تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 1680696
المتواجدين حاليا : 22


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • التغريبة الفلسطينية .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    لو اننا لم نفترق.
    يا سيدي
    لو أننا لم نفترق
    ما ثار طيف حنينك في قلبي
    وما ثارت كل هذه الأشياء عليَّ ..
    يا سيدي ..
    من لسيوف أحزاني ..
    إذا ما سلَّت عزائمها
    عليَّ يوما تسألني عن ذاك المُهنَّد ..
    يُصارعها .. ينازُلها ..
    يصرع شوكتها بداخلي ..
    مَن !؟!
    يا سيدي . .
    من لصهيل خيولي ..
    إذا ما فرَّت جامحةً مستنفرة..
    تسألني عن ذاك الفارس العابر ..
    الذي علَّمني رفع جبين الانكسار ..التفاصيل

    المتنبي يعيش الآن.
    بين الكتب تسكنُ تفاصيلُ كلماتٍ لأشخاصٍ ...
     غادروا وجه الأرض منذ قرون ...
    حينها لم يكن الكتاب ذو قيمة ...
    فالعقول كانت تستوعب الكلمة التي لا (يشوش) عليها ...
    خبرٌ سيء في (تلفاز) ولا خوفٌ من زحام مرور...
     ولا مشكلاتٍ إجتماعيةٍ تافهة ينظر لها البعض بأنها حرب عالمية جديدة ...
    ولا معلوماتٍ تأتيك من كل حدبٍ و صوب ...
     لتتراكم خلف بوابة الع....

    التفاصيل

    مساحة للركض .
    مقدمة : منكِ إلى أين المفر؟ .
    إهداء : إلى من ملَّ الركض في كل الدروب .
    ---*---
    اركض ...
    أمــامك مســاحة للركض ...
    لا ... تنظر خلفك ...
    فربما وأنت تركـض … تتعـثر ...
    اركض ...
    بقـدر ما تسـتطيع ...
    اركض ... اركض ... اركض ...
    أيها القـلب …
    فالذكـريات ... تركض خلفك ...
    تريد أن تعيدك ...
    إلى سجن الماضي من جديد ...
    اركض ...
    ( فالمسـتقبل أمامك …
    والماضي …....

    التفاصيل

    حراس الليل .
    مقدمة :
    فما أطال النوم عمراً ولا قصر بالأعمار طول السهر (رباعيات الخيام).
    الإهداء :
    إلى من كانت تنام … تنام بعمق ، و تتركني اسهر الليل وحدي .
    ---*---
    تمهل …
    قـف .!!…
    ( نقطة تفتيش )...
    أوقفوني …
    سـألوني …
    الاسـم : ( مُحب )...
    الجنسية : ( عاشـق )...
    الوطن : ( أراضي الحب )...
    فـتشـوا جيوبي ...
    و جدوا بها قصـائد ...
    و رسائل عـشـق …
    كلها كانت لكِ ......

    التفاصيل

    مشاركات الزوار

    العاشق الولهان في غربته.

