تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 608191
المتواجدين حاليا : 16


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • إبحار بلا مركب .
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    وعرفتني مرآتي .
    هذا الصباح أستيقظت ..ولم أعرف نفسي
    فقد تغير في داخلي شيء
    على شرايين قلبي يتسلق حب جديد
    أشياءٌ كثيرةٌ تغيرت..عدا أنا وقلمي...!!
    *
    بحثت عن معالم وجهي في أرجاء مرآتي
    تعبت نظراتي من السير فيها لكني لا أراني
    بل أراى أمرأة تشبه وجهي تحتل مكاني
    تريد أن تكلمني..
    قاطعتها وأدرت لها ظهري لأبدأ روتيني
    *
    توضأت وصليت ..جلست فوق سجادتي
    أتلو ما تيسر من القرآن وأسبح في خشوع غريب....

    التفاصيل

    و تبقين بعيني .
    مقدمة : جميلة أنتِ .
    إهداء : لك أنتِ فقط .
    ---*---
    بعيدٌ عنكِ ...
    أشعر أن الحياة ترفضني ...
    و أن كل شيء ضدي ...
    حتى دمائي ...
    ترفض التسكع ...
    بأزقة شراييني ...
    بعيدٌ عنك ...
    تلفضني السعادة ...
    و تفتح الأحزان ...
    ذراعاها لاستقبالي ...
    و تبقين أنت ...
    بالنسبة لي ذلك الحلم ...
    الذي أظل أحلم به ...
    نائماً ...
    أو مستيقظاً ...
    على فراشي ....

    التفاصيل

    سطور للتأمل .

    لكل سنة من سنوات عمرنا أحلام و أماني و أفكار ...
    تتغير و تتطور بتعاقب السنوات و زيادة خبرتنا في الحياة ...
    كم من أحلام و أماني كانت تحتل في سنة من السنوات كل شيء ...
    كنا نفكر بها صباح مساء ...
    حتى ظننا أنها كل شيء في حياتنا
    و لكن بعد فترة سواء تحققت هذه الأحلام أم لم تتحقق ...
    فأنها تلاشت بفعل مرور الزمن أو تغيير أفكارنا و إحساسنا أنها لن تتحقق ...
     و أصبحت مجرد ذكر....

    التفاصيل

    قبطان حُلم .
    مُنذ هدأ الطوفان
    و سمح لليابسة بأن تُطل برأسها
    لتعانق أشعة الشمس وجنتيها
    و المحيطات تحيط بكتفيها
    لتغسِل جسد الأرض من الخطيئة
    و تحمل مراكب البحارة
    عبر الزمن العابق
    برائحة البحر
    و لون الطيف الحالم بجناح البجع الأبيض
    كان هناك طفل يجلس
    بيده قلم يكتب على صخور المرفأ
    قصة السندباد
    الذي رحل ذات وجع
    مُلبياً نداء السفر
    كانا اثنان هو و حزنه
    و البحر ثالثه....

    التفاصيل

    مشاركات الزوار

    العاشق الولهان في غربته.

    الاسم :نجيب السكري 2008-10-11

    يُفنى الزمانَ ولا أَخونَ عهدكِ
    أَبدا ولو قاسيتُ كُلَ الهوانِ
    أَصبو إليكِ كُلما بَرقٌ سَرى
    أَو ناحَ طيُر الأيكِ في الأغصانِ .
    **
    أُعللُ قَلبي في الغرامِ وأكتمُ
    ولكنَ حالي عن هَوايَ يُترجمُ
    وكنتُ خَلياً لستُ أَعرفُ ما الهوى
    فأصبحتُ حَياً والفؤادُ متيمُ .
    **
    وصلَ الكِتابُ كتابك فأخذتهُ
    ولَصقتهُ من الحرقةِ بِفؤادي
    فكأنكمْ عندي نهاري كلهُ
    وإذا رقدتُ يكونُ تحتَ وسادي .
    **
    أميرة الحسنِ حلي قَيد أسراكِ
    واشقي بِعذب اللمى تَعذيب مضناكِ
    أميرة الحسنِ لمْ أَدرِ الغرامَ ولا
    حر الجوي قبلَ ما شاهدتُ رؤياكِ
    أميرةَ الحسنِ خافي الله واعدلي
    بالحكم إِن كانَ ربُ الجمالَ ولاكِ
    **
    حبيبتي لا أجدْ لِوصفَها حَداً يُرام
    فلِمثل جمَالها خُلق الغَرامْ
    **
    رددي أَحرُفَ الهوى فَكِلانا
    في هواهُ معذبُ مقتولُ
    لا تَقولي سَينتهي فهوانا
    اختيارٌ و قدرٌ فَلنْ يَردهُ المستحيلُ .
    **
    ومن عجب إِني أَحنُ إِليهم
    وأَسألُ ، شوقاً ، عنهُم وهم معي
    وتبكي عيني وهم في سوادها
    ويشكو النوى قلبي وهم بين أَضلعي
    **
    لا تعذليه فإن العذل يولعهُ
    قد قلتِ حقاً ولكن ليس يسمعهُ
    جاوزت في لومه حداً أَضربهُ
    من حيث قدرت إِن اللوم ينفعه

