تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 1117267
المتواجدين حاليا : 22


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • التغريبة الفلسطينية .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    المرفأ المهجور .
    أعتقدت أني
    سأغير بك
    التفاصيل المكملة
    للواقع المحتوم
    *
    أعتقدت أني
    سأقرع الطبل
    و يستجيب المطر
    و أني سأزرع
    و أُزهر
    و أحصد
    *
    أعتقدت أني
    سأغير بك
    مجريات الواقع المحتوم
    سأبدله
    سأجمله
    سأطرزه
    ما كلت أناملي
    أشد على خيوطه
    أمكُن عقده
    *
    أعتقدت أني
    سأتباهى بملبسه
    *
    أعتقدت أنى
    في الربيع لآ محالة
    *
    أعتقدت أني
    سأكد نهاراًالتفاصيل

    عنوان جريدة .
    (1)
    في الصباح ...
    و مع القهوة ...
    سيكون عنوان جريدتك ...
    - رحيل عاشق -
    و عندما تُنهين الجريدة ...
    سأكون أنا عنك بُعد المدى ...
    افتحي الجريدة مجدداً ...
    ابحثي عن بقايا حروفي ...
    ستجدين بكل صفحة ، بكل سطر ...
    شيءٌ كان مني .
    (2)
    ارتشفي آخر حرف ...
    مرارة الرحيل ...
    لا علاقة لها بمرارة قهوتك ...
    طالعي صور الجريدة جيداً ...
    ستجدين كفي يلوح لك مودعاً ...التفاصيل

    هجوم فضائي .
    ·       ذات مساء حالم ...
    تفاجأ المجتمع الهادئ القانع بهجوم فضائي من كل مكان ...
    مزوداً بصواريخ حديثة للكلمة السياسية و بقنابل مسيلة للغرائز .
    ·       و لأن هذا المجتمع لم يُجبر على الخدمة التنشيئية الفكرية ...
    و لم يزود بالسلاح الثقافي لتحديد هويته ...
     تفرقت الجموع و بدأ كل من أفراد هذا المجتمع في اتباع ما يراه م....

    التفاصيل

    أجمل وجه .
    ما بين حدودِ الشعَر
    بأعلى الجبهة 
    و بدء الرقبة
    يسكن أجمل وجهٍ في
    ( الشرق الأوسط )
    به عينان من
    ( خليجٍ أزرق )
    يتوه فيهما البحار و المركب
    ( البحر الأحمر ) على ضفتي شفتيك
    ينتحر و يُدفن
    ( البحر الأبيض ) يسيل بخديك
    يسقي زغب القطن الأبيض
    وكجبل ( قاسيون )
    ينتصب أنفك المغرور بكل أنفة
    ***
    و أنا المسافر
    بين هذا و ذاك
    أرسم خارطة وجهك الأجمل
    ....

    التفاصيل

    مشاركات الزوار

    ظننت أني أقوى من البحر والماضي ..

