تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 844374
المتواجدين حاليا : 16


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    ليلة باردة .
    بين أصابعي يرقد قلم
    ومن بين الحروف النازفة يغرق حنين
    وعلى ورق من ألم..تذوب السعادة لحظة بلحظة
    بين عبث السنين
    *
    ليلة باردة أخرى..
    من دونك..
    برد بين ضلوعي ..وميض برق يزور قلبي الكسير
    وذكريات فراق وألم تحتضن دموعي
    *
    أقف خلف نافذتي
    لتحتضن نظراتي حبات المطر المتساقطة
    ربما ترى طيفك من بينها
    يغفو بعد اشتياق ولوعة
    *
    وأنا وحيدة هنا
    وقلبي الصغير يبكي معي
    ي....

    التفاصيل

    أبي .

    أبي ...
    تمتد ذكراك بيني و بين رحيلك عني …
    أبحث عن رائحة البخور ...
    التي تسكن غترتك البيضاء …
    عن سجادتك ، بشتك ...
    مسبحتك ، عصاك ...
    و مشط لحيتك ...
    و دهن العود الذي تنثره …
    و أنت في طريقك إلى المسجد كل يوم …
    أبحث …
    عن عينيك تحتويني بكل دفء و حب …
    أبحث ...
    عن طفلٍ يشتاق للإرتماء في حضنك ...
    تعباً … شوقاً … و حباً …
    أبحث عن كفيك لأقبلهما …
    فتمر....

    التفاصيل

    لا عيد هنا أو هناك .
    مقدمة : العيد هو ان تُعيد ما كان جميلاً بنفسك .
    الإهداء : كل عام و الأمل بخير .
    (1)
    أي عيدٍ هذا الذي يكونْ ؟
    و الموت يستوطن القلب و الجفونْ
    قتل على الشاشة
    و بطولاتٌ لشارونْ
    ألم أقل
    أن فقأ العينِ
    أسهل من بقْر البطونْ ؟ ..
    (2)
    لا مكان للمزيفين في عصر البارودْ
    فلا يغطي الجُرم إكليل الورودْ
    أتخمنا الحلم تُرهاتٍ و و عودْ
    و غدونا مترهلين
    متوهمين
    بأملٍ....

    التفاصيل

    فكرٌ و خيال .
    امتطى فكرٌ ...
    صهوة خيالهِ ...
    أشهر قلمه مهرولاً نحو فكرة ...
    ضحاياه من الحروف ...
    يتساقطون ...
    على مستطيل أبيض ...
    السطور حديد زنزانة ...
    تجبرها على المضي بانتظام .
    *
    دماء زرقاء ...
    مساحيق ...
    تلون وجه الورق ...
    مُشَكِلَةً جُملاً تبحث عن حريةٍ ...
    تترفع عن جسد ...
    تطمحُ للسماء .
    *
    فكرٌ يمتطي خيال ...
    بيده قلم ، نصله من قلب ...
    حده من روح ...التفاصيل

    مشاركات الزوار

    فتوحاتٌ في روح ِ هذه الأمَّة.