    ودعتهُ وبودي لو يودعني
    صفو الحياة وإِني لا أُودعهُ
    وكم تشبث بي يوم الرحيل ضحى
    وأدمعي مستهلات وأَدمعهُ
    آه من حكم القدر ،
    وقد عبث بي بعد أَن فارقتني ، ورماني في وهدة
    الشقاء واليأس .
    **
    سأكتبُ ما في قلبي سطوراً
    لو كتبت بالدموع لامتلأت بحوراً
    **
    وما من كاتبٍ إِلا سيفنى
    ويبقى الدهرُ ما كتبت يداهُ
    فلا تكتب غير شيءٍ يسرك
    في القيامة إِن تراه
    **
    دع الأيام تفعل ما تشاء
    وطب نفساً إِذا حكم القضاء
    ولا تجزع لحادثة الليالي
    فما لحوادث الدنيا بقاءْ
    وكن جلياً عن البلوى صبوراً
    وسمتكَ السماحة والوفاءْ
    **
    لا تخفِ ما فعلت بكَ الأشواق
    واشرح هواك فكلنا عُشاقُ
    عسى يعينكَ من شكوتَ لهُُ الهوى
    في حملهِ فالعاشقون رفاقُ
    لا تجزعن فلست أَول مُغرمٍ
    فتكتْ بهِ الوجناتُ والأحداقُ
    **
    ولربُ نازلةٍ بضيقُ بها الفتى
    ذرعاً وعند الله منها المخرجُ
    ضاقت ولما استحكمت حلقاتها
    فرجت وكنت أَضنها لا تفرجُ
    **
    أَحبَكمْ قلبي وما عشقتُ سواكم
    وقلبي يهوى أَن يكونَ فداكم
    يهون علينا بعدكم ونواكم
    تذكرني الأحلامُ إِني أَراكم
    عرفتُ لذيذ النوم كيف يكونوا
    وما أَغمضت عيناي بعد فراقكم
    ولا لقلبي بعد المنامِ سكونوا
    يخيل لي في المنامِ إِني أَراكم
    وإِني لأهوى النومَ بغير حاجةٍ
    لعلي لقاكم في المنامِ يكونوا
    فيا ليتَ أَحلامُ المنامُ يقينُ ……
    **
    أَحببتُ من أَجلهِ من كان يشبههُ
    وكلُ شيءٍ من المعشوقِ معشوقُ
    حتى حكَيتُ بجسمي ما بمقلتهِ
    وكأن سقمي من جفني مسروقٌ
    **
    يا محرقاً بالنار وجهه محبهِ
    مهلاً فإن مدامعي تصفيهُ
    أَحرق بها جسدي وكل جوارحي
    وأَحذر على قلبي لأنكَ فيه
    **
    بعدتُم وأَنتم أَقرب الناسِ في الحشا
    وغبتم وأَنتمْ في الفؤادِ حضورُ
    **
    أَأَدعي إِني أَصبحتُ أَكرههُ
    وكيفَ أَكرهُ من في الجفنِ سكناه
    وكيف أَهربُ منهُ ؟ إِنهُ قدري
    هل يملك النهر تغيراً لمجراه
    **
    مهما بعدتم فلي من وصلُكم أَملُ
    وحق الهوى أَحلى من الوسنِ
    الروح لما رحلتم ما مني رحلتْ
    ومتى رجعتم تعود الروح إِلى البدنِ
    **
    أَكننتُ نفسي خشية اللوامِ
    وعضضت مضطرماً على أَبهامي
    ووقفتُ يقتلني الحياء كأنهُ
    سمٌ سرى في أَضلعي وعظامي
    أَخفي جراحاً لستُ أَعلمُ بلسماً
    يشفي جراحي ويجتلي آلامي
    وأَبيتُ في سقمٍ مريرٍ جامحٍ
    وأَظلُ ملتفاً بحبل سُقامي
    أَقضي الليلي بل أَبيتُ مُفكراً
    أَين الصباحُ ونورهِ المترامي
    **
    أَفديهُ إِن حفظ الهوى أَو ضيعا
    ملك الفؤادُ فما عسى أَن اصنعا
    **
    أُحبكَ مهما طالَ انتظاري
    لأنكَ لستَ قدري ولكن اختياري
    **
    في السراء والضراء وحتى يفرقنا الموت
    سأُحبكَ بكل دقه في قلبي



    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    شـــارك مــــعــــنــا

    العنوان : موضوع لا مثيل له الاسم :محمد عبد المقصود 2008-11-17

    اجمل موضوع


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    القدس و التاريخ :
    ملخص لمحاضرة .
    ·       عندما أنزل نبي الله آدم ، بنى المسجد الحرام في مكة ثم المسجد الاقصى في فلسطين و عندما قل عدد المؤمنين سيطر عليها القوم الجبارين .
    ·       بعث الله نبيه نوح (عليه الصلاة و السلام) و لبث فيهم حتى انجاه الله ومن معه بالسفينة ، و اغرق من في الارض جميعاً .
    ·       و عندما شاع الكفر و الفساد س....

    التفاصيل

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي .
    - الفصل الرابع -
    هكذا علمتني الحياة
    مصطفى السباعي
    الفصل الرابع
     


    بين الشقاء و السعادة ، تذكر عواقب الأمور.

    بين الجنة و النار ، تذكر الحياة  والموت.

    بين السبق و التأخر ، تذكر الهدف و الغاية.

    بين الصلاح و الفساد ، يقظة الضمير .

    بين الخطأ و الصواب ، يقظة العقل .

    إذا صحَّت منك العزيمة للوصول إلي....

    التفاصيل

    العقبة الكبرى

    مشاركات الزوار
    انتظرتك
    انتظرتك
    انتظرتك والوعد اصبح سراب
    وانتظرتك
    زادني الشوق اغتراب
    وانا في صمت الثواني انتظرتك
    انتظر صوتك يجيني
    انتظر كلمة تأكد لي احاسيسك
    تبيني
    وانتظرتك
    مرت الساعات في صمتك
    يجاريها انيني
    وانتظرتك
    انتظر اسمع صدى همسك
     يعالج
    لوعتي
    وانتظرت  انسى أساي ودمعتي
    وانتظرتك
    ملني حتى ا....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018