تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 1323486
المتواجدين حاليا : 20


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • التغريبة الفلسطينية .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    رسالة ... و عبارات أخرى .
    بقسوة… يمر الوقت ثقيلا على كبدي… بدون سماع صوتك
    كثور عجوز ... تجره عصا الفلاح بجهد جهدي…
    هذه الساعة المعلقة … غدت قبيحة الملامح … لا وقت يرتقب …
    و لا حتى لحظة تحسب …
    هكذا لا بد أن أتعلم شيئا من التفاه … ليكون هذا الانتظار كذلك …
    أكان لا بد لي أن أكسر قيد الاحتمال …
    و أنشر خمسون خمسون خدعة للتغلب على ما يدعونه مسافة …!!!
    كنت أتعلم أن المسافة بين شيئين تقاس بأمتار و أميال …التفاصيل

    أفكار على الورق .

    ·       المظهر الخارجي للإنسان قد يكون مهماً لدرجة أنك تستطيع أن تحكم
    على الشخص من نوعية و ألوان ما يلبسه من ثياب كذلك الطريقة التي
    يرتدي بها ملابسه و لكن ...
    هل هذا هو الحكم الصحيح على هذا الشخص ؟.
    ·       قال شاعر عربي قديم :
    لا تـغـتـر يـومـاً بحُـسنِ ملبـسٍ -*- أيجـدي جـمال الكـيس إن كـان فـارغـاً
    من وج....

    التفاصيل

    ليلة وداع .

    مقدمة : الوداع هو نهاية حياة … و بداية موتٍ بطيء .
    الإهداء : إلى من رحلت … و تركت الألم يمزق صفحات الذكرى .
    ---*---
    (1)
    ليلةً ....
    قُلتِ وداعاً .....
    ليلةً ... ودعتكِ بها ....
    ليلةً ...
    مات كل شيء رائع ...
    حتى الزمن أعلن توقفه...
    و (......) قدم احتجاجه ....
    ليلةً مات فيها حتى الظلام ...
    بكي عليه القمر ...
    و عزته النجوم .
    (2)
    ليلةً قلتِ لي ...
    ف....

    التفاصيل

    ليلة وداع .

    مقدمة : الوداع هو نهاية حياة … و بداية موتٍ بطيء .
    الإهداء : إلى من رحلت … و تركت الألم يمزق صفحات الذكرى .
    ---*---
    (1)
    ليلةً ....
    قُلتِ وداعاً .....
    ليلةً ... ودعتكِ بها ....
    ليلةً ...
    مات كل شيء رائع ...
    حتى الزمن أعلن توقفه...
    و (......) قدم احتجاجه ....
    ليلةً مات فيها حتى الظلام ...
    بكي عليه القمر ...
    و عزته النجوم .
    (2)
    ليلةً قلتِ لي ...
    ف....

    التفاصيل

    مشاركات الزوار

    قصيدة الرقص على النار الكبرى

    الاسم :سليمان الحزين-فلسطين 2007-12-15

    الرقص على النار الكبرى

    كم كنا نحبك
    ليس من اجلنا
    بل من أجلك
    من صنع الصوت
    من الصمت
    من أرسل السم
    إلى اسمك
    يا دمعنا
    الموجوع
    من دلنا
    على فلسطين واسمها
    أنت سبيلنا
    والدليل
    لننجو من الدخيل
    من يخرجنا
    من خوف وخجل
    إلى
    أين يا قوس قزح
    تطردك الظلمة
    كأنك فقير
    لتحيتنا في قبرك
    ونحن قربك
    ياسر
    يا نسرا
    يعلو فوق الأسرار
    هل تركت
    كيمياء الفرح
    ولغز التراب
    بين الغرب الأغراب
    مازال الصقيع
    القومي ينمو وينمو
    وينمو
    نعلم أن الفجر
    كان ينام بين يديك
    هل يغدو الدكتور
    ديكور للدكتاتور؟
    رايتك على بوابة
    القدس
    تصنع من زيت
    النرجس
    لها فوانيس
    وجرس
    لم تأتى إلينا
    الفرس
    من أزقة الأندلس

