تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 723491
المتواجدين حاليا : 28


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    نقشٌ على جدار الحب .
    زدني عمراً فوق عمرٍ مضى
    و أقبل كالحلم الندي
    في الليالي المظلمة
    و تلألأ في أحضان قلبي
    مع كل نبضة
    و اسألني عن السعادة
    لتتكلم أيامي
    لتعترف أنك السعادة
    و أنك القدر المرتجى
    يا عمري ومرجانة قلبي الهادئة
    حياتي لو لم تدخلها
    لما أثمرت شجرة آمالي
    و ما أزهرت بساتين حبي
    لتضفي على الأيام
    كلاماً زاهياً لا ينتهي
    و لتجوب العالم
    تهدي الطرقات ورود الحب الهائمة
    و....

    التفاصيل

    عندما تغيبين .

    مقدمة :
    من قال أن البعيد عن العين … بعيدٌ عن القلب …
    لم يكن صادقاً في كل الأحول .
    الإهداء :
    إليها عندما تغيب .
    ---*---
    (1)
    عندما تغيبين ...
    تهجر الطيور ... الأوكار ...
    تنتحر الألحان على الأوتار ...
    يصبح بلا صـوت حتى المزمار …
    و تصبح مياه البحر ...
    شعلة من نار ...
    حتى قطرات الندى ...
    تتحـول إلى ذرات من غبار ...
    و تصبح الأيام ليلاً بلا نهار ...
    ....

    التفاصيل

    كش ملك .

    (1)
    أنتِ و طاولة جمالك الملونة ...
    عشاقك يتناثرون على مربعات لهوك ...
    منهم من يكون جندياً أخرق ...
    منهم من يكون فيل شطرنج أحمق ...
    و هكذا !...
    توزعين الأدوار عليهم ...
    وزير غبي و ملكٌ أغبي ...
    و قلعة تتهاوى عشقاً لك ...
    و فرس جامح لا يقبل الا برضاك ...
    وكل هؤلاء ...
    يشكلون لك فقط ...
    فترة متعة ...
    تلهين بهم لتهزمي رفيقاتك بلعبة اللامبالة .
    (2)
    نعم أ....

    التفاصيل

    على إحدى الغيمات .

    باردٌ هو الجو ...
    و بداخلي ...
    لهيب الشوق يحرقني ...
    هادئة هي الريح ...
    و بفكري ...
    عواصف الحيرة تأرجحني .
    *
    يا أنتِ ...
    سيدة الفصول ...
    و الطبيعة ...
    ملجأ الروح و الطمأنينة ...
    على إحدى الغيمات ...
    كان لقائي بكِ حالماً ...
    عيناك كانا البرق ...
    شفتاك كانا الرعد ...
    و حديثك المطر ...
    يصبغ الأرض بلون الزهر .
    *
    مطرٌ ...
    تحتضنه غيمة ...
    ت....

    التفاصيل

    مشاركات الزوار

    لا تقولي مرَّة أخرى أحبُّك.

