تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 1582339
المتواجدين حاليا : 19


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • التغريبة الفلسطينية .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    في ذاتك وحشٌ .

    ماذا أنتظر من غدٍ
    كما هو الأمس
    وأنت كما أنت
    يثير تصرفك اليأس
    تركت الصراحه بعيداً
    وقبلت بالهمس
    فمن أنت لست بشراً
    فمن أي جنس
    جربي عن إنقطاعي
    بعد تصوير إنخداعي
    وأجرعي كأس إبتعادي
    بعد تحطيم فؤادي
    أنت أوهام حب
    ملئت سقفي وقاعي
    إن في ذاتك وحشاً
    في الهوى ينوي إبتلاعي
    إلى صمتك سأهوي
    فهو أولى بإستماعي
    أهلك الليل جفوني
    وأستطاع الصمت إنت....

    التفاصيل

    إبحار و دوار .

    مقدمة : من يخشى البحر غرقاً أو دواراً فلا يغامر .
    إهداء : إلى ( النايفة ) التي أبحر إبنها يوماً و لم يُعد لليابسة حتى الآن .
    ---*---
    (1)
    حينما رأيتكِ
    كانت عينيكِ بحراً يناديني
    و انا لا أملك مركباً
    و لا أعرف سِر الإبحار .
    (2)
    منذ طفولتي
    و أمي تحذرني
    أن البحر لا يُكسبني سوى الدِّوار .
    (3)
    منذ طفولتي
    لا بحرٌ أهواه
    و لا أحب للبحر جِوار .
    (4)التفاصيل

    رجل الأقلام (فلوبير وأنا).



    قرأت لأحلام مستغانمي ذات رواية لعابر سرير :
    ( الكتابة تغير علاقتنا مع الأشياء و تجعلنا نرتكب خطايا دون شعور بالذنب لأن تداخل الحياة و الأدب
    يجعلك تتوهم أحياناً أنك تواصل في الحياة نصّاً بدأت كتابته في كتاب و أن شهوة الكتابة و لعبتها
    تغريك بأن تعيش الأشياء لا لمتعتها و إنما لمتعة كتابتها ) .
    و قال أحدهم ذات حديث معي :
    ( الكتابة ضعف ) !! ...
    هكذا و صمت بدو....

    التفاصيل

    حديث لا ينقصه الألم .


    صباح الخير ...
    - أم مساء الخير ؟ .

    ماذا تعني ؟ .
    - لم تعد تهمني الأوقات …

    ؟؟؟ …
    - صباح … أم مساء ، لم يعد ذلك مهماً …

    و لكن !!…
    - و لكن ماذا ؟ ، و قد تساوت بداخلي كل الأزمنة …

    ؟؟ …
    - صبحٌ يرحل ، ليلٌ يأتي ، و الظروف لا تتبدل …

    و أنا !! ؟ …
    - و أنتِ تبقين المستحيل …

    و أنت !! ؟....

    التفاصيل

    مشاركات الزوار

    جرح الفراشة

    الاسم :سليمان الحزين- 2007-12-26

    أتسول بين مطر جرح الفراشة
    حديث من نومي
    بين أكوام جمر
    أمطار تحتضني
    بأذرع كبيرة
    وكهرباء تأتى ألينا
    كسلي
    مثل عجوز هرم
    واحمل شعرا عذريا
    بدون تصريح
    من أمير الشرطة
    الحديثة
    كنت جائعا لهوس
    من عطرها المهرب
    من ثرثرة الأنيقات
    قلب تحاصره
    أنفاس نارجيلة
    على أوتار الجرح
    جنحت
    في دياجير الرمل
    كانت ترتل
    ترنيمة تلو ترنيمة
    تسرق صوتها
    من صوتي
    هي هرة
    تختبئ
    في شعرها
    المكون
    من غابة القمح
    ثغرها يسرق
    شمسي وهوسي
    اشد من شجر
    الغار والصنوبر
    طولا
    ومن نزف
    تسقى شوقها
    وشقوقها
    نقطة ونطفة
    وتكون نهرا
    من دمعة
    أراك في منفى
    الجبال
    ومنحدر المنحدر
    جنون الصيد
    يصطادني في الوبر
    أسفل نهدين
    متقمصان نصف
    القمر
    هي اغتصاب القصيدة

    أين الرحلة
    قالت
    وانا الغزالة
    وأنت الغزل
    لم اعرف
    من اى عام
    قبل الميلاد
    أو اى عام
    بعد الموت
    أتت
    هل أنا التائه
    في كيمياءك
    وخوارط ابحارى
    يلعنها التيه
    في جسمك
    هل اسماك تأكلها
    أسماكك
    عالية أسوار عيناك
    واسرارى
    تستبيح سرك
    قلت تشبه
    العاصمة ليلا
    والأضواء تستسلم
    لعينين الذئبه
    جنية الجنائن
    تتكون جنونها
    يا خيلا
    تتعرى أمامها المحيطات
    أنا أسوا
    من ديك الجن
    عشقا
    وأروع من العاطفيون
    عاطفة
    بلاد الثلج
    تنتحر على لهيبها
    وثغر يوهبن
    كل خطوط الاستواء
    حلمات من كرز
    وتاج النرجس
    يجلس فوق نهديها
    فراشة ترتب
    حبها في قلب
    سريع الحب
    كأنها تطير
    من قمر إلى قدر
    وله تأتى بلا وقت
    وبيت تسكنه بنت
    وشعري نهرا
    من نهارها
    وتنور نورها من همسها ينبت
    --*--
    سليمان الحزين
    فلسطين-28/8/2007


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    شـــارك مــــعــــنــا


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي .
    - الفصل السابع -
    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي 
    الفصل السابع
     


    زر السجن مرة في العمر لتعرف فضل الله عليك في الحرية ...
     و زر المحكمة مرة في العام لتعرف فضل الله عليك في حسن الأخلاق ...
     و زر المستشفى مرة في الشهر لتعرف فضل الله عليك في الصحة والمرض ...
     و زر الحديقة مرة في الأسبوع لتعرف فضل الله عليك في جمال الطبيعة ...
    و زر المكتبة مرة ....

    التفاصيل

    حادثة الإسراء .
    كانت حادثة الإسراء امتحانا حقيقيا لإيمان المسلمين في صدر الدعوة
     فبعد وفاة أبي طالب عم النبي (صلى الله عليه وسلم) ووفاة خديجة
    زوجة النبي (رضي الله عنها)، وقد كانا نعم العون له في دعوته، وبعد
    ما لقيه (صلى الله عليه وسلم) من إعراض أهل الطائف وتعرضهم له
    وتحريضهم سفهاءهم وصبيانهم عليه -أراد الله تعالى أن يُسرِّي عن نبيه
     فأسرى به إلى المسجد الأقصى، ثم عرج به إلى السماء، ولك....

    التفاصيل

    لوحة 4

    مشاركات الزوار
    حبنا
    قالت حبيبي حبنا لابد
    يوم وينتهي قلت اشهدي
    اني حبيبك للأبد
    بس اسمعي ارجوك
    لايدري احد
    اخاف من اهل الحسد
    حبيبتي
    كلمه تفرحني سنين
    كلمه تخليني حزين
    كلمه احبك تخليني سعيد
    مع انها في وقت تتركني وحيد
    اجلس اراقب من بعيد
    حبيبتي
    حبنا تو بيبتدي
    وانتي تقولي ينتهي ....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2019