تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 686906
المتواجدين حاليا : 14


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    فاتنة النساء .
    يرسمني
    كلوحة جميلة نقية
    شديدة الحياء
    يقول فيها
    أنني فاتنة النساء
    يحملني يجمعني يضمني
    يحضنني بهمسة المساء
    يسمعني أنشودة يعزفني
    قيثارة بروعة الغناء
    يقول أنى عذبة شهية
    شفافة كخمرة المساء
    بل أنني النقاء
    وفي زوايا غرفتي
    وفي حنايا أرففي
    يدعونني الضياء
    يكتبني قصيدة صامتة خرساء
    يطير بي يرفعني لسحب السماء
    يمطرني . .
    يغسلني في عينه بالماءالتفاصيل

    سطور لم تبلغ نص .
    ·       الربيع … لأنه أحد مشتقاتك : أُحبه .
    ·       قهوة الصباح … شاي العصر و حديث السهرة : يجمعهم تفكيري بك .
    ·       قلمي و دفتري : لولاكِ ما عرفتهما .
    ·       بعينٍ تتحدثين و بالأخرى تضحكين : عندما أشاهد المرآة .
    ·      ....

    التفاصيل

    النزهة السابعة .
    ·         لا يحزنك إنك فشلت مادمت تحاول الوقوف على قدميك من جديد .
    ·         كلما ازدادت ثقافة المرء ازداد بؤسه .
    ·         سأل الممكن المستحيل : أين تقيم ؟.
    فأجابه : في أحلام العاجز .
    ·         إن بيتاً يخلو من كتاب....

    التفاصيل

    أفكار على الورق .

    ·       المظهر الخارجي للإنسان قد يكون مهماً لدرجة أنك تستطيع أن تحكم
    على الشخص من نوعية و ألوان ما يلبسه من ثياب كذلك الطريقة التي
    يرتدي بها ملابسه و لكن ...
    هل هذا هو الحكم الصحيح على هذا الشخص ؟.
    ·       قال شاعر عربي قديم :
    لا تـغـتـر يـومـاً بحُـسنِ ملبـسٍ -*- أيجـدي جـمال الكـيس إن كـان فـارغـاً
    من وج....

