تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 720074
المتواجدين حاليا : 25


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    حوار مع معده خاوية .
     تقرقعي ولا تطرقعي ......
    فهذا واقعي
    لا أملك سوى أربع ريالات
    لا تقتل الجوع ولا تسد رمقي
    قررت إنهاء جدالاً قد طال مع معدة
    لو عرفت طريق المحاكم لأشتكت
    وبالويلات لها تنطق ِ
    فخرجت والقيظ يلهب أرجلي
    إلى بقاله ٍ وحيده علّي أجد شيئاً لعّل ِ
    قلبت بصري حتى إستجار مني
    وأتعبت فؤادي وأجهدت مقلي
    أأخذ خبزاً أم جبنه أم بيضهً
    هل ياترى يبيعني عشر زيتوناتٍ دون تململ ِالتفاصيل

    حروفٌ تقاوم لتعيش .
    ·       الحياة لا تستحق أن نتحسر على شيء مضى فهنالك أشياء و أشياء قادمة ...
    رغم حرصنا سنفقدها و سنتحسر عليها ...
    و على أشياء كثيرة كانت أو لم تكن في الحسبان .
    ·       الحياة لا تستحق أن يتنازل أحدنا عن مبدئه أو جزء من كيانه كإنسان ...
    من أجل نزوة طارئة بداخلنا سرعان ما تزول بزوال المؤثر ...
    و تبقينا أشلاء من بقايا إنسا....

    التفاصيل

    محطات الرحيل .
    محطات الرحيل
    ترحب بك
    إقطع تذكرة مغادرة لقلبي
    اجلس بمقعدك
    على قطار اليأس
    سيحملك عني بعيداً
    إلى هناك
    إلى مدن الذكريات
    حيث لا مطر لحب
    ولا شجر لأمل
    ستعيش
    موشوماً بالألم
    تحمل جنسية ضائع
    و تتسكع
    على أرصفة الأحزان
    الغربة هناك
    ستجعلك غريباً هنا ©<--- قلبي

    الفيصل ،
    ....

    التفاصيل

    مساحة للحديث 2 .
    على خشبة المسرح الهلامي ... الحالم
    الجهل يجسد دور البطولة المطلقة
    في زمن كواليس الإعلام الممتلىء بعرائس الدمى
    و التي انتهت صلاحيتها لممارسة أي دور مهما كان هامشياً
    كان المشاهدون يقفون ببلاهة و هم يصفقون
    لتعاقب فصول مسرحية الخوف من الوهم
    كانوا يقفون ... يصفقون
    و من خلفهم كان الواقع يسحب الكراسي
    ليسقطوا على الأرض
    من أمامهم ...
    يطل المستقبل برأسه بين الستارة
    و على ....

    التفاصيل

    مشاركات الزوار

    صــــــــراع الليالي او(مرض السرطان)

