تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 759867
المتواجدين حاليا : 11


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    أقنعني اني لن أفتقدك.
    مساؤكم سكر
    اعذروني
    فما زلت بحاجة
    إلى الوصول إلى قناعة أني افتقدته
    !!
    سيدي أقنعني
    أني
    !!!
    ستشرق علي شمس
    دون أن أستيقظ على صوتك
    وسيحلُّ عليَّ ليلٌ
    دون أن أسمع همسك
    وسيزورنيَ العيدُ
    دون أن أشعر بحرماني منك
    وسأمشي مع العَالَم
    دونَ أن أفتقدك
    أقنعني
    !!!
    أني سأغمض عينايَّ
    ولن تحتضنك أجفاني
    ولن تحميك من رماحهم أهدابي
    وأني سأنام
    ولن تح....

    التفاصيل

    منذ التقيتك .
    (1)
    منذ التقيتكِ ...
    أزهرت الحقول بساحات نفسي …
    رحلت الغيوم عن سماء فكري …
    و أعلنت للجميع ...
    بأني عاشق حتى الثمالة .
    (2)
    منذ التقيتك …
    تحولت الأشجان بقلبي ...
     لراقصات باليه …
    يتمايلن على سمفونية
    يعزفها غرام .
    (3)
    منذ التقيتك …
    عرفت …
    كيف تكون المرأة ...
    بعضاً من ملاك ؟ …
    كيف لا تسقط أوراق الشجر …
    من يد الخريف ؟ …
    كيف يتمرد الحزن....

    التفاصيل

    أمطار الحنان .
    ·       الدموع تلك القطرات التي تخرج من أعيننا للتدفق على صحراء وجنتينا ...
    تلك الهبة الإلهية التي خلقها الله معنا ...
    ليست تعبيراً عن ضعف أو إعلاناً عن هزيمةٍ أو استمرارٌ للاستلام …
    ليست ذلاً أو إهانة وليست دماراً للكبرياء كما يظنها بعض القساة ...
    اللذين اختفت من قلوبهم أمطار الحب و الحنان وجفت لذلك دموع أعينهم  .
    ·    &nb....

    التفاصيل

    ورقة بيضاء .
    تتمرد الحروف ...
    تتهرب المعاني ...
    عندما فقط احاول ان اكتب لكِ ...
    رسالة عشق ...
    لا أدري كيف ؟ ...
    تعلن المفردات هزيمتها ...
    احتراماً لكِ ...
    هل لأن الكتابة ...
    في عصر حبكِ أصبحت قديمة ؟ ...
    أم أن حبك حضارة ...
    ترقي فوق قواميس العشاق ... ؟
    هنا يا غالية ...
    أقف أنا و قلمي ...
    كمتشردين على قارعة الورق ...
    نشحذ الحروف ... و الأفكار ...
    بأن تتكرم علي....

    التفاصيل

    مشاركات الزوار

    ماذا جنيت ?.