    التفاصيل

    مشاركات الزوار

    أنا و أنتَ و الحبُّ و أشياءٌ أخرى

    الاسم :عبدالله علي الأقزم 2008-02-09

    عيناكَ في عـيني ربيعُ عناق ِ

    صدري و صدرُكَ هجرةٌ و تـلاق ِ

    ما كـانـتِ الأنهارُ تجـري هـا هُـنـا

    إلا لأنَّ خـُـطـاك َ فـي أعـمـاقـي

    تـلـتـذ ُّ شـطآني إذا هيَ واجهـتْ

    بـهواكَ إغراقـاً على إغراق ِ

    طـهَّرتُ روحيَ في هواكَ وأنتَ في

    قصص ِ الهوى لمْ تغتسلْ بـنـفـاق ِ

    أبحـرتُ نحـوكَ و الحروفُ قـواربـي

    و لـقـاكَ ضمنَ فواصلي و سـيـاقـي

    أنـَّـى اتـَّجهـتُ أراكَ ضمنَ قراءتـي

    و أراكَ ز يـنـة َ أجـمـل ِ الأخـلاق ِ

    و أراكَ ميلاداً لـكلِّ قـصـائـدي

    و تـشـابـُـك ِ الأوراق ِ بـالأوراق ِ

    كيفَ الـرحـيـلُ عَن ِالغرام ِ و أنتَ مَنْ

    قـد دارَ في قلبي و في أحـداقـي

    كـلِّـي بـكـلِّـكَ ما ابـتـُـلِـي بـتـفـكُّـكٍ

    و جـذورُنـا لمْ تـشـتـبِـكْ بـفـراق ِ

    هذا غرامُكَ في فضاء ِ تـعـلُّـقـي

    لـمْ يـنـفـتـحْ إلا على الإشراق ِ

    تـرجـمْـتُ حـبـَّـكَ أنـهـراً نـوريـَّةً

    بـيـضـاءَ مـا انـسـاقـتْ لأيِّ شـقـاق ِ

    لُـغْـمُ الـشِّـقـاق ِ أزلـتـَـهُ فـصفا الهـوى

    عـذبـاً بـعـزفِ الـمـبـدع ِ الخلاق ِ

    حـقٌّ لِـمَـنْ يـهـواكَ يُـمـسـي قـلـبـُـهُ

    مُـتـسـلـسـلاً بـحـرائـق ِ الأشـواق ِ

    مَنْ كانَ فـيـهِ مثـلُ دفـئـِكَ لا يـرى

    إلا الوصولَ لـقـلـبـِكَ الـرِّقـراق ِ

    أقـسَـمْـتُ أنـَّـكَ في الوصَال ِ تـفـتـُّحي

    و تـخـلـُّـصـي مِـنْ عـالـم ِ الإخـفـاق ِ

    أدخـلـتـنـي أأزلـتَ كـلَّ مـواجعي

    أنـَهـَضْـتَ لي ورداً و دارَ وفـاق ِ

    هـذي دروسُ شذاكَ حينَ دخـلـتـُهـا

    بـدأتْ بـتـحـريـري و فـكِّ وثـاقـي

    إنـِّي قـرأتـُـكَ في الـحـقـائـق ِ كُـلِّـهـا

    فـسَـمَـوتَ آفـاقـاً عـلـى آفـاق ِ

    و لِـمَ الـمُـحَـاقُ و نورُ حـبـِّـكَ في دمي

    لـمْ يـنـكسـرْ لـمْ يـلتـجئْ لـمُـحـاق ِ

    إنـي بحثتُ عـن ِ الرِّفاق ِ فلمْ أجدْ

    إلا سـنـاكَ حدائـقي و رفـاقـي

    و ركضتُ نحوكَ كي أرى أحلى الهوى

    فـوجـدتـُهُ فـوزاً بـكـلِّ سِـبـاق ِ

    مَا ضاعَ نبضٌ للهوى و صداكَ في

    إرجـاعِـهِ لـلـقـلـب ِ دربُ تـلاق

    عبدالله علي الأقزم
    27/1/1429هـ
    5/2/2008م


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    شـــارك مــــعــــنــا

    العنوان : ألف شكر ٍ لك ِ الاسم :عبدالله علي الأقزم 2008-03-14

    أستاذتي الكريمة ألف شكر لتعليقك الجميل لا حرمني الله من حرارة تشجيعك تحيَّاتي

    العنوان : صح السانك الاسم :sheree queen 2008-02-22

    سلمة عالكلام رائعة القصيدة


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    حياته في مكة .
    عاش أبو بكر في حي التجار والأثرياء في مكة، وهو الحي الذي كانت تعيش فيه
     خديجة بنت خويلد، ومن هنا نشأت الصداقة بينه وبين النبي (صلى الله عليه
     وسلم)، وكان لتقاربهما في السن وفي كثير من الصفات والطباع أكبر الأثر في
     زيادة الألفة بينهما، فقد كان أبو بكر يصغر النبي (صلى الله عليه وسلم) بنحو
    عامين .
    وحينما بُعث النبي (صلى الله عليه وسلم) كان أبو بكر أول من آمن به، ما إن ....

    التفاصيل

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي .
    - الفصل السادس -
    هكذا علمتني الحياة
    مصطفى السباعي
    القسم السادس 
     شيطان يتظلم :
     


    تعرض شيطان اسمه (أخصَرَ عَشء) يوماً لمتصوف جاهل يتعاطى الوعظ فقال له :
    لماذا لا تتعلم الدين ، فتنشر سيرة العلماء، و تنشر في الناس الحلال و الحرام ، و تفتيهم في شؤون دينهم عن هدى و بصيرة ؟.
     قال المتصوف : اغرب عليك لعنة الله أتظن أني أخدع بك لو كان من طبيعتك النصح لما كن....

    التفاصيل

    31

    مشاركات الزوار
    جرح الزمن

    خلاص يا عيني
    كل شي من عمري انتهى
    غير الأحزان تبقى طول المدى
    معلش يا عيني انكتب عليك كل دا
    ولسّة يا ما حتشوفي الظلم في المشوار دا
    وانت يا قلبي مكتوب عليك الشقى
    الهم يكبر والجرح ماله دوا
    متى يازمن حتداوي جراحنا
    وكل ما فيك بتزيد علينا
    ....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018