    الاسم :اسماعيل ابراهيم 2007-08-01

    كتبت هذه القطعة توجعا ذاتياواحساسا بمعاناة اخي العزيز الوحيد خليل ابراهيم حيث اصيب بمرض سرطان الكبد اجاركم الله استطال عليه على مدى عام كامل في اكثر الضروف شراسةالا وهي ضروف الحرب والمآسي التي يمر بها بلدي ومايزال ثم وافاه الاجل في يوم11-12-2006 رحمه الله صراع الليالي عشعش الذل لامتهان الاصيل والسقم قدر ليس له تحويل ومات في فؤادي النشاط قسرا افلا ينفعني الترغيد والتدليل ياعاذل لدهري سوط ملتهب قد استشاطني تعذيبا ثم تنكيل له مدية تقتات من كبدي اراها تصول بأحشائي وتجول لتعصر امصالي وسوائل بدمي من (حبان)مكروه اصفر هزيل كلما طال عمري اراه اليما وعلى بدني نسج ثوب عليل وفي جسمي ماتنوء العصبة به احلاما وئدت ولب مخبول ياغبار السنين من كل نائبة تجمهر فحسي والغبار جبيل لقد حل بي سقم اسائل جسدي لماذا ياجسدي منحول اصابني على طول المدى الم وشدة وانا في الشداد صمول فجرى في دمائي الصبر والجلد واستغيث بايمان غير مغلول وعلى القدر مايكتب على الفتى وكل امرئ بحظه مجبول قدري كل مايشتهى الوشاة ويرضي العدو ويهنا العذول يازماني قبل ماعرفت مرضا كينبوع الصديد تلزه الحمول وهل قدري ياترى ادفن حيا وقلبي لهموم الدنا موكول وقد استصرخت المدى المغبون ايبسم لي ام بؤسه وغول غير الالام ليس لي طريقا مشيته راغما ماهناك دليل ودعوت رب السماء جد بي سقم واوهى جسميّ التوهيل وسعيت الى الشام لأجتث سقام تنهش كبدي المعلول فأطلت بي الجراحات ليلا وانا كالعاجز الضئيل الضئيل ثم طارت بي الاحلام صبحا والثرى سمح من نوره مغسول وهنا في دمشق ازهو بصبوة وفي المدى الرحب رقة وذهول وامنياتي تحنو لليالي السعد ياليتني بشفاءها مشمول والوضاء وجه حكماء الجروح فهم لها سيف باشط وعدول وكان اليراع يسطر مر صبري وللاله مني التمجيد والتهليل وانتدبت (سامي)يلملم الترياق كل رشفة يبري بها العليل ربما تحذفني الاقدار بشفاء وانا ارضى بالقليل القليل حيث مكابرا الامي اخّفيها والعبئ هم ثقيل ثقيل يادهري احلولا نرتجي بسعينا ستبكي على سعينا الحلول تنهك الجراحات متن الرجال بالامها فكل ايامها ستطول ورجعنا ادراجنا على تصهال اماني سعيدات وترياق جميل وبعد برهة تعتسني على اليأس اشباح طيف سيفها مسلول كيف أيأس وهي بعد ضنون تاءهات وارهاصات مخبول ثم جائني زمن النكائب اهوجا فالاماني كلهن بور قحول وهاجرت نغمة الشباب تلاحيني حيث نفوس تفيض بهاوعقول اين مني الشباب ياألحان سعد ياحبذا شدوها وذاك الهديل انت ياهوى الشباب اين وعدي انجدني بالهمة والسعي الجزيل وانا على كل اقراني جبل اشم وكل شامخ بين الورى مدلول وضيغم على المصاعب وحدي رغم حرج الصدر شدة ستزول وتسهر احداقي بألم دافق فلا الالم يهدأ ولا يكف العويل سقم دافق يشيب منه الفتى مبضع دام وجسم ناحل ضئيل كيف ينفى من الوريد مصلي فبغيره ماحييت وهو الاصيل افي كل ليل تحتني نار الحشى الى متى يكتوي بها (خليل) جاءك الليل ياكبدي وانت صدءا صراع الليالي دام اهوج سديل اريد مثابي عند الاله وارجو من فيض رحمته فهو الوكيل وصلاة على المصطفى في بدء وختام صلاة مسكها التبجيل (اسماعيل ابو احمد)


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    شـــارك مــــعــــنــا


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    نشأته و تربيته .
    ·       كان عمر رحمه الله ابن والي مصر عبد العزيز ، و كان يعيش في أسرة الملك والحكم ، حيث النعيم الدنيوي ، و زخرف الدنيا الزائل ، و كان رحمه الله يتقلب في نعيم يتعاظم كل وصف ، و يتحدى كل إحاطة إنّ دخله السنوي من راتبه و مخصصاته ، و نتاج الأرض التي ورثها من أبيه يجاوز أربعين ألف دينار ، و إنه ليتحرك مسافراً من الشام إلى المدينة ، فينتظم موكبه خمسين جملاً تحمل متاعه .التفاصيل

    و فاته و مدة خلافته .
    ·       كانت و فاته سببها السّل .
    ·       و قيل سببها أن مولى له سمَّه في طعام أو شراب و أعطي على ذلك ألف دينار ، فحصل له بسبب ذلك مرض ، فأُخبر أنه مسموم ، فقال : لقد علمت يوم سُقيت السُّم ، ثم استُدعي مولاه الذي سقاه ، فقال له : ويحك ما حملك على ما صنعت ، فقال : ألف دينار أُعطيتها ، فقال : هاتها ، فأحضرها فوضعها في بيت المال ، ثم ....

    التفاصيل

    تاج محل 1996

    مشاركات الزوار
    مختارات.
    ( المدينه)
    بدأت تغسل المدينه....
    وجهها المرهق الكئيب
    بعد ليل من الضجيج...
    وانا أزرع الطريق...
    يالهاقسوة المدينه!
    حين تمشي بلا رفيق...
    أيها الضائع الغريب!!
    (في الحب وأشياءاخري)
    الكل يعلمون أنك الحياة
    وأنك الممات!
    وأنك الفرار والثبات
    والنصر والهزيمه
    والأسر والغنيمه
    والقيد....والنجاة!!
    وانك الخريف...
    والصمت والنزيف والشمس والكسوف
    وأنك الربيع اذ ي....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018