تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 688123
المتواجدين حاليا : 11


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    مسك الختام .
    عمري الباقي يراك .....حزن مامثله غــرام
    لارحــم الله صــداك ….ماوصـل مـنـك ســلام
    خـاطري أعرف جذورك.....هي حــلال ولا حـــرام
    منهو يسقيلك بذورك .... منهو يقدملك طـعـام
    كاسك الماضي شربته ..... وزادني شربه سـقـام
    قلبك القاسي عرفته ..... دنيتك كلها حـطـام
    أرحمي شاعر خيالك .......... أرحمي فـارس هـمـام
    وأشهدي أني حلالـك ....... مالك غيري من لجـام
    البحر هذا ركبتـه........ بعـد ح....

    التفاصيل

    أنــا و المدينة .
    مقدمة : الأماكن قد تعزينا عندما نفقد من كان يعيش معنا بها .
    الإهداء : إلى من كانت تُحب الرياض و تُحبني .
    ----*----
    بعد رحيلكِ …
    أصبحت هذه المدينةْ …
    تلملم أحزانها …
    و تنام حزينةْ …
    أسواقها مقفلة …
    و شوارعها مقفرة كئيبةْ …
    ليس بها بشر …
    ليس بها شجر …
    وليس بها …
    إلا صريرٌ رياح الخديعةْ …
    حين رحلتي …
    بقيتُ وحدي ، أنا و المدينةْ …
    نحدث بعضن....

    التفاصيل

    افترقنا .
    مقدمة : الوداع ذلك القاسي الذي لا يلين .
    الإهداء : إلى كل الراحلين عن مدن الأحِباء .
    --*--
    (1)
    افترقنا ...
    كانت كلمة الوداع على ...
    شفتينا ...
    وكانت الدموع تتردد في ...
    مقلتينا ...
    فما لبثنا أن بكينا .
    (2)
    و ... افترقنا ...
    تعاهدنا على الوفاء ...
    و الصبر على الشقاء ...
    حتى اللقاء .
    (3)
    ودعتك ...
    تركت على الميناء وحيدة ...
    تودعيني حزينة ...
    و....

    التفاصيل

    شيء من الخاطر .
    ·       الوداع ذلك الشيء الذي يحرق العواطف ...
    ويهز المشاعر ويجعل التفكير في حال متأرجحة ...
    بين الحاضر و الماضي و صور الذكريات ...
    و يجعل التفكير في مرحل انعدام وجود …
    ما أقسى الوداع وداع الأحبة ... الأهل ... الأصدقاء ...
    الوداع لحظات تعتصر القلب تجعله ينزف ألما ...
    عند الوداع يقف اللسان عاجزاً عن التعبير ...
    وتتوقف معه ساعة الزمن ...
    و....

    التفاصيل

    مشاركات الزوار

    العاشق الولهان في غربته.

    الاسم :نجيب السكري 2008-10-11

    يُفنى الزمانَ ولا أَخونَ عهدكِ
    أَبدا ولو قاسيتُ كُلَ الهوانِ
    أَصبو إليكِ كُلما بَرقٌ سَرى
    أَو ناحَ طيُر الأيكِ في الأغصانِ .
    **
    أُعللُ قَلبي في الغرامِ وأكتمُ
    ولكنَ حالي عن هَوايَ يُترجمُ
    وكنتُ خَلياً لستُ أَعرفُ ما الهوى
    فأصبحتُ حَياً والفؤادُ متيمُ .
    **
    وصلَ الكِتابُ كتابك فأخذتهُ
    ولَصقتهُ من الحرقةِ بِفؤادي
    فكأنكمْ عندي نهاري كلهُ
    وإذا رقدتُ يكونُ تحتَ وسادي .
    **
    أميرة الحسنِ حلي قَيد أسراكِ
    واشقي بِعذب اللمى تَعذيب مضناكِ
    أميرة الحسنِ لمْ أَدرِ الغرامَ ولا
    حر الجوي قبلَ ما شاهدتُ رؤياكِ
    أميرةَ الحسنِ خافي الله واعدلي
    بالحكم إِن كانَ ربُ الجمالَ ولاكِ
    **
    حبيبتي لا أجدْ لِوصفَها حَداً يُرام
    فلِمثل جمَالها خُلق الغَرامْ
    **
    رددي أَحرُفَ الهوى فَكِلانا
    في هواهُ معذبُ مقتولُ
    لا تَقولي سَينتهي فهوانا
    اختيارٌ و قدرٌ فَلنْ يَردهُ المستحيلُ .
    **
    ومن عجب إِني أَحنُ إِليهم
    وأَسألُ ، شوقاً ، عنهُم وهم معي
    وتبكي عيني وهم في سوادها
    ويشكو النوى قلبي وهم بين أَضلعي
    **
    لا تعذليه فإن العذل يولعهُ
    قد قلتِ حقاً ولكن ليس يسمعهُ
    جاوزت في لومه حداً أَضربهُ
    من حيث قدرت إِن اللوم ينفعه

