تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 759866
المتواجدين حاليا : 11


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    برقية إلي الفارس أبي زيد .
    عابوا عليك " أبا زيد" ....
    ليت لهم قواك ...
    توهج قلبك الشجاع ...
    ليتهم شاهدوك على جوادك فارسا شهما ...
    يرتسم سيفك فاصلة بين البغى والخير ....
    ينغرس رمحك السمهرى فى جسد الضغينة ...
    كان يجب أن يحملوا شاهد قبرك ....
    فى مكانه اللائق عند الفجر ...
    كى يعرفوا معنى الشرف ...
    كى يسطروا قصة صبرك ...
    كى يغزلوا سياط ذلهم حبل مشنقتهم ...
    كى يفقهوا حكمة الموت ...
    لم يرتوا م....

    التفاصيل

    اللقاء الاول .
    مقدمة : لقاء خارج حدود الزمن و الوطن .
    الإهداء : لذكرياتٍ ما زلت تقاوم مطرقة النسيان و سندان الذكرى .
    -------***-------
    لم يكن يوماً كسائر الأيام
    كان الليل يمضي حالماً
    الفجر يعانق النور في لهفةٍ
    كانت الشمس تداعب وجه النهار
    البحر بحب يوقظ الشاطئ بأمواجه الهادئة
    ،،
    كل شيء كان جميلاً
    كل شيء كان يسير في مصلحتي ذلك الصباح
    قلبي كان هادئاً على غير العادة
    خطواتي....

    التفاصيل

    أنا و صديقتي .
    ها أنا ذا ...
    أعود وحيداً ...
    هزيمة تبادلني التحية ...
    نمشي معاً طريق العمر ...
    أنا و هزيمة !..
    صداقة عمر ...
    بطول السنين و عرضها ...
    وحيد أنا إلا من هزيمة ...
    لحظة !!! ..
    لحظة !!! ..
    نسيت أن أعرفكم بها ...
    هذه هزيمة نِعْم الرفيقة ...
    إنها فقط ...
    الحبيبة و القريبة ...
    اعتاد كل منا على الآخر ...
    أتمرد عليها أحياناً ...
    أهرب إلى مدن الإنتصار ...
    لا....

    التفاصيل

    لا تسأليني .
    تسأليني ...
    من أنا ؟.
    أنا دمعة حيرى ...
    في صحراء العيون .
    أنا قصيدة شاعر ...
    أنسته إياها السنون .
    أنا نطفة خالق ماتت ...
    قبل أن تكون .
    *
    تسأليني عن وطني ؟.
    وطني عالم الأحزان ...
    عدو النسيان .
    *
    تسأليني عن جنسيتي ؟ .
    جنسيتي عاشق ضائع ...
    في كل الدروب .
    يومي لا يعرف شروقاً ...
    من غروب .
    *
    حياتي
    كتاب سطوره من ألم ...
    و أنا فارس عشق ...التفاصيل

    مشاركات الزوار

    الوجهُ البشعُ لِـ 27ديسمبر.

