تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 798884
المتواجدين حاليا : 14


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    برقيات اعتذار .
    هناكَ حُزنٌ دفينٌ
    بِداخلي يدفعُني إلى
    أن أرسل برقية اعتذار إلى كل
    أولئك الذين أخطأتُ بحقهم
    فليسامحني الجميع
    !!!
    *
    إلى قلبي
    ====
    أعتذرُ لك
    فقد مارست معك كل أصناف الخذلان
    خذلتك في الحب
    خذلتك في العطاء
    خذلتك في الأمان
    خذلتك أيضاً
    حين لم أطاوعك في النسيان
    فسامحني
    !!!
    *
    إلى عيني
    =====
    أعتذرُ لكِ
    عن كل ليالي السهر
    وعن تلك الدموع
    وع....

    التفاصيل

    مجتمع التناقضات .
    مقدمة :
    للحب شعاع لا يمنعه زجاج التقاليد .
    الإهداء :
    لمن يفرقهما الجهل و تجمعهما العاطفة .
    ----*----
    ( 1 )
    منعوكما عن بعضكما ...
    مزقوا قلبيكما ...
    بلا رحمةْ ..
    هل علموا بأنهم ...
    لن يستطيعوا ...
    أن يُسكتوا لحبكما نبضهْ ؟ ..
    لن يجففوا ...
    من عينيكما دمعةْ ؟ ..
    لن يطفئوا ...
    لوهج عشقكما شمعةْ .
    ( 2 )
    في مجتمع التناقضاتْ ...
    تُقتل كل يومٍ فتاةْ ......

    التفاصيل

    فواصل .
    مقدمة : الفواصل حواجز بين الجُمل لا يتخطاها إلا قلم
    الإهداء : لملهمة الحرف بحرفها .
    ----*---
    فاصـــ (,) ــــلة

    ما بين أمسِ و غد ...
    يومٌ يشكل حد ...
    لقلبٍ فقد بين عينيك الوجد ...
    فلا تلوميه يوماً ...
    إن أضاع صدري ...
    و لم يفي بالوعد .

    نقطـــ( . ) ـــة 
    نحو القلب ...
    أخطأ الحب الدرب ...
    التفاصيل

    فواصل .
    مقدمة : الفواصل حواجز بين الجُمل لا يتخطاها إلا قلم
    الإهداء : لملهمة الحرف بحرفها .
    ----*---
    فاصـــ (,) ــــلة

    ما بين أمسِ و غد ...
    يومٌ يشكل حد ...
    لقلبٍ فقد بين عينيك الوجد ...
    فلا تلوميه يوماً ...
    إن أضاع صدري ...
    و لم يفي بالوعد .

