تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 1742207
المتواجدين حاليا : 22


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • التغريبة الفلسطينية .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    أين أنا ؟ .
    في عتمة الليل البارد
    أعود طفلة صغيرة تلهو بدمى ورقية
    ترسم أشكالا لحروف مبهمة
    لا تحمل أية جنسية
    أحلق بين النجوم تائهة
    أبحث عن روحي في عمق ليلة قمرية
    *
    في كل لحظة يزداد شعوري بشئ ما يضيع
    ينتشله الزمن مني ببطء
    *
    تغزو قلبي الصغير
    جيوش اليأس
    فتهزم الأمل وتحطم حصون المجد داخلي
    لتحتل ثنايا أعماقي شيئا فشيئا
    *
    ايها الأمل الضائع
    بل المفقود من نفسي الحائرةالتفاصيل

    لا عيد هنا أو هناك .
    مقدمة : العيد هو ان تُعيد ما كان جميلاً بنفسك .
    الإهداء : كل عام و الأمل بخير .
    (1)
    أي عيدٍ هذا الذي يكونْ ؟
    و الموت يستوطن القلب و الجفونْ
    قتل على الشاشة
    و بطولاتٌ لشارونْ
    ألم أقل
    أن فقأ العينِ
    أسهل من بقْر البطونْ ؟ ..
    (2)
    لا مكان للمزيفين في عصر البارودْ
    فلا يغطي الجُرم إكليل الورودْ
    أتخمنا الحلم تُرهاتٍ و و عودْ
    و غدونا مترهلين
    متوهمين
    بأملٍ....

    التفاصيل

    كنا صغاراً .
    مُذ كنا صغاراً
    قيل لنا أنتم عرب
    أرضعونا كره اليهود
    منذ كنا صغاراً
     !! في المدرسة
    أخذوا ( قيمة فطورنا )
    ( إدفع ريالاً تنقذ عربياً )
     ... أدفع
    و أعود لأبي
    مزهواً بـ ( ورقة وصل دفع )
    أقف منتصباً أمام أبي
    و أنشد
    ( بلاد العُرب أوطاني )
    فيبتسم أبي و يحضنني
    و بعينه تلمع دمعة
    كنت أتسائل
    و كان يجيبني أبي بحسرة
    و ... الآن
    في عصر السل....

    التفاصيل

    من فل إلى فل .
    ينمو الفُل ...
    على ضفاف النهر ...
    ولا يشرب إلا رحيق شفتيك ...
    تقطفينه ...
    فيهرب من رائحته ...
    ليتعطر بدهن يديكِ .
    {
    ألا ترين يا غاليتي !! ...
    كيف يستيقظ  ...
    فرحاً بضوء الصبح  ...
    و يصطف خلف النوافذ ...
    ليتمتع بناظريك ؟ ...
    كيف يهرب من باعته ؟...
    عند كل إشارة مرور ...
    ملتجأً لهواء رئتيكِ ؟.
    {
    في حضورك ...
    ترتدي الأزهار ألوانها ...
    تجو....

    التفاصيل

    مشاركات الزوار

    اقرأ بس بتركيز

    الاسم :the coooolest 2007-09-07

    (يا وقت وشـ باقي حزن تخفيهـ ؟؟ أظن حزن الناس كلهـ وصلني !! كل التعاسهـ والألم عايشهـ أنا فيهـ !!حتى الأمل خيب بها اليوم ظني (
    ....................
    (شين بـ جوفي مـا درى فيـه شفـاف !! ولا كل من يقـرا الملامـح قرانـي !! وين السعادهـ ودربهـا كلـه إجحـاف !! لا راح هـمّ ... جـدّ هـمّ ودعانـي !! كنّي مطيـة للشقـا بيـن الأجـلاف !!لا روح تفهمنـي ولا قلـب حـانـي,)
    ....................................... .

