تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 844316
المتواجدين حاليا : 17


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    لا تصادق فرحة .
    أستسلم للقلق
    فيثقبني الحزن
    وتتكاثر بروحي طعنات ألم
    لم أعد أتذكر فرحا
    فقد تلاشت الذاكرة....
    حلما يلو حلم
    وتبعثرت أحاسيس ...
    كرماد بوجه ريح
    يجتاحني أرق صامت...
    متوحش
    ينهش ما تبقى مني....
    يغتال آخر آمالي
    أصبحت كالمدينه الخربه
    المليئه بأزقه مهجورة
    تعربد بها فئران الخوف
    وتحتل أركانها عناكب القلق المفترسه
    تنتظر أقرب غد حتى تمتص أحلامه
    معلنه للعمر القادم....

    التفاصيل

    لا تسأليني .
    تسأليني ...
    من أنا ؟.
    أنا دمعة حيرى ...
    في صحراء العيون .
    أنا قصيدة شاعر ...
    أنسته إياها السنون .
    أنا نطفة خالق ماتت ...
    قبل أن تكون .
    *
    تسأليني عن وطني ؟.
    وطني عالم الأحزان ...
    عدو النسيان .
    *
    تسأليني عن جنسيتي ؟ .
    جنسيتي عاشق ضائع ...
    في كل الدروب .
    يومي لا يعرف شروقاً ...
    من غروب .
    *
    حياتي
    كتاب سطوره من ألم ...
    و أنا فارس عشق ...التفاصيل

    من يد ليد .
    الإشارة المرورية
    تمد يدها الحمراء
    لتسد طريقي
    و من يدها
    تأتي يد المذياع لتشد أذني
    ( يا غلاهم وش كثر و الله غلاهم )
    بكلتا يديه يمسك قلبي
    بتلابيب خيالي
    و يجرني بقسوة صوب عينيك
    ولا هناك من هو أغلى منك
    أو أجمل من عينيك
    ما تزال يد المذياع تشد أذني
    ( يا رضاهم بس وين القى رضاهم )
    فاتذكر
    يا ( كثيرة الزعل )
    كيف كنت في كل مرة ؟
    أحاول ان ارضيك
    بشك....

    التفاصيل

    اختاري !! .
    مقدمة :
    لو عاش (قيس) في زماننا هذا …
    ترى هل يقول كل شعره فقط بـ (ليلى) واحدة ؟!!…
    الإهداء : إلى من تحاول أن تكون الوحيدة بقصائد شاعر .
    --*--
    (1)
    إني أحبكِ…
    واحب كل ما في الأرض ...
    من جميلاتِ …
    فاختاري …
    إما العيش بينهن …
    أو الموت بعيداً عن واحاتي .
    (2)
    اختاري …
    أن تكوني ملكة ...
    بين الملكاتِ …
    أو جارية تقتاتُ على الفتاتِ .
    (3)
    إني أحبك …
    و....

    التفاصيل

    مشاركات الزوار

    لا تقولي مرَّة أخرى أحبُّك.