    الاسم :عبدالله علي الأقزم 2008-08-19

    لا تقولي مرَّةً أخرى أحـبـُّك

    ذهبَ الحبُّ يميناً و شمالاً

    و انتهتْ رحلة ُ حبِّي

    ضمنَ أوراق ِ الخريفْ

    أأضيفُ

    الـعـَالَـمَ الكاذبَ نحوي

    كيفَ للمقـتـول ِ في عـيـنـيـكِ

    مرَّاتٍ

    يُضيفْ

    لم أعدْ إلا حـطـاماً يـتـمـشَّى

    في مرايـا ألفِ جرح ٍ

    عربيٍّ أمميٍّ عالميٍّ

    و أنا العبدُ الضعيفْ

    صورُ الحبِّ بصدري

    الهوى العذريُّ فيها

    وجهُ زلزال ٍ عـنـيـفْ

    و هوَ ما بينَ نزيفٍ و نزيفْ

    كلُّ ما عـنـدك موجودٌ

    على هذا الرصيفْ

    أنتِ ما أنتِ سوى

    أشجارِ رمَّان ٍ

    تـهـاوتْ

    تحـتَ عنوان ٍ مُـخـيـفْ

    أتـبـيـعـينَ سماواتِ جَـمَـال ٍ

    لنـصـوص ٍ

    عشعـشتْ فـيها الـرذيـلـةْ

    أتـمـيـتـيـنَ

    على نهديـكِ

    في فستانـكِ الشفافِ

    في حـضـنـِكِ

    أصداءَ الفضيلةْ

    كـلُّ مَنْ يهواكِ

    مجنونٌ رماديٌّ

    حرامٌ فـيـهِ

    أنْ تبقى الرجولـةْ

    فـيـكِ قـدْ مـاتـتْ

    أسـاطـيرُ نـضَـال ٍ

    و خـبـتْ كلُّ حـكـايا سـنـدبادٍ

    كلُّ وردٍ فـيـكِ

    قـد أفـنـى حقـولَـةْ

    كلُّ حـُسْـن ٍ عالميٍّ

    فيكِ قـد أتلفَ

    بالنار فصولََـهْ

    كـلُّ غيم ٍ

    فـيـكِ قـد أوقفَ

    عن بؤس ٍ و عنْ يأس ٍ

    هـطولَـهْ

    غـيـِّـبـي روحَـكِ عـنـِّي

    اغربي كلَّـكِ عـنـِّي

    مَشرقي ما عـاد يـرضى

    نـحـوَ عـيـنـيـكِ دخـولَـهْ

    اخرجي

    مِن كلِّ ذرَّاتِ جراحي

    كـغِـيـابٍ أبـديٍّ

    أنتِ مَنْ أشـعـلَ

    لـلـحـبِّ أفـولَـهْ

    أنتِ مَنْ مـهَّـدتِ

    في الألـوان ِ

    للـكـذبِ نـزولَـهْ

    أنتِ مَن أمرضتِ

    للمشي سهولَـهْ

    أنتِ مَنْ حاربَ

    للـوصـل ِ حـصـولَـهْ

    لم أعدْ مجنونَ ليلى

    كلُّ ما فـيـهِ تمنى

    أن يضـمَّـكْ

    أنا إنـسـانٌ أبيٌّ

    حين معناكِ تـردَّى

    و هـو في أسـفـل شيء ٍ

    كـلُّ لاءاتي تـتـالـتْ

    لا تقولي مرَّة أخرى

    أحـبـُّكْ

    ضاعَ عن دربيَ دربـُكْ

    ليتَ نبضي

    ليس في أعماقِهِ

    الحمراء ِ نبضُـكْ

    قد نسى صدريَ صدرَكْ

    وانــتـهـيـنـا كرمادٍ

    و حروفي

    لم تـعـدْ تعـزفُ حـرفـَكْ

    كـلُّ حـسـن ٍ فـيـكِ

    قـد فـارقَ حـسـنـَـكْ

    بمياهِ الليل أمحو

    في دمي العاشق ِ

    وجهَـكْ

    في غروبِ الأمل ِ الأجمـل ِ

    قـدْ ودَّعـتُ قـلـبـَـكْ

    و ظلالـي

    أخـرجـتْ

    مِنْ سـاحِـل ِ الإعـجـابِ

    ظـلَّـكْ

    كلُّ ما فـيـكِ فراقٌ

    و قـدومُ الحاضرِ المُشرق ِ

    قـدْ أطـفـأَ ذكـرَكْ

    و الذي يزرعُـنى

    يين خطوط ِ الشمس ِ

    سطرٌ يانـعٌ

    يـرسمُ قـلـبـاً

    قد تـهـجَّاهُ

    شمالٌ و جنوبٌ

    لا تـقولي مرَّة أخرى

    أحـبُّـكْ
    -*-
    عبدالله علي الأقزم

    11/8/2008م/ 10/8/1429هـ


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    شـــارك مــــعــــنــا


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي .
    - الفصل الخامس -
    الفصل الخامس
     

    احمل أخطاء الناس معك دائماً محمل الظن إلا أن تتأكد من صدق الإساءة .
    لو أنك لا تصادق إلا إنساناً لا عيب فيه لما صادقت نفسك أبداً .
    إذا لم يكن في إخوانك أخ كامل فإنهم في مجموعهم أخ كامل يتمم بعضهم بعضاً.
    لا تعامل الناس على أنهم ملائكة فتعيش مغفلاً , و لا تعاملهم على أنهم شياطين فتعيش شيطاناً ، و لكن عاملهم على أن فيهم بعض أخلاق الملائكة ....

    التفاصيل

    التائه :
    جبران خليل جبران .

    ·       اللؤلؤة :
    قالت محارة لمحارة تجاورها : إن بي ألماً جد عظيم في داخلي . إنه ثقيل
    ومستدير . و أنا معه في بلاء و عناء .
    وردت المحارة الأخرى بانشراح فيه استعلاء : الحمد للسماوات و البحار . لا أشعر
    في سري بأي ألم . أنا بخير وعافية داخلا و خارجا .
    ومر في تلك اللحظة سرطان مائي , سمع المحارتين وهما تساقطان الحديث .
    و قال للتي هي بخير و عافية د....

    التفاصيل

    درس كيمياء

    مشاركات الزوار
    يالعنة الأرض تمهلي.

    حين انثنت الآهات
    حسيرة أمام انكسار الأنيـن
    المبثوث فوق الثرى .
    صدحت لواعجي
    بما تبقّى من جلـد ..
    لتمحـو قتامـة
    المحيّـى الممسوخ
    كما انعكاس صورتي
    على مـرآة طواها الشرخ ..
    وتنادت طواحيـن
    الذكريات تنفث
    النقع عن تاريخ الأمـل ..
    يالعنـة الأرض لسـت أبالــي! !
    فقد علّمني التاريخ
    كيف تسّجـر الحماسة
    بالبارود و المهند و القبـل.
    وكيف ترسـى ال....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018