    ) اسرق من الدمع فرح..و أضوي من الظلمه شموع.. أعزف من جروحي نغم ..و أرسم مع الغربه رجوع )
    ...............................
    (ذنبي أني لا عشقت أمطر إحساس وشجون !!وعيبي أني لا كرهت أبقى وافي للعشير !!وأنت ذنبك لا اهتويت تقلب الفرحة حزون !! وعيبك أنك ظالم ميت فيك الضمير)
    ................................. ..
    (وتزاحمت خواطري..حينها انفجرت بالبكاء عيني ..وسالت على الخد دمعتي..فانسكبت على ورقتي..فتناثرت الحروف بين السطور..فركبتها وقربتها..لأرى ماهي هذه الكلمة التي نثرتها دمعتي الحارة)
    ..........................................
    ( فإذا هي أغلي كلمة سكنت قلبي .. وأبهى حروف رسمتها على جدار روحي ..وأجمل اسم خطته يدي...فجرى في دمي هي ( لا عنوان لـ حياتي معك)
    ................................... 
    )صرت أنا للحب والدمعة أسير في حياتي يوم راحة ما ظهر مظهري جنه ومضموني هجير مرقدي تمثيل والواقع سهر)
    ................................. 
     
    (جيت يمك وأنت عزمت المسير صرت ضدي مع صواديف الدهر الوداع فراق والموقف مرير والعزى ماضيك والحاضر قهر )
    .........................................

    (يحسبني يوم سلم ما سمعته سامعه بس أتغلى عليه قلت أبثقل بس ثقلي ما استطعته و ابتسمت و جيت لمعانق ايديه )
    ............................ ..
    ( يحسب يوم ما رديت بعته ما درى اني بكل عمري مشتريه و الصراحه يوم سلم ما سمعته كنت أفكر كيف أنا أسلم علية(
    ...................................... 
    ) كافيـ عذابـ دخليكـ جانـ الهوا يعنيلكـ صبحـ و عصر اشكيلكـ (
    ............................. .
    ) يحسب يوم ما رديت بعته ما درى اني بكل عمري مشتريه و الصراحه يوم سلم ما سمعته كنت أفكر كيف أنا أسلم علية)
    ................................. 
    ( أدري قلبك يا حبيبي لي فضا ..ما يهم ان طال هجري أو قسيت ..لا حبيبي .. لو يفرقنا القضا ..ساكن بقلبي .. وبعروقي مشيـــــــت )
    ..................................... 
    (أشتكي ما عاد ينفع شفت عزي في سكوتي من عطـا سره لغيـره موقفه زاد و تأزم ما عليه لو حكوا به فيـه ما بسمع شمـوتي ..يكبـر الغالي بعيني ...وحجم حسـادي تقزم )


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    شـــارك مــــعــــنــا


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
    ترجمة جزء من كتاب ( الرحلة الداخلية ) .
     
    الحب ...ليس فيه أنا
     
    نحن البشر مضطربين...و إلى حافة الجنون واصلين....يجب أن نكون هادئين ولأجسادنا مسترخيين...بعكس.. قلوبنا.. التي يجب أن نشدها ولا نرخي من أوتارها....
     
    يمكننا أن نسمع نغمات رائعة صادرة من أوتار قلوبنا...إنها نغمات رقيقة...بديعة...ولكن أصبح صداها بعيد عنا...صرنا لا نسمعها... لأن المج....

    التفاصيل

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي .
    - الفصل السابع -
    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي 
    الفصل السابع
     


    زر السجن مرة في العمر لتعرف فضل الله عليك في الحرية ...
     و زر المحكمة مرة في العام لتعرف فضل الله عليك في حسن الأخلاق ...
     و زر المستشفى مرة في الشهر لتعرف فضل الله عليك في الصحة والمرض ...
     و زر الحديقة مرة في الأسبوع لتعرف فضل الله عليك في جمال الطبيعة ...
    و زر المكتبة مرة ....

    التفاصيل

    حي المناظر

    مشاركات الزوار
    و صمتت شهرزاد .
    ( وَصَمـَتَتْ شَهْـرَزَادْ )

    (1)
    اِنْطِقِى يَا شَهْـرَ زَادُ
    إِنَّ صَمْتَكِ لا يُبــَاحْ
    فَالْحَرَائِرُ
    وَالرُّجُولَةُ
    فِى عِراقِنَا
    فى شَآمِنَا
    فِى بِلادِنَا
    تُسْتَبَـــاحْ
    خَطَّمُونَـا
    خَطَّمُوهُـمْ
    أَرْغَمُــونَا
    أَرْغَمُـوهُمْ
    فِى النِّخَاسَةِ ، والسِّيَاسَةِ
    أن نُبَاعَ ،
    ونُسْتَبَــاحْ
    أَنْ نَهُــونَ ،
    وَأَنْ نَخُـونْ
    ....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2020