تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 1031747
المتواجدين حاليا : 20


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • التغريبة الفلسطينية .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    لو اننا لم نفترق.
    يا سيدي
    لو أننا لم نفترق
    ما ثار طيف حنينك في قلبي
    وما ثارت كل هذه الأشياء عليَّ ..
    يا سيدي ..
    من لسيوف أحزاني ..
    إذا ما سلَّت عزائمها
    عليَّ يوما تسألني عن ذاك المُهنَّد ..
    يُصارعها .. ينازُلها ..
    يصرع شوكتها بداخلي ..
    مَن !؟!
    يا سيدي . .
    من لصهيل خيولي ..
    إذا ما فرَّت جامحةً مستنفرة..
    تسألني عن ذاك الفارس العابر ..
    الذي علَّمني رفع جبين الانكسار ..التفاصيل

    يوم لا حرب فيه .

    ·       قديماً عندما كانت النصال تقابل النصال ...
    لم يكن للجبان مكان أو مجال ...
    و بلا شك أن من أخترع القوس و النشاب كان أجبن الرجال ...
    كما هو الحال مع من إخترع المسدس ...
    فأصبحت الحروب هواية الجبناء ...
    و قتل شجاع يتم بضغطة زر من أصبع جبان ...
    ·       يبقى الموت موتاً و الحرب يبقى حرباً ...
    و ما يزيد ال....

    التفاصيل

    أرصفة الأشجان .

    على أرصفة الأشجان
    لا زال قلبك
    يستقبل القادمين
    مني إليكِ
    و يعلن أن المسافات تقترب الآن
    و أن الضياع الذي كان جبلاً من ألم
    لا يستطيع
    مواجهة اللحظة الصفر
    عند بدء اللقاء
    ***
    كم عنكِ يسألني الواقع ؟
    يا وطن المستحيل
    فأزداد في الإندفاع إليك ؟
    اخترق الزجاج مثل الشعاع
    لتعانق عينيّ عينيك
    و مثل ( رنين أجراس الكنائس )
    يكون صوت الأقراط بأذنيك
    في سهرة شجنالتفاصيل

    كنا صغاراً .
    مُذ كنا صغاراً
    قيل لنا أنتم عرب
    أرضعونا كره اليهود
    منذ كنا صغاراً
     !! في المدرسة
    أخذوا ( قيمة فطورنا )
    ( إدفع ريالاً تنقذ عربياً )
     ... أدفع
    و أعود لأبي
    مزهواً بـ ( ورقة وصل دفع )
    أقف منتصباً أمام أبي
    و أنشد
    ( بلاد العُرب أوطاني )
    فيبتسم أبي و يحضنني
    و بعينه تلمع دمعة
    كنت أتسائل
    و كان يجيبني أبي بحسرة
    و ... الآن
    في عصر السل....

    التفاصيل

    مشاركات الزوار

    الرضي بقضاء الله.

    الاسم :مصطفي نصار 2008-09-19

    بسم الله الرحمن الرحيم
    دع الأيام تفعل مـا تشـــاء وطب نفسا أذا حكم القضاء
    ولا تجزع لحـــادثه اليالي فما لحوادث الدنيا بقـــــــــاء
    وكن رجلا علي الأهوال جلدا وشيمتك السمــاه والوفاء
    ********
    وان كثرت عيوبك في البرايا وسرك أن يكون لـــها غطاء
    تستر بالسخاء فكل عيـــب يغطيه كما قيل السخـــــاء
    ولا تر للأعادي قـــــط ذلـــلا فان شماته الأعداء بــــلاء
    ولا ترج السماحه من بخيل فما في النار للظمـــآن ماء
    ورزقك ليس ينقصه الـــتأني وليس يزيدفي الرزق العناء
    ولا حزن يــدوم ولا سرور ولا بؤس عليك ولا رخـــــــاء
    *************
    **********
    (عن الأمام الشافعي رضي الله عنه وارضاة )


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    شـــارك مــــعــــنــا

    العنوان : السفر الي النور الاسم :مصطفي نصار 2008-09-22

    بغــــته لاح في الظلام بـــارق ..يخطف البصــــــــــر ! أيقظ الـــروح من جـــــــديد ...فاذا بــــي علي الطـــريق...أبدأ الخـــطو والســـفر ! أرقـــــب الأفق من بعيــــد ...هاله الحــــب والبهاء ...فاطير .. في الأثير... أغســـــل الروح بالنقاء ...أنهل الـــحب والصفاء..من رــــيق كالعقيق..وأفيق فأذا حولي الظلام !! هزم الـــــــــنور وأنتــــصر ..فأنـــــتشر !! أيـــــــــها الأفــــق!....ياســـــــماء! يا أثــــــــــير!......ويــــا ضيــــاء! ظميء الروح للــــــريق.....عشـــــق النور والبريــــق....وغـــــــدا يعـــــرف الطريق فأسمعــــــــي مني النـــــــــداء! في غـــــــد أبــــــــــــدأ السفر... فلـــــــــــنا ي الذرا لقـــــــــــــــــاء ****************** مصطفي نصار


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
    ترجمة جزء من كتاب ( الرحلة الداخلية ) .
     
    الحب ...ليس فيه أنا
     
    نحن البشر مضطربين...و إلى حافة الجنون واصلين....يجب أن نكون هادئين ولأجسادنا مسترخيين...بعكس.. قلوبنا.. التي يجب أن نشدها ولا نرخي من أوتارها....
     
    يمكننا أن نسمع نغمات رائعة صادرة من أوتار قلوبنا...إنها نغمات رقيقة...بديعة...ولكن أصبح صداها بعيد عنا...صرنا لا نسمعها... لأن المج....

    التفاصيل

    إسلامه .
    ·       أسلم في السنة السادسة من البعثة النبوية المشرفة .
    ·       قال عمر رضي الله عنه :
    (خرجت أتعرض لرسول الله ، فوجدته سبقني إلى المسجد ، فقمت خلفه ، فاستفتح
    سورة الحاقة ، فجعلت أتعجب من تأليف القرآن ، فقلت :
    هذا و الله شاعر كما قالت قريش ، قال :
    فقرأ { إنَّهٍ لّقّوًلٍ رّسٍولُ كّرٌيمُ * ومّا هٍوّ بٌقّوًلٌ شّاعٌرُ قّ....

    التفاصيل

    أوزبكستان 2003

    مشاركات الزوار
    إمرأه رفضت عمري فأسكنتها قبري

    لكي أصدق التهاني حبيبتي
    علي إتخاذك قرارك
    لإتقانك المذهل دورك
    اليوم ترفضين مقابلتي
    تالله لن أناقشك في أفكارك وقراراتك
    فقد هزمني غرورك
    لن أناقشك .....
    ولا من أخطأ ولا من للأخر يعتذر
    ****
    لسنا ملائكة الخالق علي الأرض
    ودوما لسنا من بني إبليس
    خلقنا بشر ..خلقنا مخطئين
    ودما لا أعترف بخطئي ولا تعترفي
    أنتي بأخطاءك
    ****
    بكلمة "إنتهي الأمر" إنتهي....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2019