تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 1243617
المتواجدين حاليا : 18


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • التغريبة الفلسطينية .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    أمس..اليوم..وإلى الأبد.
    إهـــــــداء

    عندما يسافر الخوف في الشرايين
    ويصبح أمن النفس أمنية بعيدة
    وتنطلق من الأعماق
    أصوات استغاثة لا يسمعها أحد..
    فإنها هي وحدها التي تسمعها..
    *
    قلعة الأمان
     التي أحتمي بها من المجهول
    *
    إليه .. أعز الناس ،
    أمس ، اليوم ،
    والى الأبد .
    ---*---
    غروب....

    التفاصيل

    من حرف لحرف .
    تأتين كالدهشة ...
    تتجاوزين الواقع نحو حلم ...
    يعانق ورقة و يراقص قلم .
    *
    في زمنٍ ...
    جف فيه نهر العذوبة ...
    يبقى الحرف ...
    رفيق حبي لك ...
    عندها تصبح الأبجدية ...
    وطناً لعاشق ...
    تمارس فيه قوافل الإنشاء ...
    رحلاتها ...
    صيفاً ...
    نحو رمش عينيك ...
    باحثةً عن ظلال الوسن ...
    و شتاءً ...
    نحو راحة يديك ...
    لتنعم بدفء الوطن .
    *
    فيغدو وطن أبجدية .......

    التفاصيل

    حلم على شاطيء ليل .
    كل الجهات بنفسي ...
    تُشير إلى اليسار ...
    هناك قلب ...
    يسكن تضاريس صدري ...
    بحجم الجبال يكون هواه ...
    و بعمق البحر يكون منتهاه .
    *
    ذات حُلم ...
    غفوت على شاطئ ليل ...
    و استيقظت ...
    لأجد قلبي مبللاً بمياه عشقك ...
    لم أكن حينها أعرف ...
    ماذا حدث ؟ .
    هل أنسل قلبي ...
     ليسبح في حبٍ مع قلبك ؟ ...
    أم أن مطر شوقك ...
    &n....

    التفاصيل

    لعبة السياسة .
    ·       لكل لعبة أسرارها ...
    و من يتمكن من معرفة تلك الأسرار ...
    و من ثم يجيد الابتكار لخطة جديدة ...
    يذهل بها من يتلاعب معه سينتصر لا محالة .
    ·       و السياسة لعبة كغيرها من الألعاب ...
    التي تستهوى الكثير من اللاعبين و الجماهير .
    ·       ( المصالح تغير الأيدلوجيات ) ...
    بهذا الق....

    التفاصيل

    مشاركات الزوار

    وهبت صوتها للريح.

    الاسم :سليمان الحزين-فلسطين-غزه 2008-02-18

    وهبت صوتها للريح
    وأعطيت النار
    تضاريس
    جسمها المعطر
    واعلم بأنها تختصر
    علم الجزر في أسرار
    جسدها
    والليل يتبرج
    من أضوائها
    كل امرأة أحببتها
    تدق وتد للروح
    وتد وتد
    وقوانين الجاذبية
    غربتي
    ورغبتي
    ليس لليأس
    إن يستريح
    هوسك يسلم اسمك
    سلما بين
    الهواء
    والهوى
    غريب أنت
    تصارعك الرغبات
    لغربة صحراوية
    امرأة تشاكس
    الوجوه
    ووجوه بلا لغة
    أو تفاصيل
    أحلامك تداهمها
    جينات عرفية
    آه لم نحتمل
    معجم الوجع التكويني
    كأنني أشبه
    برد
    يخبئ في
    ضفيرتها خيل
    وأنا الأعمى
    اسرق الضوء
    من عيناي
    فرح منثور
    مع ماء في آناء
    الليل والنهار
    شردتني الراوية
    في رؤيا يا

    من يعلم من أنت
    الساحرة أو الحارسة

    تتسول بعطرها
    بين الورود
    والورد
    صراخ للانا
    وأنا ضحية
    النرجس
    وسيف من شعرها
    على وجهي العاشق
    هل للعشق بلد
    ميلاد
    لم يولد
    تزورني ليلا
    أنا مرهق
    بين الأدب
    والأبد
    تزين الفوانيس بنور
    الجسد
    تسرق الروح
    وتتعرى في براري
    بلا بر
    وتنام في مرآة جسمها
    وأنت ورد المكان
    ونرد الكمان
    يا رحلتي في الحب
    قبل رحلة
    اخوتى في الجب
    اسقيني همي
    من أغوار القلب
    وتراقصي
    على كبريت
    غربتي ورغبتي
    كي يكون
    الانتحار شهادة
    على محور
    تطرف نهدين
    في فضاء
    الشوق والعشق
    لا احبك
    لأ ننى اخترعت
    لغة للجنون والقلق
    لم تكن أحلام
    هم وهم
    بل كنت اطلب
    الشقاء نحو
    درب الشفاء
    من عابرة
    أرصفة البقاء
    من أنت
    ومن أنا
    هل سرقت
    النار من رادار الدار سليمان الحزين-ابوغريب-
    فلسطين-غزه









    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    شـــارك مــــعــــنــا


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    نسبه وصفاته ونشأته .
    هو عبد الله بن أبي قحافة عثمان بن عامر بن عمرو بن كعب بن سعد
    بن تيم بن مرة بن كعب بن لؤي، وينتهي نسبه إلى فهر بن مالك
    بن النضر بن كنانة، ويلتقي في نسبه مع النبي (صلى الله عليه وسلم)
    عند مرة بن كعب، وينسب إلى "تيم قريش"، فيقال: "التيمي".

    كان أبو بكر يُسمَّى في الجاهلية "عبد الكعبة"؛ فسماه النبي
    (صلى الله عليه وسلم) :
    عبد الله، ولقّبه عتيقاً لأن النبي (صلى الله عليه وسلم)&....

    التفاصيل

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي
    - الفصل الثاني عشر -
    الفصل الثاني عشر - في العيد
    ·    اليوم تراق دماء الأضحيات في منى بين فرح الحجاج و تكبيرهم ، و ما فرحتهم لأنهم أراقوا دماً ، بل لأنهم أدوا فريضة ، و فعلوا واجباً ، و تعرَّضوا لنفحات الله في عرفات ، فهنيئاَ لمن قبله الله منهم ، و لمَ لا يقبلهم جميعاً ، إلا ظالماً أو مغتصباً أو قاطع طريق من أميرٍ أو حاكم ، أو غني أو قوي ؟ .
    ·       العيد فرصة....

    التفاصيل

    فلج الشارقة

    مشاركات الزوار
    يسهر ..يبكي..يذرف ..لماذا؟؟؟
    أيتها الساكنة في قلبي.....
    وقلبي يهتف لك ويصدح بصوتك...
    فعلى أجنحةاللوعة والاشتياق حلقي
    إلى عالم حبيبك عالم الحب
    عالم المسرات الروحية
    إلى عالم النفحات السماوية ........
    يا أيتها القابعة في سجن فؤادي
    أيتها الساكنة في جوارح قلبي
    _ _ _ _ _
    أين انت
    يا من ملكت علي سويداء قلبي
    يامن خويت كهف أمنياتي
    يا من سقطت كقطرات المطر الحزينة
    أرجوك تعالي يا حبيبتي
    _ _ _....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2019