تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 850752
المتواجدين حاليا : 19


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    ذات صباح... كانت النار موقدة .
    مشهد:
    النار موقدة
    تتراقص ألسنتها الزرقاء
    فؤاد يحترق
    بخورٌ.. وماء يغلي..!
    *
    لم تكن عابئةً بالنسيم يداعب ستائر الشوق
    ولا بالمُلاءاتِ تتأرجحُ على أعتابِ قدميّ مهدِها..
    تأمَّلتِ السماءَ بُرهة،
    هناك الكثير من الأحزان التي تلبِّدُ ابتسامتها
    الذاكرة إذاعةٌ لا يصل صوتُها
    مشوَّشةٌ دائماً..
    الجوُّ رطِب
    والنار لا تزالُ مُوقدة..
    **
    ملأت فنجانها بآلاف الأسئلة
    و....

    التفاصيل

    أحبكِ يا امرأة .

    أسـفار كثيرةٌ ....
    تجول بـفكري ...
    وأستقر أخيراً ...
    في عاصمةِ قلبكِ ...
    أتغرب عن وطني ...
    وأجد نفسي ...
    في واحةِ حُبكِ ...
    *
    أُحبكِ يـا امرأةً ...
    تبحثُ عنها الأشجانْ ...
    أُحبكِ يـا امرأةً ...
    أوجدت للزمانِ ...
    مكاناً ... و عـنوانْ ...
    *
    أُحبكِ يـا امرأةً ...
    يتنزه الحُب بين ضلوعها ...
    و يجد الأمانْ .


    الفيصل ،....

    التفاصيل

    رسم لصورتكِ .

    عندما أتخيلك
    أرسم صورتك على جدار ذهني
    لأمارس فوضويتي و هوايتي منذ طفولتي
    فمرة أرسمك وردة
    مرة عصفوراً على شجرة
    و مرة بيدراً يُثمر ألوان
    أنقش ملامحك على مزهرية
    فترفض الزهور خوفاً من إفتضاح سرها
    أفشل دائماً
    في تحديد الجهات الأربع بمستطيل وجهك
    فأعود لأرسمك بدخان سجايري
    فتنتشر صورتك بكل الأرجاء
    معانقة حيطان غرفتي
    و
    عندما أقابلك
    أكتشف كم أنا أحمق
    تصبح ....

    التفاصيل

    المتنبي يعيش الآن.
    بين الكتب تسكنُ تفاصيلُ كلماتٍ لأشخاصٍ ...
     غادروا وجه الأرض منذ قرون ...
    حينها لم يكن الكتاب ذو قيمة ...
    فالعقول كانت تستوعب الكلمة التي لا (يشوش) عليها ...
    خبرٌ سيء في (تلفاز) ولا خوفٌ من زحام مرور...
     ولا مشكلاتٍ إجتماعيةٍ تافهة ينظر لها البعض بأنها حرب عالمية جديدة ...
    ولا معلوماتٍ تأتيك من كل حدبٍ و صوب ...
     لتتراكم خلف بوابة الع....

