تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 1680656
المتواجدين حاليا : 22


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • التغريبة الفلسطينية .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    فانزعه من قلبي .
    حين تضيق بنا الدنيا
    فلا ملجأ إلا إليه
    !!!
    يارب
    إلى متى سأظل
    أبكي فقده بانكسار
    وأظل أعاني مرار الانتظار
    إلى متى
    ؟
    يارب
    إلى متى سأهجر مرآتي ،
    وعطري ،
    وثوبي ،
    وكحل عيني
    وأعطي للعالم ظهري
    إلى متى
    ؟
    يارب
    إلى متى سأظل
    أعيش تفاصيل اللقاء الأول
    واللقاء الأخير
    وكل ذكرى معه
    كبيرُها .. والصغير
    إلى متى
    ؟
    يارب
    إلى متى سيظل دعائي....

    التفاصيل

    ما زلت احتضر و أفكر .
    منذ سنين ...
    و أنا احتضر ...
    أقرأ كل صباح ...
    نعيي بصفحة جريدة ...
    أشاهد كل ليلة ...
    نقلاً مباشراً ...
    لجموع المعزين بوفاتي ...
    المدهش في الأمر ...
    أنني أسمع و أشاهد ...
    و لكني لا أستطيع إثبات ذلك ...
    ذلك المذيع البائس ...
    لا يكلُّ مردداً نعيي ...
    صباح  ،  مساء .
    **
    أقف أمام المرآة ...
    و لا أشاهد وجهي ...
    أرفع صوتي عالياً ...
    و لا ا....

    التفاصيل

    امرأة في حياتي .
    امرأةٌ !...
    هي ...
    أمي و أبي و فتاتي ...
    هي حقاً كل حياتي .
    *
    قارورة عطرٍ فواحة ...
    باسمة الثغرِ مزاحة ...
    فاكهة الصيفِ تفاحة .
    *
    امرأة في حياتي ...
    تهوى ظل العرجونِ ...
    تجمع ورق الليمونِ ...
    عليها تكتبُ بجنونِ ...
    (ينام فيصل بجفوني ) .
    <-- J


    الفيصل....

    التفاصيل

    ورقة بيضاء .
    تتمرد الحروف ...
    تتهرب المعاني ...
    عندما فقط احاول ان اكتب لكِ ...
    رسالة عشق ...
    لا أدري كيف ؟ ...
    تعلن المفردات هزيمتها ...
    احتراماً لكِ ...
    هل لأن الكتابة ...
    في عصر حبكِ أصبحت قديمة ؟ ...
    أم أن حبك حضارة ...
    ترقي فوق قواميس العشاق ... ؟
    هنا يا غالية ...
    أقف أنا و قلمي ...
    كمتشردين على قارعة الورق ...
    نشحذ الحروف ... و الأفكار ...
    بأن تتكرم علي....

    التفاصيل

    مشاركات الزوار

    قمْ يا عراق .