    الاسم :عبدالله علي الأقزم 2009-01-30

    قرأتـُكِ

    في جراحاتٍ

    مُعَذبةٍ

    و في أمراض ِ أمَّتِـنـا

    فلسطينا

    سيبقى

    سيفـُكِ البتـَّارُ

    يُعطي الأرضَ

    أبطالاً

    و يرويـنـا

    و في أصداء ِ

    حيدرةٍ

    يُدرِّبُنـا

    على التقوى

    و يُحيـيـنا

    ستبقى القدسُ

    بينَ يديكِ ملحمةً

    تـُؤلِّفُ

    مِنْ هواكِ لنا

    الشـَّرايـيـنـا

    ترابـُكِ

    كـلُّـهُ بيدي

    يكوِّنُ كلَّ قافيةٍ

    لأمَّـتِـنا

    البساتـيـنـا

    و ظلُّكِ

    يفتحُ الصَّلواتِ

    في الجَمَرَاتِ

    يغرسُنا

    يُداوينا

    أتهْزمُ

    فيكِ سيِّدتي

    بطولاتٌ

    و حقـُّكِ

    في مآذنـِنـا

    يُـنـاديـنـا

    و أنتِ مياهُ إيمان ٍ

    تـُقوِّي ذلكَ الطِّينا

    و أنتِ طريقُ أخلاق ٍ

    يُرافـقـُنـا يُـعـلِّـمُـنـا

    و يهديـنـا

    و أنتِ على

    مرايا الفجرِ

    حاضرُنا

    و ماضينا

    زرعتِ

    زمانـَنـا الآتي

    رياحيـنـا

    أساطيرٌ

    على كتفيكِ

    قدْ جُمِعتْ

    و كنتِ لها

    الدَّواوينا

    و ها هُمْ

    أنبياءُ اللهِ

    قدْ بُعِثوا

    و في محرابِكِ

    اتـَّقدوا

    و بعضُ صلاتِهمْ

    لوزٌ

    و بعضُ خصالـِهمْ

    أضحتْ لنا

    الزيتونَ

    و الـتـيـنـا

    و غزة ُ

    في بطولتِها

    تُضيءُ قراءة َ الآتي

    فِمنْ بطل ٍ

    إلى بطل ٍ

    ستسطعُ

    في رواياتي

    سيفنى كلُّ سفـَّاح ٍ

    على لغتي

    و في نثري

    وأبـيـاتـي

    سأنقلُ

    كلَّ عالمِهِ

    بغزةَ للنفاياتِ

    ستبدأ

    مِنْ ضحاياهُ

    فتوحاتي

    سأجعلُ

    كلَّ ما فيهِ

    يسيرُ

    إلى النهاياتِ

    ستنهضُ

    في نهايتِهِ

    بداياتي

    سأخلقُ

    مِنْ فلسطين ٍ

    و مِنْ قـتـْل ٍ

    و مِنْ هدم ٍ

    و مِنْ قصفٍ

    حكاياتي

    فلسطينٌ

    على صدري

    و قافيتي

    أأنساها

    و كلُّ وجودِها

    ذاتي

    أأنساهـا

    و كلُّ جمالِهـا الـفـتـَّان ِ

    مرآتـي

    أأنساها

    و كلُّ حديثِـهـا أمسى

    إضاءاتي

    و كلُّ حروفِها

    بدمي

    تـُسافرُ

    في ابتهلاتي

    و بينَ جراحِها

    لـيـلٌ

    يُغربلُني

    بـآهـاتِ

    و غزة ُ

    في دعاء ِ الدَّمع ِ

    قدْ فـُـتحِـتْ

    بمحرابِ

    العباداتِ

    و أمسى كلُّ ما فيها

    إشاراتي

    و في بدر ٍ

    و في أحدٍ

    رأيتُ ظلالَهـا

    أضحتْ

    بكفـِّي

    ضمنَ راياتي

    سأنقلُها

    إلى كهفي

    تلاواتٍ مقدَّسةً

    و أخرجُـهـا

    هُـتـافـاتـي

    ستغرقُ في محبَّتِها

    عباراتي

    ستقرؤها

    تفاصيلي تحاليلي

    و مشكاتي

    سيبقى نورُ عزَّتِهـا

    سفيراً للسَّماواتِ

    و عشقُ ترابـِـهـا

    بدمي

    ألِـخِّـصُـهُ

    و قدْ ذابتْ

    بـعـيـنـِيـهـا

    خلاصاتي

    و عطرُ إبائِـهـا

    مدٌّ

    تـنـفـَّسَ بالبطولاتِ

    و بينَ ركامِهـا

    غرسٌ

    على أرواح ِ أمَّـتـِنـا

    تسامى بالفتوحاتِ

    و فجرُ وجودِهـا

    سطرٌ

    إلى إحياء ِ أمَّـتـِـنـا

    سيُكملُ

    زحفـَهُ الآتي


    عبدالله علي الأقزم
    26/1/2009م
    29/1/1430هـ


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    شـــارك مــــعــــنــا


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    و فاته و مدة خلافته .
    ·       كانت و فاته سببها السّل .
    ·       و قيل سببها أن مولى له سمَّه في طعام أو شراب و أعطي على ذلك ألف دينار ، فحصل له بسبب ذلك مرض ، فأُخبر أنه مسموم ، فقال : لقد علمت يوم سُقيت السُّم ، ثم استُدعي مولاه الذي سقاه ، فقال له : ويحك ما حملك على ما صنعت ، فقال : ألف دينار أُعطيتها ، فقال : هاتها ، فأحضرها فوضعها في بيت المال ، ثم ....

    التفاصيل

    وفاته .
    ·       كان عمر رضي الله عنه يتمنى الشهادة في سبيل الله .
    ·       يدعو ربه لينال شرفها :
    ( اللهم أرزقني شهادة في سبيلك و اجعل موتي في بلد رسولك).
    ·       ذات يوم و بينما كان يؤدي صلاة الفجر بالمسجد طعنه أبو لؤلؤة المجوسي ( غلام للمغيرة بن شعبة) عدة طعنات في ظهره  أدت الى مماته .
    ·....

    التفاصيل

    لإعداد قهوة

    مشاركات الزوار
    إمرأه رفضت عمري فأسكنتها قبري

    لكي أصدق التهاني حبيبتي
    علي إتخاذك قرارك
    لإتقانك المذهل دورك
    اليوم ترفضين مقابلتي
    تالله لن أناقشك في أفكارك وقراراتك
    فقد هزمني غرورك
    لن أناقشك .....
    ولا من أخطأ ولا من للأخر يعتذر
    ****
    لسنا ملائكة الخالق علي الأرض
    ودوما لسنا من بني إبليس
    خلقنا بشر ..خلقنا مخطئين
    ودما لا أعترف بخطئي ولا تعترفي
    أنتي بأخطاءك
    ****
    بكلمة "إنتهي الأمر" إنتهي....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018