تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 640402
المتواجدين حاليا : 9


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • إبحار بلا مركب .
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    و .. نزف الفجر شوقاً .
    غربان الشوق
    تنهش في لحم ذكراه
    رياح الشمال
    تذرُ رماد الجمر
    تنطفيء جمرات القلب
    وتغسل لوعتها الأمطار
    وآهات الوجد
    ترسب العذاب فحماً

    في الخواء
    يعوي الظل منتحباً
    على عنقي
    يتشبث اللهيب حارقاً
    تصرخ أسياخ الصوت خرساً

    ومن أعماقي ...
    ومن منبع الشمس
    من صقيع الإدمان
    مازلت تهمس
    (( أشرقي يا فجر ...
    في روحي عطش للنور))
    وتفور العين
    دما أس....

    التفاصيل

    الحياة و الإيمان .
    ·       الحياة بلا إيمان ...
    بلا قيم ... بلا مبادئ ...
    وهم نحسبه حقيقة ... خيال نحسبه واقع ...
    و مأساة لا نحس بها إلا عندما نفيق على وقع صدمة نحتاج عندها لملجأ …
    فنتذكر عندها الله سبحانه وتعالى .
    ·       عندما نبيع الحب من حياتنا لا نشتري بدلاً منه إلا الألم .
    ·       عندما ننتزع....

    التفاصيل

    لمن كان يُسمى قمر .


    أيها القمر …
    الساكن في عمق الليل … المنير في لوحة الظلام …
    المستدير في مستطيل الفضاء … الجميل الوحيد في زمن القبح …
    الصديق المخلص للسهارى في ليل الحب .

    أيها القمر …
    يحزنني كثيراً أن أعلن لك ...
    بأنك الآن لم تعد مهماً ، فنورك طغت عليه أنوار الشوارع …
    و لم يعد أحد يدري … أهلالاً أنت أم بدراً ؟ …
    فهناك الرزنامة الشهرية و الساعات الإلكترونية .
    التفاصيل

    شيء من الخاطر .
    ·       الوداع ذلك الشيء الذي يحرق العواطف ...
    ويهز المشاعر ويجعل التفكير في حال متأرجحة ...
    بين الحاضر و الماضي و صور الذكريات ...
    و يجعل التفكير في مرحل انعدام وجود …
    ما أقسى الوداع وداع الأحبة ... الأهل ... الأصدقاء ...
    الوداع لحظات تعتصر القلب تجعله ينزف ألما ...
    عند الوداع يقف اللسان عاجزاً عن التعبير ...
    وتتوقف معه ساعة الزمن ...
    و....

    التفاصيل

    مشاركات الزوار

    الوجهُ البشعُ لِـ 27ديسمبر.