    نقطـــ( . ) ـــة 
    نحو القلب ...
    أخطأ الحب الدرب ...
    التفاصيل

    مشاركات الزوار

    و تظلُّ بابَ الله

    الاسم :عبدالله علي الأقزم 2008-07-27

    و تظلُّ بابَ الله يا سيِّدي ... كلُّ الحقائق ِ أينعتْ في راحتـيـكَ و هُنَّ منكَ سواطعُ كم ذا غدوتَ إمامَ كلِّ فضيلةٍ و صـفـوفُ هـديـِكَ للسَّماء ِ شـرائــعُ و إلـيـكَ تـخـفـقُ في هـواكَ كواكبٌ و للثم ِ ركبـِكَ نـبضُـهُـا يتسارعُ و صداكَ في روحي و في بدني مضى موجاً يُحرِّكُهُ الهوى المُتدافعُ كلُّ الجواهرِ منكَ أشعلها الهوى نـبـلاً و حـقـُّكَ في الجواهـرِ نــاصـعُ و تظلُّ بابَ اللهِ و الفتحَ الذي بضيائِهِ شبَّ الجَمالُ الرائعُ ما انزاحَ هذا الليلُ إلا حينـما علمتْ مطالعُهُ بأنَّكَ طالعُ و بأنَّ سيفكَ في دماء ِ جهالةٍ جودٌ و آدابٌ و علمٌ واسعُ كلُّ الـمغاربِ في نـضـالِـكَ أشـرقـتْ و ظـهـورُ حقـِّكَ كالصواعق ِ قاطـعُ و خطاكَ في نشرِ الفضائل ِ كلِّها مُتوهِّجٌ مُتصاعدٌ مُتتابعُ لمْ ينطفئْ بيديكَ أجملُ عـالَـم ٍ و حـروفـُهُ بـيـديـكَ قلبٌ ساطـعُ ما جاورتـكَ حجارةٌ مرميٌّـةٌ إلا و فيها العلمُ فكرٌ بارعُ هيهاتَ يُحرَمُ منكَ كلُّ تألُّـق ٍ و إليكَ تسبحُ في الجَمال ِ روائـعُ و إليكَ يا بطلَ النجوم ِ هديَّـتـي و غِلافـُها برحيق ِ حبِّـكَ لامعُ يا سيِّدَ الوثباتِ ذكرُكَ في فمي شرفٌ و كلِّي نحوَ كلِّكَ طائعُ هذي ضلوعي مِنْ هـواكَ سـقـيـتـَهـا فغدوتَ أحلى ما تضمُّ أضالعُ كلُّ المناقبِ في البريَّةٍ فـُرِّقـتْ و عليكَ ينهضُ للمناقـبُ جـامـعُ كمْ هامَ فيكَ العارفونَ وكلُّ مَنْ لاقـاكَ يظهرُ منهُ معنى رائـعُ ما جفَّ نـبـعٌٌ في هواكَ و أنتَ في أحلى المعاني المدهشاتِ منابعُ أنتَ الغديرُ جَمَالُ كلِّ فضيلةٍ من ذا لمثلِكَ في الجَمَال ِ يُقارعُ سـتظلُّ صـوتـاً هـادراً مُتـمكِّـنـاً و المجدُ و الشرفُ الرفيعُ مسامعُ هيهاتَ يُخـتـَمُ للسَّماء تـعـاظـمٌ و عظيمُ قـدرِكَ للسَّماء ِ مطالِـعُ كم حاولَ الحسَّـادُ طمسَـكَ فـانـتـهوا ضاعوا و كـلُّهمُ الـفـراغُ الضـائـعُ و بـقـيـتَ في عرش ِ الـزمـان ِ مُـتـوَّجـاً و جَمَالُ حـسـنـِكَ بالروائــع ِ سـاطـعُ عبدالله علي الأقزم 10/7/1429 هـ 13/7/2008م


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    شـــارك مــــعــــنــا


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    الفتوحات الإسلامية .
    ·       فُتحت في عهده :
    ·       بلاد الشام .
    ·       العراق .
    ·       فارس .
    ·       مصر .
    ·       برقة .
    ·       طرابلس الغرب .
    · &nbs....

    التفاصيل

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي
    - الفصل الثاني عشر -
    الفصل الثاني عشر - في العيد
    ·    اليوم تراق دماء الأضحيات في منى بين فرح الحجاج و تكبيرهم ، و ما فرحتهم لأنهم أراقوا دماً ، بل لأنهم أدوا فريضة ، و فعلوا واجباً ، و تعرَّضوا لنفحات الله في عرفات ، فهنيئاَ لمن قبله الله منهم ، و لمَ لا يقبلهم جميعاً ، إلا ظالماً أو مغتصباً أو قاطع طريق من أميرٍ أو حاكم ، أو غني أو قوي ؟ .
    ·       العيد فرصة....

    التفاصيل

    فطور جماعي

    مشاركات الزوار
    في ذكراكم

    في ذكرى الأحبة

    تذكرت الأحبة والصحاب
    وعصرا كنت اعشقه فغابا
    وأحباب هم الأقمار كانوا
    فأورثني رحــــيلهم اغترابا
    بكيتهم فما أجـدى لقلبي
    وأمسى الدار بعدهم خرابا
    أبي يا خير من حملته أرضا
    ابعد العين تلتحف التراب
    فمن يتلوا كتاب الله فينا
    ومن يا سيدي يحلو جوابا
    ومن يا أم بعدك سوف تحنو
    إذا ســــــدت لي الأيام بابا
    أحن لوجهك الوضاء دوما
    وأسـأل هل....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018