تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 1281495
المتواجدين حاليا : 27


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • التغريبة الفلسطينية .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    بعثرة ... بعثرة.!!
    اسكبي ....على ارضـــي ...
    أشلاء ....عاطفتي ...
    بعثريها بارجائي ..
    واوردتي .....
    *
    لن الملم ...اليوم
    ماادلقت وانسكبا ...
    ولن احيي الشوق في نفسي ...
    ولن اموت ....بدونك ...
    ولن ارفع قضية جرم
    بحقي قد أًرتكبا !!!
    *
    لم اعتد على صوتي ...
    مبحوحا ...ومرتبكا ....
    لم اعتد على ان يرتعش قلمي ...
    ولم اعتد ...ان اشكي ....
    سوى ...شكواي للملكا ...
    *
    لملم ........

    التفاصيل

    حديث مع فيروز .

    ·       و يبقى صوتكِ ...
    شجياً ثابتاً ما بين النبض و الأشجان ...
    يأخذنا إلى قلب الذكرى ...
    و تفاصيل الماضي و الحب الذي كان .
    ·       صوتكِ الفيروزي ...
    يسرقُنا ( من عز النوم )  ...
    فلا نملك إلا أن نسافر معه إلى كوكب الأحلام  ...
    ·       صوتكِ المفرط بالشجن ...التفاصيل

    أمل يتصابى .
    مقدمة :
    لا سحابة حقٍ …
    تظلَّلُ أرض الواقع …
    لا وجوهٌ تظهرُ …
    على مرايا الجدران الحزينة …
    هناك في الزحام …
    لا أحد …
    يعرف جيداً ماذا يجري ؟.
    (1)
    صقر صغير …
    ملَّ و هو يبحثُ عن وكر جديد …
    كل الأوكار مسكونة … خاوية …
    هل يسكنُ عشاً على شجرةٍ ؟ …
    أم يظلُ تائهاً يبحث عن وكر الأحلام ؟.
    (2)
    قلم حزين …
    أضناه التسكع في شوارع الورق …
    مخلفاً حبراً يحتضر …
    و....

    التفاصيل

    فكرٌ و خيال .
    امتطى فكرٌ ...
    صهوة خيالهِ ...
    أشهر قلمه مهرولاً نحو فكرة ...
    ضحاياه من الحروف ...
    يتساقطون ...
    على مستطيل أبيض ...
    السطور حديد زنزانة ...
    تجبرها على المضي بانتظام .
    *
    دماء زرقاء ...
    مساحيق ...
    تلون وجه الورق ...
    مُشَكِلَةً جُملاً تبحث عن حريةٍ ...
    تترفع عن جسد ...
    تطمحُ للسماء .
    *
    فكرٌ يمتطي خيال ...
    بيده قلم ، نصله من قلب ...
    حده من روح ...التفاصيل

    مشاركات الزوار

    حب مرثي

    الاسم :الحالمة 2007-12-30

    عرفتك يوما و نلت حبل ودادي... أحببتك فعلا و حزت مهجة فؤادي... في قلبي أسكنتك و بكياني أودعتك... فكرست حياتي من أجلك... كنت أول أنشودة حب أغنيها ... و قصيدة عشق أهديها ... و لوحة آسرة أعيها ... لم ينبض قلبي من قبلك ..فأحييته مترنما على حبك.. يا من سرقت عذرية عواطفي ... فالتهب جناني كالحمم والقذائف ... لكن فرقتنا الأقدار ... و أوشت عنا الأخبار... و رمت الحب بسهام الانكار... لنعيش في دوامة الإعصار .. فانتشلتك من أعماقي و مزقت حبك كالأوراق ِ... فأتعمد بغضك و نسيانك ... يا من سرقت بهجة الحب... و لـَهـَفت الضياء من ذاك الدرب.....


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    شـــارك مــــعــــنــا


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    أول و آخر خطبة له .
    ·       في أول خطبة له قال :
     أيها الناس من صحبنا فليصحبنا بخمس و إلا فليفارقنا :
    ·   يرفع إلينا حاجة من لا يستطيع رفعها .
    ·   يعيننا على الخير بجهده .
    ·   يدلنا على الخير ما نهتدي إليه .
    ·   لا يغتابنّ عندنا أحداً .
    ·   لا يعرضن فيما لا يعنيه .
        ....

    التفاصيل

    إسلامه و سيرته .
    ·       هاجر مسلماً في صفر سنة ثمان للهجرة .
    ·       ثم سار غازياً ، فشهد غزوة مؤتة  و استشهد أمراء رسول الله صلى الله عليه و سلم
    الثلاثة : مولاه زيد ، و ابن عمه جعفر بن أبي طالب ، و ابن رواحة 
    و بقي الجيش بلا أمير ، فتأمر عليهم في الحال خالد ، و أخذ الراية 
    و حمل على العدو ، فكان النصر .
    · ....

    التفاصيل

    ميدان البطحاء

    مشاركات الزوار
    لذة الحزن
    عنوان اخترته بغرابة...
    فهل للحزن ياترى لذة؟؟؟
    اقسم لكم اني هذا ما اشعر به الآن.....
    حزنا يخنقني ولذة تشعرني بالبكااااااااااااااااااااء..
    فعودتني لهذا الإبحار كان كطير هاجر وحن لعشه الدافئ,
    غبت عنك ياإبحار القلووب لكني لم انساك..
    ولم يوما انسى عشقك
    فأنت لي الماضي
    وكنت خير ماضي
    كل مابك لم يتغير,,,انفاسك وعطرك وشذا حروفك وحتى الوان طيفك....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2019