    الاسم :نجيب السكري 2008-10-11

    يُفنى الزمانَ ولا أَخونَ عهدكِ
    أَبدا ولو قاسيتُ كُلَ الهوانِ
    أَصبو إليكِ كُلما بَرقٌ سَرى
    أَو ناحَ طيُر الأيكِ في الأغصانِ .
    **
    أُعللُ قَلبي في الغرامِ وأكتمُ
    ولكنَ حالي عن هَوايَ يُترجمُ
    وكنتُ خَلياً لستُ أَعرفُ ما الهوى
    فأصبحتُ حَياً والفؤادُ متيمُ .
    **
    وصلَ الكِتابُ كتابك فأخذتهُ
    ولَصقتهُ من الحرقةِ بِفؤادي
    فكأنكمْ عندي نهاري كلهُ
    وإذا رقدتُ يكونُ تحتَ وسادي .
    **
    أميرة الحسنِ حلي قَيد أسراكِ
    واشقي بِعذب اللمى تَعذيب مضناكِ
    أميرة الحسنِ لمْ أَدرِ الغرامَ ولا
    حر الجوي قبلَ ما شاهدتُ رؤياكِ
    أميرةَ الحسنِ خافي الله واعدلي
    بالحكم إِن كانَ ربُ الجمالَ ولاكِ
    **
    حبيبتي لا أجدْ لِوصفَها حَداً يُرام
    فلِمثل جمَالها خُلق الغَرامْ
    **
    رددي أَحرُفَ الهوى فَكِلانا
    في هواهُ معذبُ مقتولُ
    لا تَقولي سَينتهي فهوانا
    اختيارٌ و قدرٌ فَلنْ يَردهُ المستحيلُ .
    **
    ومن عجب إِني أَحنُ إِليهم
    وأَسألُ ، شوقاً ، عنهُم وهم معي
    وتبكي عيني وهم في سوادها
    ويشكو النوى قلبي وهم بين أَضلعي
    **
    لا تعذليه فإن العذل يولعهُ
    قد قلتِ حقاً ولكن ليس يسمعهُ
    جاوزت في لومه حداً أَضربهُ
    من حيث قدرت إِن اللوم ينفعه

    ودعتهُ وبودي لو يودعني
    صفو الحياة وإِني لا أُودعهُ
    وكم تشبث بي يوم الرحيل ضحى
    وأدمعي مستهلات وأَدمعهُ
    آه من حكم القدر ،
    وقد عبث بي بعد أَن فارقتني ، ورماني في وهدة
    الشقاء واليأس .
    **
    سأكتبُ ما في قلبي سطوراً
    لو كتبت بالدموع لامتلأت بحوراً
    **
    وما من كاتبٍ إِلا سيفنى
    ويبقى الدهرُ ما كتبت يداهُ
    فلا تكتب غير شيءٍ يسرك
    في القيامة إِن تراه
    **
    دع الأيام تفعل ما تشاء
    وطب نفساً إِذا حكم القضاء
    ولا تجزع لحادثة الليالي
    فما لحوادث الدنيا بقاءْ
    وكن جلياً عن البلوى صبوراً
    وسمتكَ السماحة والوفاءْ
    **
    لا تخفِ ما فعلت بكَ الأشواق
    واشرح هواك فكلنا عُشاقُ
    عسى يعينكَ من شكوتَ لهُُ الهوى
    في حملهِ فالعاشقون رفاقُ
    لا تجزعن فلست أَول مُغرمٍ
    فتكتْ بهِ الوجناتُ والأحداقُ
    **
    ولربُ نازلةٍ بضيقُ بها الفتى
    ذرعاً وعند الله منها المخرجُ
    ضاقت ولما استحكمت حلقاتها
    فرجت وكنت أَضنها لا تفرجُ
    **
    أَحبَكمْ قلبي وما عشقتُ سواكم
    وقلبي يهوى أَن يكونَ فداكم
    يهون علينا بعدكم ونواكم
    تذكرني الأحلامُ إِني أَراكم
    عرفتُ لذيذ النوم كيف يكونوا
    وما أَغمضت عيناي بعد فراقكم
    ولا لقلبي بعد المنامِ سكونوا
    يخيل لي في المنامِ إِني أَراكم
    وإِني لأهوى النومَ بغير حاجةٍ
    لعلي لقاكم في المنامِ يكونوا
    فيا ليتَ أَحلامُ المنامُ يقينُ ……
    **
    أَحببتُ من أَجلهِ من كان يشبههُ
    وكلُ شيءٍ من المعشوقِ معشوقُ
    حتى حكَيتُ بجسمي ما بمقلتهِ
    وكأن سقمي من جفني مسروقٌ
    **
    يا محرقاً بالنار وجهه محبهِ
    مهلاً فإن مدامعي تصفيهُ
    أَحرق بها جسدي وكل جوارحي
    وأَحذر على قلبي لأنكَ فيه
    **
    بعدتُم وأَنتم أَقرب الناسِ في الحشا
    وغبتم وأَنتمْ في الفؤادِ حضورُ
    **
    أَأَدعي إِني أَصبحتُ أَكرههُ
    وكيفَ أَكرهُ من في الجفنِ سكناه
    وكيف أَهربُ منهُ ؟ إِنهُ قدري
    هل يملك النهر تغيراً لمجراه
    **
    مهما بعدتم فلي من وصلُكم أَملُ
    وحق الهوى أَحلى من الوسنِ
    الروح لما رحلتم ما مني رحلتْ
    ومتى رجعتم تعود الروح إِلى البدنِ
    **
    أَكننتُ نفسي خشية اللوامِ
    وعضضت مضطرماً على أَبهامي
    ووقفتُ يقتلني الحياء كأنهُ
    سمٌ سرى في أَضلعي وعظامي
    أَخفي جراحاً لستُ أَعلمُ بلسماً
    يشفي جراحي ويجتلي آلامي
    وأَبيتُ في سقمٍ مريرٍ جامحٍ
    وأَظلُ ملتفاً بحبل سُقامي
    أَقضي الليلي بل أَبيتُ مُفكراً
    أَين الصباحُ ونورهِ المترامي
    **
    أَفديهُ إِن حفظ الهوى أَو ضيعا
    ملك الفؤادُ فما عسى أَن اصنعا
    **
    أُحبكَ مهما طالَ انتظاري
    لأنكَ لستَ قدري ولكن اختياري
    **
    في السراء والضراء وحتى يفرقنا الموت
    سأُحبكَ بكل دقه في قلبي



