تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 1175909
المتواجدين حاليا : 19


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • التغريبة الفلسطينية .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    اين و إلى متى ؟ .
    مشاعر أقوى مني
    تكبلني في مكاني ..
    تسجنني في سجن
    من ألم
    و انت فيه السجان القاسي ...
    *
    أه ايها المالك
     لكل شيء داخلي ..
    اني اتعذب .. و اكابر
    و مع اعترافي بحقيقة ضعفي ..
    أصر على أن أكون أقوى
    من العذاب والألم
    أختنق و دموعي تفضحني ..
    أصرخ و أبكي بمرارة
    ول كن دون صوت..
    لا أشعر سوى بصدى صمتي ..
    يقتلني ببطء
    و شهقاتي الحارقة
     تحاول انتزا....

    التفاصيل

    لا فارس يهزمه .
    مقدمة : فرح هذا الزمان عجوز تتصابى .
    إهداء : لكل القلوب الحزينة .
    ---*---
    (1)
    لا فارسٌ
    يهزمه ولا جيش قبيلة
    لا يُميته
    ضربة سيفٍ أو طلقة بندقية
    ها هو يأتي و يرحل متبختراً
    دون أن يجد من يقف أمامه
    ولو حتى دقيقة
    (2)
    ( سادِيٌ )
    يُمسك رقبة الليل الطويل
    يمزق جُبة النهار العليل
    لا يهتم بدموعٍِ تُذرف أو عويل
    وشاحه الأسود يلف المكان
    يسرق العمر منا ....

    التفاصيل

    المتنبي يعيش الآن.
    بين الكتب تسكنُ تفاصيلُ كلماتٍ لأشخاصٍ ...
     غادروا وجه الأرض منذ قرون ...
    حينها لم يكن الكتاب ذو قيمة ...
    فالعقول كانت تستوعب الكلمة التي لا (يشوش) عليها ...
    خبرٌ سيء في (تلفاز) ولا خوفٌ من زحام مرور...
     ولا مشكلاتٍ إجتماعيةٍ تافهة ينظر لها البعض بأنها حرب عالمية جديدة ...
    ولا معلوماتٍ تأتيك من كل حدبٍ و صوب ...
     لتتراكم خلف بوابة الع....

    التفاصيل

    ما زلت احتضر و أفكر .
    منذ سنين ...
    و أنا احتضر ...
    أقرأ كل صباح ...
    نعيي بصفحة جريدة ...
    أشاهد كل ليلة ...
    نقلاً مباشراً ...
    لجموع المعزين بوفاتي ...
    المدهش في الأمر ...
    أنني أسمع و أشاهد ...
    و لكني لا أستطيع إثبات ذلك ...
    ذلك المذيع البائس ...
    لا يكلُّ مردداً نعيي ...
    صباح  ،  مساء .
    **
    أقف أمام المرآة ...
    و لا أشاهد وجهي ...
    أرفع صوتي عالياً ...
    و لا ا....

