تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 759867
المتواجدين حاليا : 11


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    لا تسافر .
    أثواب حدادي دمعٌ
    وعاطفة،
    وزعتر..
    أثواب حدادي معطرة
    بأريج
    ومسكٍ
    وعنبر..
    والقلب ملقى في سجون الفكر
    مطعونا
    ومُجبر
    ريشة الأقلام سالت بالدماء
    وبالافندر..
    قوموا إلى تلك الحُفر
    فالعمر مدفون بروضٍ
    بالشوك أزهر
    *
    قوموا فقد آن الحداد
    اكتبوا الوصية بالدماء
    وبالمداد
    سفر هو العمر
    والقلب المكبل في سهاد
    لا تكتبوا أبدا عن الأحزان
    ولا عن فتاة في حداد....

    التفاصيل

    وحدي في خندق الأعداء .

    مقدمة : بين الصراعات الفكرية و الحقائق الوجودية ...
     لا وجود لما يسمى باستراحة محارب .
    الإهداء : إليه ذلك الذي بيني يعيش .
    ---*---
    (1)
    سماء …
    عيونٌ تحرقُ و أنيابْ …
    غيمةٌ بلا مطر …
    حديقةٌ بلا زهر …
    و بشرٌ ليسوا ببشرْ …
    و في الأفقِ …
    يتداعى سرابْ .
    (2)
    ظلام …
    نجومٌ تلمعُ و ضبابْ …
    أحلامٌ …
    تداعب و جه القمر …
    ليلٌ …
    يرفض لون الفجر …
    ي....

    التفاصيل

    قبل عام .
    مقدمة : من قال أن الحب للحبيب الأول لم يكن على حق .
    الإهداء : إلى الأخت العزيزة ( معاناة القلوب ) .
    ------------
    في مثل هذه الليلة
    قبل عام
    أعلنت عليك الرحيل
    و قذفت بكل أشيائك من نافذة قلبي
    و أغلقت الستارة
    ليعم للألم ظلام
    قبل عام
    في مثل هذه الليلة
    كان يجمعنا مكان
    و حب أنتهي قبل الأوان
    قبل عام
    كنت أظن بأن حبك خالد
    و أنني سأكون و الحزن واحد
    قبل عامالتفاصيل

    الديمُقراطية .


    (  وَكُلُّ يَدَّعِيِ وَصْلاً بِلَيْلَى *** وَ لَيْلَى لاَ تُقِرُّ لَهُمْ بِذَاكَا ) .
    يتغنى الجميع بالديمُقراطية ...
    من شيوعية الروس قبل سنوات  إلى رأسمالية الغرب .
    و بريطانيا الملكية تفخر بأنها موطن الديمقراطية الأول ...
    و أن الديمقراطية بها ولدت و فيها ترعرعت ..
    و فرنسا الجمهورية و الجمهور و الشعب شيء واحد إذاً فهي
    ديمقراطية و هي تزهو بأنها البلد الأ....

    التفاصيل

    مشاركات الزوار

    ياصديقي

    الاسم :اسماعيل ابراهيم 2007-07-30

    شئ لم يكن بالحسبان
    شئ اشبه بالجنون
    حبها في عالم النسيان
    به الوساوس والضنون
    يادجلة انت صديقي
    ابوح لك بسري المكنون
    حب في عالم المستحيل
    ارادتي ثكلى وقلبي حنون
    لقد ملكت قلبي وروحي
    يانهر لا اسمي من تكون
    حالي تردى ياصديقي
    سحرتني بحدق العيون
    روحها جوهرة غامضة
    في غياهب ليل هجون
    لقاءها عذاب وحريق
    وفراقها كحتف المنون
    اشكو لدجلة حيرتي
    اخشى العذال يسمعون
    فحبها في عيني مقروء
    وفي نبضاتها ودي مصون


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    شـــارك مــــعــــنــا

    العنوان : رد وشكر الاسم :اسماعيل ابراهيم 2007-08-27

    الاخت هبة المحترمة السلام عليكم اشكرك جدا على هذا الاطراء الجميل لااكتمك سرا لم اكن اتوقع انها ستعجب احدا وكوني على ثقة هذا اول رد يصلني اشكرك جدا جدا

    العنوان : مشكور الاسم :هبة احمد 2007-08-24

    مشكور اخي على قصيدتك الجميلة


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    رواية الحزام :
    أحمد أبو دهمان .
    الحزام

    شيء من الرواية و لكن بتصرف مني و عذراً للمؤلف

    مدخل :
    ( من لا يعرف نسبه لا يرفع صوته )
    هكذا علمتني القرية قبل كل شيء ...
    في باريس احتميت بقريتي ...
    أحملها كنار لا تنطفيء ...
    القي السلام بصوت مرتفع ... و عندما اكتشف أنهم لا يسمعون ...
    ألقيت السلام على السلام بصوت منخفض ..
    و كتبت ( الحزام ) لألقي السلام بالصوت الذي يمكن أن يسمعوه .

    زوج زوجته :....

    التفاصيل

    الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
    ترجمة جزء من كتاب ( الرحلة الداخلية ) .
     
    الحب ...ليس فيه أنا
     
    نحن البشر مضطربين...و إلى حافة الجنون واصلين....يجب أن نكون هادئين ولأجسادنا مسترخيين...بعكس.. قلوبنا.. التي يجب أن نشدها ولا نرخي من أوتارها....
     
    يمكننا أن نسمع نغمات رائعة صادرة من أوتار قلوبنا...إنها نغمات رقيقة...بديعة...ولكن أصبح صداها بعيد عنا...صرنا لا نسمعها... لأن المج....

    التفاصيل

    الشيخ شخبوط بن خليفة

    مشاركات الزوار
    نجم السما
    بالله يانجم السما بلغ سلامي
    لمن اهوى كلما حل ظلام
    وقل بان النوى ازرى بقلب
    يعذب كلما دارت الايام
    قلب اخذ على نفسه موثقا
    اشد هولا من ضربا بالحسام
    خميلة الشاطئ تحيا واحيا
    كلانا بامواج ليل مستهام
    ياحيف كبدي على ايام ذهبت
    كان وكنا نرشف ثغرك البسام
    حتى جاد علينا الدهر بلحضة
    لاارى منك شيئا حتى بمنامي
    ياويل قلبي كيف حالك بعدي
    اتنامين ليلا طويلا مستهام
    ام قصرت الح....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018