تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 759866
المتواجدين حاليا : 11


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    جارح كما الصقر عنيد .
    عانقت السماء
    ركبت السحاب
    وفوق الأفق
    بنيت لي مكان
    شعاع تسرب بين طيات الرؤى
    لاهو بشمس النهار
    ولا كائن على سطح القمر
    شعاع يغور بأرض النفوس
    احيانا تراني منكسراً
    من مرآه الحزن وحيد
    وأحياناً اخرى جارح
     كما الصقر عنيد
    لايهم أن كنت متارجح
    بين الشمس والقمر أقطن
    فالسماء بيت رحب
    فعندما تعاندني الاقدار
    أمطر ألماً على سفح المحن
    وحين يحن على أبتس....

    التفاصيل

    ورد الأحلام .
    ·       عندما تتنكر الآمال بثوب بائعة ورود ...
    لتبيعنا ورد الأحلام البلاستيكي ...
    فأننا لن نشم راحة لأمل حقيقي .
    ·       إنه قدر جيل بأكمله ...
    و لكنني غير بائس ...
    ففي أجيال سابقة كانت الأمة تشكو أكثر مما عليه الآن ...
    بدء من معركة الجمل صلب الزبير ...
    قتل الحسين ... غزو المغول مناحرات الدويلات الصغيرة ...
    فتن....

    التفاصيل

    هولاكو و الحجاج .
    ·       صدام لا يمكن أن يقنعني أنه مؤمن ...
    و بوش الصغير لا يمكنه أن يقنعني أنه مقاتل ...
    و كلاهما لا يعنيه إلا مصالحه ...
    ولو قُتل كل الشعب العراقي .
    ·       بين سندان صدام و مطرقة بوش ...
    يكون العراقي قطرة دم يتشكل بعنف ...
    ليصبح وجبة قابلة للإلتهام ...
    من قِبل تلفزيونات العالم .
    ·   &....

    التفاصيل

    بـحـــر الأنــا
    هـــا نحن نـمــضـي.............
    .............و الأيــــام تـطــويـنـا
    ســـــاعــات أفـــراحٍ.............
    .............و سـاعات تـبـكـيـنـا
    نـحــــمـلـهــا وزرنـــا.............
    .............و ننسى مـعاصـيـنـا
    تـركـــــنــا الــمــرؤاة.............
    .............إســتـعبدتنا أمــانينا
    ركـــــضـنــا خـــلــف.............
    .............زُخـــرفــهـا و جـيـنـا
    نـمـضــــغ ا....

    التفاصيل

    مشاركات الزوار

    مدينة الرماد .

    الاسم :اسماعيل ابراهيم 2007-08-31

    مدينة الرماد
    -*-
    الحب في مدينتي حياة في رماد
    شموسها تشيح عن مرافئ السداد
    خرافة تؤلّه الرجال
    تقتات من تحرّق الوداد
    تؤادم العذول
    والرقّ والذبول
    يافجرها كصلّ في مدينةالحداد
    تنخسنا بزهدها منابر الغيلان
    تباع في اسواقنا مشاعر العباد
    كأنّ جلّ ثأرنا النخيل والقمر
    **
    الحب في مدينتي كمدية الجزّار
    توءد في رصيفها براعم الشفاه والسمّار
    عشعش في خيالها الحياء والخفر
    تولد من انوارها مقصلة التقليد
    فلتشتري ربوعها مسارب الجليد
    مخالب التتر
    تكالب البشر
    يصلب في ميدانها الفراش والزهر
    تسيل من عروقها مقابر الرهف
    **
    الحب في مدينتي تجارة الحياء
    ترنيمة الشفاه عن تسلط الغيور
    تجبّر الذكور
    ياويح زلّة الحبور
    ستبتر الشفاه
    بالويل والثبور
    عقابها سباتها لاتدري ماالميلاد
    تقتات من تحرّق الوداد
    يقذفها واعضها لوطأة الاصفاد
    **
    الحب في مدينتي يفترس الحقول
    بليلها السديل ياشواطئ القمر
    تفر من ابراجها الحمام والطيور
    حياتها ضريبة الاعياد والكروب
    كشهقة المصلوب
    يرتل السمّار لحن مقبر السمير
    مدينة العراف
    تيبّس الصفصاف
    مدينتي تلوذ تحت جبّة الرماد
    مدينة الرماد
    مدينة الرماد
    -=*=-
    (اسماعيل ابو احمد)

    ارجو ان تعجبكم تحياتي


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    شـــارك مــــعــــنــا


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    أيها السادة اخلعوا الأقنعة :
    مصطفى محمود .

    ·       الدعارة بالكلمات :
    - أخطر أسلحة القرن العشرين و الاختراع رقم واحد الذي غيّر مسار التاريخ هو جهاز الإعلام …
    الكلمة : الأزميل الذي يشكل العقول …
    أنهار الصحف التي تغسل عقول القراء …
    اللافتات و ( اليفط ) و الشعارات التي تقود المظاهرات …
    التلفزيون الذي يفرغ نفوس المشاهدين من محتوياتها ثم يعود فيملؤها من جديد بكل ما هو خفيف و تافه .
    ·&....

    التفاصيل

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي .
    - الفصل الثالث -
    الفصل الثالث
     


    من أحسن إليك ثم أساء فقد أنساك إحسانه.

    لو كنت متوكلاً عليه حق التوكل لما قلقت للمستقبل ، و لو كنت واثقاً من رحمته تمام الثقة لما يئست من الفرج ، و لو كنت موقناً بحكمته كل اليقين لما عتبت عليه في قضائه و قدره ، و لو كنت مطمئناً إلى عدالته بالغ الاطمئنان لما شككت في نهاية الظالمين .

    في درب الحياة ضيَّعت نفسي ثم وجدتها في....

    التفاصيل

    سوق عنيزة

    مشاركات الزوار
    أنا عاشقك
    بغيـب عنـك .. وصورتـك جــوا فـى عروقــى تونسنــى
    يا نبض القلب فـى الغربــة بشــوف ضـلـك
    شبـــة ضــلــى
    طــريــق العشــق مفــروش بأحلــى كـــلام
    بموت فيـــكى .. يا سحرانى .. يا مالكة القلب أنا عاشقك
    سنيــن قــــدام
    ومــش فاكـــر أنــا المــاضـــى...
    ولكن فاكــــرك المـــاضــى يا أحـــلى غــــرام
    خدينى لحضنك الدافى ..على ايدك ينام شعرى
    ....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018