    التفاصيل

    مشاركات الزوار

    أنا و أنتَ و الحبُّ و أشياءٌ أخرى

    الاسم :عبدالله علي الأقزم 2008-02-09

    عيناكَ في عـيني ربيعُ عناق ِ

    صدري و صدرُكَ هجرةٌ و تـلاق ِ

    ما كـانـتِ الأنهارُ تجـري هـا هُـنـا

    إلا لأنَّ خـُـطـاك َ فـي أعـمـاقـي

    تـلـتـذ ُّ شـطآني إذا هيَ واجهـتْ

    بـهواكَ إغراقـاً على إغراق ِ

    طـهَّرتُ روحيَ في هواكَ وأنتَ في

    قصص ِ الهوى لمْ تغتسلْ بـنـفـاق ِ

    أبحـرتُ نحـوكَ و الحروفُ قـواربـي

    و لـقـاكَ ضمنَ فواصلي و سـيـاقـي

    أنـَّـى اتـَّجهـتُ أراكَ ضمنَ قراءتـي

    و أراكَ ز يـنـة َ أجـمـل ِ الأخـلاق ِ

    و أراكَ ميلاداً لـكلِّ قـصـائـدي

    و تـشـابـُـك ِ الأوراق ِ بـالأوراق ِ

    كيفَ الـرحـيـلُ عَن ِالغرام ِ و أنتَ مَنْ

    قـد دارَ في قلبي و في أحـداقـي

    كـلِّـي بـكـلِّـكَ ما ابـتـُـلِـي بـتـفـكُّـكٍ

    و جـذورُنـا لمْ تـشـتـبِـكْ بـفـراق ِ

    هذا غرامُكَ في فضاء ِ تـعـلُّـقـي

    لـمْ يـنـفـتـحْ إلا على الإشراق ِ

    تـرجـمْـتُ حـبـَّـكَ أنـهـراً نـوريـَّةً

    بـيـضـاءَ مـا انـسـاقـتْ لأيِّ شـقـاق ِ

    لُـغْـمُ الـشِّـقـاق ِ أزلـتـَـهُ فـصفا الهـوى

    عـذبـاً بـعـزفِ الـمـبـدع ِ الخلاق ِ

    حـقٌّ لِـمَـنْ يـهـواكَ يُـمـسـي قـلـبـُـهُ

    مُـتـسـلـسـلاً بـحـرائـق ِ الأشـواق ِ

    مَنْ كانَ فـيـهِ مثـلُ دفـئـِكَ لا يـرى

    إلا الوصولَ لـقـلـبـِكَ الـرِّقـراق ِ

    أقـسَـمْـتُ أنـَّـكَ في الوصَال ِ تـفـتـُّحي

    و تـخـلـُّـصـي مِـنْ عـالـم ِ الإخـفـاق ِ

    أدخـلـتـنـي أأزلـتَ كـلَّ مـواجعي

    أنـَهـَضْـتَ لي ورداً و دارَ وفـاق ِ

    هـذي دروسُ شذاكَ حينَ دخـلـتـُهـا

    بـدأتْ بـتـحـريـري و فـكِّ وثـاقـي

    إنـِّي قـرأتـُـكَ في الـحـقـائـق ِ كُـلِّـهـا

    فـسَـمَـوتَ آفـاقـاً عـلـى آفـاق ِ

    و لِـمَ الـمُـحَـاقُ و نورُ حـبـِّـكَ في دمي

    لـمْ يـنـكسـرْ لـمْ يـلتـجئْ لـمُـحـاق ِ

    إنـي بحثتُ عـن ِ الرِّفاق ِ فلمْ أجدْ

    إلا سـنـاكَ حدائـقي و رفـاقـي

    و ركضتُ نحوكَ كي أرى أحلى الهوى

    فـوجـدتـُهُ فـوزاً بـكـلِّ سِـبـاق ِ

    مَا ضاعَ نبضٌ للهوى و صداكَ في

    إرجـاعِـهِ لـلـقـلـب ِ دربُ تـلاق

    عبدالله علي الأقزم
    27/1/1429هـ
    5/2/2008م


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    شـــارك مــــعــــنــا

    العنوان : ألف شكر ٍ لك ِ الاسم :عبدالله علي الأقزم 2008-03-14

    أستاذتي الكريمة ألف شكر لتعليقك الجميل لا حرمني الله من حرارة تشجيعك تحيَّاتي

    العنوان : صح السانك الاسم :sheree queen 2008-02-22

    سلمة عالكلام رائعة القصيدة


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    وفاته .
    ·       كان عمر رضي الله عنه يتمنى الشهادة في سبيل الله .
    ·       يدعو ربه لينال شرفها :
    ( اللهم أرزقني شهادة في سبيلك و اجعل موتي في بلد رسولك).
    ·       ذات يوم و بينما كان يؤدي صلاة الفجر بالمسجد طعنه أبو لؤلؤة المجوسي ( غلام للمغيرة بن شعبة) عدة طعنات في ظهره  أدت الى مماته .
    ·....

    التفاصيل

    التائه :
    جبران خليل جبران .

    ·       اللؤلؤة :
    قالت محارة لمحارة تجاورها : إن بي ألماً جد عظيم في داخلي . إنه ثقيل
    ومستدير . و أنا معه في بلاء و عناء .
    وردت المحارة الأخرى بانشراح فيه استعلاء : الحمد للسماوات و البحار . لا أشعر
    في سري بأي ألم . أنا بخير وعافية داخلا و خارجا .
    ومر في تلك اللحظة سرطان مائي , سمع المحارتين وهما تساقطان الحديث .
    و قال للتي هي بخير و عافية د....

    التفاصيل

    طلبة المدرسة النموذجية

    مشاركات الزوار
    الي الحب

    بحثت عنك في طرقات حياتي
    وعدت وحدي شريدة
    رسيت علي شواطيء الاحلام
    فما وجدت مثلك كيان
    وحين التقينا اغرقتني الليالي
    وصحوت فجاه ولكن وانا في قمة الهوان
    اشعر بجرح ..... و ذرفت دمع
    ولكن
    هل يصحو النائم من الحلم فيجد نفسه يعيش فيه؟
    حملتني معك الي عالم لم اري مثله من قبل وحين غرقت معك في الاحلام
    طعني عالمك واصبحت اعاني من عذاب ونار
    حتي اوراقي ماعادت تحمل عني الاحزان
    د....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2019