تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 611421
المتواجدين حاليا : 13


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • إبحار بلا مركب .
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    هموم الانكسار .
    من منا لم يجرب ذلك
    ؟؟
    من منا لم يتألم يوما
    وهو يجهض آماله و أحلامه العذراء
    أو يغرس الغدر في ظهره خنجر
    أو يخرج الغدُ له لسانه
    أو تذبحه سكين الألم من الوريد إلى الوريد
    من منا
    !!؟
    من منا لم يجرب
    أن يدخل عالم الحرمان
    باحثا كالمجنون عمن فقد
    عن صدى صوتهم
    عن ملامح صورهم
    عن طيفهم
    عن خيالٍ يعدينا إلى الوراء ؛ كي نراهم
    من منا
    !!؟
    من منا لم يذق غصة الم....

    التفاصيل

    إليها في كل يوم عيد .
    ·       من مدينتي التي تسكن رياض الصحراء …
    و تمشط شعرها كل صباح على الرمال الصفراء …
    إلى مدينتك الشارقة على ساحل الخليج …
    و التي تستحم كل صباح بمياه البحر …
    و تزين ضفائرها باللؤلؤ و المحار …
    ·       من أسنمة الجمال … إلى سواري المراكب …
    ·       من ورد الخزام إلى صدف البحار …
    ·....

    التفاصيل

    مروض الوحوش .

    مقدمة :
    العين هي البوابة التي يدخل منها الحب إلى قصر القلب .
    الإهداء :
    إلى من قالت عيناه متوحشتان أخاف منهما …
    ليتني أستطيع أن أكتب فيهما قصيدة .
    ---*----
    عفت عينيي ...
    قاومت إغراء كل العيون ...
    و لكن عينيك أنت فقط ...
    من حطمت أسوار عفتها ...
    اغتصبت بكارتها ...
    و أفقدتها عذريتها ...
    لهذا كان لابد ...
    من أن أحب ...
    صاحب هاتين المتوحشتين ...
    و من ح....

    التفاصيل

    أرصفة الأشجان .

    على أرصفة الأشجان
    لا زال قلبك
    يستقبل القادمين
    مني إليكِ
    و يعلن أن المسافات تقترب الآن
    و أن الضياع الذي كان جبلاً من ألم
    لا يستطيع
    مواجهة اللحظة الصفر
    عند بدء اللقاء
    ***
    كم عنكِ يسألني الواقع ؟
    يا وطن المستحيل
    فأزداد في الإندفاع إليك ؟
    اخترق الزجاج مثل الشعاع
    لتعانق عينيّ عينيك
    و مثل ( رنين أجراس الكنائس )
    يكون صوت الأقراط بأذنيك
    في سهرة شجنالتفاصيل

    مشاركات الزوار

    باختيارك انت

    الاسم :نعيمة الجهني 2007-08-16

    الحياة هي أشباه قصص تمر منها المسلي والممل لكن القصص الحقيقية هي التي تحفر عظيم الأثر في النفوس إما لاختيار خاطئ أو لصفعة صديق غادرة أو لقرار قتل الأمان وأعظم القصص يرويها حكيم جلاد وبين هذه وتلك أصبحت أنت البطل فهل تؤمن ؟ أن شد اللجام يصنع الفرسان وباختيارك أنت ......... نفسك وهواها أي قصة ستروي أي ألم ستعيش أي صديق ستخون أي طريق ستسلك حياتك أنت تكتب تفاصيلها فلا تكثر الهوامش بقايا نبض


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    شـــارك مــــعــــنــا


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    رواية عابر سرير :
    أحلام مستغانمي .


    سطور من رواية عابر سرير :




    تبحث عن الأمان في الكتابة ؟ ...
    يا للغباء !...ألأنك هنا , لا وطن لك و لا بيت ...
    قررت أن تصبح من نزلاء الرواية ...
    ذاهباً إلى الكتابة ...
    كما يذهب آخرون إلى الرقص ...
    كما يذهب الكثيرون إلى النساء ...
    كما يذهب الأغبياء إلى حتفهم ؟ ...
    أتنازل الموت في كتاب ؟ أم تحتمي من الموت بقلم ؟ . 


    التفاصيل

    وقفات مع سيرة عمر .
    ·       قدم الجيش ظافراً منصوراً من إحدى المعارك فسأل عمر رضى الله عنه :
    من قتل من المسلمين ؟
    فقيل له : فلان وفلان ، قال : ثم من ؟
    قيل : فلان وفلان ، فقال : ثم من ؟
    فقيل له : و قتل جمع من عوام المسلمين لايعرفهم أمير المؤمنين .
    فبكى حتى جثى على ركبتيه و قال :
    و ماضرهم أن لايعرفهم عمر إن كان يعرفهم رب عمر .
    ·     &nb....

    التفاصيل

    باب السلام

    مشاركات الزوار
    في مرفأ عينيك الأزرق.
     (في مرفأ عينك الأزرق امطار من ضوء مسموع
    وشموس دائخه وقلوع ...
    ترسم رحلتها للمطلق....
    في مرفأ عينيك الأزرق..
    شباك بحري مفتوح ..
    وطيور
    في الأبعاد تلوح ..
    تبحث عن جزر لم تخلق....
    في مرفأ عينيك الأزرق ..
    أحلم بالبحر وبالابحار..
    وأصيد ملايين الأقمار وعقود اللؤلؤ والزنبق...
    في مرفأ عينك اأزرق...
    تتكلم في الليل الأحجار
    في دفتر عينيك الأزرق...
    من خبأ آلاف ....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018