تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 908104
المتواجدين حاليا : 19


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    من يوقِظُ الظبيَ الشريدة?! .
    أورقت بالسحر أشلاء القصيدة
    ونمت براعم حولنا
    ما ذنبُنا
    كُنَّا نوشوش دمعنا
    ذا همسنا
    يشدو
    يناجي من يُريدَه
    لا جديد!!
    فمن بالدمع قد ملأ الجريدة
    ؟
    لا تعبسي..
    همست حروفُك في رخاء
    والجَرسُ إحساس تعبَّأ بالهُراء
    ليس الخواء
    من يوقِظُ الظبيَ الشريدة!
    ---*---
    ن ب ر ا س ....

    التفاصيل

    أجيبيني بلا صوتٍ .

    أجيبيني …
    حبيبتي …
    ( أجيبيني …
    و لا تتساءلي … كيفا …
    و لا تتلعثمي … خجلاً …
    و لا تترددي … خوفا …
    أجيبيني … بلا شكوى …
    أيشكو الغمد …
    إذ يستقبل السيفا ؟ …
    كوني … الموانئ و البحار …
    كوني … الوطن و المنفى ) ...
    كوني … الهدوء و الإعصار …
    كوني … اللين و العنفا …
    كوني … أجمل الأيام …
    كوني … المولد و الحتفى …
    كوني … العفو و الإعدام …
    كوني ....

    التفاصيل

    هولاكو و الحجاج .
    ·       صدام لا يمكن أن يقنعني أنه مؤمن ...
    و بوش الصغير لا يمكنه أن يقنعني أنه مقاتل ...
    و كلاهما لا يعنيه إلا مصالحه ...
    ولو قُتل كل الشعب العراقي .
    ·       بين سندان صدام و مطرقة بوش ...
    يكون العراقي قطرة دم يتشكل بعنف ...
    ليصبح وجبة قابلة للإلتهام ...
    من قِبل تلفزيونات العالم .
    ·   &....

    التفاصيل

    شيء من الخاطر .
    ·       الوداع ذلك الشيء الذي يحرق العواطف ...
    ويهز المشاعر ويجعل التفكير في حال متأرجحة ...
    بين الحاضر و الماضي و صور الذكريات ...
    و يجعل التفكير في مرحل انعدام وجود …
    ما أقسى الوداع وداع الأحبة ... الأهل ... الأصدقاء ...
    الوداع لحظات تعتصر القلب تجعله ينزف ألما ...
    عند الوداع يقف اللسان عاجزاً عن التعبير ...
    وتتوقف معه ساعة الزمن ...
    و....

    التفاصيل

    مشاركات الزوار

    هي رحلت ....

    الاسم :بـ هـدووء 2007-08-01

    هي رحلت
    ..
    .

    لم تُبقي لي سوا ذكريات
    ذكريات من وراءها جروح
    رحلت مسرعة .. تسابق دمعاتها
    تستنجد بالغروب
    أرى في مشيها عجلة الشفق
    استترت بوشاح الألم
    تضمه وهي تتمتم بحروف الوداع
    لم تلتفت لي .. لم لا ؟؟؟
    لا أدري !!
    ولن أفعل المستحيل كي أفهم
    لن أناديها ... سأدعها للواقع
    واقعها المر
    لأني أرى الانهزام في نظراتها !!
    سأدعها تتخطى محنة الحقيقة بنفسها
    ..

    أما أنا
    فلي مع قلبي الجريح واقع
    لن تضمده خيالات المستقبل
    لن تزيله سنين العمر
    مات الوفاء في مقتبل عمره
    صبري لم يجد حل ... سوا الانتحار
    لن يواجه قلبي الجريح كل هذا وحده
    سيجد من يقف معه
    سيجد من يرافقه في مواجهة الحياة
    صحيح أني فقدت العواطف
    لكنما الإرادة قوية
    سأنساها
    ذكرياتي معها .. ماضي
    والمستقبل ... يفتح ذراعيه لي.


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    شـــارك مــــعــــنــا

    العنوان : ابداع الاسم :هبة احمد 2007-08-24

    بصراحة عزيزتي هدوء قصيدتك ابداع روعة وعلى العموم ماسطرتة انا ملكي هو نفس ماامر بة مشكورررررررررررررررررررة قريبا ستقراءون كتاباتي


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    حال عهده .
    ·       شبع في عهده الجياع .
    ·       كسى الفقراء .
    ·       واستجاب للمستضعفين .
    ·       كان أباً لليتامى و كافلاً لهم .
    ·       عائلاً للأيامى .
    ·       ملاذاً للضائعين .
    · ....

    التفاصيل

    بيعة عمر .
    ·       رغب ابو بكر الصديق رضي الله عنه في شخصية قوية قادرة على تحمل المسئولية من بعده .
    ·       اتجه رأيه نحو عمر بن الخطاب رضي الله عنه
    فاستشار في ذلك عدد من الصحابة مهاجرين و أنصارا
    فأثنوا عليه خيرا و مما قاله عثمان بن عفان رضي الله عنه :
    ( اللهم علمي به أن سريرته أفضل من علانيته ، و أنه ليس فينا مثله ) .
    · ....

    التفاصيل

    أذربيجان 1999

    مشاركات الزوار
    الحب وقطار العمر
    الحب وقطار العمر

    بادرني صديقي قائلا :أما زالت لديك المقدره علي الحب
    في هذا العمر؟!
    الذي بدأت أوراقه تنذوي وثماره تجف وقواه تخور ألم تدرك
    يا صاحبي أنك مقبل علي أخر فصول العمر..
    الخريف وما أدراك ما الخريف
    فأجبته دون كلمات مشيرا بإبهامي إلي موضع القلب في صدري ثم قلت له :لو كنت تؤمن مثلي بسطوة الحب وسلطانه لأدركت أن العمر الحقيقي لا يحسب ولا يعد ....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2019