تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 1243528
المتواجدين حاليا : 20


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • التغريبة الفلسطينية .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    مسك الختام .
    عمري الباقي يراك .....حزن مامثله غــرام
    لارحــم الله صــداك ….ماوصـل مـنـك ســلام
    خـاطري أعرف جذورك.....هي حــلال ولا حـــرام
    منهو يسقيلك بذورك .... منهو يقدملك طـعـام
    كاسك الماضي شربته ..... وزادني شربه سـقـام
    قلبك القاسي عرفته ..... دنيتك كلها حـطـام
    أرحمي شاعر خيالك .......... أرحمي فـارس هـمـام
    وأشهدي أني حلالـك ....... مالك غيري من لجـام
    البحر هذا ركبتـه........ بعـد ح....

    التفاصيل

    خريطة جديدة لحلم جديد .
    ·       حسناً ...
    ها أنت تقف على رصيف الخيبة ...
    مرتدياً كامل زِيك الرسمي حاملاً حقيبة أحلامك ...
    و هاهي قطاراتُ الأملِ ...
    التي أتخَمت جيوبك بتذاكرها ... تذهب و تعود بك ...
    إلى ذات الرصيف الذي تعرفه و يعرفك جيداً .
    و لأنك تجهل العنوان يطول بك الترحال .
    ·       في كل محطة تشترى ...
    خريطة جديدة لحلم جديد ...
    ....

    التفاصيل

    إلى صامتة .
    مقدمة : أجمل حديث ذلك الذي يدور بين رجل عاشق وامرأة صامتة !!.
    الإهداء : إلى كل امرأة رائعة… تُجِيدُ الحديث حتى وهي صامتة .
    ---*---
    (1)
    ( تكلمي … تكلمي …
    أيتها….. الجميلة الخرساءْ …
    فالحبُّ مثل الزهرة البيضاءْ …
    تكونُ أحلى عندما تُوضع في إناءْ . )
    (2)
    تحدثي …
    يا من تذوبُ في فمكِ الكلمات …
    كقطعةِ سكرٍ في فنجان مرمرْ …
    يا من ترفض الحروفُ …
    من سجنِ شفتيكِ أن....

    التفاصيل

    أمل يتصابى .
    مقدمة :
    لا سحابة حقٍ …
    تظلَّلُ أرض الواقع …
    لا وجوهٌ تظهرُ …
    على مرايا الجدران الحزينة …
    هناك في الزحام …
    لا أحد …
    يعرف جيداً ماذا يجري ؟.
    (1)
    صقر صغير …
    ملَّ و هو يبحثُ عن وكر جديد …
    كل الأوكار مسكونة … خاوية …
    هل يسكنُ عشاً على شجرةٍ ؟ …
    أم يظلُ تائهاً يبحث عن وكر الأحلام ؟.
    (2)
    قلم حزين …
    أضناه التسكع في شوارع الورق …
    مخلفاً حبراً يحتضر …
    و....

    التفاصيل

    مشاركات الزوار

    لا تقولي مرَّة أخرى أحبُّك.