    الاسم :محسن النجار 2007-09-14

    ضاقَتْ بىَ الأحلامُ وانْطفَأتْ مَسَرَّاتى
    وجاذَبَتْنِى ظُنُونٌ أشْعَلتْ آهاتى.
    ساهرٌ أبْكِى السُهَادَ وأرْتَمِى
    فى حُضْنِ ذِكرَى أغْرَقَتْ دمْعَاتى.
    تبكى علىَّ الذكرياتُ فَتَكْتَوى
    رُوحِى وتَعْتَلِى من نارِها انَّاتى.
    تُرَى هل كانَ حُباً صادقاً سَرَقَ
    الفُؤَادَ أمْ أنَّهُ وَهْمٌ أضَاعَ حياتى.
    تُرَى ءأعِيْشُ أقْطُرُ من دَمِى
    عِشْقاً ألُوذُ بِهِ فكانَ مَمَاتى.
    تُرَى مَنْ كانَ يَعْلمُ أننى أحْبَبْتُها
    هل أسْتَمِعْ نَقْداً أيُبَالى فى تَحِّياتى.
    تُرَى هل حُزْنِىَ المَدْفُونُ من زَمَنٍ
    سَيَفِيْقُ يوماً فَتَنْجَلِى عَثَرِاتى.
    تَرَى أيَضِيْعُ عُمْرِىْ كُلُّهُ كَمَدَاً
    والحُبُّ يَمْلأٌ قَاصِىَ الجَنَبَاتِ.
    هَذِىْ الجِرَاحُ عَتِيْقَةٌ لَكِنَّمَا
    تَتَجَدَّدُ الآلامُ فى جِرَاحَاتى.
    كُلَّمَا ذَكَرْتُ الاسْمَ أو جَالَ بِخَاطِرِى
    سِحْرُ العُيُونِ وسَابِقُ الكَلِمَاتِ.
    ماذا جَنَيْتُ مِنَ الأوْزَارِ سيدتى
    وأىُّ خَطِيَئِةٍ جَاوَزْتُ فى هَفَوَاتى.
    ماذا جَنَيْتُ وهذه الأوراقُ تَشْهَدُ
    أنَّنِى قَدْ أسْلمْتُكِ الأيامَ والسَّنَواتِ.
    ماذا جَنَيْتُ حبيبتى.....
    حتى أعِيْشَ مُمَزَّقاًتأكُلُ الظَّلْمَاءُ
    عَيْنِى وتَجُوْلَ بِنَارِهَا لذَّاتى.
    ماذا جَنَيْتُ وأىُّ أمُّ تَضُمُّنِى
    فَلَقَدْ رَمَانِى صَدْرُكِ الحَنَّانُ فى الطُّرُقَاتِ.
    ألا أيَّتُهَا الحبيبةُ فاذْكُرِى
    أنِّى مُصِرٌّ وسَأمْضِى فى حَمَاقَاتى.
    فأنا أحبُّكِ كُلما طلعَتْ شُمُوسٌ
    من مَشَارِقِهَا وغابَتْ فى السمواتِ.
    وأنا أحبُّكِ طالما تَهِلُّ أقْمَارٌ
    وتَبْزُغُ فى السَّمَا أطيافُ نَجْمَاتِ.
    وأنا أحبُّكِ حتى عندما تَنْشَقُّ
    أجْدَاثٌ وتَبْدُو القيامَةُ فى العَلامَاتِ.


    مُحْسِنْ النَجَّار
    الدوحة
    فى 22/7/2006


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    شـــارك مــــعــــنــا


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    هل هو عصر الجنون :
    مصطفى محمود .







    قريبا


    ....

    التفاصيل

    السجينة :
    مليكة أوفقير

    مازلت أذكر تلك الأمسية من يوم 26 تشرين الثاني 1986 …
    كانت ليلة رائعة ، و القمر يسطع في سماء صافية دون غيوم …
    و خلال الليل قامت أمي بقطع أوردة يديها بالمقص الصغير …
    قبل أن تقوم بهذا العمل اليائس …
     كررت لي القول أنها تحبني و عهدت إليَّ بأخوتي و أخواتي …
    لم تصدر عني في البداية أيّة ردة فعل …
    فإذا اختارت الموت فهذا حقها المطلق …
    لكن القلق ....

    التفاصيل

    تصادم جوي بري

    مشاركات الزوار
    المريض وطالبات الطب .
    تلآلآ الرواق نجوما سربا ياحبذا لو دمن كزهر الربا
    ياحبذا لو دام الود بيننا وتزهو ايامنا بالاطيبا
    ونرمق بعضنا برمق شيق كملهوف لاحبابه يترقبا
    تناثرن حول الاسرة كعطر بدأن بحوار حلو مرتبا
    هذه احلى وتلك اشهى واخرى سمراء بهكنا كاعبا
    تحيرت في وصفهن جملة ايها ترى عيني كالكوكبا
    جمع من الطالبات الفاتنات لرفد الطب يحملن الكتبا
    هذه تحنو على المريض برقة كملاك لطيف ربربا
    واخرى تهامس مريضه....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018