تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 720140
المتواجدين حاليا : 27


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    السيف و موعد الإبحار .
    يحلو له الإبحار ..
    و يحلو لنا مرافقته ..
    يأخذنا في رحلة يخطها ..
    بمداد غزير كماء البحر ..
    و بحرف عميق ..
    بعمق البحر ..
    بعبارات تتراقص ...
    كموج البحر ..
    صافية .. مترقرقة .. شفافة ..
    نبحر معه بين يراعه والسطر
    .. و نغرق في خيال هتّان كالمطر ..
    يأخذنا لعالم غامض ..
    يأسرنا ..
    و يصفد كل مشاعرنا..!
    عدا إحساس بالإبحار مع سيد الحرف .!
    *
    و في مركب الإبحار....

    التفاصيل

    لا تحاولي .
    لا تحاولي ...
     أن تطرزي خيط الألم
    بإبرة العبث وسادة الحب .
    *
    ولا تجعلي ...
    عجلات الخداع
    تطأ على عاطفة القلب.
    *
    فليس جميلاً ...
    أن يخدع إنسان إنسان
    و ما أقسى أن يطأ الإنسان ...
    عاطفة الإنسان
    *
     ليس من حقك أن تعبثي بحبي
    كما تعبث طفلة بدمية
    أو كما يعبث مراهق بعربة.
    *
    أنا لا أطلب منك  أيتها الحبيبة
    أن تحبيني ...
     كما تحب الأ....

    التفاصيل

    امرأة في حياتي .
    امرأةٌ !...
    هي ...
    أمي و أبي و فتاتي ...
    هي حقاً كل حياتي .
    *
    قارورة عطرٍ فواحة ...
    باسمة الثغرِ مزاحة ...
    فاكهة الصيفِ تفاحة .
    *
    امرأة في حياتي ...
    تهوى ظل العرجونِ ...
    تجمع ورق الليمونِ ...
    عليها تكتبُ بجنونِ ...
    (ينام فيصل بجفوني ) .
    <-- J


    الفيصل....

    التفاصيل

    حين أكون معكِ .
    مقدمة :
    هناك شخص واحد فقط تُحس أنه ليس أمامك بل بداخلك .
    الإهداء :
    إلى من تكون أقرب لنفسي من الروح .
    --*--
    (1)
    حين أكون معكِ
    لا يصبح للزمن معناً
    ولا للساعات قيمة
    معكِ يتقزم الوقت
    يطول الحديث ... و يزداد متعة
    (2)
    معكِ
    للضحكة مذاق آخر
    للحرف مذاق آخر
    للغة مذاق آخر
    للحزن مذاق آخر
    و للحب مذاق آخر
    حتى الشعر يصبح له مذاق أعذب
    و الأحلام ....