    الاسم :عبدالله علي الأقزم 2008-08-19

    لا تقولي مرَّةً أخرى أحـبـُّك

    ذهبَ الحبُّ يميناً و شمالاً

    و انتهتْ رحلة ُ حبِّي

    ضمنَ أوراق ِ الخريفْ

    أأضيفُ

    الـعـَالَـمَ الكاذبَ نحوي

    كيفَ للمقـتـول ِ في عـيـنـيـكِ

    مرَّاتٍ

    يُضيفْ

    لم أعدْ إلا حـطـاماً يـتـمـشَّى

    في مرايـا ألفِ جرح ٍ

    عربيٍّ أمميٍّ عالميٍّ

    و أنا العبدُ الضعيفْ

    صورُ الحبِّ بصدري

    الهوى العذريُّ فيها

    وجهُ زلزال ٍ عـنـيـفْ

    و هوَ ما بينَ نزيفٍ و نزيفْ

    كلُّ ما عـنـدك موجودٌ

    على هذا الرصيفْ

    أنتِ ما أنتِ سوى

    أشجارِ رمَّان ٍ

    تـهـاوتْ

    تحـتَ عنوان ٍ مُـخـيـفْ

    أتـبـيـعـينَ سماواتِ جَـمَـال ٍ

    لنـصـوص ٍ

    عشعـشتْ فـيها الـرذيـلـةْ

    أتـمـيـتـيـنَ

    على نهديـكِ

    في فستانـكِ الشفافِ

    في حـضـنـِكِ

    أصداءَ الفضيلةْ

    كـلُّ مَنْ يهواكِ

    مجنونٌ رماديٌّ

    حرامٌ فـيـهِ

    أنْ تبقى الرجولـةْ

    فـيـكِ قـدْ مـاتـتْ

    أسـاطـيرُ نـضَـال ٍ

    و خـبـتْ كلُّ حـكـايا سـنـدبادٍ

    كلُّ وردٍ فـيـكِ

    قـد أفـنـى حقـولَـةْ

    كلُّ حـُسْـن ٍ عالميٍّ

    فيكِ قـد أتلفَ

    بالنار فصولََـهْ

    كـلُّ غيم ٍ

    فـيـكِ قـد أوقفَ

    عن بؤس ٍ و عنْ يأس ٍ

    هـطولَـهْ

    غـيـِّـبـي روحَـكِ عـنـِّي

    اغربي كلَّـكِ عـنـِّي

    مَشرقي ما عـاد يـرضى

    نـحـوَ عـيـنـيـكِ دخـولَـهْ

    اخرجي

    مِن كلِّ ذرَّاتِ جراحي

    كـغِـيـابٍ أبـديٍّ

    أنتِ مَنْ أشـعـلَ

    لـلـحـبِّ أفـولَـهْ

    أنتِ مَنْ مـهَّـدتِ

    في الألـوان ِ

    للـكـذبِ نـزولَـهْ

    أنتِ مَن أمرضتِ

    للمشي سهولَـهْ

    أنتِ مَنْ حاربَ

    للـوصـل ِ حـصـولَـهْ

    لم أعدْ مجنونَ ليلى

    كلُّ ما فـيـهِ تمنى

    أن يضـمَّـكْ

    أنا إنـسـانٌ أبيٌّ

    حين معناكِ تـردَّى

    و هـو في أسـفـل شيء ٍ

    كـلُّ لاءاتي تـتـالـتْ

    لا تقولي مرَّة أخرى

    أحـبـُّكْ

    ضاعَ عن دربيَ دربـُكْ

    ليتَ نبضي

    ليس في أعماقِهِ

    الحمراء ِ نبضُـكْ

    قد نسى صدريَ صدرَكْ

    وانــتـهـيـنـا كرمادٍ

    و حروفي

    لم تـعـدْ تعـزفُ حـرفـَكْ

    كـلُّ حـسـن ٍ فـيـكِ

    قـد فـارقَ حـسـنـَـكْ

    بمياهِ الليل أمحو

    في دمي العاشق ِ

    وجهَـكْ

    في غروبِ الأمل ِ الأجمـل ِ

    قـدْ ودَّعـتُ قـلـبـَـكْ

    و ظلالـي

    أخـرجـتْ

    مِنْ سـاحِـل ِ الإعـجـابِ

    ظـلَّـكْ

    كلُّ ما فـيـكِ فراقٌ

    و قـدومُ الحاضرِ المُشرق ِ

    قـدْ أطـفـأَ ذكـرَكْ

    و الذي يزرعُـنى

    يين خطوط ِ الشمس ِ

    سطرٌ يانـعٌ

    يـرسمُ قـلـبـاً

    قد تـهـجَّاهُ

    شمالٌ و جنوبٌ

    لا تـقولي مرَّة أخرى

    أحـبُّـكْ
    -*-
    عبدالله علي الأقزم

    11/8/2008م/ 10/8/1429هـ


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    شـــارك مــــعــــنــا


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    الهجرة إلى المدينة .
    ازداد تعرض المشركين للنبي (صلى الله عليه وسلم) وأصحابه، وهاجر كثير من
     المسلمين إلى الحبشة، ولكن أبا بكر بقي مع النبي (صلى الله عليه وسلم)،
     وعندما هاجر المسلمون إلى المدينة ظل أبو بكر إلى جوار النبي (صلى الله
    عليه وسلم) ينصره ويسانده في دعوته.
    و ظل أبو بكر في مكة ينتظر اليوم الذي يهاجر فيه مع النبي (صلى الله عليه
     وسلم) إلى المدينة، بعد أن سبقهما المسلمون إليها، حت....

    التفاصيل

    الفتوحات الإسلامية .
    ·       فُتحت في عهده :
    ·       بلاد الشام .
    ·       العراق .
    ·       فارس .
    ·       مصر .
    ·       برقة .
    ·       طرابلس الغرب .
    · &nbs....

    التفاصيل

    8

    مشاركات الزوار
    لعلني أجدك ! .
    رجف قلبي..
    ارتعشت فرائصي...
    ضاق نفسي..
    انقلب كياني...
    نظرت الى عينيك فوجدتهما تلمعان كلمعان النجوم في السماء...
    شعرت ان هناك وجها اخر تخبأه خلفهما...
    طفولة ..او هيجان...
    ربما اضطراب رجولي...
    لكني لم اجد تفسيرا اخر...
    كلمتك احسست بشعور غريب..اقتحم مشاعري....
    فأصبح دمي يغلي...
    وجدتك كالبحر...تهيج تارة ...
    وتهدء تارة اخرى....
    أحسست بتلك النظرة الخارقة...
    ورحت....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018