    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    شـــارك مــــعــــنــا

    العنوان : موضوع لا مثيل له الاسم :محمد عبد المقصود 2008-11-17

    اجمل موضوع


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    أيها السادة اخلعوا الأقنعة :
    مصطفى محمود .

    ·       الدعارة بالكلمات :
    - أخطر أسلحة القرن العشرين و الاختراع رقم واحد الذي غيّر مسار التاريخ هو جهاز الإعلام …
    الكلمة : الأزميل الذي يشكل العقول …
    أنهار الصحف التي تغسل عقول القراء …
    اللافتات و ( اليفط ) و الشعارات التي تقود المظاهرات …
    التلفزيون الذي يفرغ نفوس المشاهدين من محتوياتها ثم يعود فيملؤها من جديد بكل ما هو خفيف و تافه .
    ·&....

    التفاصيل

    الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
    ترجمة جزء من كتاب ( الرحلة الداخلية ) .
     
    الحب ...ليس فيه أنا
     
    نحن البشر مضطربين...و إلى حافة الجنون واصلين....يجب أن نكون هادئين ولأجسادنا مسترخيين...بعكس.. قلوبنا.. التي يجب أن نشدها ولا نرخي من أوتارها....
     
    يمكننا أن نسمع نغمات رائعة صادرة من أوتار قلوبنا...إنها نغمات رقيقة...بديعة...ولكن أصبح صداها بعيد عنا...صرنا لا نسمعها... لأن المج....

    التفاصيل

    قطرات و وريقات

    مشاركات الزوار
    بحر العيون
    إلى أين ستأخذني تلك العيون ...
    هل ستأخذني لنرحل بعيدا عن عالم الوحدة والأحزان ؟...
    هل ستأخذني لنسافر بعيدا إلى زمن أخر ؟...
    أم ستعيدني إلى زمن الذكريات ...
    ذلك الزمن الذي تركته ورحلت بعيدا ...
    ألقيته من خلفي ورحلت بعيدا ...
    ولماذا جذبتني تلك العيون ؟...
    لماذا لم تدعني في دوامة الحزن ؟...
    لماذا أخذتني إلى دوامة الحيرة ؟...
    فأنا قد تركت تلك الدوامة ...
    بعد أن عانى فؤادي....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2020