تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 800113
المتواجدين حاليا : 17


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    ما لا تفقدة الذاكرة .

    منذ متى أعتمد القول
    أو أشك باليقين

    يقولون لي
    يقولون لكِ

    أعرف أني قطعة حجر
    بين قوالب سكر
    عصية على الذوبان
    لا تنسكب
    لا تختفي
    تتحدى المطرقة
    التي تهشم و لا تلين

    العروق إهترأت تحت ثقل سنين
    ألهمتها حمى الطرق
    تترجى أن تفيض دموع القلب الممتلئ

    وجة قبالة وجة
    مهما أدبرت الإتجاهات
    تحاكين قلبي
    أحاكي طفولتكِ
    أسمع صوتكِ بدون صوت
    أرى....

    التفاصيل

    بين الغفوة و الصحوة .


    ذات ليلة
    و قراصنة النوم
    يهاجمون سفن العيون
    كان هناك
    شخص

    يحلم 


    و بحلمه 


    يصارع الواقع و الخيال

    عندما أفاق !!

    أَمام خيمته 

    تواجه 

    حلمٌ و صحو 

    شرب قهوته

    أمسك وتر قلمه 
    ....

    التفاصيل

    خريطة جديدة لحلم جديد .
    ·       حسناً ...
    ها أنت تقف على رصيف الخيبة ...
    مرتدياً كامل زِيك الرسمي حاملاً حقيبة أحلامك ...
    و هاهي قطاراتُ الأملِ ...
    التي أتخَمت جيوبك بتذاكرها ... تذهب و تعود بك ...
    إلى ذات الرصيف الذي تعرفه و يعرفك جيداً .
    و لأنك تجهل العنوان يطول بك الترحال .
    ·       في كل محطة تشترى ...
    خريطة جديدة لحلم جديد ...
    ....

    التفاصيل

    أفكار على الورق .

    ·       المظهر الخارجي للإنسان قد يكون مهماً لدرجة أنك تستطيع أن تحكم
    على الشخص من نوعية و ألوان ما يلبسه من ثياب كذلك الطريقة التي
    يرتدي بها ملابسه و لكن ...
    هل هذا هو الحكم الصحيح على هذا الشخص ؟.
    ·       قال شاعر عربي قديم :
    لا تـغـتـر يـومـاً بحُـسنِ ملبـسٍ -*- أيجـدي جـمال الكـيس إن كـان فـارغـاً
    من وج....

    التفاصيل

    مشاركات الزوار

    قصيدة الرقص على النار الكبرى

    الاسم :سليمان الحزين-فلسطين 2007-12-15

    الرقص على النار الكبرى

    كم كنا نحبك
    ليس من اجلنا
    بل من أجلك
    من صنع الصوت
    من الصمت
    من أرسل السم
    إلى اسمك
    يا دمعنا
    الموجوع
    من دلنا
    على فلسطين واسمها
    أنت سبيلنا
    والدليل
    لننجو من الدخيل
    من يخرجنا
    من خوف وخجل
    إلى
    أين يا قوس قزح
    تطردك الظلمة
    كأنك فقير
    لتحيتنا في قبرك
    ونحن قربك
    ياسر
    يا نسرا
    يعلو فوق الأسرار
    هل تركت
    كيمياء الفرح
    ولغز التراب
    بين الغرب الأغراب
    مازال الصقيع
    القومي ينمو وينمو
    وينمو
    نعلم أن الفجر
    كان ينام بين يديك
    هل يغدو الدكتور
    ديكور للدكتاتور؟
    رايتك على بوابة
    القدس
    تصنع من زيت
    النرجس
    لها فوانيس
    وجرس
    لم تأتى إلينا
    الفرس
    من أزقة الأندلس

    شعبك ينام
    فوق عشبك
    ومن شيعك هم
    من أبناء أنبياؤك
    من كسر شيفرة
    محاصريك
    وطارد قصفك
    بسيف سوف
    ينسف النسف
    ليس لليأس
    أن يستريح
    فوق سلمك
    يسلم اسمك
    سلما بين الغربة
    والغريب
    الناس
    يلوحون لك
    في ليل أوروبا
    وآسيا أسيرة
    في يأسها
    وأفريقيا تريد