    ودعتهُ وبودي لو يودعني
    صفو الحياة وإِني لا أُودعهُ
    وكم تشبث بي يوم الرحيل ضحى
    وأدمعي مستهلات وأَدمعهُ
    آه من حكم القدر ،
    وقد عبث بي بعد أَن فارقتني ، ورماني في وهدة
    الشقاء واليأس .
    **
    سأكتبُ ما في قلبي سطوراً
    لو كتبت بالدموع لامتلأت بحوراً
    **
    وما من كاتبٍ إِلا سيفنى
    ويبقى الدهرُ ما كتبت يداهُ
    فلا تكتب غير شيءٍ يسرك
    في القيامة إِن تراه
    **
    دع الأيام تفعل ما تشاء
    وطب نفساً إِذا حكم القضاء
    ولا تجزع لحادثة الليالي
    فما لحوادث الدنيا بقاءْ
    وكن جلياً عن البلوى صبوراً
    وسمتكَ السماحة والوفاءْ
    **
    لا تخفِ ما فعلت بكَ الأشواق
    واشرح هواك فكلنا عُشاقُ
    عسى يعينكَ من شكوتَ لهُُ الهوى
    في حملهِ فالعاشقون رفاقُ
    لا تجزعن فلست أَول مُغرمٍ
    فتكتْ بهِ الوجناتُ والأحداقُ
    **
    ولربُ نازلةٍ بضيقُ بها الفتى
    ذرعاً وعند الله منها المخرجُ
    ضاقت ولما استحكمت حلقاتها
    فرجت وكنت أَضنها لا تفرجُ
    **
    أَحبَكمْ قلبي وما عشقتُ سواكم
    وقلبي يهوى أَن يكونَ فداكم
    يهون علينا بعدكم ونواكم
    تذكرني الأحلامُ إِني أَراكم
    عرفتُ لذيذ النوم كيف يكونوا
    وما أَغمضت عيناي بعد فراقكم
    ولا لقلبي بعد المنامِ سكونوا
    يخيل لي في المنامِ إِني أَراكم
    وإِني لأهوى النومَ بغير حاجةٍ
    لعلي لقاكم في المنامِ يكونوا
    فيا ليتَ أَحلامُ المنامُ يقينُ ……
    **
    أَحببتُ من أَجلهِ من كان يشبههُ
    وكلُ شيءٍ من المعشوقِ معشوقُ
    حتى حكَيتُ بجسمي ما بمقلتهِ
    وكأن سقمي من جفني مسروقٌ
    **
    يا محرقاً بالنار وجهه محبهِ
    مهلاً فإن مدامعي تصفيهُ
    أَحرق بها جسدي وكل جوارحي
    وأَحذر على قلبي لأنكَ فيه
    **
    بعدتُم وأَنتم أَقرب الناسِ في الحشا
    وغبتم وأَنتمْ في الفؤادِ حضورُ
    **
    أَأَدعي إِني أَصبحتُ أَكرههُ
    وكيفَ أَكرهُ من في الجفنِ سكناه
    وكيف أَهربُ منهُ ؟ إِنهُ قدري
    هل يملك النهر تغيراً لمجراه
    **
    مهما بعدتم فلي من وصلُكم أَملُ
    وحق الهوى أَحلى من الوسنِ
    الروح لما رحلتم ما مني رحلتْ
    ومتى رجعتم تعود الروح إِلى البدنِ
    **
    أَكننتُ نفسي خشية اللوامِ
    وعضضت مضطرماً على أَبهامي
    ووقفتُ يقتلني الحياء كأنهُ
    سمٌ سرى في أَضلعي وعظامي
    أَخفي جراحاً لستُ أَعلمُ بلسماً
    يشفي جراحي ويجتلي آلامي
    وأَبيتُ في سقمٍ مريرٍ جامحٍ
    وأَظلُ ملتفاً بحبل سُقامي
    أَقضي الليلي بل أَبيتُ مُفكراً
    أَين الصباحُ ونورهِ المترامي
    **
    أَفديهُ إِن حفظ الهوى أَو ضيعا
    ملك الفؤادُ فما عسى أَن اصنعا
    **
    أُحبكَ مهما طالَ انتظاري
    لأنكَ لستَ قدري ولكن اختياري
    **
    في السراء والضراء وحتى يفرقنا الموت
    سأُحبكَ بكل دقه في قلبي



    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    شـــارك مــــعــــنــا

    العنوان : موضوع لا مثيل له الاسم :محمد عبد المقصود 2008-11-17

    اجمل موضوع


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    وفاته .
    ·       عاش ستين سنة .
    ·       توفي بحمص سنة إحدى وعشرين للهجرة .
    ·       لما حضرته الوفاة قال :
    لقد شهدت مائة زحف أو زهاءها , و ما في بدني موضع شبر إلا فيه ضربة أو طعنة أو رمية , و ها أنا أموت كما يموت البعير , فلا نامت أعين الجبناء , و ما من عمل أرجى من (لا إله إلا الله) و أنا أتترس ب....

    التفاصيل

    وفاته .
    ·       كان عمر رضي الله عنه يتمنى الشهادة في سبيل الله .
    ·       يدعو ربه لينال شرفها :
    ( اللهم أرزقني شهادة في سبيلك و اجعل موتي في بلد رسولك).
    ·       ذات يوم و بينما كان يؤدي صلاة الفجر بالمسجد طعنه أبو لؤلؤة المجوسي ( غلام للمغيرة بن شعبة) عدة طعنات في ظهره  أدت الى مماته .
    ·....

    التفاصيل

    فورد 1961

    مشاركات الزوار
    من اجلك


    من لظى الاشواق في قلبي
    غرست سكين هجرك في صدري
    وانكفات على جرحي
    وتقوقعت في محراب حبك
    اتلو الصلوات
    من حرقة النوى ولوعة الجوى
    ركبت خيالي و امتطيت جواد اشعاري
    وناديت وناديت
    لكن هيهات
    من طبع الوفا
    وقفت على اطلال هدا الهوى
    ابكي مع امرئ القيس حالي
    واندب صبرا قد طال
    سنوات سنوات
    حبك شرد ....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018