تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 758861
المتواجدين حاليا : 14


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    شوق لا يعرف قيود .
    (( تغيب عني
    وكم من قريب ...
    يغيب وإن كان ملاء المكان
    فلا البعد يعنى غياب الوجود
    ولا الشوق يعرف قيد الزمان))
    *
    ها هو الشتاء قدلاح بطياته الافق
    ومع حلول الشتاء تغذو جسدي قشعريره
    استشعرها من لسعه هواء الفجر
    ومع ظهور خيطه لرفيع
    يموج داخل النفس صمت مألوف
    أعتاده ويعتادنى
    ومع سقوط الأمطار
    تمطر الذكريات الحزينه
     المطويه ادراج اطياف النسيان
     المنقو....

    التفاصيل

    امرأة في حياتي .
    امرأةٌ !...
    هي ...
    أمي و أبي و فتاتي ...
    هي حقاً كل حياتي .
    *
    قارورة عطرٍ فواحة ...
    باسمة الثغرِ مزاحة ...
    فاكهة الصيفِ تفاحة .
    *
    امرأة في حياتي ...
    تهوى ظل العرجونِ ...
    تجمع ورق الليمونِ ...
    عليها تكتبُ بجنونِ ...
    (ينام فيصل بجفوني ) .
    <-- J


    الفيصل....

    التفاصيل

    على إحدى الغيمات .

    باردٌ هو الجو ...
    و بداخلي ...
    لهيب الشوق يحرقني ...
    هادئة هي الريح ...
    و بفكري ...
    عواصف الحيرة تأرجحني .
    *
    يا أنتِ ...
    سيدة الفصول ...
    و الطبيعة ...
    ملجأ الروح و الطمأنينة ...
    على إحدى الغيمات ...
    كان لقائي بكِ حالماً ...
    عيناك كانا البرق ...
    شفتاك كانا الرعد ...
    و حديثك المطر ...
    يصبغ الأرض بلون الزهر .
    *
    مطرٌ ...
    تحتضنه غيمة ...
    ت....

    التفاصيل

    أسرة كتابة.
    الكلمة الأم

    أم

    الأم الكلمة ؟

    كلمتان إجتمع بهما الكثير

    الكلمة هي أم الحرف

    الذي يرضع من ثدي قلم

    و يهدهده السطر

    في مهد ورق

    يغطيه رداء نص

    و يربيه فكر

    ليصل بمن حوله

    إلى حياة ناجحة

    في أسرة كتابة

    بداخل مجتمع مثقف

    يعشق القراءة....

    التفاصيل

    مشاركات الزوار

    عابر وجود.

    الاسم :سلمى بالحاج مبروك 2009-03-03

    الندى يمشط
    شعر الليل الفحمي
    ينشر نواميس
    نظامه الكلاسيكي
    على أرجاء الكون
    المتكئ
    على شيزوفرانيا الإنسان
    على صواري العبث اللاهي
    إنسان ليس له لون
    و هذي السماء
    تبكي مقلتها جنون
    تنسكب دموعها في دوائر
    وجه بلا عنوان
    كارثة
    كعابر وجود
    رث
    صمتي بلا حدود
    جريئة كلماتي
    حين يسال لعاب الوجود
    ثورة
    فيض من غيض
    كالفجأة بلا وقت
    عابر وجود
    صمتي
    ينتهك الحدود و لا حدود
    يتحرش
    غضبا
    حديه أكون أو لا أكون
    يصطاد الخطايا
    من أول عابر وجود
    *
    من أول عابر حدود
    أو حتى أصحاب الأخدود
    كل شيء عابر
    كل شيء غابر
    ما دام التواطؤ
    على الحقيقة
    أضحى قصة سردية
    متنها محبوك
    أبطالها أنصاف آلهة
    يتيمة عفنة كالوحدة
    وجوهها كارثة
    لا تستحي
    الأحياء والأموات
    عندنا
    في الظهيرة أو الهجيرة
    تتقن اللعب بالوجود مرتين
    مرة لتحجب
    ومرة للانكشاف
    و بعد أن يسطو الوجود على الحقيقة
    تسطو الحقيقة على الوجود
    زمن مفقود كأرملة
    ترمل الكون فيها كالزبد
    ينكشف الوجود
    يتحجب الوجود
    ينكشف التحجب
    يتحجب الانكشاف
    ينكشف يتحجب الوجود
    حقيقة
    تحجب الوجود المنكشف
    حقيقة
    انكشف الوجود تحجبا
    حقيقة
    عابرة وجود
    كوجود عابر سبيل
    زمانه سلسبيل
    يتوه في مكر لذة
    لا تدوم كما تدوم
    *
    تضحك أرض البداية
    عن شيء من الحداد
    عن شيء من مرايا المنايا
    تلك هي
    لعبة الوجود الأزلية
    قصة سردية
    يبدأ البدء فيها
    حين ينصرم النهار
    كقارة متعبة عجوز
    آفلة كعابر سبيل
    كعابر وجود
    ومن المتاهة تنكشف
    أصنام
    كنا نطوف بها
    كنا نعبدها
    كنا نصلي عند غضبها
    كنا نولي وجوهنا شطر شمالها
    كعابر وجود
    فاض عن كينونته الخلود
    كقصة سردية
    تحلم لو كانت وردية
    كأرض ضاحكة
    عن شيء من الدهر
    عن شيء من الزهر
    عن بعض من الحلم
    تفيض ضاحكة
    أسرار الوجود الغامض
    كالأنثى لغز الأبدية
    تلاعب الوجود
    و عابر الوجود
    عبير طافح بالزمن المفقود
    --*--
    سلمى بالحاج مبروك


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    شـــارك مــــعــــنــا


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    وفاته .
    ·       عاش ستين سنة .
    ·       توفي بحمص سنة إحدى وعشرين للهجرة .
    ·       لما حضرته الوفاة قال :
    لقد شهدت مائة زحف أو زهاءها , و ما في بدني موضع شبر إلا فيه ضربة أو طعنة أو رمية , و ها أنا أموت كما يموت البعير , فلا نامت أعين الجبناء , و ما من عمل أرجى من (لا إله إلا الله) و أنا أتترس ب....

    التفاصيل

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي .
    - الفصل السابع -
    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي 
    الفصل السابع
     


    زر السجن مرة في العمر لتعرف فضل الله عليك في الحرية ...
     و زر المحكمة مرة في العام لتعرف فضل الله عليك في حسن الأخلاق ...
     و زر المستشفى مرة في الشهر لتعرف فضل الله عليك في الصحة والمرض ...
     و زر الحديقة مرة في الأسبوع لتعرف فضل الله عليك في جمال الطبيعة ...
    و زر المكتبة مرة ....

    التفاصيل

    آلة زراعية لوزارة الزراعة

    مشاركات الزوار
    جرح الزمن

    خلاص يا عيني
    كل شي من عمري انتهى
    غير الأحزان تبقى طول المدى
    معلش يا عيني انكتب عليك كل دا
    ولسّة يا ما حتشوفي الظلم في المشوار دا
    وانت يا قلبي مكتوب عليك الشقى
    الهم يكبر والجرح ماله دوا
    متى يازمن حتداوي جراحنا
    وكل ما فيك بتزيد علينا
    ....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018