تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 720150
المتواجدين حاليا : 24


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    تفنني .
    تـفنني ، في ذبـح قـلـبـي بهاللــيل...............
    ...............دام الرسن بيدك و هـاللــــيل خيلك
    تلذذي بجـــروح من عـــــــانق الويل...............
    ...............المبلي اللي مبتلي بجـــــــور ميلك
    الظامي الصابر على جفوة الســـيل...............
    ...............اللي سقاك و ماشرب مـاي سـيلك
    الفارس اللي خانه السيف و الخــيل...............
    ...............يوم ٍ رمى صـدره على رمــا....

    التفاصيل

    إمتلاك قلب.
    (1)

    أنا لا محالة سأموت ...

    و لكني لن أجعل هذا القلب يموت معي …

    أحلام ليلية :

    تبرعت بقلبي ...

    ليعيش القلب الذي أحبك .

    (2)

    أنا لا أحبك …

    لكنني أحب ذلك القلب الذي يسكن صدرك …

    أنا لا أتبعك بل أتبع حبي .

    (3)

    نعم قلبه لازال يحبك …
    التفاصيل

    إليها في يوم تخرجها .
    ·       الأربعاء : 6 / 6 / 2001 حفل تخريج الدفعة الأولى من جامعة الشارقة .
    ·       الإهداء : إليها … و إلى كل من تخرجت ذلك العام وكل عام .
    ------
    ·       للحروف الأبجدية …
    و الأرقام الحسابية …
    في مرحلتك الابتدائية …
    لساعات تمشيط شعرك الجميل ...
    و تصفيفه لجديلتين … كل صباح …....

    التفاصيل

    فواصل .
    مقدمة : الفواصل حواجز بين الجُمل لا يتخطاها إلا قلم
    الإهداء : لملهمة الحرف بحرفها .
    ----*---
    فاصـــ (,) ــــلة

    ما بين أمسِ و غد ...
    يومٌ يشكل حد ...
    لقلبٍ فقد بين عينيك الوجد ...
    فلا تلوميه يوماً ...
    إن أضاع صدري ...
    و لم يفي بالوعد .

    نقطـــ( . ) ـــة 
    نحو القلب ...
    أخطأ الحب الدرب ...
    التفاصيل

    مشاركات الزوار

    وهبت صوتها للريح.

    الاسم :سليمان الحزين-فلسطين-غزه 2008-02-18

    وهبت صوتها للريح
    وأعطيت النار
    تضاريس
    جسمها المعطر
    واعلم بأنها تختصر
    علم الجزر في أسرار
    جسدها
    والليل يتبرج
    من أضوائها
    كل امرأة أحببتها
    تدق وتد للروح
    وتد وتد
    وقوانين الجاذبية
    غربتي
    ورغبتي
    ليس لليأس
    إن يستريح
    هوسك يسلم اسمك
    سلما بين
    الهواء
    والهوى
    غريب أنت
    تصارعك الرغبات
    لغربة صحراوية
    امرأة تشاكس
    الوجوه
    ووجوه بلا لغة
    أو تفاصيل
    أحلامك تداهمها
    جينات عرفية
    آه لم نحتمل
    معجم الوجع التكويني
    كأنني أشبه
    برد
    يخبئ في
    ضفيرتها خيل
    وأنا الأعمى
    اسرق الضوء
    من عيناي
    فرح منثور
    مع ماء في آناء
    الليل والنهار
    شردتني الراوية
    في رؤيا يا

    من يعلم من أنت
    الساحرة أو الحارسة

    تتسول بعطرها
    بين الورود
    والورد
    صراخ للانا
    وأنا ضحية
    النرجس
    وسيف من شعرها
    على وجهي العاشق
    هل للعشق بلد
    ميلاد
    لم يولد
    تزورني ليلا
    أنا مرهق
    بين الأدب
    والأبد
    تزين الفوانيس بنور
    الجسد
    تسرق الروح
    وتتعرى في براري
    بلا بر
    وتنام في مرآة جسمها
    وأنت ورد المكان
    ونرد الكمان
    يا رحلتي في الحب
    قبل رحلة
    اخوتى في الجب
    اسقيني همي
    من أغوار القلب
    وتراقصي
    على كبريت
    غربتي ورغبتي
    كي يكون
    الانتحار شهادة
    على محور
    تطرف نهدين
    في فضاء
    الشوق والعشق
    لا احبك
    لأ ننى اخترعت
    لغة للجنون والقلق
    لم تكن أحلام
    هم وهم
    بل كنت اطلب
    الشقاء نحو
    درب الشفاء
    من عابرة
    أرصفة البقاء
    من أنت
    ومن أنا
    هل سرقت
    النار من رادار الدار سليمان الحزين-ابوغريب-
    فلسطين-غزه









    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    شـــارك مــــعــــنــا


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    أيها السادة اخلعوا الأقنعة :
    مصطفى محمود .

    ·       الدعارة بالكلمات :
    - أخطر أسلحة القرن العشرين و الاختراع رقم واحد الذي غيّر مسار التاريخ هو جهاز الإعلام …
    الكلمة : الأزميل الذي يشكل العقول …
    أنهار الصحف التي تغسل عقول القراء …
    اللافتات و ( اليفط ) و الشعارات التي تقود المظاهرات …
    التلفزيون الذي يفرغ نفوس المشاهدين من محتوياتها ثم يعود فيملؤها من جديد بكل ما هو خفيف و تافه .
    ·&....

    التفاصيل

    نصرته للإسلام .
    كان إيمان أبي بكر قوياً عظيماً ، يتعدى كل الحدود ، و تسليمه بصدق النبي
    (صلى الله عليه و سلم) يفوق كل وصف ، و لعل أصدق ما يوصف به قول النبي
     (صلى الله عليه و سلم): "ما دعوت أحداً إلى الإسلام إلا كانت عنده فيه كبوة
     و نظر و تردد ، إلا ما كان من أبي بكر بن أبي قحافة ، ما عكم حين ذكرت له ، و ما
     تردد".
    و لعل مرد العجب هنا يكمن في شخصية أبي كبر ذاتها ، فهو مع حكمته ....

    التفاصيل

    لهو سمكة

    مشاركات الزوار
    إبتسامة.
    *سعدت برؤية محياك
    ابتسمت لبسمة شقاوة افصحت عنها عيناك
    اشتقت لحبا جنونيا عندما رأيتك ترسل كل تلك النظرات
    طرت فرحا وبكل اللغات نشدت أغنية سروري
    عبرت عن حبي وجنوني بضحكات وقفزات
    وبكل حماسة وشجاعة
    تماسكت أشلاء قلبي
    وابتسامة حبي
    وتذكرت جرحي وضعفي
    فعزمت على ربط زمام أمري
    وامتهاني وظيفتي المفضلة
    وكتابة كل مايجول في فكري لتهدئة روعي
    وتحذير قلبي من التفكير
    ....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018