    الاسم :عبدالله علي الاقزم 2009-01-01

    فلسطينٌ

    على صدري

    زلازلُ عالَم ٍ دام ٍ

    حضنتُ

    بحضنِها شمسي

    و فوقَ جراحِهـا

    نطقت

    كـتـابـاتـي

    و أفلامي

    و أغرسُ

    في تـلـفـُّـتـِهـا

    و بينَ رجالِها الأبطال ِ

    أحلامي

    كلانا لم يكنْ إلا

    سوى لفظٍ

    سوى معـنى

    يُجدِّدُ

    وجهَـهُ السَّامي

    و ما زالتْ

    فلسطينٌ تـُظلِّـلـُنـي

    قراءاتٍ تـُعـذبـُنـي

    و أبقى

    مثـلَ قافيةٍ

    مُحطَّمةٍ

    و أحـرَقُ بينَ آلامي

    أيا زهرَ البطولاتِ

    التي اتَّحدتْ

    بأدعيةِ الندى

    محورْ


    وجودُكِ في تلاوتي

    هوَ الأحلى

    مِنَ الـسُّكَّرْ

    على كـفـِّيِكِ

    لنْ أشقى

    و تحتَ القصفِ

    لنْ أقـهَـرْ

    سيخرجُ

    منكِ حيدرةٌ

    إلى تسطير ِ ملحمةٍ

    تسلسلَ

    فكرُهُ الأزهرْ

    و ما عيناكِ

    في عيني

    سوى بدر ٍ

    سوى خـيـبـرْ

    و مَنْ يهواكِ

    سيِّدتي

    يُضِيءُ

    العَالَمَ الأكبرْ

    أحُـبـُّـكِ يا فلسطينُ

    بحبِّـكِ تكبرُ الدنيا

    و تسطعُ

    في يديكِ لنا

    البراهينُ

    شوارعُكِ التي صلَّتْ

    بأضلاعي

    مدائـِنـُكِ التي اتَّحدتْ

    بألواني

    فصولـُـكِ كلُّها

    بدمي

    شرايـيـنُ

    كلانا في توحِّدِنا

    كلانـا الماءُ و الطِّينُ

    و أنتِ بخارجي

    وردٌ

    و أنتِ بداخلي

    تـيـنُ

    ضلوعي

    كلُّها كهفٌ

    ألا كوني بداخِلهِ

    وإنْ حُشِدَتْ بأضلاعي

    المجانيـنُ

    و لن ترضي

    و لن أرضى

    و غزة ُ في صلاةِ الـلَّـيل ِ

    قد ذبِـِحَتْ

    و تـُرمَى للإباداتِ

    على تـقصيرِنا

    صُـلِـبَـتْ مشارقـُهـا

    و قـد زادتْ مغاربُهـا

    و كلُّ جراحِـهـا

    فاضتْ بطولاتِ

    ستولَدُ مرَّةً أخرى

    بمئذنـتي

    و محرابي

    ستـنهضُ في مٌناجاتي

    سأنـقـلـُهـا إلى قـلبي

    سأجعلُ ذاتـَهـا

    ذاتي

    سأجعلُ

    حُسْنَ جوهرِهـا

    بمرآتـي

    هوَ الآتي

    فلسطينُ

    انظري فهنا

    بلادُ العُرْبِ في كـفِّي

    تـُـنـادي

    الضِّفـَّة الأخرى

    أفـيقي يا نجومَ الـلَّيل ِ

    في نصِّي

    و كوني النثرَ

    و الشِّعـرا

    سنكـتبُ

    في تـفرُّقِـنـا

    بوادي الـنـِّيـل ِ

    أسطرَنـا

    مناطقـُنـا

    هيَ الصُّغرى

    و تـكـبُرُ

    حينما تـبـقى

    فلسطينٌ هيَ الكُبرى
    --*--
    عبدالله علي الأقزم28/12/2008م

    1/1/1430هـ


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    شـــارك مــــعــــنــا


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    قالوا في خالد .
    ·       عن أبي العالية : أن خالداً قال :
    يا رسول الله ، إن كائداً من الجن يكيدني .
    قال :
     ( قل : أعوذ بكلمات الله التامات التي لا يجاوزهن بر و لا فاجر من شر ، ماذرأ في الأرض وما يخرج منها ، و من شر ما يعرج في السماء و ما ينزل منها ، و من شر كل طارق إلا طارقاً يطرق بخير يا رحمن ).
    ففعلت فأذهبه الله عني .
    ·       ع....

    التفاصيل

    نسبه .
    ·       هو خالد بن الوليد بي المغيرة بن عبد الله بن عمرو بن مخزوم القرشي المخزومي .
    كنيته : أبو سليمان .
    ·       لقبه : سيف الله المسلول .
    ·        أمه لبابة الصغرى بنت الحارث الهلالية ،أخت ميمونة زوج النبي صلى الله عليه وسلم و أخت لبابة الكبرى زوجة العباس بن عبد المطلب و....

    التفاصيل

    معجون اسنان 1965

    مشاركات الزوار
    يعرفه الغزال العربي من حزنه
    صديقي !
    يا من يعرفه الغزال العربي من حزنه
    أسوق إليك شآبيب دمعي،
    لأسفحها على أعتابك بالفرح الحزين،
    والغربة الجارحة تغتال صفاء عمري
    والقلق الغائم يلف سويداء قلبي.
    وأنا أبحث عن عزاء
    عن وجود جديد
    في كلام الله الوارد في القـــرآن ،
    وحب الشمس
    بعطر الذين عشقوا ، وتقاعدوا.
    بالقوافي أنسج نشيد الوداع،
    وقد انتبذت مكانا قصيا من أرخبيل هذا الوطن.
    كنت قطرة ذوبت نهر الجهل،....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018