تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 723503
المتواجدين حاليا : 32


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    عنف و جنون .
    (سوف اذبحك حباً
     وأحرقك عشقاً
     وأخنقك غراماً
     ثم احيل اوراقك الى الحياة
    في سجن جنوني )

    عبر أثير الهوى المحمل بصوتك الحنون
    عبرت الى قلبي رصاصة عشقك المجنون
    فأستقبلتها حواسي ...
    في غفله من عقلي
    وفي لحظه مسقطه خارج حدود الزمن
    عانقت حواسي مشاعرك في حيره
    تستجمع جميع المتناقضات المتاحه
    فأغوص في مشاعر متفرده
    مأخوذه بوميض شفره سريه لعشقك <....

    التفاصيل

    الحقيقة .
    في زمان ما …
    مدينة كانت بلا اسم …
    يقطنها بشر يختلفون شكلاً و يتفقون جوهراً …
    كانت مدينة هادئة …
    لا نزاع … لا حرس نظام … و لا محاكم …
    كانوا يعيشون حياة رتيبة …
    فالأمس مثل اليوم و سيكون الغد مثلهما …
    و ذات يومٍ …
    تفاجئوا بفتاة تسير بطرقات مدينتهم كما خلقها الله …
    سرعان ما ذاع الخبر بكل أرجاء المدينة …
    في لحظات كان سكان المدينة يحاصرون الفتاة …
    و بدئوا بطرح الأسئ....

    التفاصيل

    ليلة عيد مع قلم رصاص.


    مقدمة : هناك بالأحلام ما زال أمل .

    الإهداء : لواقعٍ لا يقبل الأحلام .

    (1)

    قلمُ حبرٍ، أمْ قلمُ رصاصْ ؟!...

    لا فرق !...

    تكتبُ ...

    بحثاً عن خلاصْ ...

    و ليس هناك في الأفقِ مناصْ .

    (2)

    تكتبُ حرفْ ...

    قد يكون به حتفْ ...

    سطرٌ مكتملٌ و سطرٌ إلى النصف....

    التفاصيل

    غطائي قلم .
    غـطـائـي قـلـمٌ ، سـريـري ورقْ................
    ................زادي كــــــتـابٌ ، رفـيــقـي أرقْ
    خـروجي عذابي ، سَكني كفنْ................
    ................ضـاعت حـياتي و عُـمري سُرقْ
    أعــــانـدُ فـــكـريَّ  مُــنْـــذ الازلْ................
    ................أجوب الـسماءَ ، أُحبُ الشـفـقْ
    فَـقـدتُ الأمَــاني و حُـبـي رَحـلْ................
    ................وحدي بـقـيتُ ....

