تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 798891
المتواجدين حاليا : 15


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    خذني إليك .
    خذني إليك ...
    واعقدني براعم حنين ودعني ....
    وعلى مهل .....
    أتفتح أزهار ربيع

    خذني إليك .....
    واطلقني تيارات ملونة ...
    تناغمك آهات سرية اللهفة

    خذني إليك .....
    والتقطني من زمني الغربة ......
    واسكبني في زمنك .....
    شلال متفجر الضياء

    خذني إليك ....
    وفي حنايا القلب إصهرني ...
    وأحيلني من فحم الى ماس

    خذني إليك .....
    أنات أمواج أثملها الصدى ....

    التفاصيل

    همسة .
    ·       كم ستصبح حياتنا قاسية ؟...
    لو أننا نظرنا لها بنظرة متشائمة ستصبح حياتنا صحراء قاحلة جافة خالية ...
     من واحات الحب والأمل ، تصبح حياتنا كزورق تتقاذفه أمواج الحيرة والقلق ...
     بدون بوصلة للتفاؤل و بعيداً عن يابسة الحقيقة ....
    لماذا يظن كل منا انه غريب عن الآخر ؟ …
    لماذا يحس انه دولة مستقلة بحد ذاته ؟...
    يرفض التعامل بصدق مع من حوله ....

    التفاصيل

    ذهب مع الريح .
    مقدمة :
    ( تنحنى السنابل ولا تكسرها الريح )
    الإهداء : لتلك التي ساومتني لكي أبقى .
    ---*---
    مع الريح يأتي
    مع الريح يذهب
    كسفينة بلا مرسى
    تلعب بأشرعتها الرياح كما تشاء
    تنقله للبعيد
    هناك
    حيث لا قوانين لقبيلة
    لا طعمٌ لقهوة عربية
    و لا عطر لنباتات بريه
    هنا
    بين هدير ذاته
    يكون سكونه أشبه بالأموات
    و بين زئير ذكرياته
    يسكن الخوف القادم من المجهول
    مع ال....

    التفاصيل

    أحببت السنابل .

    أحببت السنابل ...
    لأنك الأرض ...
    التي تسكنها الحقول .
    أحببت الماء ...
    لأنك المطر و الجداول ...
     و ساقية الزرع في كل الفصول .
    *
    أحببت الحرف ...
    لأنك الأبجدية ...
     و تاء التأنيث
    و الحب المؤنث السالم .
    أحببت القلم ...
    لأنك العقل
    و اليد و الفكر الحالم .
    *
    إليك يسير القلب ...
    على قدمين من نبض ...
    و يقدم لكِ ...
    على طبق من صدق ...
    ....