    الاسم :عبدالله علي الأقزم 2007-10-06

    قـمْ يـا عراقُ و سبِّحْ في دمي عشقـا

    و انشرْ إلى الغربِ مِنْ أضوائِكَ الشَّرقا

    وانهضْ مِنَ القتل ِ لا ترجعْ لنافلةٍ

    تستنبتُ الحقدَ و الطُّغيانَ و الحمقى

    وانصبْ لواءَكَ في قلبِ الجَمال ِ وكـنْ

    في أجمل ِ المجد ِ مِنْ أرقى إلى أرقى

    و كنْ كما كنتَ في خطِّ الدجى ألقـاً

    يحاورُ الماءَ أو يستمطرُ الرزقا

    وابسط ْ سلامَكَ في وادي الحروبِ فمَنْ

    لاقى سلامَكَ لا يظما و لا يشقى

    أنتَ الحبيبُ و كلُّ العاشقينَ على

    أمواج ِ عينيكَ مِـنْ هذا الهوى غرقـى

    قمُ يا عراقُ إلى أحلى الحياةِ فما

    أحلاكَ مِنْ بطل ٍ ما صاهرَ الفسقـا

    كمْ في شوارعِكَ الخضراءِ ِ مِنْ ألم ٍ

    تسيلُ بالنزفِ تجتـاحُ المدى حرقـا

    تناثرَ الوردُ مِنْ كفـَّيكَ عنْ وجع ٍ

    رفـقاً بوردِكَ في حقل ِ الهوى رفـقـا

    هذي دماؤكَ في قلبي أحاورُها

    حوارَ مْن أشعـلـتـْـهُ العروة ُ الوثــقى

    قدَّسـتُ جرحَـكَ تقديسي لفاطمةٍ

    و فيك أبناؤها ذبْ فيهمُ عشقا
    نهراكَ ذابا بعشق ِ الآل ِ فاشتعلتْ

    نجومُ مَـنْ يـنتـمي للعَالـم ِ الأرقـى

    لم تـُنبتِ الأرضُ مِنْ وردٍ و مِنْ شجرٍ

    إلا و حـبُّـكَ فيها زادها شوقـا

    يا سـيـِّدَ المجدِ فـُقتَ المجدَ فانتصرتْ

    على قـتـال ِ العدى أنهارُكَ الأنـقى

    هذي حروفـُـكَ في الآفـاق ِ غائمةٌ

    فصرتَ فيها الهوى و الغيثَ و البرقـا

    قمْ يا عراقُ و أشرقْ في تـلاوتِـنـا

    لعلَّ معنىً إلى معـنـاكَ قـد يرقى

    داويـتُ جـرحَـكَ في جرح الحروفِ فخذْ

    قلبي و أدِّ إلى أحلى الهوى حـقـَّـا
    و سـرْ إلى مشرق ِ الآمال ِ إنَّ يـدى

    في فتح ِ عشقِـكَ كمْ ذا أدمنتْ طرقـا

    حملتُ اسمكَ في صدري فأورثني

    نبلاً و صدرُكَ للأحـضـان ِ يُـسـتـسـقى

    أزهـارُ شعريَ خذها يا عراقُ و كنْ

    في حضنِـها الفجرَ و الحقَّ الذي يـبـقى



    عبدالله علي الأقزم 12/9/1427 هـ


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    شـــارك مــــعــــنــا

    العنوان : قم يا عراق الاسم :محمد عبد المقصود 2008-11-16

    العراق بلد المجد العربي نتمني له السلامه

    العنوان : شكر الاسم :اسماعيل ابراهيم 2007-10-10

    الاستاذ المبدع عبدالله احسنت وابدعت دامت ريشتك معطاءا تقبل مروري وتحياتي


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    سقيفة بني ساعدة .
     ما إن علم الأنصار بوفاة النبي (صلى الله عليه وسلم) حتى اجتمعوا في سقيفة
     بني ساعدة يتشاورون ولا يدرون ماذا يفعلون، وبلغ ذلك المهاجرين فقالوا :
    نرسل إليهم يأتوننا، فقال أبو بكر بل نمشي إليهم، فسار إليهم ومعه عمر بن
     الخطاب وأبو عبيدة بن الجراح؛ فتراجع الفريقان الكلام وكثر الجدل واللغط بين
    الفريقين حتى كاد الشر يقع بينهما أكثر من مرة، فقال بعض الأنصار منا أمير
    ومنكم....

    التفاصيل

    إسلامه و سيرته .
    ·       هاجر مسلماً في صفر سنة ثمان للهجرة .
    ·       ثم سار غازياً ، فشهد غزوة مؤتة  و استشهد أمراء رسول الله صلى الله عليه و سلم
    الثلاثة : مولاه زيد ، و ابن عمه جعفر بن أبي طالب ، و ابن رواحة 
    و بقي الجيش بلا أمير ، فتأمر عليهم في الحال خالد ، و أخذ الراية 
    و حمل على العدو ، فكان النصر .
    · ....

    التفاصيل

    اليأس يقتات

    مشاركات الزوار
    كلام عاشق


    كلام عاشق

    حين تخط بيدك كلمات الحب

    فترسم بريشتك أجمل لوحات لحنان القلب

    ترسمها أنوار تضئ لكل العاشقين فى طريق الود

    سيد العشاق يا صاحب الكلمات الملهمة

    أتيتك مرارا كى أترجم أحساسى بكلماتك

    فكتبت و طمست و عدت لأكتب و للطمس عدت من جديد

    فلقد أحتار قلمى و تعبت أناملى و جف حبرى التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2020