تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 686907
المتواجدين حاليا : 15


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    لا مفر .
    لا مـفر …
    عبثاً تحاولُ الفرار منّي…
    وتعجز عن أن تنساني ...
    لماذا ؟؟…
    لأني أعيش فيك...
    أتمكّن منك كالداء العُضال ...
    أنا مُراهَقَتُكَ الطائشة ...
    عبثُكَ اللامسئول …
    و تصرفاتك الطفولية المجنونة ...
    أنا شبابُك المغرور…
    ثقتُك العمياءْ ...
    بل إنّ القوة التي تلمعُ في عينيك …
    ليست سوى انعكاسٍ ...
    واهٍ لبريقي الذي يُجْهِرُ الأبصار ...
    بل أنا رجولتك التي تضيّ....

    التفاصيل

    كش ملك .

    (1)
    أنتِ و طاولة جمالك الملونة ...
    عشاقك يتناثرون على مربعات لهوك ...
    منهم من يكون جندياً أخرق ...
    منهم من يكون فيل شطرنج أحمق ...
    و هكذا !...
    توزعين الأدوار عليهم ...
    وزير غبي و ملكٌ أغبي ...
    و قلعة تتهاوى عشقاً لك ...
    و فرس جامح لا يقبل الا برضاك ...
    وكل هؤلاء ...
    يشكلون لك فقط ...
    فترة متعة ...
    تلهين بهم لتهزمي رفيقاتك بلعبة اللامبالة .
    (2)
    نعم أ....

    التفاصيل

    افترقنا .
    مقدمة : الوداع ذلك القاسي الذي لا يلين .
    الإهداء : إلى كل الراحلين عن مدن الأحِباء .
    --*--
    (1)
    افترقنا ...
    كانت كلمة الوداع على ...
    شفتينا ...
    وكانت الدموع تتردد في ...
    مقلتينا ...
    فما لبثنا أن بكينا .
    (2)
    و ... افترقنا ...
    تعاهدنا على الوفاء ...
    و الصبر على الشقاء ...
    حتى اللقاء .
    (3)
    ودعتك ...
    تركت على الميناء وحيدة ...
    تودعيني حزينة ...
    و....

    التفاصيل

    .... نقاط للتأمل .


    نقطة أولى :
    عندما تغيب الحقيقة من واقعنا فأننا نتوه في طرقات الخيال ...
     نعيش على الأحلام نسرق أعمارنا بأنفسنا ...
    نضيع سنوات عمرنا هباء ...
    نظل نبحث عن ضوء شمعة الحقيقة ...
    بليل الخيال وسط رياح اليأس ...
    نتوه في دروب الضياع دون دليل ...
    نقف في محطة الأحلام ننتظر قطار الأمل ...
    لنذهب إلى مدن الحقيقة ...
    ندور في حلقة مفرغة لا أول لها و ليس ل....

    التفاصيل

    مشاركات الزوار

    أين انت ؟؟؟

    الاسم :sheree queen 2008-02-15

    اين انت ؟؟؟ اين انت؟؟ اني ابحث عنك اني محتاجة اليك ارجوك ان تأتي فكلي شوقا لك كلي أملا متوهجا للقائككلي صبرا لتأملك كلي صمتا لحديثك كلي أين أنت؟؟؟ اين انت؟؟ اني وعدت نفسي بالإخلاص لك اني عهدت قلبي على حبك اني ربطت لساني عن كلمة حب الى يوم لقائك اين انت ؟؟؟ اين انت؟؟ ياحبي ياعمري ياقلبي ياروحي يا وهج حياتي يا مقله عيني يانبض قلبي ياأنيس روحي يامفرح فؤادي ياحلم أصبوا اليه ياأملي ياهدفي لدخول جنة ربي ياحبيبي في الدنيا والأخرة يامن أحببته وأريد له كل الخير يازوجي يازوجي العزيز الحبيب القريب الذي لم أره بعد أعدك أعدك أني سأحبك وأحبك طيله عمري وسأشكر الله عندما أجدك كل يوم مئة مرة وسأعينك على الوصول لجنةالفردوس الأعلى وأتمتع انا وأنت وكل من أحببناهم في هذة الدنيا على سرر متقابلين برؤية الله العزيز الجبار وصحبة سيد الأخيار يارب اجعل كلماتي هذة صادقة ودعوتي هذة مجابة وهدفي قريب ياحق ياودود ياحي يا قيوم .


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    شـــارك مــــعــــنــا


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    رواية عابر سرير :
    أحلام مستغانمي .


    سطور من رواية عابر سرير :




    تبحث عن الأمان في الكتابة ؟ ...
    يا للغباء !...ألأنك هنا , لا وطن لك و لا بيت ...
    قررت أن تصبح من نزلاء الرواية ...
    ذاهباً إلى الكتابة ...
    كما يذهب آخرون إلى الرقص ...
    كما يذهب الكثيرون إلى النساء ...
    كما يذهب الأغبياء إلى حتفهم ؟ ...
    أتنازل الموت في كتاب ؟ أم تحتمي من الموت بقلم ؟ . 


    التفاصيل

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي .
    - الفصل السابع -
    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي 
    الفصل السابع
     


    زر السجن مرة في العمر لتعرف فضل الله عليك في الحرية ...
     و زر المحكمة مرة في العام لتعرف فضل الله عليك في حسن الأخلاق ...
     و زر المستشفى مرة في الشهر لتعرف فضل الله عليك في الصحة والمرض ...
     و زر الحديقة مرة في الأسبوع لتعرف فضل الله عليك في جمال الطبيعة ...
    و زر المكتبة مرة ....

    التفاصيل

    من إلى الماء

    مشاركات الزوار
    أريـــــــــــــد حلاً
    أريد حلا

    أريد حلا يا من تملك القلب الحنون
    أريد حلا يا من تعرف ما في قلبي من شجون
    أريد حلا يا من بحلولك أنسى الشجون
    أريد حلا لدموع تعبر فوق الجفون
    لا تقل لا أملك الحلول
    لا تقل لا يوجد لدي حلولا لقلبك المسجون
    لا تقل .. لا ...لااااا
    أرجوك:
    ألقي عليّ حلا من قلبك الحنون
    لا تبخل عليّ فأنا بحاجة إلى مثل هذا الكنز المكنون
    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018