    التفاصيل

    مشاركات الزوار

    يا صاحبة الكف المنقوش

    الاسم :جيان البيلساني 2007-12-04

    الحزنُ سيغتالُ الحلما ..
    ويسيرُ بموكبِهِ الباكي
    بجنازتِهِ دمعٌ و أسى
    شــــيَّعَهُ الحزنُ ..
    فوا أسفا ..
    هذا الليلُ بليلي أقسى
    أتساءلُ .. مالي لا أبصر !؟
    يا صاحبةَ الكفِّ المنقوش
    النقشُ تبـــدد في عيني ..
    اقتربي ، مالي لا أبصر !؟
    لا أدرك آلافَ الخطرات
    لا أسمعُ غيرَ حروفِ الجر !
    النعشُ أراهُ يلاحقُني ...
    أتساءلُ .. مالي لا أبصر !؟
    هذا اللــيلُ بليــلي أقسى ..
    أحلامي باتت لا تشعر
    لا تدركُ أنفاسَ الليل ..
    لا تسمعُ أقدامَ العسكر
    الحزنُ سيصلبُ آمالي
    و يبيعُ حروفًا مغشوشة
    أحلامًا تجلبُ حسرات
    و ســتُدمي الكفَّ المنقوشة
    و سيأسرُ آلافَ المُنْيات
    بالغدرِ ســتبقى مخدوشة
    ولتعلمي يا ذات الكفِّ
    لا تتوارَيْ خلفَ الخوفِ :
    الحزنُ دجالٌ أعور !
    **
    لكنّهُ وحـــدَهُ علّمني ..
    أنّي بجراحي سأغـــنّي
    و أغنّي ( نشيد الجبّار )
    فالشابّي .. لا زالَ يغنّي
    وحــــدي ..
    علَّمــــني وجهَ الباس ...
    و رباطةَ جأشي المعهودة
    وسراب الآهاتِ تراءى
    والناسُ على الوجعِ تغــنّي
    لا صبحَ سيشرقُ في غدِها
    فالليلُ سماءٌ معروشة
    علَّمها الحزنُ مقامَ الآه
    و رقصةَ موتٍ ..
    تنهـــــــيدة !!
    **
    الحزنُ تنادى في المعشر :
    ( النقشُ موالٍ للأفراح
    الفرحُ يفرِّقُ بين الناسِ
    و يبيعُ حروفًا مغشوشة !!؟
    سيطيحُ بكرسيِّ الأحزان
    مِن أجلِ مزاعمَ معدودة
    لا شيءَ سيُبصرُ في غدِها
    فالحزنُ ســـماءٌ معروشة
    إعدامًا شنقًا .. للنقشِ
    وليُسرَع في جلبِ النعشِِ )
    الحزنُ .. دجّالٌ أعور !
    ما عادتْ كفُّكِ منقوشة ...
    **
    يا صاحبةَ الكفِّ تعالي
    اقتربي .. مالي لا أبصر !؟
    لا أسمعُ غيرَ حروفِ الجر
    مـَن يقدرُ يحيي آمالي ؟
    و يعيدُ الكفَّ المنقوشة
    ما كفَّتْ يومًا مِن أملٍ
    لنْ يسرقُهُ كلابُ الحزن
    لنْ يأكلُهُ زمانُ اللعن ..
    كفكفتِْ الدمعَ بأغنيةٍ
    ستجيءُ لحزنيَ بالأجلِ
    لكنَّ الحزَنَ يذيقُ الكاس ...
    الحزنُ استعمر وجهَ الناس
    و استنزَفَ بالوجعِ قصيدة
    الحـزنُ دجَّــــالٌ أعـــــور !!
    --*--
    جيّان


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    شـــارك مــــعــــنــا

    العنوان : شعر رائع الاسم :محمد عبد المقصود 2008-11-16

    فعلا شعر كسلاسل الذهب


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    الهجرة إلى المدينة .
    ازداد تعرض المشركين للنبي (صلى الله عليه وسلم) وأصحابه، وهاجر كثير من
     المسلمين إلى الحبشة، ولكن أبا بكر بقي مع النبي (صلى الله عليه وسلم)،
     وعندما هاجر المسلمون إلى المدينة ظل أبو بكر إلى جوار النبي (صلى الله
    عليه وسلم) ينصره ويسانده في دعوته.
    و ظل أبو بكر في مكة ينتظر اليوم الذي يهاجر فيه مع النبي (صلى الله عليه
     وسلم) إلى المدينة، بعد أن سبقهما المسلمون إليها، حت....

    التفاصيل

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي .
    - الفصل الرابع -
    هكذا علمتني الحياة
    مصطفى السباعي
    الفصل الرابع
     


    بين الشقاء و السعادة ، تذكر عواقب الأمور.

    بين الجنة و النار ، تذكر الحياة  والموت.

    بين السبق و التأخر ، تذكر الهدف و الغاية.

    بين الصلاح و الفساد ، يقظة الضمير .

    بين الخطأ و الصواب ، يقظة العقل .

    إذا صحَّت منك العزيمة للوصول إلي....

    التفاصيل

    25

    مشاركات الزوار
    أسطورة الشاب العاشق
    يقال في الأساطير اليونانية ، بأن كان شاب يوناني فقير ، كان يعمل خادما في مملكة أحد الملوك الذين يحكمون اليونان في القدم ، وأن هذا الشاب كان علي علاقة حب ، مع نجلة الملك ، وهي كانت تعشقه بجنون .

    عرف والدها الملك ذلك الأمر ، فأصدر قرار بسجنه ، وتم وضعه في السجن ، فأصيب بالمرض ، علمت عشيقته بمرضه .

    وفي احدي الليالي تسللت الي سجن المملكة ، وزارت عشيقها السجين ، وهو علي ف....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018