    الاسم :عبدالله علي الاقزم 2009-01-01

    فلسطينٌ

    على صدري

    زلازلُ عالَم ٍ دام ٍ

    حضنتُ

    بحضنِها شمسي

    و فوقَ جراحِهـا

    نطقت

    كـتـابـاتـي

    و أفلامي

    و أغرسُ

    في تـلـفـُّـتـِهـا

    و بينَ رجالِها الأبطال ِ

    أحلامي

    كلانا لم يكنْ إلا

    سوى لفظٍ

    سوى معـنى

    يُجدِّدُ

    وجهَـهُ السَّامي

    و ما زالتْ

    فلسطينٌ تـُظلِّـلـُنـي

    قراءاتٍ تـُعـذبـُنـي

    و أبقى

    مثـلَ قافيةٍ

    مُحطَّمةٍ

    و أحـرَقُ بينَ آلامي

    أيا زهرَ البطولاتِ

    التي اتَّحدتْ

    بأدعيةِ الندى

    محورْ


    وجودُكِ في تلاوتي

    هوَ الأحلى

    مِنَ الـسُّكَّرْ

    على كـفـِّيِكِ

    لنْ أشقى

    و تحتَ القصفِ

    لنْ أقـهَـرْ

    سيخرجُ

    منكِ حيدرةٌ

    إلى تسطير ِ ملحمةٍ

    تسلسلَ

    فكرُهُ الأزهرْ

    و ما عيناكِ

    في عيني

    سوى بدر ٍ

    سوى خـيـبـرْ

    و مَنْ يهواكِ

    سيِّدتي

    يُضِيءُ

    العَالَمَ الأكبرْ

    أحُـبـُّـكِ يا فلسطينُ

    بحبِّـكِ تكبرُ الدنيا

    و تسطعُ

    في يديكِ لنا

    البراهينُ

    شوارعُكِ التي صلَّتْ

    بأضلاعي

    مدائـِنـُكِ التي اتَّحدتْ

    بألواني

    فصولـُـكِ كلُّها

    بدمي

    شرايـيـنُ

    كلانا في توحِّدِنا

    كلانـا الماءُ و الطِّينُ

    و أنتِ بخارجي

    وردٌ

    و أنتِ بداخلي

    تـيـنُ

    ضلوعي

    كلُّها كهفٌ

    ألا كوني بداخِلهِ

    وإنْ حُشِدَتْ بأضلاعي

    المجانيـنُ

    و لن ترضي

    و لن أرضى

    و غزة ُ في صلاةِ الـلَّـيل ِ

    قد ذبِـِحَتْ

    و تـُرمَى للإباداتِ

    على تـقصيرِنا

    صُـلِـبَـتْ مشارقـُهـا

    و قـد زادتْ مغاربُهـا

    و كلُّ جراحِـهـا

    فاضتْ بطولاتِ

    ستولَدُ مرَّةً أخرى

    بمئذنـتي

    و محرابي

    ستـنهضُ في مٌناجاتي

    سأنـقـلـُهـا إلى قـلبي

    سأجعلُ ذاتـَهـا

    ذاتي

    سأجعلُ

    حُسْنَ جوهرِهـا

    بمرآتـي

    هوَ الآتي

    فلسطينُ

    انظري فهنا

    بلادُ العُرْبِ في كـفِّي

    تـُـنـادي

    الضِّفـَّة الأخرى

    أفـيقي يا نجومَ الـلَّيل ِ

    في نصِّي

    و كوني النثرَ

    و الشِّعـرا

    سنكـتبُ

    في تـفرُّقِـنـا

    بوادي الـنـِّيـل ِ

    أسطرَنـا

    مناطقـُنـا

    هيَ الصُّغرى

    و تـكـبُرُ

    حينما تـبـقى

    فلسطينٌ هيَ الكُبرى
    --*--
    عبدالله علي الأقزم28/12/2008م

    1/1/1430هـ


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    شـــارك مــــعــــنــا


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    القدس و التاريخ :
    ملخص لمحاضرة .
    ·       عندما أنزل نبي الله آدم ، بنى المسجد الحرام في مكة ثم المسجد الاقصى في فلسطين و عندما قل عدد المؤمنين سيطر عليها القوم الجبارين .
    ·       بعث الله نبيه نوح (عليه الصلاة و السلام) و لبث فيهم حتى انجاه الله ومن معه بالسفينة ، و اغرق من في الارض جميعاً .
    ·       و عندما شاع الكفر و الفساد س....

    التفاصيل

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي .
    - الفصل الرابع -
    هكذا علمتني الحياة
    مصطفى السباعي
    الفصل الرابع
     


    بين الشقاء و السعادة ، تذكر عواقب الأمور.

    بين الجنة و النار ، تذكر الحياة  والموت.

    بين السبق و التأخر ، تذكر الهدف و الغاية.

    بين الصلاح و الفساد ، يقظة الضمير .

    بين الخطأ و الصواب ، يقظة العقل .

    إذا صحَّت منك العزيمة للوصول إلي....

    التفاصيل

    أمير المدينة عبدالمحسن بن عبدالعزيز

    مشاركات الزوار
    بكائية على قبر ابي تمام
    ماعاد للسيف انباء ولا الكتب

    ولازم الذل اقوامي فلم يغب

    لا تسألن حبيبا حال امتنا

    اضحت مضارب امثال لمغترب

    وساد فيها وضيع القوم يتبعه

    عصابة الكفر والبهتان والريب

    لا خالدا سوف يأتي كي يخلصنا

    مما تعانيه من ظلم ومن كرب

    ولاالأمين على راياته سطعت

    شمس العدالة يعلوها الى الشهب

    فاه....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018