    الاسم :عبدالله علي الأقزم 2008-08-19

    لا تقولي مرَّةً أخرى أحـبـُّك

    ذهبَ الحبُّ يميناً و شمالاً

    و انتهتْ رحلة ُ حبِّي

    ضمنَ أوراق ِ الخريفْ

    أأضيفُ

    الـعـَالَـمَ الكاذبَ نحوي

    كيفَ للمقـتـول ِ في عـيـنـيـكِ

    مرَّاتٍ

    يُضيفْ

    لم أعدْ إلا حـطـاماً يـتـمـشَّى

    في مرايـا ألفِ جرح ٍ

    عربيٍّ أمميٍّ عالميٍّ

    و أنا العبدُ الضعيفْ

    صورُ الحبِّ بصدري

    الهوى العذريُّ فيها

    وجهُ زلزال ٍ عـنـيـفْ

    و هوَ ما بينَ نزيفٍ و نزيفْ

    كلُّ ما عـنـدك موجودٌ

    على هذا الرصيفْ

    أنتِ ما أنتِ سوى

    أشجارِ رمَّان ٍ

    تـهـاوتْ

    تحـتَ عنوان ٍ مُـخـيـفْ

    أتـبـيـعـينَ سماواتِ جَـمَـال ٍ

    لنـصـوص ٍ

    عشعـشتْ فـيها الـرذيـلـةْ

    أتـمـيـتـيـنَ

    على نهديـكِ

    في فستانـكِ الشفافِ

    في حـضـنـِكِ

    أصداءَ الفضيلةْ

    كـلُّ مَنْ يهواكِ

    مجنونٌ رماديٌّ

    حرامٌ فـيـهِ

    أنْ تبقى الرجولـةْ

    فـيـكِ قـدْ مـاتـتْ

    أسـاطـيرُ نـضَـال ٍ

    و خـبـتْ كلُّ حـكـايا سـنـدبادٍ

    كلُّ وردٍ فـيـكِ

    قـد أفـنـى حقـولَـةْ

    كلُّ حـُسْـن ٍ عالميٍّ

    فيكِ قـد أتلفَ

    بالنار فصولََـهْ

    كـلُّ غيم ٍ

    فـيـكِ قـد أوقفَ

    عن بؤس ٍ و عنْ يأس ٍ

    هـطولَـهْ

    غـيـِّـبـي روحَـكِ عـنـِّي

    اغربي كلَّـكِ عـنـِّي

    مَشرقي ما عـاد يـرضى

    نـحـوَ عـيـنـيـكِ دخـولَـهْ

    اخرجي

    مِن كلِّ ذرَّاتِ جراحي

    كـغِـيـابٍ أبـديٍّ

    أنتِ مَنْ أشـعـلَ

    لـلـحـبِّ أفـولَـهْ

    أنتِ مَنْ مـهَّـدتِ

    في الألـوان ِ

    للـكـذبِ نـزولَـهْ

    أنتِ مَن أمرضتِ

    للمشي سهولَـهْ

    أنتِ مَنْ حاربَ

    للـوصـل ِ حـصـولَـهْ

    لم أعدْ مجنونَ ليلى

    كلُّ ما فـيـهِ تمنى

    أن يضـمَّـكْ

    أنا إنـسـانٌ أبيٌّ

    حين معناكِ تـردَّى

    و هـو في أسـفـل شيء ٍ

    كـلُّ لاءاتي تـتـالـتْ

    لا تقولي مرَّة أخرى

    أحـبـُّكْ

    ضاعَ عن دربيَ دربـُكْ

    ليتَ نبضي

    ليس في أعماقِهِ

    الحمراء ِ نبضُـكْ

    قد نسى صدريَ صدرَكْ

    وانــتـهـيـنـا كرمادٍ

    و حروفي

    لم تـعـدْ تعـزفُ حـرفـَكْ

    كـلُّ حـسـن ٍ فـيـكِ

    قـد فـارقَ حـسـنـَـكْ

    بمياهِ الليل أمحو

    في دمي العاشق ِ

    وجهَـكْ

    في غروبِ الأمل ِ الأجمـل ِ

    قـدْ ودَّعـتُ قـلـبـَـكْ

    و ظلالـي

    أخـرجـتْ

    مِنْ سـاحِـل ِ الإعـجـابِ

    ظـلَّـكْ

    كلُّ ما فـيـكِ فراقٌ

    و قـدومُ الحاضرِ المُشرق ِ

    قـدْ أطـفـأَ ذكـرَكْ

    و الذي يزرعُـنى

    يين خطوط ِ الشمس ِ

    سطرٌ يانـعٌ

    يـرسمُ قـلـبـاً

    قد تـهـجَّاهُ

    شمالٌ و جنوبٌ

    لا تـقولي مرَّة أخرى

    أحـبُّـكْ
    -*-
    عبدالله علي الأقزم

    11/8/2008م/ 10/8/1429هـ


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    شـــارك مــــعــــنــا


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    نسبه .
    ·       هو خالد بن الوليد بي المغيرة بن عبد الله بن عمرو بن مخزوم القرشي المخزومي .
    كنيته : أبو سليمان .
    ·       لقبه : سيف الله المسلول .
    ·        أمه لبابة الصغرى بنت الحارث الهلالية ،أخت ميمونة زوج النبي صلى الله عليه وسلم و أخت لبابة الكبرى زوجة العباس بن عبد المطلب و....

    التفاصيل

    حال عهده .
    ·       شبع في عهده الجياع .
    ·       كسى الفقراء .
    ·       واستجاب للمستضعفين .
    ·       كان أباً لليتامى و كافلاً لهم .
    ·       عائلاً للأيامى .
    ·       ملاذاً للضائعين .
    · ....

    التفاصيل

    صناديق البريد

    مشاركات الزوار
    الحقائق
    كثيرا ماتتجلى لنا الحقائق واضحة نراها رأي العين ولكن طالما نغمض العينين عنها ونرفع أحيانا الجفن بكسل لنرى الحقيقة وكأننا لا نريدها بهذا الحقيقة.
    تعب كلها الحياة نعنم تعب كلها الحياة فيكفي أنك دئما تفكر فالتفكير دائما مهلك .
    أنا دائما لوحدي وأحاول أن أغرد خارج السرب مع أنه يشكل لي خطرا لكن ماذا أفعل إنني مجبور على ذلك .
    الجميع منا يطلب النقد ويتلهف بأن توجه له النقد ولكن بمجرد....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2019