تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 686909
المتواجدين حاليا : 14


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    سألني .
    سألني..
    والليل مُتَّشِحٌ شجَن
    والحُبُّ مُلتَحِفُ الوسَن
    قلبِي لِمَن؟
    أجبتُ في غِبطة
    روحي بضلعِكَ
    مُرتبِطة
    *
    وسألني..
    هل لي إليك سبيل؟
    لم يكن النسيم عليل..
    بل أنفاسه كانت نسيم
    و على شوقي دليل
    أجبت في خوف
    كيف تمتد
    دروب في الجوف!!
    ---*---
    ن ب را س
    ....

    التفاصيل

    رامي .
    مقدمة :
    على الشاشة و في الأخبار كان هناك طفل يموت و حقٌ يحيا .
    الإهداء :
    إلى روح الطفل الفلسطيني الشهيد رامي ( محمد الدرة ).
    -----------
    (1)
    سلاحُهما عزيمةٌ …
    إصرارٌ و حجرْ …
    رصاصُ حقدِ …
    منهمرٌ كالمطرْ …
    والدٌ … و ولدْ …
    خلف جدارٍ لا يقيهما الخطرْ …

    (2)
    مات الولد … مات الولدْ …
    صرخ الوالد : مات الولدْ …
    لا ذنب له …
    إلا أنه يبحثُ عن بلدْ …
    التفاصيل

    المحطات المهجورة .
    (1)
    أين تذهب بكِ الطرقات ؟...
    إلى أين ؟؟؟...
    و هذا هو القلب الوطن ...
    و لأحد فيه سواكِ .
    (2)
    فأنتِ الحدود البرية ...
    و خفر السواحل ...
    أنتِ اختلاف المناخ ...
    و هواء الخمائل .
    (3)
    بكل جسدكِ ...
    أنتِ التضاريس ...
    و لون التلال ، كرم الوديان ...
    و ... أضواء الفوانيس ...
    أنتِ ...
    وجوه النساء ...
    و أبراج الحظ الوضاء ...
    بين العقرب و الجوزاء .
    (4)<....

    التفاصيل

    بين الغفوة و الصحوة .


    ذات ليلة
    و قراصنة النوم
    يهاجمون سفن العيون
    كان هناك
    شخص

    يحلم 


    و بحلمه 


    يصارع الواقع و الخيال

    عندما أفاق !!

    أَمام خيمته 

    تواجه 

    حلمٌ و صحو 

    شرب قهوته

    أمسك وتر قلمه 
    ....

    التفاصيل

    مشاركات الزوار

    فتوحاتٌ في روح ِ هذه الأمَّة.

