تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 1031693
المتواجدين حاليا : 18


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • التغريبة الفلسطينية .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    و .. ط .. ن .
    و .. ط .. ن !!
    هو مائي وانتمائي ..
    هو ظليّ ..
    هو غيثي وسمائي ..
    لمحتك شوقاً ...
    في عين مسافر لحضنك يأوب ..
    شربتك ..
    أكسير الحب سرمدياً ..
    حتى ثملتك فلا أثوب ..
    كتبتك حروفاً ت
    جتاح فيض الوجد فيني ..
     و عن شوقي لا أتوب ..
    *
    كم تكللنا بزهر ارتوى
     من صمود الخالدين .
    من بطولات الفاتحين ..
    *
    أواه يا وطني ..
    أما زلنا نتغنى
    بأمجاد الفا....

    التفاصيل

    إليها في يوم تخرجها .
    ·       الأربعاء : 6 / 6 / 2001 حفل تخريج الدفعة الأولى من جامعة الشارقة .
    ·       الإهداء : إليها … و إلى كل من تخرجت ذلك العام وكل عام .
    ------
    ·       للحروف الأبجدية …
    و الأرقام الحسابية …
    في مرحلتك الابتدائية …
    لساعات تمشيط شعرك الجميل ...
    و تصفيفه لجديلتين … كل صباح …....

    التفاصيل

    ورد الأحلام .
    ·       عندما تتنكر الآمال بثوب بائعة ورود ...
    لتبيعنا ورد الأحلام البلاستيكي ...
    فأننا لن نشم راحة لأمل حقيقي .
    ·       إنه قدر جيل بأكمله ...
    و لكنني غير بائس ...
    ففي أجيال سابقة كانت الأمة تشكو أكثر مما عليه الآن ...
    بدء من معركة الجمل صلب الزبير ...
    قتل الحسين ... غزو المغول مناحرات الدويلات الصغيرة ...
    فتن....

    التفاصيل

    حِوار لا يمُت للواقع .
    مقدمة : حوار لا يمت للواقع بصلة كذب .
    الإهداء : لكل من يقرأ ما بين السطور .
    ------*-----


    بـدايـــة :
    - مرحباً …
    - مرحباً …
    - ماذا تريد أن تصبح ؟ .
    - عسكرياً …
    - لماذا ؟ .
    - لأحارب اليهود …
    - و بعد ؟.
    - ساكون رجلاً تفخر بي أمي …
    - حظاً جميلاً …
    - شكرا …
    ( بصوتٍ لا يُسمع ) كم أنت حالمٌ أيها الصغير …
    التفاصيل

    مشاركات الزوار

    سأعود الى وطني.

    الاسم :همسة صادق..أم البراء 2007-12-04

    سأعود إلى وطني

    سأمشي على الرّماد
    وأسقي بدمعي جثث الرمال

    سأطوف أطياف الوديان
    وأجرعُ سُهد الإيمان

    سألقي بأنفاسي طعاماً للجياد
    وأحنو إلى السَّيف طريقاً للجنات
    .....
    لن أدع طريق الماضي مع الحاضر سواء
    لن أترك طرقاتِ الجياع للمترفين سِواغ

    سأطرقُ أبواب الجهاد
    وأمضي رغمَ كذب الأسياد

    عن حبٍّ للوطن حدّثونا وفداء
    عن عشقٍ للفردوس علّمونا وثناء

    عن....

    وعن.....

    ثمَّ مزّقوا صفحاتِ الكلامِ بالأحبار

    جعلوا السّلامَ سكينةً واستذلال

    جعلوا الطريدةمحكومةً بالإرهاب


    وصفوا أنفسهم بالأحرار

    وهم السجناء في قيودهم أقران

    وهم المجرمون بصولجانهم أغرار

    نسجوا غيبةً فكانوا البهتان

    قيعانُ جهنم مهما استعلوا لهم فيها أمصار
    ..........

    سأعودإلى وطني

    أمشي على بصمات الأشلاء

    لأُعلّق خطواتي أعلاماً للبلاء

    .........

    سأعودإلى وطني

    رغم عواء العملاء والخونة الأكرام
    رغم سيوف الخذلان

    التي جيَّشت جيوشاً تنصر بها

    ضرباتِ القيعان

    ..................
    بقلمي الصامت
    همسة صادق ،أم البراء


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    شـــارك مــــعــــنــا


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    الفتوحات الإسلامية .
    ·       فُتحت في عهده :
    ·       بلاد الشام .
    ·       العراق .
    ·       فارس .
    ·       مصر .
    ·       برقة .
    ·       طرابلس الغرب .
    · &nbs....

    التفاصيل

    حياته في مكة .
    عاش أبو بكر في حي التجار والأثرياء في مكة، وهو الحي الذي كانت تعيش فيه
     خديجة بنت خويلد، ومن هنا نشأت الصداقة بينه وبين النبي (صلى الله عليه
     وسلم)، وكان لتقاربهما في السن وفي كثير من الصفات والطباع أكبر الأثر في
     زيادة الألفة بينهما، فقد كان أبو بكر يصغر النبي (صلى الله عليه وسلم) بنحو
    عامين .
    وحينما بُعث النبي (صلى الله عليه وسلم) كان أبو بكر أول من آمن به، ما إن ....

    التفاصيل

    أبها القديمة

    مشاركات الزوار
    كلام عاشق


    كلام عاشق

    حين تخط بيدك كلمات الحب

    فترسم بريشتك أجمل لوحات لحنان القلب

    ترسمها أنوار تضئ لكل العاشقين فى طريق الود

    سيد العشاق يا صاحب الكلمات الملهمة

    أتيتك مرارا كى أترجم أحساسى بكلماتك

    فكتبت و طمست و عدت لأكتب و للطمس عدت من جديد

    فلقد أحتار قلمى و تعبت أناملى و جف حبرى التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2019