تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 611422
المتواجدين حاليا : 14


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • إبحار بلا مركب .
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    رحلو جميعاً .
    رحلوا جميعاً....
    حزموا حقائبهم...
    وأمتعة السفر لديهم..
    ورحلوا
    *
    لم يبقَ منهم أحد
    حتى صدى أصواتهم
    قطع متناثرة على أوراق الأشجار
    من حناجر العصافير.....ورحلوا
    ورحلت أنت معهم
    *
    أنتظر من أيام بعيدة
    أن تبقى أنت ولكن...
    رحل الجميع
    سرقتك أيضاً عدوى الرحيل
    خلتك أنت تَلون المكان وبريقه
    لكنك رحلت
    ورحل البريق معك
    وساد الصمت
    في كل مكان
    *
    انتزعتُ ....

    التفاصيل

    امرأة في حياتي .
    امرأةٌ !...
    هي ...
    أمي و أبي و فتاتي ...
    هي حقاً كل حياتي .
    *
    قارورة عطرٍ فواحة ...
    باسمة الثغرِ مزاحة ...
    فاكهة الصيفِ تفاحة .
    *
    امرأة في حياتي ...
    تهوى ظل العرجونِ ...
    تجمع ورق الليمونِ ...
    عليها تكتبُ بجنونِ ...
    (ينام فيصل بجفوني ) .
    <-- J


    الفيصل....

    التفاصيل

    سيدة الأشجان .
    كنت و مازلت
    يا سيدة الأشجان
    أقلب معاجم عشقك
    و منذ النظرة الأولى للصفحة الأولى
    أقف أمام مفرداتك كمسافر ظل طريقه
    فأجلس على رصيف الدهشة
    و أستند على جدار الحيرة
    مردداً بداخي أين الطريق إلى مجاهل عينيك ؟
    أظل قابعاً في مكاني
    محاولا استرجاع كل الخرائط من ذهني
    لأصل إلى حل طلاسم ملامحك
    الغارقة ( بسرياليتك ) الطاغية
    و دائماً تفشل محاولاتي
    فبدون بوصلةٍ للخيا....

    التفاصيل

    سطور ليست للقراءة فقط .

    ·       الإنسان إيمان بقلبه ، و مبادئ تتمثل أمامه و كرامة يعيش بها و بغير هذا لا يكون هنالك إنسان.
    ·       عندما تكون الصريح الوحيد بين آلاف المنافقين فأنت صاحب النغمة النشاز بوسط الفرقة الماسية .
    ·       الكاتب كاللاعب فعندما يبتعد الكاتب زمناً عن القلم يكون كاللاعب الذي لم يمارس اللعب ....

    التفاصيل

    مشاركات الزوار

    وهبت صوتها للريح.

    الاسم :سليمان الحزين-فلسطين-غزه 2008-02-18

    وهبت صوتها للريح
    وأعطيت النار
    تضاريس
    جسمها المعطر
    واعلم بأنها تختصر
    علم الجزر في أسرار
    جسدها
    والليل يتبرج
    من أضوائها
    كل امرأة أحببتها
    تدق وتد للروح
    وتد وتد
    وقوانين الجاذبية
    غربتي
    ورغبتي
    ليس لليأس
    إن يستريح
    هوسك يسلم اسمك
    سلما بين
    الهواء
    والهوى
    غريب أنت
    تصارعك الرغبات
    لغربة صحراوية
    امرأة تشاكس
    الوجوه
    ووجوه بلا لغة
    أو تفاصيل
    أحلامك تداهمها
    جينات عرفية
    آه لم نحتمل
    معجم الوجع التكويني
    كأنني أشبه
    برد
    يخبئ في
    ضفيرتها خيل
    وأنا الأعمى
    اسرق الضوء
    من عيناي
    فرح منثور
    مع ماء في آناء
    الليل والنهار
    شردتني الراوية
    في رؤيا يا

    من يعلم من أنت
    الساحرة أو الحارسة

    تتسول بعطرها
    بين الورود
    والورد
    صراخ للانا
    وأنا ضحية
    النرجس
    وسيف من شعرها
    على وجهي العاشق
    هل للعشق بلد
    ميلاد
    لم يولد
    تزورني ليلا
    أنا مرهق
    بين الأدب
    والأبد
    تزين الفوانيس بنور
    الجسد
    تسرق الروح
    وتتعرى في براري
    بلا بر
    وتنام في مرآة جسمها
    وأنت ورد المكان
    ونرد الكمان
    يا رحلتي في الحب
    قبل رحلة
    اخوتى في الجب
    اسقيني همي
    من أغوار القلب
    وتراقصي
    على كبريت
    غربتي ورغبتي
    كي يكون
    الانتحار شهادة
    على محور
    تطرف نهدين
    في فضاء
    الشوق والعشق
    لا احبك
    لأ ننى اخترعت
    لغة للجنون والقلق
    لم تكن أحلام
    هم وهم
    بل كنت اطلب
    الشقاء نحو
    درب الشفاء
    من عابرة
    أرصفة البقاء
    من أنت
    ومن أنا
    هل سرقت
    النار من رادار الدار سليمان الحزين-ابوغريب-
    فلسطين-غزه









    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    شـــارك مــــعــــنــا


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    السجينة :
    مليكة أوفقير

    مازلت أذكر تلك الأمسية من يوم 26 تشرين الثاني 1986 …
    كانت ليلة رائعة ، و القمر يسطع في سماء صافية دون غيوم …
    و خلال الليل قامت أمي بقطع أوردة يديها بالمقص الصغير …
    قبل أن تقوم بهذا العمل اليائس …
     كررت لي القول أنها تحبني و عهدت إليَّ بأخوتي و أخواتي …
    لم تصدر عني في البداية أيّة ردة فعل …
    فإذا اختارت الموت فهذا حقها المطلق …
    لكن القلق ....

    التفاصيل

    نسبه وصفاته ونشأته .
    هو عبد الله بن أبي قحافة عثمان بن عامر بن عمرو بن كعب بن سعد
    بن تيم بن مرة بن كعب بن لؤي، وينتهي نسبه إلى فهر بن مالك
    بن النضر بن كنانة، ويلتقي في نسبه مع النبي (صلى الله عليه وسلم)
    عند مرة بن كعب، وينسب إلى "تيم قريش"، فيقال: "التيمي".

    كان أبو بكر يُسمَّى في الجاهلية "عبد الكعبة"؛ فسماه النبي
    (صلى الله عليه وسلم) :
    عبد الله، ولقّبه عتيقاً لأن النبي (صلى الله عليه وسلم)&....

    التفاصيل

    ليلة صينية

    مشاركات الزوار
    كسر الخواطر .
    حبيبتي كسر الخواطر مايصير
    وش كثر هالعالم صغير
    لوقلت لك انك مطر
    لشفت زولك ينهمر
    لوقلت لك انك عبير
    لوقلت لك انك سطر
    في دفتري نقطه حبر
    لغبت عني وش يصير
    حبيبتي يادنيتي
    انتي حياتي منيتي الحب
    في قلبي يزيد والهجر
    من عندي يزيد
    اتعبت انا ساعي البريد
    وكتبت لك في دفتري
    انتي لي الحب الكبير....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018