    الاسم :عبدالله علي الأقزم 2009-01-30

    قرأتـُكِ

    في جراحاتٍ

    مُعَذبةٍ

    و في أمراض ِ أمَّتِـنـا

    فلسطينا

    سيبقى

    سيفـُكِ البتـَّارُ

    يُعطي الأرضَ

    أبطالاً

    و يرويـنـا

    و في أصداء ِ

    حيدرةٍ

    يُدرِّبُنـا

    على التقوى

    و يُحيـيـنا

    ستبقى القدسُ

    بينَ يديكِ ملحمةً

    تـُؤلِّفُ

    مِنْ هواكِ لنا

    الشـَّرايـيـنـا

    ترابـُكِ

    كـلُّـهُ بيدي

    يكوِّنُ كلَّ قافيةٍ

    لأمَّـتِـنا

    البساتـيـنـا

    و ظلُّكِ

    يفتحُ الصَّلواتِ

    في الجَمَرَاتِ

    يغرسُنا

    يُداوينا

    أتهْزمُ

    فيكِ سيِّدتي

    بطولاتٌ

    و حقـُّكِ

    في مآذنـِنـا

    يُـنـاديـنـا

    و أنتِ مياهُ إيمان ٍ

    تـُقوِّي ذلكَ الطِّينا

    و أنتِ طريقُ أخلاق ٍ

    يُرافـقـُنـا يُـعـلِّـمُـنـا

    و يهديـنـا

    و أنتِ على

    مرايا الفجرِ

    حاضرُنا

    و ماضينا

    زرعتِ

    زمانـَنـا الآتي

    رياحيـنـا

    أساطيرٌ

    على كتفيكِ

    قدْ جُمِعتْ

    و كنتِ لها

    الدَّواوينا

    و ها هُمْ

    أنبياءُ اللهِ

    قدْ بُعِثوا

    و في محرابِكِ

    اتـَّقدوا

    و بعضُ صلاتِهمْ

    لوزٌ

    و بعضُ خصالـِهمْ

    أضحتْ لنا

    الزيتونَ

    و الـتـيـنـا

    و غزة ُ

    في بطولتِها

    تُضيءُ قراءة َ الآتي

    فِمنْ بطل ٍ

    إلى بطل ٍ

    ستسطعُ

    في رواياتي

    سيفنى كلُّ سفـَّاح ٍ

    على لغتي

    و في نثري

    وأبـيـاتـي

    سأنقلُ

    كلَّ عالمِهِ

    بغزةَ للنفاياتِ

    ستبدأ

    مِنْ ضحاياهُ

    فتوحاتي

    سأجعلُ

    كلَّ ما فيهِ

    يسيرُ

    إلى النهاياتِ

    ستنهضُ

    في نهايتِهِ

    بداياتي

    سأخلقُ

    مِنْ فلسطين ٍ

    و مِنْ قـتـْل ٍ

    و مِنْ هدم ٍ

    و مِنْ قصفٍ

    حكاياتي

    فلسطينٌ

    على صدري

    و قافيتي

    أأنساها

    و كلُّ وجودِها

    ذاتي

    أأنساهـا

    و كلُّ جمالِهـا الـفـتـَّان ِ

    مرآتـي

    أأنساها

    و كلُّ حديثِـهـا أمسى

    إضاءاتي

    و كلُّ حروفِها

    بدمي

    تـُسافرُ

    في ابتهلاتي

    و بينَ جراحِها

    لـيـلٌ

    يُغربلُني

    بـآهـاتِ

    و غزة ُ

    في دعاء ِ الدَّمع ِ

    قدْ فـُـتحِـتْ

    بمحرابِ

    العباداتِ

    و أمسى كلُّ ما فيها

    إشاراتي

    و في بدر ٍ

    و في أحدٍ

    رأيتُ ظلالَهـا

    أضحتْ

    بكفـِّي

    ضمنَ راياتي

    سأنقلُها

    إلى كهفي

    تلاواتٍ مقدَّسةً

    و أخرجُـهـا

    هُـتـافـاتـي

    ستغرقُ في محبَّتِها

    عباراتي

    ستقرؤها

    تفاصيلي تحاليلي

    و مشكاتي

    سيبقى نورُ عزَّتِهـا

    سفيراً للسَّماواتِ

    و عشقُ ترابـِـهـا

    بدمي

    ألِـخِّـصُـهُ

    و قدْ ذابتْ

    بـعـيـنـِيـهـا

    خلاصاتي

    و عطرُ إبائِـهـا

    مدٌّ

    تـنـفـَّسَ بالبطولاتِ

    و بينَ ركامِهـا

    غرسٌ

    على أرواح ِ أمَّـتـِنـا

    تسامى بالفتوحاتِ

    و فجرُ وجودِهـا

    سطرٌ

    إلى إحياء ِ أمَّـتـِـنـا

    سيُكملُ

    زحفـَهُ الآتي


    عبدالله علي الأقزم
    26/1/2009م
    29/1/1430هـ


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    شـــارك مــــعــــنــا


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    بيعة عمر .
    ·       رغب ابو بكر الصديق رضي الله عنه في شخصية قوية قادرة على تحمل المسئولية من بعده .
    ·       اتجه رأيه نحو عمر بن الخطاب رضي الله عنه
    فاستشار في ذلك عدد من الصحابة مهاجرين و أنصارا
    فأثنوا عليه خيرا و مما قاله عثمان بن عفان رضي الله عنه :
    ( اللهم علمي به أن سريرته أفضل من علانيته ، و أنه ليس فينا مثله ) .
    · ....

    التفاصيل

    نسبه و مولده .
    ·       هو عمر بن عبد العزيز بن مروان بن الحكم بن أبي العاص بن أمية، الإمام الحافظ، العلامة المجتهد ، الزاهد العابد ، اأمير المؤمنين ، أبو حفص ، الخليفة الزاهد الراشد ، ( أشجُّ بني أمية) .
    ·       أمه هي : أم عاصم ليلى بنت عاصم بن عمر بن الخطاب .
    ·       ولادته :
    ولد سنة ثلاث وستين بمصر ....

    التفاصيل

    بايونير 1970

    مشاركات الزوار
    وصيتي
    وصيتي
    الآن وقد قتلني حبك
    وصرعني الحنين إليك
    اكتب وأنا احتضر وصيتي
    ولا زلت انتظر كلمة حبيبي
    ووصيتي أن تحرق جثتي
    وحين أصير رمادا
    ضعيني في علبة زجاجية
    واكتبي اسمي بحروف نورية
    واستقبليني معك وأنا رفات
    وضعي جزء من رمادي في ساعة يدك
    حتى تطرب روحي كلما سألت عن الوقت عينيك
    فيا رمادي كن لطيفا معها
    لا تصب بأذى جفنيها
    رمادي رسالة صغيرة أهديه إليك
    حتى تعي أني كنت أ....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018