    الفرق بين الليل
    وال ليلك
    والريح والرياح
    قل لنا كيف أحوال
    الأنبياء والمتنبي
    بنبوءاتهم
    نراك على الصراط المستقيم
    وخطوط الاستواء
    تمشى كالهواء
    كل من اغتيلوا
    نرى أرواحهم
    خفيفة الظل
    جنية البحر
    تنظر مجيئك
    وكل من قيدوا
    بالسلاسل
    لا تزال جفونهم تقاتل
    كل الورود
    على ضريحك
    عطشى لندى
    عينيك
    بنادقنا ثكلى
    وحوذياتنا
    ترملت
    ومنفانا بلا رسائل
    تكلم الآن
    من المسؤ ل والسائل
    من المقتول
    ومن القاتل
    رفاق التراب ماتوا
    ولا ليل لهم
    ولا أيائل
    من يرجع لنا
    ملابسك العسكرية
    من يرجع لنا
    خطواتك السرية
    رائحة الخيانة
    تفوح من أفواهنا
    لم أقص على اخوتى
    حلمي
    لان ملامحي
    تنهشها العناكب
    والعقارب
    فماذا يعمل المستورون
    بعوراتهم
    ياذا القرنيين
    من يعلمنا
    كيف تأتى شهوة
    الخراب
    في دويلة يأجوج
    ومأجوج
    الحديثة
    وتاريخ يذهب للمنون
    فسر لنا سر
    العاصفة والعاطفة
    عاصفة تيقظه
    من برد النسيان
    وعاطفة تسكنه
    في بلد
    لا والدة له فيها
    ولا ولد
    متى سيعود


    سليمان الحزين – ابوغريب -غزه



    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    شـــارك مــــعــــنــا


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    و فاته و مدة خلافته .
    ·       كانت و فاته سببها السّل .
    ·       و قيل سببها أن مولى له سمَّه في طعام أو شراب و أعطي على ذلك ألف دينار ، فحصل له بسبب ذلك مرض ، فأُخبر أنه مسموم ، فقال : لقد علمت يوم سُقيت السُّم ، ثم استُدعي مولاه الذي سقاه ، فقال له : ويحك ما حملك على ما صنعت ، فقال : ألف دينار أُعطيتها ، فقال : هاتها ، فأحضرها فوضعها في بيت المال ، ثم ....

    التفاصيل

    التائه :
    جبران خليل جبران .

    ·       اللؤلؤة :
    قالت محارة لمحارة تجاورها : إن بي ألماً جد عظيم في داخلي . إنه ثقيل
    ومستدير . و أنا معه في بلاء و عناء .
    وردت المحارة الأخرى بانشراح فيه استعلاء : الحمد للسماوات و البحار . لا أشعر
    في سري بأي ألم . أنا بخير وعافية داخلا و خارجا .
    ومر في تلك اللحظة سرطان مائي , سمع المحارتين وهما تساقطان الحديث .
    و قال للتي هي بخير و عافية د....

    التفاصيل

    غار حراء

    مشاركات الزوار
    قبيل الندم
    ياناءحا على الصبا ولهوه
    ايامنا تجري بنا كومض
    في كبر شيب اتى محذرا
    ياغافلا حتما ستندب حظّ
    اهل الهوى ملئ الدنا في ترف
    نشوتهم بصدقهم في وعظ
    ياناسيا لقد كلّ كتّابها
    صحائفا ليس لها من دحض
    في كبر لاتفشي عشقا صادقا
    مثل السمك اذا نفي من حوض
    لقد سعيت لاهيا لذنب
    غدا قصاصا عادلا ونقض
    فكم بدت من لذة قاتلة
    وكم كبا شيخ سعى للبيض
    وكم دموعا نزلت من مقل
    وكم عذابا حارق....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018