تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 1117241
المتواجدين حاليا : 26


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • التغريبة الفلسطينية .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    الرقص ألماً .
    قال:-
    الحب يا حلوة يسكن عيونك والفرح قاطن جفونك
    والكل حاسد لروحك
    والعشق صديق لعنفوان جنونك
    والمرح عنوان سطورك .
    قلت:-
    ما ادراك بطلاسم عيوني
    وما ادراك بسر جفوني
    انا سيدي طير ذبيح
    وقلبي جريح
    وعشقي موؤد منذ فجر التاريخ
    انا سر جفوني الالم
    من قسوته
    احساسي به عدم
    فرحي وحزني
    كائنان اختلطا في لحظه ...شجن
    ولن يفترقا ..
    وعشقي ولد في زمن مجنو....

    التفاصيل

    إمتلاك قلب.
    (1)

    أنا لا محالة سأموت ...

    و لكني لن أجعل هذا القلب يموت معي …

    أحلام ليلية :

    تبرعت بقلبي ...

    ليعيش القلب الذي أحبك .

    (2)

    أنا لا أحبك …

    لكنني أحب ذلك القلب الذي يسكن صدرك …

    أنا لا أتبعك بل أتبع حبي .

    (3)

    نعم قلبه لازال يحبك …
    التفاصيل

    ما زلت احتضر و أفكر .
    منذ سنين ...
    و أنا احتضر ...
    أقرأ كل صباح ...
    نعيي بصفحة جريدة ...
    أشاهد كل ليلة ...
    نقلاً مباشراً ...
    لجموع المعزين بوفاتي ...
    المدهش في الأمر ...
    أنني أسمع و أشاهد ...
    و لكني لا أستطيع إثبات ذلك ...
    ذلك المذيع البائس ...
    لا يكلُّ مردداً نعيي ...
    صباح  ،  مساء .
    **
    أقف أمام المرآة ...
    و لا أشاهد وجهي ...
    أرفع صوتي عالياً ...
    و لا ا....

    التفاصيل

    مجتمع التناقضات .
    مقدمة :
    للحب شعاع لا يمنعه زجاج التقاليد .
    الإهداء :
    لمن يفرقهما الجهل و تجمعهما العاطفة .
    ----*----
    ( 1 )
    منعوكما عن بعضكما ...
    مزقوا قلبيكما ...
    بلا رحمةْ ..
    هل علموا بأنهم ...
    لن يستطيعوا ...
    أن يُسكتوا لحبكما نبضهْ ؟ ..
    لن يجففوا ...
    من عينيكما دمعةْ ؟ ..
    لن يطفئوا ...
    لوهج عشقكما شمعةْ .
    ( 2 )
    في مجتمع التناقضاتْ ...
    تُقتل كل يومٍ فتاةْ ......

    التفاصيل

    مشاركات الزوار

    قصيدة الرقص على النار الكبرى

    الاسم :سليمان الحزين-فلسطين 2007-12-15

    الرقص على النار الكبرى

    كم كنا نحبك
    ليس من اجلنا
    بل من أجلك
    من صنع الصوت
    من الصمت
    من أرسل السم
    إلى اسمك
    يا دمعنا
    الموجوع
    من دلنا
    على فلسطين واسمها
    أنت سبيلنا
    والدليل
    لننجو من الدخيل
    من يخرجنا
    من خوف وخجل
    إلى
    أين يا قوس قزح
    تطردك الظلمة
    كأنك فقير
    لتحيتنا في قبرك
    ونحن قربك
    ياسر
    يا نسرا
    يعلو فوق الأسرار
    هل تركت
    كيمياء الفرح
    ولغز التراب
    بين الغرب الأغراب
    مازال الصقيع
    القومي ينمو وينمو
    وينمو
    نعلم أن الفجر
    كان ينام بين يديك
    هل يغدو الدكتور
    ديكور للدكتاتور؟
    رايتك على بوابة
    القدس
    تصنع من زيت
    النرجس
    لها فوانيس
    وجرس
    لم تأتى إلينا
    الفرس
    من أزقة الأندلس