    شعبك ينام
    فوق عشبك
    ومن شيعك هم
    من أبناء أنبياؤك
    من كسر شيفرة
    محاصريك
    وطارد قصفك
    بسيف سوف
    ينسف النسف
    ليس لليأس
    أن يستريح
    فوق سلمك
    يسلم اسمك
    سلما بين الغربة
    والغريب
    الناس
    يلوحون لك
    في ليل أوروبا
    وآسيا أسيرة
    في يأسها
    وأفريقيا تريد

    الفرق بين الليل
    وال ليلك
    والريح والرياح
    قل لنا كيف أحوال
    الأنبياء والمتنبي
    بنبوءاتهم
    نراك على الصراط المستقيم
    وخطوط الاستواء
    تمشى كالهواء
    كل من اغتيلوا
    نرى أرواحهم
    خفيفة الظل
    جنية البحر
    تنظر مجيئك
    وكل من قيدوا
    بالسلاسل
    لا تزال جفونهم تقاتل
    كل الورود
    على ضريحك
    عطشى لندى
    عينيك
    بنادقنا ثكلى
    وحوذياتنا
    ترملت
    ومنفانا بلا رسائل
    تكلم الآن
    من المسؤ ل والسائل
    من المقتول
    ومن القاتل
    رفاق التراب ماتوا
    ولا ليل لهم
    ولا أيائل
    من يرجع لنا
    ملابسك العسكرية
    من يرجع لنا
    خطواتك السرية
    رائحة الخيانة
    تفوح من أفواهنا
    لم أقص على اخوتى
    حلمي
    لان ملامحي
    تنهشها العناكب
    والعقارب
    فماذا يعمل المستورون
    بعوراتهم
    ياذا القرنيين
    من يعلمنا
    كيف تأتى شهوة
    الخراب
    في دويلة يأجوج
    ومأجوج
    الحديثة
    وتاريخ يذهب للمنون
    فسر لنا سر
    العاصفة والعاطفة
    عاصفة تيقظه
    من برد النسيان
    وعاطفة تسكنه
    في بلد
    لا والدة له فيها
    ولا ولد
    متى سيعود


    سليمان الحزين – ابوغريب -غزه



    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    شـــارك مــــعــــنــا


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    رواية عابر سرير :
    أحلام مستغانمي .


    سطور من رواية عابر سرير :




    تبحث عن الأمان في الكتابة ؟ ...
    يا للغباء !...ألأنك هنا , لا وطن لك و لا بيت ...
    قررت أن تصبح من نزلاء الرواية ...
    ذاهباً إلى الكتابة ...
    كما يذهب آخرون إلى الرقص ...
    كما يذهب الكثيرون إلى النساء ...
    كما يذهب الأغبياء إلى حتفهم ؟ ...
    أتنازل الموت في كتاب ؟ أم تحتمي من الموت بقلم ؟ . 


    التفاصيل

    أيها السادة اخلعوا الأقنعة :
    مصطفى محمود .

    ·       الدعارة بالكلمات :
    - أخطر أسلحة القرن العشرين و الاختراع رقم واحد الذي غيّر مسار التاريخ هو جهاز الإعلام …
    الكلمة : الأزميل الذي يشكل العقول …
    أنهار الصحف التي تغسل عقول القراء …
    اللافتات و ( اليفط ) و الشعارات التي تقود المظاهرات …
    التلفزيون الذي يفرغ نفوس المشاهدين من محتوياتها ثم يعود فيملؤها من جديد بكل ما هو خفيف و تافه .
    ·&....

    التفاصيل

    بين شخصين

    مشاركات الزوار
    جلسة النسيان الصعب
    مع مولد زفافك زفّت حياتي
    نهايتي إليك يا فانيتي
    مع موكب أفراحك أوصدت أعراسي
    أفراحي إليك يا فانيتي
    أهكذا يصبح موتي على دفتيك؟؟
    أهكذا يحين أجلي على شفتيك؟؟
    أهكذا يمسي ليلي بلا عينيك؟؟؟
    مع قرع النواقيس يمسح تاريخي
    مع تسبيح المأذن يحمد مصيري
    أهكذا تذبل زهرة عمري على شوكتيك؟
    أهكذا تنغّص درر ....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2019