    الاسم :حلا 2008-08-08

    بعد أن جففت حبر قلمي ...وحرقت ورقي ..وفي لحظات الانتفاضة على ذلك الماضي اللئيم...جاءتني رسالة مغلفة بظرف مبلل بحبات المطر ..طرقت نافذتي ..لم أشأ فتح النافذة ولكن رياح الحنين والشوق كانت أقوى من رغبتي .. فتحت نافذتي ووضعت الرسالة بين يديّ ..فكرت بحرق الرسالة وكلماتها ..ولكنني لم أكن قادرة .. نظرت إلى كلمات الرسالة بلا مبالاة وكأنها لا تعنيني .. رميت بها خارج النافذة ..جلست ..وجلست وجلست ..كلما أبعدت تفكيري عن تلك الكلمات ..وجدت طيفها يمر أمام ناظري .. غباشة على نافذتي جذبتني لأرسم ..اكتب ..دونما تفكير ..كتبت اسمي ..أغنية ..رسمت خطوطا ..نجوما ..كتبت اسمه ...أنهيت لوحتي بخربشات أعجبت بها أكثر .. ابتعدت عن نافذتي ..والبحر من ورائها ..رغبة مني بابتعادي عن ذكرياتي ..لكن صورته لم تبارح خيالي .. عدت للوراء ..نظرت للبحر ..رأيت صورته مجددا ..ذلك البحر الذي رميت فيه الماضي ها قد أعاده إليّ بعد هيجانه وثورانه .. همس لي المطر كلمات في أذني ..دغدغ احساسي ..لاعب رموشي ..واختلط بدموعي .. تركت البحر يرسل لي ذكرياتي من جديد ..وتركت نافذتي مفتوحة ..ركضت ..وركضت ..أبحث عن رسالتي قبل أن يمزقها المطر ويمحي حروفها .. ها هي!! ..مبللة ..موحلة ...كلمات مشتتة الحروف ..أسطر تائهة ..وتاهت أكثر مع دموعي .. حملتها ...خبأتها من قسوة المطر ..جلست أجفف خصل شعري ..وأدفئ رسالتي .. فتحت الرسالة ..حاولت قراءتها من جديد بجمعي لحروفها ...وترجمتها .. كان الأمر بسيطا ..فطيف الكلمات مازال أمام ناظري ...ولا ينتظر من أصابعي إلا أن تعيد وترمم الحروف المشوهة .. مسكت قلمي..وبدأت ... أدركت حينها ..بأني أضعف من البحر .. أضعف من الماضي .. أضعف من الذكريات والكلمات .. أغلقت نافذتي ...أغمضت عينيّ ...وعدت للماضي ...ولو لدقائق ..


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    شـــارك مــــعــــنــا

    العنوان : دع الماضي واغسل الروح بالنقاء الاسم :مصطفي نصار 2008-08-17

    فلندع الأسطـــر الضائعه وكثرة الدمــــوع...وقســوة المطــر وذكريات وكلمات وبحـــر ليس له شواطئ لاتنتظر ولنغسل الروح بالنقاءولننهل الحب والصفاء من رحيق كالعقيق ..ونفيق فاذا حولناالنــــــــــــــور قد هزم الظلام.. وأنتـــــــــــصر...............


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    في المدينة .
    عاش أبو بكر في المدينة حياة هادئة وادعة، وتزوج من حبيبة بنت زيد بن خارجة
     فولدت له أم كلثوم، ثم تزوج من أسماء بنت عميس فولدت له محمدًا.
    ظل أبو بكر إلى جوار النبي (صلى الله عليه وسلم) في المدينة، بل كان أقرب
     الناس إليه حتى تُوفي (صلى الله عليه وسلم)  في (12 من ربيع الأول 11هـ
     3 من يونيو 632م).
    كان لوفاة النبي (صلى الله عليه وسلم) وقع شديد القسوة على المسلمين<....

    التفاصيل

    حياة في الإدارة :
    غازي القصيبي .

    ·    إن عجبي لا ينتهي من أولئك الموظفين الذين يقيمون الدنيا ولا يقعدونها إذا رأوا أن المكتب لا يتناسب و ما يتصورونه لأنفسهم من مكانة .
    ·    إنني أفخر بالفترة الطويلة التي قضيتها بدون طاولة ، و أفخر أكثر بأنني لم أضيع دقيقة واحدة من الدوام ، كنت في المكتبة من الثامنة صباحاً إلى الثانية بعد الظهر من كل يوم .
    ·    المدرس الذي يتمتع ....

    التفاصيل

    الأمل امرأة

    مشاركات الزوار
    مدارات .
    لا مـا عـرفـتُ الـفـقـرَ حـيـن تـفـتـَّحـتْ

    لـغـتـي و فـاضَ مـن الـفـؤادِ هـواكِ

    لا مـا عـرفـتُ الـبؤسَ حـيـن تـضـمـُّنـي

    ضـمَّ الـريـاح ِ الـمـبـهـجـاتِ يــداكِ

    لا أعـرفُ الـطـيرانَ إلا حيـنـما

    دنـيـايَ قـد طـارتْ إلـى دنـيـاكِ

    إنـِّي سـعـيـدٌ أن أكـونَ مـمـزَّقـاً

    إن كـان هـذا فـي سـبـيل رضـاكِ

    ولاكِ عـشـقـي مـنـبـعـاً لـدمـائهِ

    لا ت....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2019