تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 1125181
المتواجدين حاليا : 25


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • التغريبة الفلسطينية .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    أخفوه بين الحجارة .
    يا سيدي ..
    أبعد أن ملأت
    المجالس جميعها حديثا عنك
    واعترفت أمامهم أنك سيدي
    وأميري
    ومالك أمري
    وقمري
    وضياء عمري
    وأني أنثاك
    التي خلقت لتحبك فقط ..
    وأني حين كتبت
    لا أحد يستحق
    " استثنيتك أنت "
    وحين قلت أني كنت مخطئة
    " تعمدت قصدا حذف أداة النفي ما " كنت مخطئة "
    وحين دعوت الله
    أن ينتزعك من قلبي
    لم أقل أبدا " آآآآآآمين "
    يا سيدي ..
    بعد كل هذا .....

    التفاصيل

    افترقنا .
    مقدمة : الوداع ذلك القاسي الذي لا يلين .
    الإهداء : إلى كل الراحلين عن مدن الأحِباء .
    --*--
    (1)
    افترقنا ...
    كانت كلمة الوداع على ...
    شفتينا ...
    وكانت الدموع تتردد في ...
    مقلتينا ...
    فما لبثنا أن بكينا .
    (2)
    و ... افترقنا ...
    تعاهدنا على الوفاء ...
    و الصبر على الشقاء ...
    حتى اللقاء .
    (3)
    ودعتك ...
    تركت على الميناء وحيدة ...
    تودعيني حزينة ...
    و....

    التفاصيل

    عناقيد غضب .
    مقدمة :
    حكمٌ جوفاء تلك التي لا يفهمها الآخرون …
    عقول جوفاء تلك التي لا تفهم إلا ما تريد …
    الملح يُصنع … أم يُؤخذ من البحار ؟.
    ---*---
    (1)
    منصةُ إعدام …
    أُعدت بجمال …
    مشنقة عُلقت …
    أحجار كلماتٍ تتقاذف من كل اتجاه …
    مهرولون … يتسابقون ...
    على شرف حضور حفلة زار .
    (2)
    محاكمة ظالمة …
    قاضيٍ مشكوكٌ في نزاهته …
    تهمة لا يعرفها أحد …
    و المتهم بريء ....

    التفاصيل

    قبطان حُلم .
    مُنذ هدأ الطوفان
    و سمح لليابسة بأن تُطل برأسها
    لتعانق أشعة الشمس وجنتيها
    و المحيطات تحيط بكتفيها
    لتغسِل جسد الأرض من الخطيئة
    و تحمل مراكب البحارة
    عبر الزمن العابق
    برائحة البحر
    و لون الطيف الحالم بجناح البجع الأبيض
    كان هناك طفل يجلس
    بيده قلم يكتب على صخور المرفأ
    قصة السندباد
    الذي رحل ذات وجع
    مُلبياً نداء السفر
    كانا اثنان هو و حزنه
    و البحر ثالثه....

    التفاصيل

    مشاركات الزوار

    امازلت تذكر ...؟؟

    الاسم :فؤاد لوكيلي 2008-02-10

    امازلت تذكر اسمي ..؟
    وصوتي .. وشكلي
    ورقمي
    ونظرة شوق بعيني
    تترجم شعري
    ونظمي
    امازلت تذكر حبي ..؟؟
    وشوقي ولهفة قلبي
    إليك يفيض حنيني
    وأحلم تكون بقربي
    امازلت تذكرمني
    بكائي وضحكي
    وحزني
    اما زلت تدكر
    قلبا ً يفيض حنانا
    وروحا ً تضمك خفيه
    كأني ارتقيت الجنانا
    امازلت تقرأ شعري
    امازال يعنيك أمري
    امازلت مني متيم
    بوجهي و قلبي
    امازلت تذكر صدي
    وتعلم بصدي قصدي
    ليبقى هوانا منزه
    فصدي يترجم ودي
    امازلت تذكر ..
    وأذكر
    وداعا ً لقلبي يفطر
    وعين بدمعها تهمي
    ودمع كما السيل يمطر
    تمر السنين وحبك
    بقلبي حبيبي وربك
    ومهما مر السنين
    اليك يفيض الحنين
    سيبقى فؤادي يذكر
    وأنت ....
    امازلت تذكر ...؟؟


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    شـــارك مــــعــــنــا

    العنوان : شعر رائع الاسم :محمد عبد المقصود 2008-11-16

    شعر جميل

    العنوان : امازلت تذكر الاسم :sheree queen 2008-02-22

    كلمات رقيقة جدا ومعبرة جداجدا وفقك الله اخي والى الأمام


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    وفاته .
    تُوفي أبو بكر الصديق يوم الجمعة (21 من جمادى الآخرة 13 هـ 22 من
     أغسطس 634م)، ودفن مع النبي (صلى الله عليه وسلم) في بيت عائشة
     (رضي الله عنها)، وقد اختُلف في سبب وفاته، فذكروا أنه اغتسل في يوم حار
     فحمّ ومرض خمسة عشر يومًا حتى مات، وقيل بأنه أصيب بالسل، وقيل أنه
     سُمّ، وقد رثاه عمر بن الخطاب فقال: "رحم الله أبا بكر فقد كلف من بعده تعبا". ....

    التفاصيل

    التائه :
    جبران خليل جبران .

    ·       اللؤلؤة :
    قالت محارة لمحارة تجاورها : إن بي ألماً جد عظيم في داخلي . إنه ثقيل
    ومستدير . و أنا معه في بلاء و عناء .
    وردت المحارة الأخرى بانشراح فيه استعلاء : الحمد للسماوات و البحار . لا أشعر
    في سري بأي ألم . أنا بخير وعافية داخلا و خارجا .
    ومر في تلك اللحظة سرطان مائي , سمع المحارتين وهما تساقطان الحديث .
    و قال للتي هي بخير و عافية د....

    التفاصيل

    28

    مشاركات الزوار
    قبل أن يحل الممات .
    أيا بسمة أرتسمت بعد أن سالت مدامع محاجري ..
    أيا دواءً أتى لمريضِ مكسح ..
    أيا سماء أمطرت بعد الجفاف والقحط المؤبدِ ..
    أيا نباتاً أنبت فوق أرضٍ قاحلة ..
    أيا حائط بيتٍ أنتصب بعد الهدم والفناء ..
    أيا كائناً أنقذت البحر الميت من الممات ..
    أيا نهر دجلة والفرات التي اخترقت أراضي العراق ..
    أيا قلباً استوطنه الحب والوفاء ..
    أيا ذاك الفتى الذي أنقذى حياة الفتاة ..
    أيا وصفاً عجزت ع....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2019