تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 758374
المتواجدين حاليا : 15


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    أساور عشقي و معصم صدك .
    تتقنين الصد
    وانا هنا اتقن نزف التعب
    انزف انتظار
    والقطار مازال يجري على صدري امل
    تتقنين الصد
    تتقنين الفراق
    وانا هنا ياسيدتي اموت تعب
    اساوري
    بعض ذكريات
    ومعصمك بعض الم
    كوني كما انتي وسوف اكون كما انا
    فارس العشق والاقتراب
    ادوس على الارض فينبت لعيناك مطر
    وسنابل لا مجال لهاإلا الطحين
    هل تدركين؟؟؟
    بانك رغيف انتظاري
    وسماء صبري وارض انكساري
    معصمك في هذا ال....

    التفاصيل

    اللقاء الاول .
    مقدمة : لقاء خارج حدود الزمن و الوطن .
    الإهداء : لذكرياتٍ ما زلت تقاوم مطرقة النسيان و سندان الذكرى .
    -------***-------
    لم يكن يوماً كسائر الأيام
    كان الليل يمضي حالماً
    الفجر يعانق النور في لهفةٍ
    كانت الشمس تداعب وجه النهار
    البحر بحب يوقظ الشاطئ بأمواجه الهادئة
    ،،
    كل شيء كان جميلاً
    كل شيء كان يسير في مصلحتي ذلك الصباح
    قلبي كان هادئاً على غير العادة
    خطواتي....

    التفاصيل

    أخلاق الفروسية .

    كان ذلك الطفل
    الذي حمل السلاح
    في وجه شخص كبير أهانه
    عندها
    أصبح المشاغب الصغير
    عنوان القبيلة
    كان والده
    يُذكي فيه روح القوة
    و كانت والدته بخوفٍ
    تكره تلك الخليقة .
    *
    و ... كَبُر ..
    و مع تكاثر سنوات عمره
    تكاثرت الهزائم
    ففي المجتمع الكبير
    لا مكان
    لأخلاق الفروسية .
    *
    الفارس لا يكذب و لا يخون
    كل من حوله
    يكذب و يخون
    كيف يكون الشجاع التفاصيل

    يوم لا حرب فيه .

    ·       قديماً عندما كانت النصال تقابل النصال ...
    لم يكن للجبان مكان أو مجال ...
    و بلا شك أن من أخترع القوس و النشاب كان أجبن الرجال ...
    كما هو الحال مع من إخترع المسدس ...
    فأصبحت الحروب هواية الجبناء ...
    و قتل شجاع يتم بضغطة زر من أصبع جبان ...
    ·       يبقى الموت موتاً و الحرب يبقى حرباً ...
    و ما يزيد ال....

    التفاصيل

    مشاركات الزوار

    رسالة من الوردة المحترقة

    الاسم :عبدالله علي الأقزم 2007-10-24

    ربَّـطـوا صـوتـي

    بـقـيـد ٍ و سـلاسـلْ

    و ادَّعـوا أنـي مفـاتـيحٌ

    لأبـوابِ الـمشـاكلْ

    و تـمـادوا و اســتـمـروا

    و أنـا أزرعُ

    للـمـسـتـقـبـلِ الآتـي

    سنـابـلْ

    أغـرسُ الـعـشـقَ

    بـكـفـي و أقـاتـلْ

    و لـكـي تـخـضـرَّ

    جـدرانُ الـمـديـنـةْ

    سـأنـاضـلْ

    و أنـا مـشَّـطـتُ شـعـري

    طـالـمـا عـنـتـرةُ الـعـبـسـيُّ

    فـوق الـجـرح ِ

    فـوق الـخـنـجـر ِ الــدَّامـي

    يـُقـاتـلْ

    تـنـتـهـي فـي كـتـب ِ

    الـعـشـق ِ

    الـتـي أقـرؤهـا كـُلُّ

    الـفـواصـلْ

    ربَّـطوا صـوتـي

    فـلا أمـلـكُ شعـراً

    لا و لا أمـلـكُ نـايـاً

    بـيـنـمـا يـنـتـفـخُ الـجـرحُ

    بـأصـواتِ الـزلازلْ

    بـيـنـمـا أمـسـيـتُ

    فــي الـهـامـشِ

    صـمـتـاً لا يـُجـادلْ

    ربـَّطـوا صـوتـي

    بقـيـد ٍ و سـلاسـلْ

    و أنـا أبـعـثُ

    للـشـمـسِ و للـنـجـم ِ

    فـضـائـلْ

    و أنـا أنـزعُ دومـاً

    مـن ذئـابٍ و كـلاب ٍ

    ألـف وجـهٍ للـرذائـلْ

    فـلـمـاذا ربَّـطـوا صـوتـي

    بـقـيـدٍ و سـلاسـلْ

    و ادَّعـوا أنـِّي مـفـاتـيـحٌ

    لأبـوابِ الـمـشـاكـلْ

    عبدالله علي الأقزم
    22 /8 /1420 هـ


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    شـــارك مــــعــــنــا


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي
    - الفصل الحادي عشر -
    الفصل الحادي عشر - مع الحجيج في عرفات
    ·    إلهي ... إن حجيجك واقفون الآن بين يديك شعثاً غبراً ، شبه عراة ، يمدُّون إليك أيديهم بالدعاء ، و يملأون منك قلوبهم بالرجاء . و حاشا لكرمك أن تردَّهم و تردَّ من كان بقلبه و روحه معهم ، فأفض علينا من رحماتك ، و أمددنا بسبب إلى سماواتك ، و طهر قلوبنا من نزعات الشر ، و املأ نفوسنا برغبات الخير ، و أعنَّا على طاعتك ، و كرِّهنا بمعصيتك ، و ....

    التفاصيل

    وقفات مع سيرة عمر .
    ·       قدم الجيش ظافراً منصوراً من إحدى المعارك فسأل عمر رضى الله عنه :
    من قتل من المسلمين ؟
    فقيل له : فلان وفلان ، قال : ثم من ؟
    قيل : فلان وفلان ، فقال : ثم من ؟
    فقيل له : و قتل جمع من عوام المسلمين لايعرفهم أمير المؤمنين .
    فبكى حتى جثى على ركبتيه و قال :
    و ماضرهم أن لايعرفهم عمر إن كان يعرفهم رب عمر .
    ·     &nb....

    التفاصيل

    لا أحد أمامك

    مشاركات الزوار
    ,,, سحب الحنين ,,,
    نادتني الأشواق
    وازدحمت حولي الأفكار....
    زادت داخلي
    النشووووووه,,,,وارتسمت على محياي البسمة..
    كان المكان يغطيه الدفء...
    وسويعات الأصيل تنشد للمستقبل
    اوبريت الأمل,,,,

    حولي أشعة الأمل تركض كجواد مستلهم لغد مشرق...
    تستنير حولي بخيوط الفرج
    ....

    ألتفت حولي نسمات الريح القروية ...
    واسكنتني ..
    في عالم الهدووووووء,,,
    وايقضت كوامن الأمس..
    بهبة ريح
    عب....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018