    التفاصيل

    مشاركات الزوار

    و أنتِ على فمي أحلى

    الاسم :عبدالله علي الأقزم 2007-08-28

    تفتَّـح في يدي حبٌّ
    و ما أحلاهُ مِنْ عـسـل ٍ
    و أنتِ على فمي أحلى
    و أنتِ المنطقُ الـفـتـَّـانُ
    و العذبُ الذي يُحـيـي
    على طول ِ المدى
    حـقـلا
    و ما مِنْ نظرةٍ تـأتـي
    إلـى عـيـنـيـكِ في حبٍّ
    تـعودُ و لم تـكـنْ حُـبـلـى
    و صـدرُكِ في تـدلُّـلِـهِ
    يُجـيـدُ القطعَ و الوصَـلا
    و شَعرُك ِ في تـفـلـسـفِـهِ
    نشيدٌ يُـنـعِـشُ الأحضـانَ
    و الهمساتِ و الأجواء َ
    و الظلا
    و مـدُّ هـواكِ
    أدخـلُـهُ
    و يـدخـلـُنـي
    و يـبـقـى دائـمـاً أعـلـى
    و حـبـُّـكِ و حدُهُ المسؤولُ
    عن قلبي و عن نبضي
    و أن أبقى لهُ أهـلا
    و وجهُـكِ كـلُّـهُ وردٌ
    و قوسُ اللهِ و الفردوسُ
    و الحوريَّةُ النوراءُ
    و الأمطارُ و الصَّلواتُ
    و القـُـبَـلُ التي تـُتـلـى
    و أنتِ جمالُ مضمون ٍ
    يـُفـسِّـرُ ذلكَ الـشـكـلا
    على صدري و أحضاني
    حـمـلــتـُـك ِ يـا ربيعَ الحبِّ
    نبلاً راقصَ الـنـبـلا
    تسيلُ قصائدي عسلاً
    على شفتيكِ
    في (........)
    فوق قميصِكِ الريَّان ِ
    بينَ زهورِكِ الخجلى
    و ما تجري انحداراتٌ
    بـأوردتي
    و أنتِ معي
    وصولُ المستوى الأعلـى
    كنوزُ المال ِ أكنسُها
    و أطردُهـا
    و أنتِ معي
    فكنزُ هواكِ سيِّدتي
    هـوَ الأغـلـى
    و روحـُـكِ ضمنَ محرابي
    هوَ الـبـركـاتُ و النسماتُ
    و العبقاتُ و الهمساتُ
    و النورُ الذي صـلَّـى
    نذوبُ معاً
    و في ذوبـانـِـنـِـا
    أضـحـتْ جـبـالُ فـراقِـنـا
    سـهـلا
    غذاءُ العقل ِ أن نهوى
    و مَنْ نفضَ الهوى عـنـهُ
    سـيـُتـلـفُ ذلكَ العقـلا
    حـمـلـتـُـكِ بينَ أشـيـائـي
    كـتـابـاً يصنعُ الأمجادَ
    يُدهشُ في يدي
    الحملا
    أحـبـُّـكِ يـا لقـاءَ الشَّهـدِ
    فـاشـتـعـلـى عطـاءاتٍ
    و أكثـري ذلكَ البـذلا
    و ما مِن ضـيـقـةٍ صـعُـبـتْ
    و حـبـُّـك ِ في انـغـلاق ِ الباب ِ
    كانَ الـفـتـحَ و الـحـلا
    أجيـبي كـلَّ أحـلامـي
    و كونـي كـلَّ أضـلاعي
    و عمري في جـوار ِ الحـبِّ
    لن يفـنى و لن يـبـلى
    رسـمـتـُـكِ في تـفـاصـيـلـي
    و روحـُـكِ روحُ لؤلؤةٍ
    و بحرُكِ ضمـنَ أجـزائـي
    وذاكرتي
    و مِنْ يـنـسـاكِ سـيِّـدتـي
    سـيـبـقـى الأحـمـقَ الـنـَّـذلا
    أُقـدِّسُ ذكرَكِ الرَّنانَ
    في قلبي
    فـيـزرعُـنـي
    بـكـلِّ دقيقةٍ فُـلَّـى
    فصولُ الحُسن ِ أعرفُها
    و أعرفُ كلَّ ما فيها
    و أجملُها
    تكاملَ عند سيِّدتي
    و أشعلَ ذلك الـفـصلا

    عبدالله علي الأقزم 16/8/2007 م


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    شـــارك مــــعــــنــا


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    نسبه و مولده .
    ·       هو عمر بن عبد العزيز بن مروان بن الحكم بن أبي العاص بن أمية، الإمام الحافظ، العلامة المجتهد ، الزاهد العابد ، اأمير المؤمنين ، أبو حفص ، الخليفة الزاهد الراشد ، ( أشجُّ بني أمية) .
    ·       أمه هي : أم عاصم ليلى بنت عاصم بن عمر بن الخطاب .
    ·       ولادته :
    ولد سنة ثلاث وستين بمصر ....

    التفاصيل

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي
    - الفصل الحادي عشر -
    الفصل الحادي عشر - مع الحجيج في عرفات
    ·    إلهي ... إن حجيجك واقفون الآن بين يديك شعثاً غبراً ، شبه عراة ، يمدُّون إليك أيديهم بالدعاء ، و يملأون منك قلوبهم بالرجاء . و حاشا لكرمك أن تردَّهم و تردَّ من كان بقلبه و روحه معهم ، فأفض علينا من رحماتك ، و أمددنا بسبب إلى سماواتك ، و طهر قلوبنا من نزعات الشر ، و املأ نفوسنا برغبات الخير ، و أعنَّا على طاعتك ، و كرِّهنا بمعصيتك ، و ....

    التفاصيل

    أحواض الري الإسمنتية

    مشاركات الزوار
    المختار
    جسده العاري  مسجى
    كأن السماء انفتحت والقت به
    يفيق , ينظر حوله
    احبس انفاسي
    هو لا يدري ان الزمن بدأ تواً
    العدم , لا شىء ابداً
    هو لا يدري انه الأول
    هل هو الأول ؟
    اتوحد معه , تبحث اناملى عن وهم طيفه
    هو لا يدري أن كل شىء بعد بكراً
    و أن كل شىء بعد لم يخلق
    كيف عرفت انا ؟ .
    ....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018