    التفاصيل

    مشاركات الزوار

    و أنتِ على فمي أحلى

    الاسم :عبدالله علي الأقزم 2007-08-28

    تفتَّـح في يدي حبٌّ
    و ما أحلاهُ مِنْ عـسـل ٍ
    و أنتِ على فمي أحلى
    و أنتِ المنطقُ الـفـتـَّـانُ
    و العذبُ الذي يُحـيـي
    على طول ِ المدى
    حـقـلا
    و ما مِنْ نظرةٍ تـأتـي
    إلـى عـيـنـيـكِ في حبٍّ
    تـعودُ و لم تـكـنْ حُـبـلـى
    و صـدرُكِ في تـدلُّـلِـهِ
    يُجـيـدُ القطعَ و الوصَـلا
    و شَعرُك ِ في تـفـلـسـفِـهِ
    نشيدٌ يُـنـعِـشُ الأحضـانَ
    و الهمساتِ و الأجواء َ
    و الظلا
    و مـدُّ هـواكِ
    أدخـلُـهُ
    و يـدخـلـُنـي
    و يـبـقـى دائـمـاً أعـلـى
    و حـبـُّـكِ و حدُهُ المسؤولُ
    عن قلبي و عن نبضي
    و أن أبقى لهُ أهـلا
    و وجهُـكِ كـلُّـهُ وردٌ
    و قوسُ اللهِ و الفردوسُ
    و الحوريَّةُ النوراءُ
    و الأمطارُ و الصَّلواتُ
    و القـُـبَـلُ التي تـُتـلـى
    و أنتِ جمالُ مضمون ٍ
    يـُفـسِّـرُ ذلكَ الـشـكـلا
    على صدري و أحضاني
    حـمـلــتـُـك ِ يـا ربيعَ الحبِّ
    نبلاً راقصَ الـنـبـلا
    تسيلُ قصائدي عسلاً
    على شفتيكِ
    في (........)
    فوق قميصِكِ الريَّان ِ
    بينَ زهورِكِ الخجلى
    و ما تجري انحداراتٌ
    بـأوردتي
    و أنتِ معي
    وصولُ المستوى الأعلـى
    كنوزُ المال ِ أكنسُها
    و أطردُهـا
    و أنتِ معي
    فكنزُ هواكِ سيِّدتي
    هـوَ الأغـلـى
    و روحـُـكِ ضمنَ محرابي
    هوَ الـبـركـاتُ و النسماتُ
    و العبقاتُ و الهمساتُ
    و النورُ الذي صـلَّـى
    نذوبُ معاً
    و في ذوبـانـِـنـِـا
    أضـحـتْ جـبـالُ فـراقِـنـا
    سـهـلا
    غذاءُ العقل ِ أن نهوى
    و مَنْ نفضَ الهوى عـنـهُ
    سـيـُتـلـفُ ذلكَ العقـلا
    حـمـلـتـُـكِ بينَ أشـيـائـي
    كـتـابـاً يصنعُ الأمجادَ
    يُدهشُ في يدي
    الحملا
    أحـبـُّـكِ يـا لقـاءَ الشَّهـدِ
    فـاشـتـعـلـى عطـاءاتٍ
    و أكثـري ذلكَ البـذلا
    و ما مِن ضـيـقـةٍ صـعُـبـتْ
    و حـبـُّـك ِ في انـغـلاق ِ الباب ِ
    كانَ الـفـتـحَ و الـحـلا
    أجيـبي كـلَّ أحـلامـي
    و كونـي كـلَّ أضـلاعي
    و عمري في جـوار ِ الحـبِّ
    لن يفـنى و لن يـبـلى
    رسـمـتـُـكِ في تـفـاصـيـلـي
    و روحـُـكِ روحُ لؤلؤةٍ
    و بحرُكِ ضمـنَ أجـزائـي
    وذاكرتي
    و مِنْ يـنـسـاكِ سـيِّـدتـي
    سـيـبـقـى الأحـمـقَ الـنـَّـذلا
    أُقـدِّسُ ذكرَكِ الرَّنانَ
    في قلبي
    فـيـزرعُـنـي
    بـكـلِّ دقيقةٍ فُـلَّـى
    فصولُ الحُسن ِ أعرفُها
    و أعرفُ كلَّ ما فيها
    و أجملُها
    تكاملَ عند سيِّدتي
    و أشعلَ ذلك الـفـصلا

    عبدالله علي الأقزم 16/8/2007 م


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    شـــارك مــــعــــنــا


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    نسبه .
    ·       هو خالد بن الوليد بي المغيرة بن عبد الله بن عمرو بن مخزوم القرشي المخزومي .
    كنيته : أبو سليمان .
    ·       لقبه : سيف الله المسلول .
    ·        أمه لبابة الصغرى بنت الحارث الهلالية ،أخت ميمونة زوج النبي صلى الله عليه وسلم و أخت لبابة الكبرى زوجة العباس بن عبد المطلب و....

    التفاصيل

    السجينة :
    مليكة أوفقير


    مازلت أذكر تلك الأمسية من يوم 26 تشرين الثاني 1986 …

    كانت ليلة رائعة ، و القمر يسطع في سماء صافية دون غيوم …

    و خلال الليل قامت أمي بقطع أوردة يديها بالمقص الصغير …

    قبل أن تقوم بهذا العمل اليائس …

     كررت لي القول أنها تحبني و عهدت إليَّ بأخوتي و أخواتي …

    لم تصدر عني في ا....

    التفاصيل

    فندق اليمامة

    مشاركات الزوار
    و يحلو ذلك السفرُ.
    على عينيكِ قد نطقتْ

    لنا الآياتُ

    و السُّورُ

    و مِنْ ألوانِكِ النوراءِ

    - سيِّدتي -

    تشكَّلَ ذلكَ القمرُ

    و مِنْ خطواتِكِ البيضاءِ

    مِنْ نبضٍ

    إلى نبضٍ

    تُكوَّنُ هذهِ الدُّررُ

    لأنَّكِ أجملُ المعنى

    فكلُّ حقيقةٍ نهضتٍ

    أمامَ ضيائِكِ الآتي

    ستزدهرُ

    و كلُّ العارفينَ هنا

    أمامَ نقاطِكِ

    اجتمعوا

    مح....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018