    التفاصيل

    مشاركات الزوار

    في الظِّلالِ الزينبيَّة

    الاسم :عبدالله علي الأقزم 2008-05-23



    ماذا تـألـَّقَ في يـدي و فؤاديِ

    كيفَ استحالَ النبضُ ضمنَ جيادي

    كيفَ استنارَ الحرفُ بيـنَ فـراتِـهِ

    و أقامَ في هذا الهوى أعيادي

    و أقـامَ في عشق ِ النبيِّ و آلــهِ

    غيـثـاً و فـاتـحـةً لـكـلِّ جوادِ

    كمْ ذا أزاحَ الـغيثُ فـقـرَ قصيدتي

    بـلـطافـةٍ و بــشـاشـةٍ و رشـادِ

    ما زالَ يُغرقـُني ثـراءً مُـورقـاً

    بـصدى الـتـُّـقى و حلاوةِ الإنشـادِ

    كـيفَ الوصولُ إلى تـصـفـُّح ِ فـهـمِـهِ

    كيفَ الـتـصـفـُّحُ بينَ سـبـع ِ شدادِ

    ماذا أضافَ إلى تـفـتـُّـح ِ فـيضِـهِ

    و على إضـافـتِـهِ يُضيءُ مـدادي

    و على الـدُّجى أضواءُ وجِـهِ نـضـالِـهِ

    روحُ الحسين ِ و ساحة ُ استشهادِ

    مـا ذلك الـعُـرفـانُ إلا زيــنـبٌ

    فــيـضُ الـهـدى و شـريـكـة ُ الأمـجـادِ

    بـنتُ الهداةِ الـطَّـيِّـبـينَ و سُبـْحةٌ

    بيمين ِ نجم ٍ مؤمن ٍ وقـَّــادِ

    في ماء ِ أدعـيـةِ الـخشوع ِ تجذرتْ

    ألـقـاً و أجملَ ما احـتـوتـْـهُ أيـادِ

    خطُّ الصباح ِ بهديها لم يـنـخـسفْ

    بـسـمـوِّهـا لمْ يخـتـلطْ بسوادِ

    ما زالَ ضمنَ يمينِهـا و شمالِـهـا

    مُتـنـسِّكاً في هذهِ الأبـعـادِ

    يـنـشـقُّ مِنْ ألـق ِ النبيِّ كـيـانُـهـا

    بـبـلاغـةٍ و طـلاقـةٍ و جـهـادِ

    في وجهِ حيدرةٍ قرأتُ خصالَهـا

    و خصالُهـا الـفـردوسُ أطـيـبُ وادِ

    و تـلاوةُ الـزهراء ِ في فـمِـهـا غـدتْ

    نـبـعـاً لمولـدِ هذهِ الأطوادِ

    أحـبـبـتـُهـا و البحرُ يدخلُ حبَّهـا

    عـذبـاً و ما هوَ في الدخول ِ حيادي

    إنـِّي السَّماءُ بحبِّـهـا أعلو بـهِ

    و الأرضُ لن تـقوى على إبعادي

    منها إليها طلَّ أروعُ عالَـم ٍ

    ردَّ الـوجـودَ لـنـبـلـهِ الـمُـعـتـادِ

    مِنْ كعبةِ الأحرارِ جاءَ ربـيعُـهـا

    و مضـى كـبـسـمـلـةًٍ بدربِ رشـادِ

    ما زالَ في معنى الفراتِ و زمزم ٍ

    يـُثـري الـجَـمَـالَ بـأجمل ِ الأورادِ

    كم ذا أمـاتَ على الـثـبـاتِ رذائـلاً

    و أدارَ واجهة ً لكلِّ سدادِ

    و أنـارَ في الأرواح ِ بصمةَ زيـنـبٍ

    لم تـرتـهـنْ يوماً لأيِّ فـسـادِ

    هيَ زيـنـبُ النوراءُ مـا كـانـتْ لـنـا

    إلا لإصـلاح ِ الـدجـى الـمُـتـمـادي

    صنعتْ على قمم ِ العراق ِ بطولةً

    لم تـنـحـسِـرْ بـتـآكـل ٍ و كـسـادِ

    أختُ الحسين ِ و أخـتُ كلِّ فضـيـلـةٍ

    و الكشفُ نحوَ بـقـيـِّةِ الأوتــادِ

    كم ذا أقـامَ الـحقُّ في خطواتِهـا

    بـتـواصـل ِ الأعيـادِ بـالأعـيـادِ

    هذي الظلالُ الـزيـنـبـيَّة ُ أشرقـتْ

    فـكراً و لـم تـغـربْ لأيِّ نـفـادِ

    الفكرُ يسطعُ حينما كتبتْ لـهُ

    بـنـتُ الـنـبـيِّ شـهـادةََ الـمـيـلادِ

    عشقُ النبيِّ و آلِهِ في أضلعي

    سـفـنُ النجاةِ و رايـتـي و عـمـادي

    إنـِّي بذرتُ على الجوارح ِ حبَّهـم

    و وصـالُـهُـمْ زرعي و فجرُ حصادي

    بهمُ أضأتُ جواهري و معادنـي

    و على محـبَّـتـِهمْ يـذوبُ فـؤادي


    عبدالله علي الأقزم5 /5 /1429 هـ
    10/5/2008م




    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    شـــارك مــــعــــنــا


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    حياة في الإدارة :
    غازي القصيبي .

    ·    إن عجبي لا ينتهي من أولئك الموظفين الذين يقيمون الدنيا ولا يقعدونها إذا رأوا أن المكتب لا يتناسب و ما يتصورونه لأنفسهم من مكانة .
    ·    إنني أفخر بالفترة الطويلة التي قضيتها بدون طاولة ، و أفخر أكثر بأنني لم أضيع دقيقة واحدة من الدوام ، كنت في المكتبة من الثامنة صباحاً إلى الثانية بعد الظهر من كل يوم .
    ·    المدرس الذي يتمتع ....

    التفاصيل

    حرب المرتدين .
    انتهزت بعض القبائل التي لم يتأصل الإسلام في نفوسها انشغال المسلمين
     بوفاة النبي (صلى الله عليه وسلم) واختيار خليفة له، فارتدت عن الإسلام
    وحاولت الرجوع إلى ما كانت عليه في الجاهلية، وسعت إلى الانشقاق عن
    دولة الإسلام والمسلمين سياسيا ودينيا، واتخذ هؤلاء من الزكاة ذريعة
     للاستقلال عن سلطة المدينة، فامتنعوا عن إرسال الزكاة وأخذتهم العصبية
     القبلية، وسيطرت عليهم النعرة ال....

    التفاصيل

    مقاومة نظرة

    مشاركات الزوار
    آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه
    كل يوم حزني يزيد...
    وطموحي يصبح غير محدود.....
    كل يوم حلمي يتجدد.وعزمي يتعدد...أحسد الكثير والكثير من البشر الذين استطاعو ان يصلو لما يريدون.وحققوا ما حلمو...
    ولكن؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    طبيعة الواقع الذي أعيش والعالم الذي أخالط يزيد من احباطي وعذابي وآآآآآآآآآآآآآآآهاتي النفسيه...؟؟؟
    وبطبيعة عامة الجهل الذي طغى على معظم اهل بلدي او بلأعم أهل اقليمي المحدود.أصبح من الد أعدائ....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018