تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 724806
المتواجدين حاليا : 21


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    مُدني تضيع في جهل الشوارع .
    وحتى الشوارع
    لا تتقنُ
    فهم مُدني
    تيهي
    ياآخر نساء الكونَ
    في بدني
    فشرايني
    تتسع لجروح الشوارع
    استنجدُكِ فأغيثيني
    فأرصفةُ الليل
    تُحاصرني
    ياآخر نساء العشق
    ضميني
    فصدري
    يلجُُ بنبض شرايني
    ومُدني...
    تبحثُ في شوارعُكِ
    عن بيتي فتمشيني
    سيدةُ جهلي
    بأنعتاقي
    ماالباقي؟!!!
    في مُدني
    حين تنسيني ؟!!!!
    ----*----
    وافي ....

    التفاصيل

    النزهة الأولى

    المُثُل كالنجوم لا نبلغها البتة ، لكننا نهتدي بها كما يهتدي بالنجوم الملاّح في البحر
    ( كارل شورز)


    الإسلام الحق هو الذي يمكن أن يقدم للعالم معنى الحياة ( رجاء الجارودي ) .

    من أحب كل الناس لم يحب أحد .

    إن من جاهد جهاداً شريفاً في سبيل غاية شريفة لا يعد فاشلاً و إن أخفق .

    الحياة مهزلة لمن يعيشون بعقولهم و مأساة لمن يعيشون بعواطفهم .

    ....

    التفاصيل

    النزهة التاسعة .
    ·       الأرواح جنودٌ مجندة ما تعارف منها ائتلف و ما تنافر منها اختلف (حديث شريف).
    ·       أعلم أن الشريعة الإسلامية عدل كلها ، و قسط كلها ، و رحمة كلها ( ابن القيم الجوزية) .
    ·       تود الزانية لو أن النساء كلهن زواني (عثمان بن عفان رضي الله عنه).
    ·       م....

    التفاصيل

    من حرف لحرف .
    تأتين كالدهشة ...
    تتجاوزين الواقع نحو حلم ...
    يعانق ورقة و يراقص قلم .
    *
    في زمنٍ ...
    جف فيه نهر العذوبة ...
    يبقى الحرف ...
    رفيق حبي لك ...
    عندها تصبح الأبجدية ...
    وطناً لعاشق ...
    تمارس فيه قوافل الإنشاء ...
    رحلاتها ...
    صيفاً ...
    نحو رمش عينيك ...
    باحثةً عن ظلال الوسن ...
    و شتاءً ...
    نحو راحة يديك ...
    لتنعم بدفء الوطن .
    *
    فيغدو وطن أبجدية .......

    التفاصيل

    مشاركات الزوار

    من بيوت الأحزان

    الاسم :عبدالله علي الأقزم 2007-09-29

    رحـلـتْ عـنَّـا رقـيـَّة ْ خـلَّـفـتْ فـي الـحـاسـب ِ الآلـي و فـي غـرفـتِـهـا الـخـضـراءِ و الـوردِ وجـوهَ الـغـاضـريَّـة ْ عـكـسـتْ رحـلـتـُهـا فـيـنـا هـمـومـاً عـلـويـَّـة ْ ألـبـسـتْ فـاطـمـة َ الـثـكـلـى زلازلْ لـم تـعُـدْ تـنـهـضُ فـي الـبـيـتِ سـنـابـلْ و أبـونـا الـسـنـدبـادُ الدافئُ الممطرُ فـيـنـا أوُّلُ الـغـيـثِ و كـلُّ الـغـيـثِ عـنـَّـا أيُّـهـا الـخـنـجـرُ راحـلْ أيـن زيـنـبْ ؟ أيـنَ مَـنْ تـفـتـحُ وجـهـي ضـحـكـاتٍ و فـراشـاً و زهوراً و بـلابـلْ سـفـنـي ضـاعـتْ هـنـا و احـتـرقـتْ و انـفـتـحـتْ فـي لـغـتـي فـي عـالـمـي المـخـنـوق ِ أمـواجُ الـقـلاقـلْ و لـدي ألـفُ سـؤال ٍ مِـنْ تـراتـيـل ِ الـمـقـابـرْ و جـوابٌ مِـنْ فـمـي يخـرجُ نـاراً تـتـلـوَّى كـالأفـاعـي و عـلـى جـرحـي حـريـقٌ لـلـخـواطـرْ كـيـف أبـقـى فـي حـيـاةٍ كـلُّ أحـلامـي طـعـامٌ لـلـخـنـاجـر؟؟؟؟ عبدالله بن علي الأقزم 26/11/1425 هـ


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    شـــارك مــــعــــنــا


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    في بداية خلافته .
    ·       إن العصر الذي عاش فيه عمر بن عبد العزيز رحمه الله قبيل خلافته كان كما يصفه أحد الكتاب : "زمن قسوة من الأمراء"، كيف لا و الحجاج بالعراق، و محمد بن يوسف باليمن ، و غيرهما بالحجاز و بمصر و بالمغرب .
    ·       قال عمر عن هذا الوضع :" امتلأت الأرض و الله جوراً".
    ·       كذلك فيه من الفساد أن را....

    التفاصيل

    مما قال .
    ·       أكثر من ذكر الموت ، فإن كنت في ضيق من العيش وسّعه عليك ، و إن كنت في سعة من العيش ضيقه عليك .
    ·       أيها الناس أصلحوا أسراركم تصلح علانيتكم واعملوا لآخرتكم تكفوا دنياكم .
    ·       قال له رجل : أوصني فقال : أوصيك بتقوى الله و إيثاره تخف عنك المؤونة وتحسن لك من الله المعونة .
    ·&nb....

    التفاصيل

    20

    مشاركات الزوار
    الطائر الذي لم يكلمني
    إبراهيم القهوايجي :

    الطائر الذي لم يكلمني..



    قبل أن تبزغ في سمائي نجما

    كنت أرقبه..

    توقد في فجيعة الانتظار،

    والموت يتنزه قربي ،

    يتحرش بالبرعم

    الذي نام في فراش اليأس..،

    ومرات بالمارين من الفقراء،

    ومرة بالأغنياء..

    قبل أن يزهر برعم الدم في....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018