تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 1285295
المتواجدين حاليا : 25


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • التغريبة الفلسطينية .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    شوق لا يعرف قيود .
    (( تغيب عني
    وكم من قريب ...
    يغيب وإن كان ملاء المكان
    فلا البعد يعنى غياب الوجود
    ولا الشوق يعرف قيد الزمان))
    *
    ها هو الشتاء قدلاح بطياته الافق
    ومع حلول الشتاء تغذو جسدي قشعريره
    استشعرها من لسعه هواء الفجر
    ومع ظهور خيطه لرفيع
    يموج داخل النفس صمت مألوف
    أعتاده ويعتادنى
    ومع سقوط الأمطار
    تمطر الذكريات الحزينه
     المطويه ادراج اطياف النسيان
     المنقو....

    التفاصيل

    سلطانةً من ورق .
    عالمي ورق ...
    حدوده سطور ...
    و حرّاسه حروف ...
    لا تمل من تأدية ...
    رقصة الولاء لكِ ...
    رغم صراخ المستضعفين ...
    من أشواقي .
    *
    ملكة هنا بقلبي ...
    على أفكاري تسيطرين ...
    بين أحلامي تتنزهين ...
    و بحروفي تتشكلين ...
    سلطانةً من ورق و حبر .
    *
     لكن !!! ...
    عندما تحاولين الخروج ...
    من عالمي الورقي ...
    إلى عالم ...
    لا يليق بك يُدعى واقع ...
    فأنتِ....

    التفاصيل

    و تبقين بعيني .
    مقدمة : جميلة أنتِ .
    إهداء : لك أنتِ فقط .
    ---*---
    بعيدٌ عنكِ ...
    أشعر أن الحياة ترفضني ...
    و أن كل شيء ضدي ...
    حتى دمائي ...
    ترفض التسكع ...
    بأزقة شراييني ...
    بعيدٌ عنك ...
    تلفضني السعادة ...
    و تفتح الأحزان ...
    ذراعاها لاستقبالي ...
    و تبقين أنت ...
    بالنسبة لي ذلك الحلم ...
    الذي أظل أحلم به ...
    نائماً ...
    أو مستيقظاً ...
    على فراشي ....

    التفاصيل

    لا تسأليني .
    تسأليني ...
    من أنا ؟.
    أنا دمعة حيرى ...
    في صحراء العيون .
    أنا قصيدة شاعر ...
    أنسته إياها السنون .
    أنا نطفة خالق ماتت ...
    قبل أن تكون .
    *
    تسأليني عن وطني ؟.
    وطني عالم الأحزان ...
    عدو النسيان .
    *
    تسأليني عن جنسيتي ؟ .
    جنسيتي عاشق ضائع ...
    في كل الدروب .
    يومي لا يعرف شروقاً ...
    من غروب .
    *
    حياتي
    كتاب سطوره من ألم ...
    و أنا فارس عشق ...التفاصيل

    مشاركات الزوار

    تراتيل الصباح - الجزء الاول

    الاسم :ادريس الفراتي 2008-01-23

    شـــعر : تراتيل الصباح - الجزء الاول


    ياصغيرة العمر ... وكبيرة الحب ...
    أُكل هذا التألق كالأقحوان
    ياناعمة كالصباح المندى ...
    فأنت المطر ... وانت الحب....

    ليس لقلبي وجود سواك
    فاخرجي من معبدك ...
    أو اجعليني راهبا فيه ...
    فحياتي لا تعد بدون عينيك ...

    ليس صمتك إلا شعرا اندلسيا ...
    وسكوتك برجا بابليا ...



    ماسُرك ... ولماذا تاسريني ...
    من اي بعد يجب ان اراك ....
    واي كاس علي ان اذوق ...
    هدوء عينيك قتلني ...



    اين انت يا حبيبتي ؟ انائمة؟ أم تعدين النجوم؟
    بيعدة بالجسد عني يا خليلتي ...
    أنت يا شفة الرحيل ... يا ابتسامتي ...
    يا شمسي ... وقمري ...
    أدعيني ... وقولي لي...
    اين ازوار طيفك يا مزار المحبين ..

    ساكتب واكتب الكثير ..
    سأكتب عن:
    رياحينك ... ووردك الدافيء ...
    واريج انفاسك وعذوبة الحانك ...
    وهدير امواجك ... وزقزقة اصواتك ...
    وحنين حضنك ...

    كم اشتقت الى شعرك ...
    الذي لا تعرف اصابعي العزف ...
    إلا على اوتاره ....
    واقولها كم انت رائعة في الحب ...
    والحب رائعا فيك ...

    ما زال الحب يتجدد معي ...

    أحــــــبـــــــــــــك

    أدريس الفراتي


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    شـــارك مــــعــــنــا

    العنوان : ما اجمل احلامك الاسم :Abas al obaidy 2008-02-13

    مشكور على مساهمتك الجميلة


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    نسبه و مولده .
    ·       هو عمر بن عبد العزيز بن مروان بن الحكم بن أبي العاص بن أمية، الإمام الحافظ، العلامة المجتهد ، الزاهد العابد ، اأمير المؤمنين ، أبو حفص ، الخليفة الزاهد الراشد ، ( أشجُّ بني أمية) .
    ·       أمه هي : أم عاصم ليلى بنت عاصم بن عمر بن الخطاب .
    ·       ولادته :
    ولد سنة ثلاث وستين بمصر ....

    التفاصيل

    وقفات مع سيرة عمر .
    ·       قدم الجيش ظافراً منصوراً من إحدى المعارك فسأل عمر رضى الله عنه :
    من قتل من المسلمين ؟
    فقيل له : فلان وفلان ، قال : ثم من ؟
    قيل : فلان وفلان ، فقال : ثم من ؟
    فقيل له : و قتل جمع من عوام المسلمين لايعرفهم أمير المؤمنين .
    فبكى حتى جثى على ركبتيه و قال :
    و ماضرهم أن لايعرفهم عمر إن كان يعرفهم رب عمر .
    ·     &nb....

    التفاصيل

    حديقة عامة

    مشاركات الزوار
    هذا الحُبُّ تعشـقـُـهُ النساء
    هذا الحبُّ تعشقـُـهُ النساء

    مشهدٌ

    يختصرُّ الحبَّ

    ربيعاً أبـديَّـاً

    و يُناضِلْ

    و نداءٌ

    خلفَ لون ٍ

    مغربيٍّ قمريٍّ

    حرثَ الدُّنيا

    زلازلْ

    اغربي عنِّي

    فلنْ يسكنَ

    عشقي

    بينَ هاتيكَ

    المهازلْ

    لستُ كلباً

    كلّما حرَّكهُ

    الجنسُ

    يـُقـاتـلْ

    لستُ في

    زيِّـكِ

    وحياً للرذا....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2019