    شعبك ينام
    فوق عشبك
    ومن شيعك هم
    من أبناء أنبياؤك
    من كسر شيفرة
    محاصريك
    وطارد قصفك
    بسيف سوف
    ينسف النسف
    ليس لليأس
    أن يستريح
    فوق سلمك
    يسلم اسمك
    سلما بين الغربة
    والغريب
    الناس
    يلوحون لك
    في ليل أوروبا
    وآسيا أسيرة
    في يأسها
    وأفريقيا تريد

    الفرق بين الليل
    وال ليلك
    والريح والرياح
    قل لنا كيف أحوال
    الأنبياء والمتنبي
    بنبوءاتهم
    نراك على الصراط المستقيم
    وخطوط الاستواء
    تمشى كالهواء
    كل من اغتيلوا
    نرى أرواحهم
    خفيفة الظل
    جنية البحر
    تنظر مجيئك
    وكل من قيدوا
    بالسلاسل
    لا تزال جفونهم تقاتل
    كل الورود
    على ضريحك
    عطشى لندى
    عينيك
    بنادقنا ثكلى
    وحوذياتنا
    ترملت
    ومنفانا بلا رسائل
    تكلم الآن
    من المسؤ ل والسائل
    من المقتول
    ومن القاتل
    رفاق التراب ماتوا
    ولا ليل لهم
    ولا أيائل
    من يرجع لنا
    ملابسك العسكرية
    من يرجع لنا
    خطواتك السرية
    رائحة الخيانة
    تفوح من أفواهنا
    لم أقص على اخوتى
    حلمي
    لان ملامحي
    تنهشها العناكب
    والعقارب
    فماذا يعمل المستورون
    بعوراتهم
    ياذا القرنيين
    من يعلمنا
    كيف تأتى شهوة
    الخراب
    في دويلة يأجوج
    ومأجوج
    الحديثة
    وتاريخ يذهب للمنون
    فسر لنا سر
    العاصفة والعاطفة
    عاصفة تيقظه
    من برد النسيان
    وعاطفة تسكنه
    في بلد
    لا والدة له فيها
    ولا ولد
    متى سيعود


    سليمان الحزين – ابوغريب -غزه



    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    شـــارك مــــعــــنــا


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي
    - الفصل الحادي عشر -
    الفصل الحادي عشر - مع الحجيج في عرفات
    ·    إلهي ... إن حجيجك واقفون الآن بين يديك شعثاً غبراً ، شبه عراة ، يمدُّون إليك أيديهم بالدعاء ، و يملأون منك قلوبهم بالرجاء . و حاشا لكرمك أن تردَّهم و تردَّ من كان بقلبه و روحه معهم ، فأفض علينا من رحماتك ، و أمددنا بسبب إلى سماواتك ، و طهر قلوبنا من نزعات الشر ، و املأ نفوسنا برغبات الخير ، و أعنَّا على طاعتك ، و كرِّهنا بمعصيتك ، و ....

    التفاصيل

    سقيفة بني ساعدة .
     ما إن علم الأنصار بوفاة النبي (صلى الله عليه وسلم) حتى اجتمعوا في سقيفة
     بني ساعدة يتشاورون ولا يدرون ماذا يفعلون، وبلغ ذلك المهاجرين فقالوا :
    نرسل إليهم يأتوننا، فقال أبو بكر بل نمشي إليهم، فسار إليهم ومعه عمر بن
     الخطاب وأبو عبيدة بن الجراح؛ فتراجع الفريقان الكلام وكثر الجدل واللغط بين
    الفريقين حتى كاد الشر يقع بينهما أكثر من مرة، فقال بعض الأنصار منا أمير
    ومنكم....

    التفاصيل

    زراعة إبهام

    مشاركات الزوار
    نظرات محيرة .
    ماذا يدور في خاطرك ...
    حدثني وأخبرني به...
    فأنا لا أتحمل نظرات الشك التي أراها في عيناك...
    فعيناك تقول حديثا لا أفهم مغزاه ...
    فقد حيرتني عيناك بين نظرة شك ويقين ...
    وبين نظرة الهوى والعشق والجنون ...
    وبين نظرة الخوف ...
    وكلما نظرت إليك شعرت بدقات فؤادي تنبض سريعا ...
    والعرق يتفصد من جبهتي برغم أن أطراف أصابعي كتلة من الثلج ...
    وحينما أغمض عيناي أشعر بنظراتك الثاقبة ...<....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2019