ؟ ...
    أتنازل الموت في كتاب ؟ أم تحتمي من الموت بقلم ؟ . 


    التفاصيل

    بوابة قصر خزام

    مشاركات الزوار
    حوار بين قلبين
    عندما يغيب الإحساس عند اللقاء تغيب كل الأشياء الأُخرى, فالعودة بعد الغياب إحساس وليست مجرد لقاء

    هي: أنت؟ بعد كل هذا العمر؟
    هو: غريب..أمازلت تذكرين هذا الصوت؟
    هي: ياااااااه...وكيف أنساه يا سيدي, وأنا عشت أمام الهاتف ليالي باكية..أرجو أن يأتي به؟
    هو: وها قد جاء به.
    هي: الآن.. بعد ماذا جاء به؟
    هو: لماذا؟ هل مات الصوت في أُذنيك؟
    هي: بل مات الحب ....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018